-->
U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية حين نلتقي بقلم منار الشريف - الفصل الخامس

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة منار الشريف علي موقعنا قصص 26 وموعدنا اليوم مع الفصل الخامس من رواية حين نلتقي بقلم منار الشريف.

رواية حين نلتقي بقلم منار الشريف - الفصل الخامس

تابع من هنا: روايات إجتماعية

رواية حين نلتقي بقلم منار الشريف
رواية حين نلتقي بقلم منار الشريف

تابع أيضا: روايات رومانسية جريئة

رواية حين نلتقي بقلم منار الشريف - الفصل الخامس

نظر ريان الى روبا ووضع يديه على وجنتيها وقال
_إنتي كنتي بتقري أفكاري ولا أيه ؟

روبا
_أيه؟

_روبا أنا فعلا بحبك جدا

_بجد الكلام إللي بتقوله ده يا ريان انا افتكرت أنك مش بتبادلني نفس الشعور بس أنا معنديش أي حاجة مميزة علشان تحب ..

قاطعها ريان قائلآ
_إنتي شكلك عيزاني أسكتك مره تانيه بطريقتي

شعرت روبا بالخجل و احمرت وجنتاها

روبا
_مكنتش أتصور أن كل ده هيحصل معانا

_فعلا أنا كمان مكنتش أتصور ده فكرت إني أقولك قبل كدة لكن ارددت
عانقها ريان و قال لها
_ إنتي لسه ؟

_يعني شويه

_أنا كمان تعبان جدآ خلينا نروح ننام

ذهبوا إلى الغرفه فلم يكن في اليخت سوی غرفه واحده كبيره تحتوي على سرير واحد فقط

قال ريان
_ إنتي هتنامي على السرير و أنا هنام على الأرض

ارتدت روبا ملابس النوم و استلقت على السرير و استلقى ريان على الأرض وكان الجو باردآ جدا تلك الليله شعر ريان بالبرد و بداء يرشح و يسعل و أحست روبا بأن ريان سيمرض أن بقى على الأرض فقالت بخجل

_ريان لو نمت على الأرض هتتعب تعالا نام جنبي .. السرير كبير و ممكن ننام عليه إحنا الأتنين

استلقى ريان على السرير بجوار روبا و أخذ يتلاعب بخصلات شعرها و شعر كل منهما بعواطف حميميه جياشه فقتربو من بعضهما أكثر بدون شعور و حدث ما لم يكن يجب أن يحدث جاء الصباح و أستيقظ ريان و دخل دورة المياه و تحمم وأرتدي ملابسه و توجه إلى المطبخ و بداء بإعداد الفطور لروبا عندما أنتهى من إعداده توجه به إلى السرير و قال

_روبا حبيبتي اصحي حضرتلك الفطار

أستيقظت روبا و قالت
_ليه تعبت نفسك ؟

_تعبك راحه يا جميلتي

و بداؤو في تناول الأفطار

_انت عارف يا ريان أنك أول حب في حياتي ؟

نظر إليها ريان بأهتمام وقال
_بجد ؟

_ ايوة بجد وعارف أنك أول حب في حياتي وكنت بحبك من وقت ما كنا سوا في المدرسه

_فعلا مكنتش أعرف ومخدتش وقتها بالي في الوقت ده كنت لسه صغير ومكنش في دماغي الحب شوفي بصي بقي النهارده أنا هاخدك تتعرفي على أهلي

قالت بحب
_بجد يا ريان أنا مبسوطه علشان هشوفهم

أنتهو من افطارهم و قال ريان
_هنرجع بعد شويه البيت هطلع دلوقتي و أسيبك تلبسي هدوك

حمل ريان الفطور إلى المطبخ و عد إلى فوق و أدار المحرك وبداء بالتحرك و نهضت روبا و تحممت و أرتدت فستان قصير زهري اللون و حذاء أبيض و صففت شعرها و انضمت إلي ريان
بعد قليل وصلو إلى الميناء وترجلو من اليخت و ذهبو إلى السياره و صعد ريان و قاد السياره

قالت روبا مبتسمه
_ريان هو أيه أسم والدك ووالدتك ؟

_والدي يبقي رجل الأعمال فايز العمري وو الدتي هدي سعد الدين

قالت بتوتر
_طيب انت هتقولهم عن علاقتنا ؟

قال ريان بثقه
_طبعا هقولهم بس هقولهم علي قصة حبنا لكن مش العلاقة إللي حصلت بينا لأن ده شئ خاص بيا وبيكي بس و أنا جاد جدا في علاقتنا

بعد ساعتين أوصل ريان روبا إلي منزل ملك الذي تقيم فيه وودعها و توجه هو أيضا إلي منزله وجلس يتحدث مع عائلته و أخبرهم أنه على علاقة حب مع فتاه و أنه سيحضرها لتتعرف عليهم هذا المساء

لروبا عندما أنتهى من إعداده توجه به إلى السرير و قال
_روبا حبيبتي اصحي حضرتلك الفطار

أستيقظت روبا و قالت
_ليه تعبت نفسك ؟

_تعبك راحه يا جميلتي

و بداؤو في تناول الأفطار

_انت عارف يا ريان أنك أول حب في حياتي ؟

_بجد ؟

_عارف أنك أول حب في حياتي وكنت بحبك من وقت ما كنا سوا في المدرسه

_فعلا مكنتش أعرف ومخدتش وقتها بالي في الوقت ده كنت لسه صغير ومكنش في دماغي الحب شوفي النهارده هاخدك تتعرفي على أهلي

قالت بحب
_أنا متشوقه علشان اشوفهم

أنتهو افطارهم و قال ريان
_هنرجع بعد شويه البيت هطلع دلوقتي و أسيبك تلبسي هدوك

حمل ريان الفطور إلى المطبخ و عد إلى فوق و أدار المحرك وبداء بالتحرك و نهضت روبا و تحممت و أرتدت فستان قصير زهري اللون و حذاء أبيض و صففت شعرها و انضمت إلي ريان
بعد قليل وصلو إلى الميناء وترجلو من اليخت و ذهبو إلى السياره و صعد ريان و قاد السياره

قالت روبا مبتسمه
_ريان هو أيه أسم والدك ووالدتك ؟

_والدي يبقي رجل الأعمال فايز العمري و الدتي هدي سعد الدين

قالت بتوتر
_طيب انت هتقولهم عن علاقتنا ؟

قال ريان بثقه
_طبعا هقولهم بس هقولهم علي قصة حبنا لكن مش العلاقة إللي حصلت بينا لأن ده شئ خاص بيا وبيكي بس و أنا جاد جدا في علاقتنا

بعد ساعتين أوصل ريان روبا إلي منزل ملك الذي تقيم فيه وودعها و توجه هو أيضا إلي منزله وجلس يتحدث مع عائلته و أخبرهم أنه على علاقة حب مع فتاه و أنه سيحضرها لتتعرف عليهم هذا المساء


دخلت روبا و ألقت التحيه على والدي ملك و قالت
_صباح الخير هي فين ملك ؟

قالت ليلي
_صباح النور يا حبيبتي ملك في أوضتها

قالت بخجل
_طيب عن إذنكم هطلع أشوفها

ذهبت روبا إلى صديقتها و حكت لها كل شيء حدث بينهم وكانت صدمه بالنسبه لملك التي عنفت روبا بشده و لامتها علي ما حدث و عندما حل المساء جهزت روبا نفسها للذهاب لمنزل ريان أتي ريان و اصطحبها إلى منزله و قدمها إلى عائلته

روبا بأحراج
_أحم مساء الخير

هدي
_أهلا بيكي اتفضلي ادخولي

قال فايز ببرود
_أهلا

تحدثت هدي و قالت لريان
_روبا طلعت جميلة جدا فعلا زي ما قولتلي يا ريان

أبتسم لها بدون أن يتحدث و جلسو جميعا و بداؤو يتحدثون وسأل فايز روبا عن أسم عائلتها فقالت

_أنا حضرتك من علية العدوي

فإرتبك فايز حينما علم بلأسم و قال
_هو إنتي والدك يبقي سالم العدوي

ردت بإستغراب وقالت
_ايوة هو حضرتك تعرفه ؟

فإرتبك وتوتر أكثر و قال
_لاء لاء معرفهوش و نهض و ذهب إلى
غرفته

انصدمت روبا بهذا الموقف و أكملت سهرتها مع ريان و هدي و بعد عدة ساعات قليلة قررت روبا أن تعود للمنزل فأوصلها ريان وقال

_تصبحي على خير يا روحي

قالت بحب
_تصبح على خير هشوفك بكره

_أكيد طبعا
ترجلت روبا من السيارة بعد توديعها لريان

ذهبت روبا إلى غرفتها و هي تفكر
_هو في أيه حصل لأبو ربان لما عرف أسم بابا وقام فجأه وكمان أنكر معرفته بيه بالرغم من أن هو إللي قال أسمه

وصلت إلى غرفتها و بدلت ملابسها و أرتدت ملابس النوم و استلقت على السرير وغفت ...
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الخامس من رواية حين نلتقي بقلم منار الشريف
تابع من هنا: جميع فصول رواية حين نلتقي بقلم منار الشريف
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من القصص الرومانسية
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة