رواية بنت من الارياف بقلم وردة - الفصل السابع والعشرون

هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

رواية بنت من الارياف بقلم وردة - الفصل السابع والعشرون

أهلا بك مرة أخري في موقع قصص 26 ويسعدني أن أقدم لك الفصل السابع والعشرون من رواية بنت من الارياف بقلم وردة وهي نوع مختلف من القصص الرومانسية التي تتسم بالكثير من الأحداث والمواقف الدرامية التي ستنال اعجابك بالتأكيد فتابع معنا.

رواية بنت من الارياف بقلم وردة - الفصل السابع والعشرون

رواية بنت من الارياف بقلم وردة
رواية بنت من الارياف بقلم وردة
=============================

 رواية بنت من الارياف بقلم وردة - الفصل السابع والعشرون

مراد خلص تلفونه مع الباشا وبص لماهي لازم نخلص من ادم وحياه في اقرب وقت..
ماهي : طيب ناوي علي ايه..
مراد: لسه بخطط انا عايز اخلص منهم وللابد ..واي حد هيوقف في طريقي مش هرحمه...
ماهي :طيب وكمال ناوي تعمل معاه ايه..
مراد: هرجعه السجن تاني ..
ماهي ازاي..؟
مراد: لا دي سيبها لوقتها..
كمال كان واقف وسامعهم وكز علي اسنانه بعصبيه شديده ومشي بسرعه قبل ما حد يشوفه...
........
عند سيف واسيل..الباب خبط ودخل عسكري سيف بيه المدير عايزك..
سيف: تمام روح انت..ورجع بص ل اسيل اللي باصه في الارض ووشها ميت لون ابتسم وقرب من ودنها وبهمس انا اسف ثواني وراجع مش هتأخر سابها ومشي ....وهي في خلال دقايق كانت في عربيتها وراحت علي الشركه....
.....

احمد وفريده بيجهزو نفسهم للسفر وهما متحمسين وفرحانين كل واحد فيهم بيدي طاقه اجابيه للتاني ..بس يا تري الطاقه دي هدوم ..؟؟
فريده: احنا كده خلصنا كل حاجه فاضل بقي نحجز التذاكر
احمد: شدها لحضنه وهو في قمه سعادته انا هروح احجز بنفسي بس هو مينفعش اقولك حاجه سر الاول...
فريده: لفت ايدها حاولين رقبته علي حسب سريه الموضوع..
احمد: ضحك لا متقلقيش هيعجبك قوي وقربها لحضنه اكتر يسرقو لحظات من الزمن في جو من الحب والسعاده.....
...........
حياه في مكتبها اسيل دخلت عليها بلون مخطوف...حياه في ايه عملتي ايه..
اسيل: مفيش لاقته مشغول فسيبته ويشوف شغله
حياه: طيب مالك لونك مخطوف ليه..
اسيل: عادي ..
حياه: ابتمست طيب اتكلمتو مع بعض
اسيل: سكتت شويه اه اكلمنا شويه بس بعدها جاله شغل فسيبته يشوف شغله..
حياه: بس هو ده اللي حصل ..
اسيل: اها بس..هسيبك بقي تشوفي شغلك..اسيل مشت وحياه ابتسمت علي ارتباكها وكسوفها....
.......
كمال رايح جاي في مكتبه بعصبيه شديده هو اتأكد ان مراد بيعلب بيه وبعد كده هيرميه ماشي يا مراد انا بقي هعرفك ان مش كل الطير اللي يتاكل لحمه...افتكر كلام مراد بإنه عايز يتخلص من ادم وحياه..انا لازم اتصرف واحزرهم..
حياه في مكتبها بتخلص وبتحضر نفسها علشان تمشي ..ادم خبط ودخل خلصتي..
حياه: ثواني وهكون جاهزه..
ادم: قرب منها عندي ليكي مفأجه..
حياه: بصتله مفأجه ايه ..؟
ادم: يلا بينا وانا هقولك عليها في البيت..
حياه: ضحكت وبصتله متأكد انها مفأجه..
ادم: بثقه هتشوفي بنفسك...!
حياه: تمام وانا متشوقه اعرف ..
ادم: طب يلا بينا .....!!

رواية بنت من الارياف بقلم وردة


اسيل نازله من عربيتها وداخله العماره بتاعتهم لاقت اللي شدها من ايدها في مدخل البيت ومحاوط بدراعه عليها..
اسيل: شهقت بخوف وصدمه انت بتعمل ايه وازاي تمسك ايدي كده انت اتجننت ابعد عني..
سيف: انا حر وبعدين اقولك استني تهربي وتمشي واقعد اتغداء لوحدي ..
اسيل: علي فكره انت زوتها لو حد شافنا دلوقتي هيكون شكلي ايه..
سيف: بعد عنها تمام يلا اطلعلي قدامي
اسيل: قدامك علي فين ..؟
سيف: انتي بتسئلي كتير ليه؟
اسيل: علشان عايزه افهم...
سيف: دلوقتي هتفهمي هتيجي معايا ولا اطلع لوحدي...
اسيل: هاجي معاك فين ؟
سيف: هو انتي غبيه ذياده النهارده ولا انا متهيئقلي ..
اسيل: بحده ضربته بإيدها علي صدره ايه غبيه دي..
سيف: انتي قد الضربه دي؟
اسيل: اه قدها..
سيف: بص حوليه وقرب عليها وخطف منها بوسه وبعدها سابها ومشي وبإبتسامه تحدي تعالي ورايا..
اسيل: لسه واقفه مش مستوعبه هو عمل ايه حططت ايدها علي شفايفها وقلبها بيدق بسرعه رهيبه...واقفت شويه وبعدها طلعت..علي الشقه لاقته قاعد مع باباها..
ام اسيل: سحبتها من ايدها تعالي غيري هدومك والبسي حاجه حلوه كده علشان في عريس قاعد مع ابوكي برا..يلا بسرعه...
اسيل: والبس ليه هو انا كده وحشه..لو عجبه علي كده ماشي مش عجبه خلاص..
ام اسيل: انتي بتعندي لمجرد العند وخلاص يلا يا بت قومي..لسه بيتكلمو ابو اسيل دخل عليهم ..حمدالله علي السلامه ..
اسيل: الله يسلمك يا بابا..
ابو اسيل: قومي يا ام اسيل اعملي حاجه للراجل اللي برا ده يشربها
ام اسيل : حاضر
ابو اسيل: بص لبنته طبعا امك قالتلك ان في عريس برا..
اسيل: هزت دماغها بالموافقه...
ابو اسيل: بيقول انو شافك في الشركه اللي بتشغلي فيها علي فكره دي تاني مرا يجي من يومين راحلي مكان شغلي وطلب ايدك وسابني يومين اسئل عنه وبصراحه الكل بيشهد بأخلاقه وسمعته النضيفه..وكمان راجل في كلامه وتصرفاته...
اسيل: لوت شفتها وبهمس تصرفاته والله انت غلبان يا بابا...
ابو اسيل: هااا قولتي ايه ..
اسيل: ساكته ومردتش عليه ..
ابو اسيل: افهم من سكوتك ده انك موافقه...
اسيل: وهي باصه في الارض اللي تشوفه يا بابا..
ابو اسيل: ابتسم يبقي علي بركه الله انا هقراء الفاتحه معاه وانتي هاتي الساقع وتعالي....
.........
حياه وادم وصلو الفيلا ..
ادم قرب من حياه جنب ودنها فيه فستان في اوضتك عايزك تلبسيه بس من غير تأخير انا مستنيكي في المكتب هعمل مكالمه عقبال لما تخلصي..
حياه: طيب احنا هنروح فين ؟
ادم: من غير اسئله كتير..يلا خمس دقايق تكوني هنا..
حياه ابتسمت وسابته ومشت وهو مسك موبيله وكلم رجالته ..هااا ايه الاخبار ...
واحد من رجالته كل تمام احنا مرقبين كل حاجه متقلقش يا بيه...
ادم: اما شوف اي غلطه هتكون تمنها حياتك انت واللي معاك...خلص المكالمه وطلع عند اخته خبط ودخل لقاها نايمه..
بس اول ما حست ان حد في الاوضه قامت قعدت..
ادم: معلش صحيتك...
فريده: انا اصلا لسه منمتش تعالي يا حبيبي ادم قرب منها وباس دماغها هتسافرو بكرا..
فريده: ايوه ادعيلي يا ادم ان ربنا يسهلنا الحال ويرزقني انا واحمد كل اللي بنتمناه...
ادم: بحب خدها في حضنه بدعيلك يا فيري انتي اختي يعني حته مني..
فريده: ربنا يخليك ليا...
احمد دخل عليهم لقاهم حضنين بعض ايه ده هي حصلت بتحضنها في اوضه نومي..
ادم: بصله عندك مانع ..
احمد : لا ولو عايز تحضني انا كمان مفيش مشكله...
الاتنين ضحكو وادم قام حضنه خالو بالكم من نفسكم واختي امانه في رقبتك لحد ما ترجعو وانت محققين اللي نفسكم فيه...
احمد: يا رب تسلم يا صاحبي ربنا يقدرني واقدر ارد نص جمايلك ..
ادم: متقولش كده احنا اخوات هسيبكم انا هي الطياره الساعه كام..
احمد: بكرا الساعه ٧الصبح
ادم: تمام تروحو وترجعو بالسلامه ..
احمد وفريده الله يسلمك...
ادم سابهم ومشي يشوف حياه..

رواية بنت من الارياف بقلم وردة

عند اسيل راحت قدمت العصير لسيف وقعدت شويه وابوها سابهم يقعدو مع بعض شويه بس كان قريب منهم..
سيف واسيل فضلو ساكتين..لحد ما سيف قام قرب منها وبإبتسامه مبروك يا احلي واجمل عروسه ولسه هيقرب يمسك ايدها ...شدتها منه بسرعه
اسيل: بصتله بتحزير ممنوع المس نهائي فاهم واللي حصل تحت ده هعديه بمزاجي علشان تبقي عارف واياك تفكر تكرره ساعتها كل واحد فينا يكون من طريق مفهوم يا حضرت الظابط..
سيف: ابتسم انتي قد التهديدات دي ..
اسيل: اه قدها ومش بهزر علي فكره
سيف: بس خلاص انتي بقيتي خطيبتي يعني ملكي...
اسيل: لا انا مش ملك حد ومش معني انك جيت هنا وقريت فاتحه مع بابا هبقي ملكك انت يعتبر غريب عني ..
سيف: لا انا مش غريب انا هبقي جوزك فاهمه ....ولو زعلتي علي اللي حصل تحت انا مش هكرره تاني مرضيه ياستي بس في المقابل هعمل الفرح كمان شهر هااا قولتي ايه...
اسيل: لا طبعا شهر مده قصيره جدااا
سيف: ابتسم يبقي متلموش عليا بقي في اللي هعمله...
اسيل: بصتله بحده وقامت واقفت لو كان ده الحب في نظرك فأحب اقلك انا مش موافقه سابته ومشت..
سيف: بصدمه يا بنت المجنونه..
ابو اسيل جه قعد معاه وسيف عرض عليه معاد الفرح ...
ابو اسيل: بس يا بني الوقت ده قصير جداا مش هلحق اجيب لبنتي اللي هي عيزاه...
سيف: عمي انا عندي شقتي جاهزه كامله من كله ناقصها بس بنتك ..
ابو اسيل: طيب ليه السربعه دي بس
سيف: انا عايش لوحدي مليش غير اختي وعايشه برا مع جوزها وانا مش منقص شقتي حاجه هااا قولت ايه يا عمي وغلوت بنتك توافق...
ابو اسيل : ابتسم علي بركه الله..
سيف: قام حضنه واتفق معاه هيجي بكره يجيب الشبكه للعروسه....
..........
ادم دخل لقي حياه في وشه كانت في غايه الجمال والرقه ..
ادم واقف يتأمل جمالها ..
حياه: ايه رأيك عجبتك..
ادم: بص عليها من فوق لتحت اممممم مش بطاله...
حياه: كشرت ...وهو ضحك بصوته كله وقرب منها باس دماغها ليه التكشيره دي المفروض حبيبي يكون واثق في نفسه ومتأكد ان البس مش هو اللي بيحلي صاحبه ولا انا غلطان..
حياه: ابتسمت طيب مش هتقولي ايه بقي المفأجه...
ادم: هتعرفي لما تشوفيها....مد ايده ليها تسمحيلي...
حياه:ابتسمت وحطت ايدها في ايده وادم خدها ومشي ..وصلو عند مركب في النيل المركب كانت مزينه بشكل جميل مفروش بالورد وعشاء رومانسي
حياه: مش مصدقه مبهوره من جمال المكان حضنت ادم انت عملت كل ده علشاني ...
ادم: ابتسم ده حاجه قوليله عليكي ياحياه
حياه : افهم من كده انك مش زعلان مني ..
ادم: انا عمري ما زعلت منك ومكنتش بعاقبك زي ما قولتي انا عايزك تفهمي انك انتي وبس اللي ملك لقلبي...
حياه: باسته جنب شفايفه وبهمس وانت نبض قلبي...
ادم: طيب نأكل بقي علشان ميت من الجوع وغمز بعينه علشان افرجك علي بقيت اليخت.....
حياه : ابتسمت بحب يلا...بدأو يتعشو في جو من الحب ...حياه انت مش شايف نفسك غريب شويه..
ادم: وايه بقي الغريب فيا علشان بخطف وقت حلو مع مراتي ابقي غريب...
حياه: يعني في وسط المشاكل دي كلها وكمان خسارتك كرئيس مجلس اداره كل ده حساه مش فبالك..
ادم: ابتسم ومين قال اني مش فالي بس مراد غبي وانا هسيبه يحصد نتائج غباؤه ..
حياه: مراد مش سهل والله واعلم بيخطط لايه وانا خايفه عليك منه واديك شوفت بنفسك اول ما دخلو الشركه عملو ايه..هو بقي المتحكم في كل حاجه واخته حولت تفرق بينا...
ادم: ممكن متخافيش انا عامل حساب كل حاجه..وبعدين تعالي هنا انا جيبك مكان رومانسي وورد وشموع واخرتها اسمع سيرة مراد !
حياه: ضحكت معلش بقي الرومانسيه عندي بعافيه شويه...
ادم: غمز بعينه سهله دي اعلمك انا..

رواية بنت من الارياف بقلم وردة


عند اسيل موبيلها بيرن وهي بتشوفه ومش راضيه ترد ..بس الموبيل مش بيفصل نهائي ..اخرت ما زهقت ردت عليه...
سيف: بعصبيه خفيفه مش بتردي ليه..؟
اسيل: ببرود مسمعتهوش..!
سيف: هي بقت كده ماشي يا اسيل بكره تقعي تحت ايدي وساعتها مش هرحمك..
اسيل:امممم انا بقي هطلع لبابا واقوله اني مش موافقه وابقي وريني بقي هطولني فين..
سيف: بحب واهوان عليكي دا انا بحبك..
اسيل الكلمه هزت كيانها خلت دقات قلبها تدق بعنف ابتسمت بفرحه ..
سيف: لقاها ساكته طيب مش عايزه تقولي ليا حاجه قبل ما نام...
اسيل: اكيييد ..
سيف: بلهفه ايه ..
اسيل: تصبح علي خير...وقفلت بسرعه الموبيل وهي في قمه سعادتها وبتلقائيه حطط ايدها علي شفايفها وافتكرت لمسته ليها بس بعدها كشرت لما افتكرت انها مش حقه.....
..........
الصبح ادم فاق علي رنه موبيله بيبص يشوف مين لقاه فريده
ادم: بنوم ايوه يا فيري..
فريده: ادم انتو فين ؟
ادم: انا وحياه في اليخت..
فريده: ابتسمت ماشي يا حبيبي كنت عايزه اسلم عليكم قبل ما امشي بس طالما بخير خلاص..
ادم: خلي بالك من نفسك وانا هكلمك اطمن عليكي...
فريده: ماشي يا حبيبي ..
ادم فصل مع فريده وبص علي حياه لقاها نايمه شبه الملاك قرب منها وباسها من خدها وقام بهدوء من جنبها طلع علي سطح اليخت يشم هواء..سمع تلفونه بيرن راح يحيبه..
ادم: خير في جديد..
واحد من رجالته: ادم بيه انت كويس..؟
ادم: اه كويس في ايه...
-انت لازم تسيب اليخت حالاً...
ادم: ليه حصل ايه..؟
-ادم بيه مفيش وقت..حاول تخرج من اليخت بأقصي سرعه ممكنه...
ادم: قلب دق وجري علي حياه بخوف يصحيها...حياه اصحي بسرعه
حياه: صحت مخضوضه في ايه؟؟
ادم :لازم نخرج من هنا بسرع...مكملمش كلامه وصوت انفجار سيطر علي المكان.....؟؟؟
*********************

إلي هنا ينتهي الفصل السابع والعشرون من رواية بنت من الارياف بقلم وردة
تابعونا على صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري 

جديد قسم : قصص رومانسية

إرسال تعليق