رواية بنت من الارياف بقلم وردة - الفصل الثامن

هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

This Blog is protected by DMCA.com

رواية بنت من الارياف بقلم وردة - الفصل الثامن

أهلا بك مرة أخري في موقع قصص 26 ويسعدني أن أقدم لك الفصل الثامن من رواية بنت من الارياف بقلم وردة وهي نوع مختلف من القصص الرومانسية التي تتسم بالكثير من الأحداث والمواقف الدرامية التي ستنال اعجابك بالتأكيد فتابع معنا.

رواية بنت من الارياف بقلم وردة - الفصل الثامن

رواية بنت من الارياف بقلم وردة
رواية بنت من الارياف بقلم وردة
=============================

 رواية بنت من الارياف بقلم وردة - الفصل الثامن

في باريس اجمل مكان في العالم ..
احمد وفريده مع بعض في شهر العسل
فريده:بتمسك تلفونها تكلم مامتها
احمد بتعملي ايه...فريده ابدا هكلم ماما
احمد شد التلفون من ايدها بس مش ده اللي اتفقنا عليه ..احنا قولنا ايه تلفونات مقفوله ونعيش يومين من غير نكد..
فريده:بضيق يعني انا لما كلم ماما ايه اللي هينكد علينا..
احمد:ابتسم هي من غير كلام ومنكدا عليا تقومي تكليمها...تعالي بقي هقولك علي حاجه هتعجبك اوي.....
...........
عند كمال قاعد في شقته وماسك صوره لحياه واحشتيني اوي يا حياه حاسس ان الدنيا من غيرك وحشه اوي خدك مني بأننيته خاف علي نفسه وعلي مصلحته وبس ميعرفش انه دمرني وكسر قلبي....وهو سرحان الباب خبط ..قام يشوف مين..
ماهي : مجتش اليله ليه...
كمال:ابتسم بسخريه ايه هو انا لحقت اوحشك ....
ماهي:ذقته بإيدها ودخلت اه واحشتني عندك مانع.....
........
عند حياه وادم......
ادم كان نايم علي الكنبه قام يعدل في رقبته اللي وجعته وبعدها راح علي السرير يكمل نومه ...
حياه :حست بيه قامت مخضوضه انت بتعمل ايه...
ادم:زي ما انتي شايفه هنام ..
حياه:بصدمه بس انا نايمه هنا..
ادم:بصلها بإشئمزاز.... اوعي تكوني فاكره انك من النوع اللي يعجبني او تكوني في يوم زوجه ليا ..ههه تبقي بتحلمي احمدي ربنا اني مش قولتلك نامي علي الارض واني هسيبك تنامي جنبي..
اسمعيني يا بنت الناس شكل حوار الجواز ده هيطول فبلاش تعيشي الدور وتفتكري نفسك واحده ممكن اتقبلها في حياتي اصلاً
حياه:كل كلمه بيقولها كانت سكينه بتدبحها بالبطئ ودموعها محبوسه من الصدمه من اللي بتسمعه ....

رواية بنت من الارياف بقلم وردة

في مصنع الادويه تبع شركه السيوفي الرائد علاء يضبط كميه من الادويه الفاسده والمواد المخدره ويشمع المصنع ويطلب ضبط واحضار فؤاد السيؤفي والقبض عليه بحمله مجهزه علي مستوي...
....
حياه بعد كلام ادم ليها حست بحسره في قلبها قامت تتوضئ وتصلي يمكن ربنا يخفف عنها وجعها وصدمتها في حب عمرها ...فضلت تكلم ربها ..يا رب لو حبه خير ليا قربه مني ولو شر ابعده عني وعن قلبي وارحم ضعفي قدامه..يا ارحم الرحمين....في نفس الوقت سمعت صوت عربيات البوليس بتعلن علي وجودها في الفيلا...حياه خير يا رب
نزلت تجري تشوف ايه لقت الشرطه في كل مكان في الفيلا...
الرائد علاء انت فؤاد السيوفي..
فؤاد غمض عينه بحزن ..ايوه يا سيت الرائد...
مطلوب القبض عليك...
ميرفت متصنعه الدهشه ليه !!! هو عمل ايه..؟؟ !!!
حياه شهقت بصدمه وجرت علي عمها حضنته ليه هو عمل ايه...
الرائد علاء:في القسم هتعرفوه وخدو فؤاد ومشو حياه طلعت بسرعه صحت ادم وهي منهاره من العياط...
ادم:بخضه في ايه ...
حياه:عمو فؤاد خده معرفش ليه..
ادم:بإستغراب هما مين اللي خده !! ؟؟
حياه:الشرطه قبضت عليه يلا ناخد محامي ونشوف فيه ايه...
ادم:بصدمه قام بسرعه يلبس هدومه..
عند ميرفت بتتكلم في الفون بتضحك بشر واخيرا خلصنا منه ومن قرفه..
ادم نازل بسرعه وحياه وراء منه...
ميرفت شافتهم اتصنعت الحزن وجرت علي ادم شوفت يا ادم المصيبه اللي حصلت..
ادم:متخافيش يا ماما مفيش حاجه ان شاء الله..
ميرفت :طيب كلم اختك علشان بكلمها وتلفونها مقفول...
ادم:مش وقته يا ماما نطمن علي بابا الاول...وسابها ومشي وحياه وراء منه..
ادم بصلها بضيق انتي رايحه فين..
حياه:معاك اطمن علي عمي ..
ادم:ركب العربيه ...وهي ركبت جنب منه..
ميرفت بتتكلم بعصبيه والله عال يا استاذ احمد انت والست فريده قافلين تلفونتكم ولا حد علي بالكم ...الواد عمل للبت غسيل مخ بس اصبر عليا ان مخليتك ترجع تشحت في الشوارع من تاني مبقاش انا.....؟؟؟!!!
ادم وحياه وصلوا قسم الشرطه اللي فؤاد فيها وهما لسه داخلين المحامي قابلهم ...
ادم :استاذ محمود عرفت قبضو علي بابا ليه...
المحامي محمود:لسه هدخل حالا واشوف فيه ...؟؟
ادم واقف في الممر وهو رايح جاي بعصبيه شديده...
حياه:شافته قربت منه بصوت رقيق ممكن تهدي شويه علشان صحتك..
ادم :بصلها بغضب وبصوت قوي وانتي مالك ايه شايفاني مجنون وبشد في شعري يا ريت تخليكي في حالك ومتخلينش اندم ان خليتك تجي معايا..
حياه:والدموع نزلت من عنيها من اسلوبه معاه ...انا اسفه اني ادخلت في حاجه متخصنيش..وبعدت عنه في جنب لوحدها...
ادم :زعل من نفسه انه قالها كده بس بعدها نفض الفكره من دماغه وقال هي اللي غلطانه وبتدخل في اللي ملهاش فيه...عدي ساعه ادم وحياه القلق جواهم بيزيد ...بعدها المحامي خرج...
ادم وحياه جريو عليه...
ادم:خير يا استاذ محمود بابا عمل ايه..
محمود :بص في الارض والله يا ادم بيه مش عارف اقولك ايه بس الموضوع طلع اكبر ماتتخيل..
ادم:بقلق ليه هو حصل ايه... ؟؟؟!!
محمود:الشرطه لقت كميه ادويه فاسده في المنصنع اللي مكتوب بإسم ابوك كتيره جدا..غير كمان لقو ماده مخدره بكميه كبيره غير مصرح بوجودها في المصنع...
حياه: شهقت بصدمه مين اللي عمل كده..
ادم:مستحيل بابا يعمل كده
محمود وانا اكتر واحد عارف كده بس اللي عمل كده قاصد فؤاد بيه ...وقاصد يورطه...
ادم:تقصد مين...
محمود:.........؟؟؟
ادم:سكت ليه..ما تتكلم يا عمي محمود
محمود: مفيش غير جمال بيه خصوصا بعد رفض ابوك التعامل مع الشركه الاجنبيه اللي جمال كان بيتعامل معاه..
ادم:بحده استحاله جمال بيه يعمل كده لا اكيد في حاجه غلط...
حياه:بعصبيه شديده ادخلت واستحاله ليه دا واحد كل حاجه عنده مباحه عديم الضمير...
ادم:بصلها بغضب وانت مالك بتدخلي ليه...
حياه:واقفت في وشه بتحدي لما الموضوع يكون متعلق بعمي فؤاد لازم ادخل واثبت الحقيقه حتي لو الحيقيه دي هتزعلك...
ادم:قرب منها ومساكها من درعها بعنف انتي فاكره نفسك ايه انت مين اصلا انتي ولا حاجه اوعي تكوني فاكره نفسك من العيله وخايفه عليها لا فوقي واعرفي نفسك مين واحنا مين...
حياه:وقفت في وشه بتحدي ...وانت مين بقي ها مفكر نفسك مين انت انسان عادي كفايا غرور بقا اللي مخليك مش شايف الحقيقه ولا دريان بحاجه حاوليك ..
ادم:لسه هيقرب منهاوالشر طالع من عينه..محمود واقف في وشه ممكن تبطلو خناق بقي احنا مش في البيت ..ادم بيه ياريت تفكر في الكلام اللي قولتهولك وكمان هتدخل دلوقتي عند فؤاد بيه ياريت تعرف منه حاجه علشان مرضاش يتكلم في حاجه...
حياه بدموع ممكن ياستاذ محمود اشوفه ...
محمود:معلش يا مدام حياه واحد بس اللي هيدخل يشوفه...
حياه:هزت دماغها وسكتت...
ادم دخل عند ابوه ورجري عليه بابا ايه اللي حصل ...
فؤاد:خد ادم في حضنه وبعدها بص في عنيه انا برئ يا ادم ...
ادم:انا متأكد من كده من غير ما تقول يابابا ..
فؤاد: اسمعني كويس اول حاجه حياه امانه في رقبتك وتاني حاجه حقي يا ادم لازم يرجع ..وتالت حاجه الشركه دي في رقبتها ارواح ناس حافظ عليها.
ادم:بصدمه انت بتقول كده ليه يا بابا ..
فؤاد: بكره هتعرف انا قولت كده ليه ...
خلي بالك من نفسك ومن حياه وعلشان خاطري متزعلش مني كل حاجه عملتها الفتره اللي فاتت كانت علشانك ...انت وبس ولازم تعرف انت ابني واللي شايل اسمي يا ادم...

رواية بنت من الارياف بقلم وردة

عند كمال وماهي
ماهي صحيت وبتبص علي الساعه لقتها ١١صباحا..ياخبر انا نمت كل ده وبسرعه مسكت تلفونه تشوف حد كلمها واستغربت من عدم وجود اتصالات من ادم معقوله مرحش شقتنا امبارح..وقامت وهي مضايقه..طلعت لقت كمال قاعد في الليفنج وسرحان وماسك صوره حياه في ايده ...
ماهي:من وراه صورت مين دي وخطفتها من ايده...
كمال:بغضب شدها من ايدها حاجه متخصكيش .....
ماهي:بعصبيه نعممم امال تخص مين انت عايز ايه بالظبط راجع ليا ولا مع غيري ولا راجع ليا علشان تتسلي
كمال:ابتسم بسخريه اعتقد انتي جوبتي علي نفسك ...وبعدين لو ركزتي شويه هتلاقي انتي اللي في شقتي وانك انتي اللي حبا كده وعارفه كويس اني بتسلي فبلاش بقي تعيشي الدور..
ماهي:بحده انت ايه ياخي انا بحبك وانت ايه قلبك ده حجر..
كمال:ابستم بحزن ياريته كان حجر مكنش بقي ده حالي...
ماهي:بتحاول تفتكر هي شافت الصوره فين....
وبعدها شهقت بصدمه حياه يا دكتور كمال بتحب دي وانا تتسلي بيها ..
انا بنت رجل الاعمال جمال الالفي تفضل عليا حتت فلاحه...
كمال:شدها من شعرها بعنف الكلام ده لو طلع لحد هتكون نهايتك علي ايدي انتي فاهمه ...والفلاحه اللي بتتكلمي عنها دي اشرف منك ميت مره..
ماهي: بعصبيه وصدمه دي اخرتها يا كمال انا تقولي الكلام ده مبقاش انا ماهي ان ما ندمتك علي كل كلمه قولتها..وسابته وخرجت من الشقه وهي هتموت من الحقد والشر اللي جواها...
كمال:نفخ بضيق ولعن الساعه اللي قرب منها تاني .....
ادم وحياه رجعو البيت بعد تحويل ورق فؤاد النيابه العامه
ادم:قاعد مستغرب سرعه التحقيقات واالي بيدل فعلا ان متوصي عليه من فوق...واستغرب اكتر من كلام ابوه ليه..
ميرفت جت علي ادم متصنعه الحزن
ابوك عامل ايه يا ادم احنا كده هينخرب بتنا وسمعتنا هتكون في التراب ..
ادم:بصلها هو ده كل اللي فارق معاكي خراب البيت والسمعه وبس وبابا فين من كل ده...
ميرفت:وابوك مفكرش فينا ليه وهو بيتاجر في الحاجات دي..
ادم:بابا مش ممكن يكون بيعمل كده بابا اتخانق مع عمي جمال لما شك في اخلاق الشركه...
ميرفت:وليه متقولش اختلفو مع بعض علشان كده حب يعقابها ويفسخ العقد معاهم.....
.........
عند جمال ماهي داخله عليه وهي متعصبه ...
جمال:ابتسم مالك شكلك عرفتي اللي حصل ..
ماهي :بصتله بإستغراب هو ايه اللي حصل...
جمال:حماكي العزيز اتقبض عليه وقريب اوي هخدلك حقك وساعتها هعملك احسن فرح يشهد عليه التاريخ..
وكمل بقهقهه والبنت الفلاحه دي بقي تكون الخدامه بتاعتك..
ماهي ابتسمت بفرحه معقوله وجريت علي باباها وهي فرحانه انها لقت الفرصه اللي هتقدر تنتقم من كمال والفلاحه اللي فضلها عليا....

رواية بنت من الارياف بقلم وردة

عند حياه قاعده في اوضتها وبتعيط ان عمها والاب الروحي ليها محبوس ظلم واللي حبسوه ولا علي بالهم مش كفايا خاينين وبيتاجرو بأرواح الناس...كمان مسبهوش في حاله ....
ادم:دخل عليها وهو مشتت مش عارف فين الصح
وفين الغلط بص علي حياه علي لقاه علي سجاده الصلاه وبتعيط بحزن ....لقي نفسه غصب عنه قرب منها ...
ولسه هيتكلم بس رجع بضهره لوراء وخد نفاسه وبعدها خد هدومه ودخل الحمام ياخد دش ...بعدها طلع وهو بينشف شعره وبيبص علي حياه لقاه نامت مكانها ابتسم عليها وقرب منها شالها بحنان وهوبيبص علي ملامحها الهاديه وهو مستغرب نفسه هو بيعمل كده ليه معاه حطها علي السرير ولسه بيقرب منها وعايز يبوسها بس فاق علي رنت تلفونه راح يشوف مين ابتسم بسخريه..
ادم بزعل نعم خير ....
ماهي:بصدمه من طريقته..في حد يكلم حببته ومراته كده ..
ادم:بتعجب !! مراته اللي يروحلها وتقوله اصلي مليش مزاج.... لا بجد فيكي الخير...
ماهي:بدلع طيب انا بصلحك اهو كنت ساعتها زعلانه ....بجد يا ادم واحشتني ...وكملت بدموع مزيفه والا خلاص مبقتش تحبني...
ادم: بدا يلين حاضر يا ماهي استنيني في شقتنا ......
.........
في باريس عن العشاق....
احمد بدهشه ايه اللي بتاخديه ده يا فيري...
فريده:بخضه ابدا دي دي دي حبيت حبوب اصلي دماغي مصدعه...
احمد:بخوف قرب منها من ايه يا روحي .
فريده:بإرتباك معرفش ممكن ندخل ننام علشان تعبانه...
احمد:ابتسم وقرب منها وشالها بس كده انتي تؤمري وانا تحت امرك....
.........
تاني يوم في فيلا فؤاد السيوفي
حياه صحت ملقتش ادم في الاوضه ولا الفيلا كلها..نفخت بضيق وهي ماشيه لمحت جريدة اخبار راحت ماسكتها تشوف فيه اخبار عن عمها ولسه بتقرا انصدمت من اللي شافته...
يا تري حياه شافت ايه؟؟؟؟؟؟
*********************

إلي هنا ينتهي الفصل الثامن من رواية بنت من الارياف بقلم وردة
تابعونا على صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري 

جديد قسم : قصص رومانسية

إرسال تعليق