قصة ليتنا لم نلتقي (الجزء الثاني من ثلاثية اللقاء) بقلم هدير مصطفي - الفصل العاشر

هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

قصة ليتنا لم نلتقي (الجزء الثاني من ثلاثية اللقاء) بقلم هدير مصطفي - الفصل العاشر

أهلا بك مرة أخري في موقع قصص 26 ويسعدني أن أقدم لك الفصل العاشر من قصة ليتنا لم نلتقي بقلم هدير مصطفي وهي الجزء الثاني من ثلاثية اللقاء وتعتبر واحدة من القصص الرومانسية المليئة بالصراع بين الحب والحرمان والقرب والبعد.
 تتسم قصة ليتنا لم نلتقي بالكثير من الأحداث والمواقف الدرامية التي ستنال اعجابك بالتأكيد فتابع معنا.

قصة ليتنا لم نلتقي بقلم هدير مصطفي - الفصل العاشر


قصة ليتنا لم نلتقي بقلم هدير مصطفي

قصة ليتنا لم نلتقي بقلم هدير مصطفي

يمكنك أيضا قراءة: رواية آدم ولانا .. نار غيرتي وانكسار قلبي
=============================

 قصة ليتنا لم نلتقي بقلم هدير مصطفي - الفصل العاشر

ونزلوا الاتنين وكل واحد ركب سيارته وراحوا علي المطار وظلوا يبحثون و بعد دقائق رأوهم يتممون اخر الاجرائات .....لينادي سامي علي شمس
#سامي :شمس
فتنظر له شمس فتندهش من وجوده فتمسك بيد ملك فتنتبه لها وتشير لها شمس باتجاه سامي وهشام ...وتنظر لهم ملك ...وتأخذ شمس وتذهب باتجاههم ...ويقفان معآ للحظات فيأخذ هشام ملك معه ويقفان بعيدآ عن شمس وسامي ليدور بينهم ذلك الحديث
#هشام :ماقولتليش ليه
(لتجيب شمس علي نفس السؤال والذي طرحه عليها سامي)
#شمس :ماقولتلكش ايه
#سامي :ليه ماقولتيش ان انتي هي حبيبتي ......هي اللي وهبتها روحي وعقلي وقلبي من قبل ما اشوفها .... ان انتي هي كل حياتي
#هشام :ماقولتليش ان انتي حب حياتي ... ان انتي اغلي عندي من عمري .... ليه سيبتيني تايه وانتي جنبي ... ماخدتنيش من ايدي ورمتيني في بحر عشقك .....ليه خليتيني بعيد عنك في عز ماانتي قريبه مني ليه ياملاكي ليه
#وعد :عشان معدش ينفع
#سامي :معدش ينفع ليه
#شمس :بدون اسباب معدش ينفع وخلاص
#هشام :مفيش حاجه اسمها معدش ينفع انا بحبك ... ومتأكد ان انتي كمان بتحبيني ... ليه بقي عايزه تسيبيني
#سامي :ليه عايزه تكسريني ببعدك عني ... ليه وانتي متأكده ان وجودك في حياتي بيكملني
(ليقطع حديثهم صوت يطلبهم للتوجه الي الطائره لانها علي وشك الاقلاع فيصمت سامي ومعه هشام فتنظر الفتايات لبعضهم البعض رغم بعد المسافه بينهم وثم ينظران للشباب ويقولون في صوت واحد وكأنهم متفقين معآ
#شمس وملك :بعد اذنك ميعاد الطياره
(ليمسك كل شاب بيد حبيبته )
#سامي وهشام : بلاش تسيبيني
فتحاول كل فتاه ان تفلت يدها من يد محبوبها ولكن دون جدوي فاحكم كل منهما علي يد معشوقته خوفآ من خسارتها لتمضي لحظات ... والعيون تنظر في العيون والقلب ينبض احتجاجآ علي الفراق ... ليقطع لحظات الصمت تلك صوت النداء الاخير)
#شمس وملك معآ :بعد اذنك (سيبني الطياره هتفوتني
ليترك كل شاب يد حبيبته)
#هشام :عايزه تمشي ياملك ... امشي وسيبيني ... بس صدقيني هترجعي وبرده هتلاقيني لانك محتجالي في حياتك زي ما انا محتجلك ...
#سامي :واللي هيجيبك لحد هنا حبي ليكي لان حبنا اللي جمعنا بعد 7 سنين واحنا كنا حتي ماتقابلناش قادر يجمعنا ولو بعد 20 سنه واحنا بينا دلوقتي عهد لحفظ الحب ده
(لتنظر كل فتاه لحبيبها نظرات عشق ولكن مابداخلهم كان اقوي .... فهذا العقل يحدث صراع قوي بينه وبين القلب فالعقل يطلب الفراق القلب يعترض ....العقل يمتلأ بالافكار والقلب يحتج عليها
...وفي لحظات تنسحب كل فتاه من امام حبيبها ويذهبان معآ الي الطريق المعاكس للشباب انه الطريق الذي يؤدي الي الطائره نعم...لقد اختارتا الفراق .... اختارتا الابتعاد....ليتركا خلقهم هذان القلبان ...التائهان المشتتان .... اين انتي حبيبتي ...لما تركتيني ...الهذا الحد لاتهتمين لامري .... لما اخترتي الابتعاد عني ...لما تقبلتي امر فراقي....ولما انا مازلت لا اتقبل الفراق .... لما اختار انا الحفاظ علي عهدنا
حبيبتي .... سأبقي ماحييت علي عهدي ......سأبقي والي الابد اتذكر وعدي ولكن ياتري ماذا عنكي انتي
(اما في الطائره كانت تجلس الفتايات وكل واحده شاره في عالمها الخاص والدموع تفر من عينيها والقلب يدق بقوه وكل مافيها يحتج ويعترض حتي صمتها ليكسر ذلك الصمت هذيانهم )
#شمس :قالي انه بيحبني
#ملك :قال انتي ليه سيبتيني
#شمس :قالي ان الحب العاش 7 سنين قادر يعيش 20 سنه
#ملك :قالي اني هرجعله
#شمس :خلق بينا عهد لحفظ الحب
#ملك :قالي اني هلاقيه لاني فعلآ محتاجه ليه
(وتمر الايام بل الشهور ليمضي علي هذا الفراق 5 اشهر ولا جديد في الامر فحيث يفترق الاحبه فلا فارق بين مدينة الحب باريس او غيرها فلا مجال للفرح ان يدخل تلك القلوب فهنا كان سامي يزور قبر مروه ملن يجلس ويحادثها وكأنها امامه)
#سامي :ليه كده يامروه ... انتي عارفه انا هنا ليه .... عشان اقولك اني سامحتك .... بس ليه مابقيتيش تيجيلي في احلامي .... ليه حتي انتي سيبتيني ... خلاص يامروه معدش حد معايا .... حتي شمس اختارت بعدها عني رافضتني بالرغم من كل حبي ليها .... بالرغم من كل شئ ..... ابقي تعالي يامروه .... انا هستناكي تونسيني ... بعيدآ عن كل شئ ...بعيدآ عن حتي الحب اللي كان بينا لانه كان خدعه وكدبه ... بس اسمك ام بنتي ....ابقي زوريني لانك صديقتي
وهنا كان هشام في مكتبه يرتجع بعض الاوراق ليجد هاتفه يرن فيرد عليه
#هشام :السلام عليكم
#نور :وعليكم السلام ..... ايه يااسطي فينك
#هشام موجود يابنتي انتي عامله ايه وكريم وخالتي اخبارهم ايه
#نور :الحمدلله كلنا تمام بقولك
#هشام :ارغي
#نور :ارغي ناشي طب اما اشوفك ... المهم خالتك عزماك بكره علي الغدا
#هشام :اشمعنا
#نور :مااعرفش .... تعالا اسالها
#هشام :طيب
(اما هنا شهد مع وعد في كافيه الجامعه)
#شهد :احنا مش هينفع نتجوز الا لما شمس وملك يبقوا هنا #وعد :اكيد طبعآ انا كلمتهم وبيقولوا ممكن بعد شهرين يجوا
#شهد :امير عنده اقتراح مجنون
#وعد :وايه الجديد ما انتوا الاتنين مجانين اصلا
#شهد :بقي كده طب مش قايله
#وعد :انجزي ابت اشجيني
#شهد :اسالي سيف اللي مش مجنون وهو يقولك انا ماشيه
#وعد :استني ابت رايحه فين
#شهد :رايحه المحاضره ياعقله ...بدأت من 5 دقايق
#وعد :يالهوي طب استني احي معاكي
#شهد :تؤتؤتؤ مش هستني اجري ورايا بقي
(ليرن هاتف وعد فتجد سيف هو المتصل )
#وعد :طب امشي من هنا بقي عشان هنرش مايه .... (وترد علي الهاتف) ..... السلام عليكم
#سيف :وعليكم السلام
#شهد :ايوه ياعم من لقي احبابه نسي اخواته
#وعد :امشي يابت انتي
#سيف :هو فيه ايه
#وعد :اصل احنا في الجامعه عندنا محاضره وبدأت
#سيف :اوكي ياحبيبتي خلصي المحاضره ونتكلم بعدها
#وعد(بكثوف :خلاص اوكي
وانهوا المكالمه ووذهبت البنات لحضور محاضرتهم ...وهنا كان امير مع سيف)
#امير :قولتلها
#سيف :لا لسه .... هي شهد وافقت
#امير بتقول لو وعد وافقت تبقي هي كمان موافقه
#سيف :خير ان شاءالله
(وهنا كانت شمس مع ملك في شقتهم امام التلفزيون)
#شمس :ماما وحشتني اوي
#ملك :ما هي اللي رفضت انها تيجي معانا
#شمس :اصلها متعلقه جدآ بالذكريات بتاعها مع بابا الله يرحمه .... دا حتي مراد اترجاها كتير تروح تعيش معاه وهي رفضت
#ملك :تصدقي ان كل حاجه في مصر وحشتني
#شمس :حتي هو
#ملك :حتي هو .... عارفه لولا وجود نور في حياته كان زماني فضلت معاه ومكنش زماني هنا خالص ..... وانتي سامي وحشك
#شمس :عارفه ياملك سامي من زمان اوي وهو واحشني من اكتر من 7سنين وانا بطرده من عقلي بس مش قادره اطرده من قلبي ..... اخر مره شوفته فيها زمان كانت في صور فرحه هو ومروه ومن بعدها برفض حتي اعرف عنه حاجه ولو من بعيد لبعيد كنت امنع نفسي حتي اقرء اخباره اللي بتتنشر في الجرايد عشان ماينفعش تخون صاحبتي بتفكيري في جوزها ..... ويوم عيد ميلادي لما شوفتها اول مره بعد الفراق الطويل ده مكنتش مصدقه نفسي وافتكرت انه وهم ولما عدت الايام واتقابلنا وصحي في بلبي الحب اللي كنت بكتمه ...وصحي نبضات قلبي اللي كنت بتجاهله واسكته .... كنت زي المخدره ومغيبه عن الدنيا ....ولما شوفت بنته تالين فوقت وافتكرت ان ده كله مش من حقي مش من حقي افكر فيه حتي ..... عشان ده حق مروه مراته وام بنته مش حقي انا وعيب اوي لما افكر في جوز صاحبتي
#ملك :واخرة اللي احنا فيه
ده ايه
#شمس :مش عارفه .... انا تعبت بجد
#ملك :تعالي نخرج نتفسح
#شمس :يلا بينا
#الشعر
ﺍﺣﺘﺎﺭ ﻗﻠﺒﻲ ﻭﺗﺸﺘﺖ ﺍﻓﻜﺎﺭﻱ
ﻭﺍﻧﺎ ﺍﺗﺴﺎﻝ ﻣﺘﻲ ﺳﺎﺟﺪ ﺍﺟﺎﺑﻪ ﻟﺴﺆﺍﻟﻲ
ﻣﺘﻲ ﺳﺎﺟﺪ ﻟﺤﺒﻲ ﻣﻘﺪﺍﺭ
ﻓﻘﺪ ﻃﻔﺢ ﺍﻟﻜﻴﻞ
ﻭﺗﻌﺪﻱ ﺣﺒﻚ ﻛﻞ ﺍﻟﺤﺪﻭﺩ
ﻓﺒﺪﻻ ﻣﻦ ﺍﻥ ﺗﺴﺎﻟﻨﻲ ﺍﻥ ﻛﻨﺖ ﺍﺣﺒﻚ ﺍﻡ ﻻ
ﺍﻻﺳﻬﻞ ﺍﻥ ﺗﺴﺎﻟﻨﻲ ﺍﻥ ﻛﻨﺖ ﺍﺗﻨﻔﺲ ﻭﺍﻋﻴﺶ ﺍﻟﺤﻴﺎﻩ
ﻓﺎﻟﺤﺐ ﻳﻮﻟﺪ ﻣﻊ ﺍﻟﻘﻠﺐ ﻭﻳﻤﻮﺕ ﻣﻊ ﺍﺧﺮ ﻧﺒﻀﺎﺗﻪ
*********************

إلي هنا ينتهي الفصل العاشر من قصة ليتنا لم نلتقي بقلم هدير مصطفي
تابعونا على صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري 

جديد قسم : روايات رومانسية مصرية كاملة

إرسال تعليق