قصص 26 قصص 26

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

روايات رومانسية قصيرة / رواية كبرياء وتحمل

 مرحباً بكم جميع أصدقاء موقعنا قصص 26، كما عودناكم نقدم لكم كل جديد، واليوم موعدنا في قسم روايات رومانسية قصيرة في رواية جديدة تحت عنوان رواية كبرياء وتحمل، وهذه الرواية بريطانية، ولكن عليها الكثير من البحث، حيث يرغب الكثيرين في معرفة أحداث الرواية لما بها من أحداث مشوقة للغاية، وللمزيد من هذه الروايات تابعونا في قسم روايات رومانسية قصيرة.
روايات رومانسية قصيرة / رواية كبرياء وتحمل
روايات رومانسية قصيرة / رواية كبرياء وتحمل

روايات رومانسية قصيرة / رواية كبرياء وتحمل

كبرياء وتحامل هيَ إحدى أشهر الروايات التي كتبتها الروائيّة البريطانيّة جين أوستن. بدأت أوستن كتابة الرواية عام 1797 ولكنّها لم تكملها آنذاك، إلى أن كتملت ونشرت بعد 16 عاماً.

وأما بالنسبة إلى نبذة عن الكاتبة جين أوستن هي روائية بريطانيّة، ولدت عام 1775، بدأت أوستن الكتابة وهي في الرابعة عشرة من عمرها، وكتبت ست روايات أشهرها رواية كبرياء وتحامل.

وقد تميّزت أوستن في كتابتها للروايات، فكانت تهتم بتصوير الأحداث وتطور الشخصيات خلال تطوّر العقدة في الرواية.[٤] أهم شخصيّات الرواية تتنوّع الشخصيّات في رواية كبرياء وتحامل، وتتغيّر عبر الأحداث.

ونذكر هنا أهم شخصيات الرواية:

  • إليزابيث بينيت: بطلة الرواية، وهي الابنة الثانية بين خمس بنات، شخصيّة واقعيّة ومستقلّة، وتسعى للحكمة.
  •  جاين بينيت: الابنة الكبرى، تمتلك شخصيّة محبّة وعطوفة.
  •  جورج ويكهام: ضابط عسكريّ شاب.
  •  السيّد بنجلي: شاب ذو شخصيّة جذّابة، أعزب وثريّ.
  •  السيّد دارسي: صديق السيّد بنجلي، أعزب وثريّ.
 وملخص الأحداث:  تدور أحداث الرواية في بيت عائلة من الطبقة الوسطى في القرن التاسع عشر، وهي عائلة مكوّنة من خمس بنات تحاول أمّهنَ إيجاد زوج مناسب لكلّ واحدة منهنّ. تبدأ القصّة بقدوم السيّد بنجلي إلى نيذرفيلد حيث تقطن العائلة مصطحباً معه السيّد دارسي الذي بدى مغروراً ومتعالياً، الأمر الذي جعل إليزابيث تشعر بكره تجاهه.

أمّا السيّد بنجلي فيعجب بجاين ويكون بينهما تجاذب ينتهي بطلب يدها للزواج. ومع مضيّ الأحداث تزداد كراهية إليزابيث للسيّد دارسي، وتتعرف على السيّد ويكهام وتنجذب له. تصل الرواية لحبكتها إذ يعترف السيّد دارسي بحبّه لإليزابيث فتستنكر عليه ذلك، لتكتشف فيما بعد أنّ كلّ ما كانت تعرفه عن السيّد دارسي كان مجرّد سوء تفاهم، فتبدأ مشاعرها تتغيّر تجاهه. في رحلة المشاعر المتقلبة تلك، يكسو العلاقة بين السيّد دارسي وإليزابيث نوعٌ من الكبرياء والغرور، وبحبٍ صامتٍ من إليزابيث، إلى أن يعترفا بمشاعرهما لبعضهما.

وبهذا عرضنا لكم ملخص يجمع أحداث رواية كبرياء وتحمل للكاتبة أوستن، وللمزيد من هذه الروايات الرائعة والمشوقة أحداثها، عليكم متابعتنا على صفحتنا على الفيس بوك من هنا.

عن الكاتب

مليكة أحمد

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

قصص 26