قصص 26 قصص 26

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

رواية زواج بالقوة بقلم لولو الصياد | الفصل الخامس والعشرون - الأخير

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية الخلابة في موقعنا قصص 26 مع الفصل الخامس والعشرون - الأخير من  رواية  زواج بالقوة  بقلم  لولو الصياد، 
تابعونا لقراءة جميع أجزاء رواية  زواج بالقوة  بقلم  لولو الصياد.

الفصل الرابع والعشرون من رواية  زواج بالقوة

اقرأ أيضا رواية عشقها المستحيل

رواية  زواج بالقوة  بقلم  لولو الصياد | الفصل الخامس والعشرون - الأخير
رواية  زواج بالقوة  بقلم  لولو الصياد | الفصل الخامس والعشرون - الأخير

رواية  زواج بالقوة  بقلم  لولو الصياد | الفصل الخامس والعشرون - الأخير

نزل جلال من الشركه وركب سيارته وظل يسير بها دون ان تكون له وجهه محدده وكان يتذكر كل ما مر به هو ورنا من احداث ولاول مره يكتشف جلال انه بالفعل لا يستطيع العيش بدونها
فعندما تركها وسافر كان بامكانه العوده سريعا ولكن رفض عقله ذلك لانه كلما حاول ان يبعدها عن تفكيره كانت ترجع اليه وبقوه كان دائما يحاول ان يكرهها وكان يعذبها حتى لا يشعر بالضعف أمام حبها والان نعم احبها ولكنها ضاعت من يدى فانا السبب فى انها ترفض الحياه هذه المرة وبشده. .....
جلال...يارب انا عارف انى غلطت بس انا فعلا كان الغضب والالم عمينى انا بحبها ونفسى تقوم بالسلامه مش علشان حامل فى ابنى لا علشانها هى والله مش هقدر اعيش من غيرها
عاوز اعوضها عن كل حاجه اتعذبت بيها عاوز اخليها اسعد واحده فى الدنيا ومش هبعد عنها ابدا طول حياتى وهخليها ملكه حياتى وقلبى واكتر حاجه بتمناها فى الدنيا بس هى تقوم بس ......
تابع جلال سيره ووصل الى المستشفى وجد الطبيب يخرج من عند رنا...
جلال..خير يا دكتور أخبارها ايه انهارده...
الطبيب. .للاسف مفيش تحسن فى حالتها واضح انها مش عاوزه تفوق لخوفها من حاجه معينه ...
جلال..يعنى ايه هتفضل كده...
الطبيب...مش عارف ممكن تفوق بعد يوم بعد أسبوع محدش عارف...
جلال....طيب ممكن ادخل اقعد معاها شويه واتكلم معاها...
الطبيب ...طبعا اتفضل اكيد ....
دخل جلال الى رنا وسحب كرسى وجلس بجانب السرير ....
جلال....رنا انا عارف انك سمعانى وحاسه بيا
رنا انا عارف انى ظلمتك وقسيت عليكى كتير اوى ومكنتش بحس بيكى ورغم تعبك كنت بقسى عليكى اكتر
رنا انا كدبت عليكى فى موضوع سيرين
سيرين صديقتى بس ومتجوزه كمان صاحبى حبيت بس اضايقك والله مكنتش اعرف ان انتى هتعملى كده وتسبينى
عارفه انا كمان والله خليت الاستاذ مصطفى يجى ولغيت العقد اللى ما بينا والله لانى مش عاوز اجرحك تانى ....
نظر جلال الى رنا وجد دمعه تنزل من عيونها....
جلال...طيب انتى بتعيطى ليه دلوقتى انا اسف
رنا انا بحبك والله وانزل جبينه على يدها وقبلها
رنا انا اسف ولو عاوزانى اسيبك انا هسيبك وابعد عنك بس علشان بحبك وعاوزك سعيدة. ...
......بس انا مش عاوزه اسيبك. ...
فوجئ جلال بسماع صوتها رفع راسه ونظر لها وجدها فاتحه عيونها وتنظر له بحب ....
جلال. ..رنا حبيبتى انا اسف اوى انتى كويسه ...
رنا...اه كويسه وابتسمت له بحب وسمعت كل حاجه....
جلال...وهو يقبل جبينها انا بحبك اوى وسامحينى يا حبيبتى ....
رنا...مسمحاك لانى انا كمان بحبك اوى...
جلال. ..بس انا زعلان منك اوى. ..
رنا. ..ليه
جلال..علشان بعدتى عنى الفتره اللى فاتت دى كلها ....
رنا. .هههههه لو كنت قلتلى انك بتحبنى من زمان كنت رجعت ليك على طول....
جلال...بحبك اوى .....
بعد مرور 7 أشهر فى فيلا جلال بالقاهره الساعه الثالثة صباحا...
رنا...اه جلال جلال قوم الحقنى ...
جلال..بصوت ناعس ايه يا رنا ...
رنا...الحقنى بولد اه...
جلال. .يووه بقالك اسبوع كل يوم تعملى كده وبولد واروح المستشفى وارجع تانى حرام عاوز انام. ..
رنا...حرام عليك قوم انت السبب قوم اه اه اه ...
وجدها جلال تتالم فعلا فحملها ونزل الى السياره وذهبت مع داده نجوى...
نجوى ...بسرعه ياجلال ده فعلا ولاده...
رنا. ..اه اه حرام منك لله يا جلال انت السبب انت السبب ..
جلال. .ده على اساس انى اغتصبتك ما كله بمزاجك...
رنا...اه طلقنى طلقنى اه....
جلال...لا ده انتى اتجننتى ....
وصلوا الى المشفى ودخلت رنا الى غرفه العمليات ..
جلال ظل يذهب رايح جاى ويشعر بالتوتر ...
داده نجوى ...اهدى يا جلال ان شاء الله تقوم بالسلامه...
جلال...يارب....
رنا لم تقبل ان تعرف نوع الجنين ولا اى شى عنه كانت تطمن عليه فقط ...
بعد مرور بعض الوقت ....خرجت الممرضه ...
الممرضه. ..مبروك ..جالك ولد وبنت زى القمر.
جلال. ..احمد واشكر فضلك يارب...طيب ورنا..
الممرضه ..تمام الحمد لله...وهتتنقل اوضتها دلوقتى ...
نجوى ...مبروك يا ابنى ....
جلال. .الله يبارك فيكى داده....
نقلت رنا الى غرفتها ...
رنا ..فتحت عيونها ...عيالى فين ...
جلال..حمد الله بالسلامة يعنى كنتى عارفه انهم اتنين ..
رنا...ايوه بصراحه هما فين ...وضعهم جلال ين يديها ..
جلال...ولد وبنت ...
رنا ..وهى تقبلهم ...حبايبى ادهم وياسمين. ...
جلال...وهو يبتسم لها ربنا يحميكم ويحفظكم ليا يارب...
رنا...امين يا حبيبى يارب....
.............
حاتم اتجوز المهندسه وخلفوا بنت سماها احلام وكانت علاقته برنا شبه عاديه واكتشف ان حبه لها كان مجرد حب اخوى ....
سيرين وممدوح ...خلفوا ولد اسمه ماجد وكانت سيرين صديقه لرنا جدا ويمكن اكثر من اخت ....
......
جلال ورنا عاشوا حياه جميله بين فرنسا ومصر ومفيش مره سافر جلال بدونها ابدا .......
تمت بحمد الله. .....
*********************

إلي هنا تنتهي رواية  زواج بالقوة، تابعونا على صفحتنا على الفيس بوك من هنا للمزيد من الروايات الأخري

اقرأ أيضا رواية آدم ولانا

عن الكاتب

Ola Abdo

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

قصص 26