قصص 26 قصص 26

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

حكايات | حكايات عن جيفارا واعماله الثورية وكيفيه دخوله الفكر الثورى

الكثير مننا يسمع اسم جيفارا لكن لم يسال احد من هذا الرجل وماهو سبب سهرته التى جعلت الكثير من الناس يتداولون حكاياته ويرتدون ملابس عليها صوره فى هذا المقال نروى لك عزيزى القارئ كل حكايات جيفارا منذ مولده وحتى وفاته
حكايات عن جيفارا
تشي جيفارا

مولده

ولد تشي جيفارا في الأرجنتين في العام 1928م في اليوم الرابع عشر من شهر يونيو/حزيران، أباه هو إرنستو جيفارا لينش، وأمه هي سيليا دي لا سيرنا، وكان جيفارا يحب رياضة كرة القدم، والجولف، والسباحة، والرماية، والشطرنج، والأدب، والقراءة، والكتابة.

دخوله للسياسه

تجول جيفارا حول أمريكا الجنوبية برفقة أصدقائه على دراجةٍ نارية وهو في السنة الأخيرة من دراسته، حيث ساهمت هذه الرحلة في صقل شخصيته، وزيادة إحساسه بوحدة أمريكا الجنوبية، وشعوره بالظلم الكبير الواقع عليها من الدول الإمبريالية، وسافر في عام 1953م إلى المكسيك التي تعتبر البلد الأمريكي الأكثر ديموقراطية، كما أنها كانت تعتبر ملجأً للثوار الأمريكيين اللاتين، وهنا تعرّف على هيلدا جادي التي كانت تمتلك مخزوناً ماركسياً جيداً، الأمر الذي عزّز من تعليمه السياسي، وفقدمته إلى نيكو لوبيزا الذي كان أحد ملازمين فيديل كاسترو، وحينها عرف جيفارا أنه عثر على شخصية القائد الذي كان يبحث عنها.

الثورة على باتيستا
ذهب جيفارا هو وثمانون من اصدقائه الثائرون على متن قارب متجهين الى شواطئ كوبا وفي ذلك الوقت عُرف جيفارا بالتشي أو الصديق، واكتشفت القوات التابعة لباتيستا أمرهم، وهاجمتهم، فلم تترك منهم إلا عشرين ثائراً صعدوا على جبال السيرامايسترا، وأقنعوا الفلاحين والفقراء بضرورة قيامهم بثورة، الأمر الذي أمّن لهم حماية، وساعدهم على تسجيل انتصارات لهم على جيش باتيستا، وهناك أعلنوا عن نجاح الثورة، والقضاء على حكم باتيستا.

اعماله الثورية


في العام 1956م، شارك جيفارا في الثورة الكوبية، وفي العام 1958م، كان لجيفارا دور كبير في إنشاء المحطة الإذاعية السرية المسمّاة محطة ريبيلدي، كما أنّه احتل سانتا كلارا في ليلة رأس السنة للعام 1958م، واهتم في إصلاح الأراضي الزراعية بعد نجاح ثورته، وفي العام 1959م، ألقى جيفارا خطابه الشهير الذي تحدث عن الأفكار الاجتماعية الخاصة بجيش المتمردين.

ايضا في العام 1960م، اجتمع جيفارا مع الفيلسوف الفرنسي الوجودي جان بول سارتر، وسيمون دي بوفوار، وفي العام 1964م، سافر جيفارا إلى مدينة نيويورك لإلقاء كلمة داخل الأمم المتحدة الأمريكية، وفي كلمته وجه انتقاداً إلى الأمم المتحدة في عدم قدرتها على مواجهة الوحشية ونظام الفصل العنصري في دولة جنوب أفريقيا، وفي العام 1965 ألقى جيفارا خطاباً في الجزائر، وكان خطابه الأخير، وآخر ظهور له على المسرح الدولي، ثم اختقى جيفارا تماماً، وذهب جيفارا إلى أفريقيا في العام 1965م، وانضم إلى حرب العصابات في الكونغو، ثم ذهب إلى بوليفيا .

                                        " اقرا ايضا حكايات عن الشيخ الشعراوى  "   

وفاته


ألقي القبض على تشي جيفارا في اليوم السابع من شهر أكتوبر/تشرين الأول، وتوفي في العام 1967م، في اليوم التاسع من شهر أكتوبر/تشرين الأول، عن عمر يناهز تسعة وثلاثين سنة، بعد إعدامه رمياً بالرصاص.

قدم جيفارا العديد من التضحيات والبطولات التى يجب ان ناخد منها العبر والمواعظ ولمزيد من الحكايات زور صفحتنا على الفيس بوك 
















عن الكاتب

ahmed zaton

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

قصص 26