رواية بنت من الارياف بقلم وردة - الفصل السادس عشر

هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

This Blog is protected by DMCA.com

رواية بنت من الارياف بقلم وردة - الفصل السادس عشر

أهلا بك مرة أخري في موقع قصص 26 ويسعدني أن أقدم لك الفصل السادس عشر من رواية بنت من الارياف بقلم وردة وهي نوع مختلف من القصص الرومانسية التي تتسم بالكثير من الأحداث والمواقف الدرامية التي ستنال اعجابك بالتأكيد فتابع معنا.

رواية بنت من الارياف بقلم وردة - الفصل السادس عشر

رواية بنت من الارياف بقلم وردة
رواية بنت من الارياف بقلم وردة
=============================

 رواية بنت من الارياف بقلم وردة - الفصل السادس عشر

نور حست انها خلاص وصلت لهدافها وانها قدرت تخلي احمد يخضع ليها
بس احمد ذكريات فريده بتهاجمه بإيده زق نور بعيد عنه وقام واقف وماسكها من شعرها امشي اطلعي برا وبزعيق براااا
نور :احمد انا بحبك والله العظيم بحبك من زمان اوي نفسي تحس بيا ولو مره واحده ...
احمد:واقف مصدوم من اعترافها ومش عارف يقول ايه....
نور :بتستغل الوقت وبتقرب عليه وبرمي نفسها في حضنه ....بس هو زقها وبكل قوته وضربها بالقلم ....
احمد:بغضب قرب منها يا رب القلم ده يفوقك وتعرفي انك واحد متجوزه وانك تراعي غياب جوزك وتربي بنتك
نور:بزعيق جوزي ...هو فين جوزي ده
تقدر تقولي ليه سايبني انا وبنته الوقت ده كله...كل اللي بيعمله انه كل فين وفين يكلمنا في الفون خمس دقايق ويقولنا عاملين ايه وبس....
احمد: لو مش عجبك عيشته اطلبي الطلاق وشوفي حياتك ...لكن تخوني ده اللي مش مسموح بيه
نور:وانت بقي عايز تفهمني واحد عايش برا في بلد كل حاجه هناك مباحه مبيخونش....
احمد:بصدمه وانتي بقي عايزه تعملي زيه ...بس احب اقولك انك اختارتي الشخص الغلط علشان انا بحب مراتي
حتي في عز خنقتي منها بلاقي قلبي بيحبها ومش عايز غير حبها ...علشان هو ده الحب اللي بجد...
نور :بتقرب عليه بس انا بحبك بجد...
احمد: بغضب اخرسي انتي مش بتحبي انت كل اللي انتي عايزاه رغبه وبس عندك احساس بالنقص فعايزه تعوضيها
بس احب اقولك انك اخترتي الشخص الغلط علشان انا مستحيل اخون مراتي ولا صاحبي ..وقرب منها ومساكها من شعرها وبيفتح الباب وزقها وقعت علي الارض تحت رجل ادم وفريده اللي متابعين الحوار من اوله...
نور :طلعت تجري علي شقتها وهي منهاره...
فريده :بتبص علي احمد بحب واعتزار وندم ...
ادم :ايه هنفضل واقفين كده كتير مش هتقول اتفضلو...
احمد :سابهم ودخل ...وادم مسك ايد فريده ودخل بيها....
لحظات من الصمت في المكان ...
ادم: حاول يتكلم تقريبا كده انا ماليش مكان هنا دلوقتي همشي انا وهبقي اكلمكم اطمن عليكم ...قرب من فريده وباس دماغها ...وبهمس حافظي علي جوزك ...احمد بيحبك واعتقد انك سامعتي ده بنفسك...وان لو عايز يخونك كان عمل اللي هو عايزه..
ادم مشي ..وفريده بتقرب من احمد وبندم انا اسفه.....
احمد: بصلها بغضب صحيح بيحبها بجنون بس مخنوق منها ومن كدبها عليه سابها ودخل الاوضه علشان ينام.....
.............
مراد هو ورجالته بيلفو حاولين الفيلا
وانصدمو بكميه الحراسه اللي عليها...
مراد:بغضب لو مفكر انك كده مش هقدر اعمل اي حاجه بشويه التيران دول تبقي متعرفش مين هو مراد يا ابن السيوفي....
الرجاله :وقفو قدام مراد هنعمل ايه يا مراد بيه....
مراد: كز علي اسنانه بغضب وبص لاتنين من رجالته انتو هتفضلو هنا عايز اعرف كل حاجه سواء كبيره اوي صغيره مفهوم ..
الرجاله مفهوم
مراد وانتو حاصلوني علي العربيه لما نشوف هنعمل ايه...

رواية بنت من الارياف بقلم وردة

حياه :النوم طار من عينها وقلقانه علي ادم نفخت بضيق وبعدين بقي هو اليل ماله طويل ليه سمعت اذان الفجر استغفرت ربنا ..وقامت علشات تتوضي وتصلي...
ادم :وصل الفيلا وقف مع حرس الفيلا يسئلهم عن اي حركه غريبه حاولين الفيلا ...
الحرس: كله تمام يا ادم بيه...
ادم: مش عايز اي خلل في النظام تمام..
وسابهم ومشي ...
حياه خلصت صلاه لقت فونها بيرن جرت تشوف مين...لقاته الرئد سيف ..
سيف:معلش يا دكتوره بس كنت عايز ابلغك ان الشحنه وصلت المينا وفاضل امضتك عليها...
حياه :بخوف طيب اعمل ايه...
سيف :لا هما اللي هيعملو هيخلوكي تمضي ...علي الورق
حياه:تمام فهمت يعني امضي واعدي الشحنه صح .....
سيف:ابتسم صح ...يلا تصبحي علي خير.....
ادم :دخل لقاه سرحانه وماسكه الفون ..فقرب منها وحضنها من ضهرها وبهمس منمتيش ليه....
حياه :خلاص بقي نوم ايه لفت تكلمه فريده عملت ايه...
ادم :مركز في عنيها فريده كويسه...
حياه :بكسوف بصت للارض ولسه هتمشي ادم شدها من ايدها وقربها منه وبهمس ممكن اعرف بتهربي مني ليه
حياه:ضربات قلبها خلاص هتوقف من طريقته معاه وقربه منها ..ادم ساكته ليه....
حياه :علشان معنديش كلام اقوله ...
ادم :ابتسم بحب ..بس انا عندي كتير اوي يا حياه اولهم انك بقيتي اغلي حاجه عندي بقيتي الهواء اللي عايش بيه ....ونفسي تثقي فيا وفي حبي ليكي عارف ان الثقه بتكون مواقف وانا للاسف كل المواقف اللي حصلت بينا مش في صالحي ....وبحب مد ايده وخد ايدها حاطها علي قلبه بص في عنيها بتركيز بس انتي بقيتي هنا معرفش ليه بس زي مانا ساكن في قلبك انتي كمان مالكتي قلبي ...هديكي وقت تفكري انا عايزك تكوني ليا زوجه بجد مش بس علي الورق ...هي دي امنيتي ...ومش هضغط عليكي...
وهسيبك تفكري براحتك ...وقرب منها وبهمس بس هما يومين اكتر من كده مش مسموح ...وسابها ومشي وهي متعرفش هي مصدومه ولا فرحانه بس كل اللي كانت حاسه بيه قلبها بيرقص من الفرحه حطتت ايدها علي وشها لا انا اكيد بحلم هو طلب اكون مراته بجد
ادم مشي وسابها دخل اوضه تانيه علشان ينام ..بس مش عارف صورتها بطرده في خياله بكسوفها ،ورقتها وخوفها ولهفتها عليه كل لحظه عاشها معاها بتهاجم عقله وقلبه ......وبعدين بقي يعني انا لازم اقولها تفكر وكمان يبقو يومين
نفخ بضيق ومسك الفون ...وبعتلها رساله...."حاسس ان يومين كتير لو بتحبيني خاليهم خمس دقايق... مستني الرد....."
حياه:اول ما شافت الرساله قلبها كان هيوقف من الفرحه بس بعدها حست بخوف مليء قلبها خايفه من اللحظه دي لحظه انها تسلمله قلبها وميحفظش عليه ...
كانت عايزه ترد عليه بس قفلت الفون وخدته في حضنها وابتسمت بسعاده..
ادم :كان مستنيها بس مردتش عليه نفخ بضيق شكلك ناويه تعذبيني يا حياه.....قعد سرحان شويه في اللي جاي تلفونه رن...
ادم :خير في اخبار جديده...
واحد من رجالته :المدام يا بيه مغمي عليها ومش بترد علي حد وبنحاولو نفوقوها مش بترد....
ادم: ثواني وهكون عندك...قام بسرعه غير هدومه وراح علي اوضته حياه
ادم :ممكن تغيري هدومك وتيجي معايا ...
حياه :ليه في ايه ...
ادم :لما نوصل هتعرفي ....
حياه:بقلق جاضر ثواني مش هتأخر
ادم :هستناكي في العربيه...
حياه حست ان فيه حاجه مش طبيعيه حصلت استر يا رب...خلصت ونزلت ركبت مع ادم العربيه ...حياه احنا رايحين فين....
ادم :وقف العربيه عن صيدليه ونزل جاب علاج ...كل ده وحياه مستغربه
حياه:ممكن اعرف بقي احنا رايحين فين والعلاج ده جايبه لمين....
ادم: حاضر نوصل وهتعرفي ...وصلو ..ورجالته ادم جرريوا عليه ...
ادم :لسه بردو مفقتش ....
الرجاله:لا يا ادم بيه...
ادم مسك ايد حياه ودخلو جوه حياه اول ما شافت ماهي شهقت بصدمه وجرت عليها انت عملت فيها ايه ..بتمد ايدها علشان تشوف نبضها ..الحمد لله لسه عايشه ادم مد ايده بالعلاج لحياه تقدري تشوفي شغلك يا دكتوره...
حياه:بصدمه انا مقدرش اعملها حاجه دي لازم تروح مستشفي....
ادم:بجمود مش هينفع تتحرك خطوه من هنا ....حياه انت مجنون انت عايزاه تموت وتودي نفسك في داهيه...
ادم: واروح في داهيه ليه دي هتبقي قضيه دفاع عن الشرف يعني مش هاخد فيها يوم واحد...
حياه :بصراخ وتشيل ذنب روح في رقبتك ليه هي غلطت ليها رب يحاسبها...
ادم :بزعيق وانتي مالك عايزه تساعديها اعملي كده مش عايزه سيبها تموت هي اساسا متفرقش معايا....
حياه: بصتله بصدمه ...للاسف انت لسه زي ما انت مبتفكرش غير في نفسك وبس وكالعاده اللي حوليك بالنسبالك كماله عدد وبس...خدت العلاج من ايده وركبتلها محلول ...وبدأت تعقم الجروح اللي في وشها من اثر الضرب ..كانت بتتعامل معاها بحنيه ...
ادم: واقف يتابعها ومستغرب حنيتها وطيبت قلبها
حياه :خلصت ووقفت قدامه وهي مضايقه منه ومن افعاله ...ممكن امشي من هنا...
ادم : بصلها بحب وشدها من ايدها وقربها علي شفايفه وباسها بحنيه ...انا اتغيرت وتغيرت كتير كمان بس لما توصل لمرحله الخيانه او الشرف لازم اكون انسان غير اللي الناس تعرفه ...

رواية بنت من الارياف بقلم وردة

عند احمد وفريده...
احمد متجاهل فريده تماماً
فريده طول الوقت وهي دموعها علي خدها كل ما تفتكر كلام احمد لنور ...وتفتكر شكها فيه وكدبها عليه...
شافت احمد وهو محضر فطار وقعد يفطر راحت عليه وقعدت جنبه ممكن تتكلم معايا هتفضل ساكت كده
احمد مش بيبصبلها ومركز في الاكل بس....
فريده:عارفه اني غلط وعارفه كمان من حقك تزعل بس اللي متعرفهوش ان ده كان شرط من ماما علشان توافق اني اتجوزك...
احمد:ساب الاكل وبصلها ...شرط ايه ده...
فريده :بدموع اني اخد موانع للحمل ساعتها وافقت علشان بحبك
احمد:ابتسم بسخريه حب ايه بقي ..احب اقولك انك ضعيفه وضعفك خلي مامتك تعرف تسيطر عليكي...
لدرجه خلت تفقدي الثقه فيا ...وكمان تكدبي عليا...
فريده :عارفه اني غلط ..بس اللي متعرفهوش لما انت قولت نفسك في بيبي انا خدت قرار اني اوقفها بس..
احمد:بس ايه كملي....
فريده:ساعتها شوفت صورك مع نور و....
احمد:بضحكه رنانه و ..ايه ...قولت ده خاين وعلي علاقه بيها ومينفعش اخلف عيل ويربطني بيه ...صح مش ده اللي مامتك قالتهولك.....
فريده :بصت لارض وبدموع انا اسفه ..عارفه انك مجروج مني بس اللي عايزاك تعرفه اني بحبك...
احمد:رق قلبه ليها عارف انها ضعيفه وان هو سبق وعلمها ازاي تحارب وتكون قويه ولازم يكمل معاها للاخر قام وشدها لحضنه ...وهي انهارت اكتر في العياط انا اسفه...
احمد:بحب خلاص بقي مش بحب اشوف دموعك ....مد ايده ومسحلها دموعها وتقبلت عنيهم في نظره كلها حب وانا كمان بحبك وسبق وقولتلك مدخليش حد في حياتنا علشان الناس لما بتشوف اي اتنين بيحبو بعض اول حاجه بتخطر في بالهم انهم ازاي يدمرو الحب ده ....فريده وانا اوعدك ان مفيش اي حد يقدر يفرق بينا...
احمد: وانا مش عايز من الدنيا دي غيرك
واولاد يكونو شبهك ..
فريده:ابتسمت بحب وقربت منه بهمس وانا بحبك وبموت فيك...
احمد:بحب مش اكتر مني...وبإبتسامه جذابه طب ايه؟؟ ....فريده ايه؟؟
عايزين بيبي بقي ولا غيرتي رآيك ..
فريده :ابتسمت بخجل ..واحمد قرب منها وخدها في حضنه انتي اغلي حاجه عندي يا فيري وجودك في حياتي مش بس زوجه انتي صاحبتي واختي وامي والاهم انتي نبض قلبي اللي عايش بيه.....
........
ادم وحياه مع بعض في العربيه لطريقهم للشركه...
ادم: ممكن اعرف انتي زعلانه ليه
حياه:علشان اللي انت بتعمله ده غلط انت مش ربنا علشان تحاسب الناس...
ادم:بضيق ايه المنطق ده بقي دي واحده وليا عندها حق وكان لازم اخده
حياه: حق!! علشان كده بخاف منك بخاف في يوم من الايام يحصل معايا حاجه تعمل فيا زي ماهي ....
ادم :بغضب وقف العربيه ...انتي بتقارني نفسك بإيه دي واحده زباله...
حيا: بحده ..الزباله اللي بتتكلم عنها دي انت كنت بتحبها ووقفت في وش ابوك علشان تتجوزها ..وغيره كتير جدااا
ادم: غلطت.. ..وبحاول اصلح الغلط واخد حقي ومن هنا ورايح مش هسمح لحد مهما كان واللي هيغلط في حقي هاخه وقتي من غير ما افكر في حد....
حياه: وطول ما انت كده استحاله نكمل مع بعض ...استحاله اكمل مع واحد وانا بخاف منه ....اخاف اسلمله قلبي وبعد كده يكسرني..
ادم :نفخ بضيق ..بس انتي بتحبيني واللي بيحب بجد بعافر علشان يوصل لحبه ويكون معاه مش يخاف منه ...
حياه:ابتسمت بسخريه ..انت فاهم الحب غلط ..الحب ده الامان لو مش هحس الامان مع اللي بحبه ...يبقي انا بحب غلط....وده الفرق اللي بيني وبينك الحب عندك اعتراف وبس لكن الاساسيات مش موجوده...
وصلو الشركه وحياه بتفتح العربيه علشان تنزل ...ادم مسكها من ايدها...وبحب ..عندك حق في كلامك ..بس اللي عايزك تعرفيه كويس اني بحبك وانتي حاجه ...وماهي حاجه تانيه ...
حياه سابته ونزلت ...وادم مسح بإيده علي شعره وبعدها راح يركن العربيه
حياه دخلت مكتبها وبتفكر هتعمل ايه مع ادم هي خايفه عليه ..اسيل دخلت عليها لقتها سرحانه
اسيل :اللي واخد عقلك...
حياه :بابتسامه تعالي ايه الاخبار في المصنع...
اسيل :كله تمام بس هو دكتور كمال مش بيجي ليه ...؟؟
حياه:بإستغراب معرفش هو بقاله قد ايه غايب ؟؟
اسيل:يومين ....المهم سيبك منه جوزك عامل ايه....حياه كانت لسه هترد بس السكرتيرة دخلت عليهم اسفه يا فندم بس الورق ده محتاج امضتك عليه
حياه: تمام هاتيه....حياه بتمضي وعلي وشها ابتسامه سخريه ..
السكرتيره خدت الورق ...حياه في اي حاجه تانيه...
السكرتيرة :لا يا فندم ..حياه طيب روحي علي شغلك...
اسيل :متبعاها بعنيها مش بستيريح للبنت دي.....
حياه:بابتسامه ولا انا.......

رواية بنت من الارياف بقلم وردة

مراد قاعد ماسك الفون ومستني الخبر ..الفون رن فتحه بلهفه عملتي ايه...
السكرتيره:عيب عليك انا مفيش حاجه تصعب عليا...
مراد:بإعجاب وانا متأكد من كده هستناكي علي معاد بليل....
فصل الفون وكلم رجالته التنفيذ حالاً عايزه تكون عندي بأي طريقه مفهوم...
رجالته:مفهوم يا مراد بيه....!

مراد دخل علي كمال وعلي وشه الابتسامه ايه سبع الرجال ..ما أكلتش ليه دانا عملك حفله النهارده وعملك مفأجه هتعحبك اوي ...
كمال:بغضب مش هرحمك يا مراد وبكره تقول كمال قال...
مراد :بضحكه رنانه بيقرب منه بكره ده انا بس اللي متحكم فيه ...ولولا ليا هدف انك تكون موجود لحد دلوقتي كان زمانك من الاموات من زمان اوي
وسابه ومشي خطوتين حضر نفسك بقي علشان ناوي ادلعك وغمز بعينه هخليك تدعيلي...
..........
عند جمال بيكلم ميرفت عن الشحنه
ميرفت :انت بتتكلم بجد الشحنه وصلت للمخازن ...
جمال:ادعي لمراد خلص كل حاجه ..اوعي تتأخري لازم تكوني موجوه علشان دي عمليه كبيره اوي
علشان نشوف هنوزع ازاي ...
ميرفت مش هتأخر طبعا
جمال:وانا مستنيكي تعرفي يا ميرفت لو العمليه دي حققت الارباح اللي في دماغي ....هاخدك ونلف العالم ...
ميرفت :بضحكه خليعه ...وانا موافقه علشان ناويه اعمل نيو لوك هيعجبك اوي ..ارجع فيه شبابي ...
جمال:بسخريه لا شباب ايه ..انا عايزك كده علي قدي .....
.... . ........
عند حياه في الشركه بتخلص شغلها تلفونها رن وكانت مامتها
حياه:بابتسامه ماما واحشني ...
مها :انتي اكتر يا حببتي ..ايه الظرف اللي بعتيه النهارده ده يا حياه ...
حياه:ده فيه بلاوي يا ماما بصراحه خوفت عليه في البنك فقولت ابعتوهلك حافظي عليه علشان هحتاجه قريب ..
مها:بخوف طيب عملتي زي ما قولتلك وبلغتي البوليس ...
حياه :متقلقيش يا ماما بلغت وهما بيشوفو شغلهم ....
مها:ربنا معاكي يا بنتي انا وباباكي ديما بندعيلك....ادم عامل معاكي ايه ...
حياه:اتنهدت مش عارفه يا ماما هو بيحبني بجد ولا انا ما الا بملي وقت في حياته ..ساعات بحس بحبه وساعات بالعكس ...
مها:ابتسمت المهم انتي عايزه ايه ...عايزاه يبعد ....ولا يقرب...
حياه:هتصدقي لو قولت... الاتنين
مها:بضحك ...لا طبعا هصدق علشان عارفاكي بتحبيه بس لسه برده بتخافي منه ...خايفه يستهتر بحبك ..صح...
حياه:انا كل اللي ناقصني مع ادم الامان
الامان وبس يا ماما علشان بحبه ونفسي اعيش معاه العمر كله ...وكملت بكسوف لو تعرفي طلب مني ايه امبارح مش هتصدقي ...
مها :بإهتمام طلب ايه ...؟؟
حياه:اني اكون مراته مش بس علي الورق عايزني اكون مراته بجد ...
مها:بخبث وانتي يا حياه عايزه ايه...
حياه:بتوتر انا ....لا ..مهو ...
مها:بضحك خلاص فهمت ...طوعي قلبك يا حياه صدقيني هترتاحي...
حياه فصلت مع مامتها وهي حاسه انها مبسوطه...الباب خبط ممكن ادخل
حياه:بإبتسامه ما انت دخلت خلاص...
ادم :حياه انا فكرت في كلامك وناويت اسيب ماهي تروح لحالها ...اهم حاجه عندي تكوني راضيه عني...
حياه:مزهوله من تصرفاته يا تري دي تصرفات حب ...ادم ايه سرحتي في ايه ...حياه ابدا بجد مبسوطه انك هتعمل كده ...
ادم:بحب وانا اهم حاجه عندي اني اشوفك مبسوطه..
حياه:كلامه بيأثر عليها بتحاول تشغل عقلها باي حاجه تداري بيه توترها ..
ادم:ابتسم...وقرب منها وبهمس فكرتي في اللي طالبته منك ...
حياه :بإستعباط اللي هو ايه..؟؟
ادم:بزعل لا اوعي تقولي انك نسيتي دا انا لسه سامعك وانتي بتقولي لمامتك ..
حياه:بصتله بصدمه ...وهو انفجر في الضحك...
حياه:بغضب خلصت ضحك ممكن بقي تروحني...
ادم:قرب منها وباس دماغها حاضر وبحب بس تحس بيا وبقلبي ...
حياه :بكسوف بصت للارض
ادم:حس بتوتره هنزل اجيب العربيه وانتي متتأخريش..
مشي وسابها وهي بتاخد نفاسها بالعافيه وخايفه من ضعفها قدام ادم بس في نفس الوقت حاسه انها مبسوطه وقلبها بيرقص من الفرحه.. ...طلعت من المكتب ووافقه مستنيه المصعد بس لقت اللي كاتم نفاسها وبعدها غابت عن الدنيا.....؟؟!!
*********************

إلي هنا ينتهي الفصل السادس عشر من رواية بنت من الارياف بقلم وردة
تابعونا على صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري 

جديد قسم : قصص رومانسية

إرسال تعليق