رواية يوما ما سنلتقي (الجزء الأول من ثلاثية اللقاء) بقلم هدير مصطفي - الفصل الثاني عشر

هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

رواية يوما ما سنلتقي (الجزء الأول من ثلاثية اللقاء) بقلم هدير مصطفي - الفصل الثاني عشر

أهلا بك مرة أخري في موقع قصص 26 ويسعدني أن أقدم لك الفصل الثاني عشر من رواية يوما ما سنلتقي بقلم هدير مصطفي وهي الجزء الأول من ثلاثية اللقاء وتعتبر واحدة من القصص الرومانسية المليئة بالصراع بين الحب والحرمان والقرب والبعد.
 تتسم رواية يوما ما سنلتقي بالكثير من الأحداث والمواقف الدرامية التي ستنال اعجابك بالتأكيد فتابع معنا.

رواية يوما ما سنلتقي بقلم هدير مصطفي - الفصل الحادي عشر

رواية يوما ما سنلتقي (الجزء الأول من ثلاثية اللقاء) بقلم هدير مصطفي - الفصل الثاني عشر
رواية يوما ما سنلتقي (الجزء الأول من ثلاثية اللقاء) بقلم هدير مصطفي
=============================

 رواية يوما ما سنلتقي بقلم هدير مصطفي - الفصل الثاني عشر

(بعد اسبوع البنات في كافيه)
#ملك :انا قررت اروح اسبانيا
#شهد :ايه ده؟ ليه
#ملك :فرصه كبيره العرض اللي جاي المره دي من اكبر مستشفي في اسبانيا ووافقت عليه
#شمس :ايه
وده من ايه بقي
يعني مش هتحضري خطوبتي
#ملك :انتي عارفه اني مش راضيه عن الخطوبه دي
#شمس :ده حلم حياتي ياملك وجتلي فرصه احققه
#ملك :بس
#شمس :من غير بس انتي هتحضري الخطوبه
#وعد :هي امتي
#شمس :بعد اسبوع
#ملك :ده يادوب نلحق نجهز نفسنا
#شمس :اهدي اهدي لسه بدري
#شهد :انا زهقانه
#وعد: من ايه ياحبيبتي
#شهد :مش عارفه ..... انا هسافر
#البنات(باستغراب) :تسافري فين
#شهد(بتقرير) :اي حته برا مصر ...... هاروح اكمل تعليمي في المانيا
#وعد(بحزن) :من غيري ياشهد
#شهد :عايزه تيجي تعالي
#شمس :بس ليه كده
#شهد :عادي بقي قررت اشوف مستقبلي
#وعد :انا هاجي معاكي
#شهد :خلاص ماشي
(شمس تاني يوم في غرفتها تفكر وتقول لنفسها)
# شمس :طب هاعمل ايه بقي دلوقتي..اه...امير.. بس انا مش معايا رقمه ...(تبتسم) بس معايا سيف...ههههههه.... هو دا
(ومسكت تليفونا)
#شمس :الو....ايه يابنتي .....فينك يادودي
#وعد :دودي....استر يارب .....عايزه ايه ابت ..... اعترفي
#شمس :عايزه رقم سيف واصف
#وعد :اشمعنا
#شمس :واحده قريبتي عاوزه مهندس
#وعد :اوك هبعتهولك دلوقتي
#شمس :تسلميلي ابت
#وعد : دلزقتي ببيت بت هههههه
#شمس :امشي ابت من هنا....سلام
#وعد :احم احم ايه الاحراج ده
طيب اشمس احبيبة قلبي هقفل بقي عشان عندي شغل
(شمس وصلها الرقم واتصلت بيه)
#شمس :السلام عليكم
#سيف :وعليكم السلام
#شمس :انا شمس صديقه شهد المحمدي
#سيف :اهلا بيكي
#شمس :انا اتصلت عشان اعزم حضرتك انت وامير علي خطوبتي بما اننا نعتبر اصدقاء
#سيف :طبعا هنحضر
#شمس :اوك هبعتلك مسج فيها الميعاد والعنوان حالآ
#سيف :تمام
(يوم الخطوبه الصبح البنات معبعض في السويت الخاص بالعروسه وكلهم زعلانين جدآ)
#ملك :لسه مصممه تضيعي نفسك بايدك
#شمس :لازم اجيب حق ابويا لو هموت
#وعد :لا ياشمس بلاش ارجوكي
#شهد :احنا مش مستغنين عنك ياشموسا
#شمس :مفيش داعي للكلام بقي.... انا قررت
(دخلت ماجده(ام شمس)عليهم)
#ماجده :الكوافيره جت بره
#شمس :خليها تدخل
)دخل طقم الكوافيرات للبنات والبنات بدأو كل واحده تختار اللوك اللي يناسبها وجه معاد الحفله والبنات مع مراد وكانت البنات تتألق بكل معني الكلمه..ووبعد الترحيب بالعروسين قعدوا في الكوشه
(وبدأو يبصوا لبعض نظرات غير مفهومه مليانه خبث لكن كل واحد يحاول يخفي ده لتنظر شمس علي الباب وكأنها تنتظر شخص فيدخل سامي ومعه هشام فينبض قلبها ومعه ايضآ قلب سامي .... معم انها نبضات عاشق فيروح سامي ومعاه هشام ليسلم علي مراد
وكانت ملك مشغوله في الكلام مع شمس)
#سامي :الف مبروك يامراد
#هشام :ربنا يتمم بخير ياصاحبي
#مراد :الله يبارك فيكم وعقبالكم...(التفت لشمس ونده عليها).....شمس
(التفتت له شمس وملك لتتلاقا العيون بمن تحب وتعشق رؤيته شمس وسامي ينظران لبعضهم ونفس الشئ عند هشام وملك)
#مراد :ده سامي وده هشام تقدري تقولي انهم اخواتي
#شمس(باندهاش) :اهلا بيكم
#سامي(وقد انصدم مما رأي وقال بألم) : الف مبروك
#هشام :الف مبروك وربنا يتمم بخير
#شمس :الله يبارك فيكم
(نظرت ملك لهشام وتركتهم ونزلت عند البنات وكمان نزل هشام وسامي وقعدوا قريب منهم وبعد دقايق بدئت رقصه (سلو) بين مراد وشمس وهنا ظهر سيل وامير وراحوا عند البنات ويطلب سيف سيف انه يرقص مع وعد ويطلب امير انه يرقص مع ملك ويطلب هشام الرقص مع شهد وسامي طلب يرقص مت بنت كانت قاعدن لواحدها وبدأوا يرقصوا ع اغنية انا كلي ملكك لشيرين عدت لحظات والرقصه مستمره وكل واحد منهم ينظر لحبيبته وهي ترقص مع غيره وفي لحظه واحده تبدلت كل قواعد اللعبه وكل واحد منهم بدل مع الاخر واصبح كل واحد منهم يرقص مع حبيبته كتي سامي بدل مع مراد وهنا بدأ كل الابطال يتكلموا مع بعص منهم من كان حديثه علني ومنهم من كان حديثه سري ..مراد كان يرقص مع الضيفه الجديده اسمها (ندي)
#مراد(بغضب) :ايه اللي انتي بتعمليه ده
#ندي(ببرود مصطنع) :نفس اللي انت بتعمله
#مراد :ندي ماتعصبنيش ...... انتي عارفه كويس انا بعمل كده ليه
#ندي :بس اللي بتعمله ده غلط
#مراد :طب اسكتي دلوقتي
#سيف :انسه وعد
#وعد :نعم
#سيف :مكلمتنيش ليه بخصوص المستشفي
#وعد :ان شاءالله هنخلص التصاريح خلال اسبوعين وبعدين نبدأ الشغل
#سيف :ان شاءالله
(كان هذا هو الحديث العلني اما الحديث السري هذا هو)
#شهد(في نفسها) :ايه اللي جابك تاني ياامير حرام عليك
#امير في نفسه :كان لازم اجي ..... وحشتيني اوي
#شهد في نفسها :انا بحبك....بحبك بجد بس غصب عني مقدرش اقرب منك....مقدرش اشوفك ......مقدرش اجرحك ...... ازاي اشوفك قدامي بتنكسر
#امير في نفسه :عارفه ياشهد .... انا مستعد اضحي بروحي عشانك ..... مستعد انسي جرحك ليا ......
*********************

إلي هنا ينتهي الفصل الثاني عشر من رواية يوما ما سنلتقي بقلم هدير مصطفي
تابعونا على صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري 

جديد قسم : روايات رومانسية مصرية كاملة

إرسال تعليق