قصص 26 قصص 26

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

قصص اطفال قبل النوم | قصة الصرصور والنملة



اهلا ومرحبا بكم اعزلئنا قراء قصص26 نقدم لكم اليوم قصة شيقة من قصص اطفال قبل النوم انها قصة الصرصور والنملة قصة جميلة من القصص العالمية التي تحمل في سطورها معاني جميلة نتمنى لكم متابعة طيبة مع قصة الصرصور والنملة

النملة و الصرصور 
تبتدئ القصة فيمكان ما و في غابر العصر والزمان في غابة كتيفةمن  الاشجار وعديدة الحيوان كانت تعيش في هذه الغابة مختلف الحيوانات في انسجام تام  كانت نملة تعيش في هذه الغابة  بجوار منزل صرصور

قصص اطفال قبل النوم | قصة الصرصور والنملة


كانت النملة معروفتا باجتهادها وعملها ومتابرتها في العمل يوميا وجمع الطعام طوال اليوم فقد كانت مثالا للعمل بجد في حين كان الصرصور لا يهوى سوا اللعب والعزف وايضا الاستلقاء بين اغصان الاشجار ليغط في نوم عميق من حين لاخر
في يوم من ايام الصيف استوقف الصرصور النملة وهي تحمل فوق ظهرها حبة قمح كبيرة ما بك يا جارتي تتعبين نفك بكل هذا العمل الشاق مازال الوقت مبكرا على الادخار وجمع الطعام لما لا ترافقيني اليوم كي نلعب في الارجاء ونقضي بعض الوقت الممتع

اجابته النملة انها لا تستطيع فالشتاء قادم ويجب عليها ان تستعد له وان تخزن ما استطاعت من الطعام و نصحته قائلتا لما لا تقوم انت الاخر بان تجمع الطعام وتخزنه  بدلا من اللهو وتضييع الوقت في ما لا يعود عليك بالنفع
تجاهل الصرصور كلام النملت قائلا ان الوقت لا يزال مبكرا على ان اجمع الطعام واني لا احتاج الى ان اجمع الطعام فهو متوفر كما ترين فما الفائدة من ان ادخره

مرت الايام والاسابيع  حتى اقترب فصل الشتاء فالتقت النملة بالصرصور  في  يوم ما وهو لا يزال عل حاله فكرت النملة الى ان تسال الصرصور  عن حاله وهل ادخر شياء للشتاء لاكنه قال ان الوقت لا يزال مبكرا على الدخار وانه سوف يبدا حبن يحين الوقت نبهته النملة من جديد الى ان الوقت قد تاخر وانه يجب عليه ان يسرع في جمع الطعام لاكن الصرصور لم يبالي يالامر

مر فصل الخريف ثم تلاه فصل الشتاء والصرصور لم يدخر اي شيئ وابتدات الاطعمة في النفاد حتى لم يجد ما يسد به جوعه فتوجه الصرصور المسكين نحو مسكن النملة ليطلب منها بعض الطعام لا كنها رفضت وقالت له ان ما معها يكفيها هي وحدها عاد الصرصور بائسا الى مسكنه وهو يشعر بالوهن من شدة الجوع 

احست النملة بالدنب وخشت على المسكين من الموت جوعا فحملت اليه بعض الطعام كي لا يفقد حياته من شدة الجوع ثم قالت له ان لايعاود الرجوع اليها وان يقتصد في اكله وان يجمع ويدخر في الصيف القادم لمثل هذه الايام

اذا اعجبتكم قصة الصرصور والنملة لا تنسى مشاركتها مع اصدقائك ولا تنسى زيارة صفحتنا على الفيسبوك

عن الكاتب

Oussama Elkoufachy

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

قصص 26