رواية حلم ولكن بقلم رحمة سيد - الفصل الثاني عشر

هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

This Blog is protected by DMCA.com

رواية حلم ولكن بقلم رحمة سيد - الفصل الثاني عشر

مرحبا بكم مرة أخرى في موقع قصص26 ورواية جديدة من روايات الكاتبة رحمة سيد وكما عودناكم علي الابداع والتميز دائما, موعدنا اليوم مع الفصل الثاني عشر من رواية حلم ولكن بقلم رحمة سيد.
رواية حلم ولكن بقلم رحمة سيد هي رواية رومانسية بوليسية أخذت شهرة كبيرة جدًا في فترة وجيزة وهذا ليس بجديد صراحة على روايات رحمة سيد فهي  تتمتع بشعبية كبيرة جدًا في الوطن العربي بأكملة وخاصة في مصر حيث سبق أن قدمنا لها علي موقعنا عدة روايات منها: احتلال قلب - لعنة عشقك - قيود بلون الدماء.

اقرأ ايضًا: رواية قيود بلون الدماء بقلم رحمة سيد

رواية حلم ولكن بقلم رحمة سيد
رواية حلم ولكن بقلم رحمة سيد

رواية حلم ولكن بقلم رحمة سيد - الفصل الثاني عشر

( في مستشفي خاص ) ،،،

يخرج الطبيب من غرفة العناية المركزة و...
الطبيب بأسف : انا عملت الي عليا بس ربنا اراد كدة ، البقاء لله
فتنظر له رنا بصدمة و..
ماماااا
هتفت رنا بتلك الكلمة قبل ان تقع مغم عليها
تمسكها نور بسرعة وتبكي وهي تضربها علي وجنتيها برفق حتي تفيق ولكن دون جدوى فيصيح الطبيب بصوت عالي قائلاً : هاتوا نقالة هنا بسرعة
فتأتي الممرضات ويحملوا رنا علي ترولي ونور مازالت منهارة وحزينة من اجل صديقتها وعبده يقف في مكانه كأنها تجمد واصبح جسد بلا روح ، نعم فأنها حبيبته وزوجته التي لطالما احبها وتمني ان ينجب منها اطفال ولكن الله لم يريد ذلك
ينقلوا رنا الي غرفة عادية ويكشف عليها الطبيب ويعطيها حقنة مهدأة وبعد ربع ساعة تقريباً تستفيق رنا بتعب فتهتف نور بلهفة قائلة ..
_ انتي كويسة يا رنا ؟
فتنظر لها رنا بعيون ذابلة وترد بــ :
_ اية الي حصل ، ماما مامااا ماتـت ، قوليلي انه كذب يا نور ارجوووكى انا كدةةةة مش هستحمل
وتبكي بأنهيار ونور تحاول ان تهديها وفـ نفس الوقت تبكي بجوارها ثم تأخذها في حضنها وتربت علي كتفها بحنان قائلة ..
_ ادعيلها يا حبيبتي ادعيلها
فتزمجر رنا بغضب وهي تقول : لااااااا لااااااا ماما ما ماتتش لسة عاااايشة ، لاااا يارب ماتحرمنيش منها تاااااااانى انا ملحقتش اشبع منهاااااااا
وتظل منهارة وتُكسر في اي شيئ امامها حتي تخرج نور وتنادى الطبيب فيأتي الطبيب ويعطيها حقنة مهدئة ويهتف بأسف ..
_ هي ما أستحملتش الصدمة وجالها انهيار عصبي ، حاولى تهديها كتير
فتومأ نور برأسها متفهمة وهي ترد بــ : حاضر حاضر
وتدخل لـ رنا وتجلس بجانبها حتي تفيق

_________

رواية حلم ولكن بقلم رحمة سيد


في احدى المنازل ،،،

تخرج اسراء من غرفتها وهي ترتدى بنطلون جينز وتيشرت كم اصفر وطرحة صغيرة وتضع بعض مساحيق التجميل وتجد والدتها تجلس علي كنبه صغيرة تقطع الخضار وبجانبها ثلاث كراسي ومنضدة ومكتبة ( النيش ) وفي الوجه غرفة اسراء وغرفة اخرى لها ولزوجها و.....
اسراء : ماما انا نازلة
والدتها ( زينب) : رايحة فين ؟
اسراء بأرتباك : رايحة آآ عند ساندى صحبتي
والدتها : امممم بس ما تتأخريش
اسراء : حاضر
وتفتح الباب وتتجه للخارج وتنزل الشارع وهي تنظر حولها ثم تخرج هاتفها المحمول و...
اسراء : الوو يا حمدى انت فين ؟
حمدى : ف المكان الي اتفقنا عليه بقا يا اسراء يلا ماتتأخريش
إسراء : مصمم بردو يا حمدى
حمدى بأصرار : اها جداا ، انا نفسي اجرب حاجة جديدة
اسراء بأستسلام : طيب يلا سلام
حمدى بمكر : سلام
وتغلق الهاتف وتسير بأتجاه ملهي ليلي

________

في المستشفي ،،،

تفيق رنا وتفتح عيونها البنية بتثاقل وتنظر لتجد نور تجلس علي الكرسي المجاور للسرير الخاص بها و...
رنا بتعب ؛ حصل اية ؟
فتبتسم نور ابتسامة صفراء قائلة : ماحصلش يا حبيبتي
رنا : ماااما انا عاوزة اشوف امي
نور : ماعدش ينفع يا رنا
رنا بصراخ : لا ينفففففع ، امي مستحيل تسيبني
فتربت نور علي كتفها بهدوء و..
_ اهدى يا رنا عشان خاطرى ، اكيد مامتك لو كانت موجودة كانت هتزعل منك
رنا ببكاء حاد : مش قااااادرة استوعب يا نور ، اتحرمت منها طول عمرى ولما لاقيتها ربنا يحرمني منها تانى ليييية
فتحتضنها نور وتملس علي شعرها بحنان و...
_ استغفرى ربنا يا حبيبتي ، اللهم لا اعتراض ، ربنا يرحمها ادعيلها هي حاليا محتاجة الدعاء دا جدا
رنا بشهقات : ربنااا يرحمها يااارب
نور : يارب
وتظل رنا في حضن نور حتي تغفو مرة اخرى

__________

امام احدى الملاهي الليلة ،،،

تصل اسراء امام بوابة الملهي وهي متوترة للغاية وتفرك اصابعها في خوف ثم تنظر الي ملابسها والي الرجلان الذي يقفان امام الملهي وتتقدم نحو البوابة في خوف وهي تقدم رجل وتأخر الاخرى و...

تكاد تدخل اسراء الي الملهي ولكن يوقفها ( البودى جارد ) و...
الرجل بصوت اجش : رايحة فين ، هي وكالة من غير بواب
اسراء وهي تبتلع ريقها بخوف : آآ عايزة آآ ادخل
الرجل بسخرية : هأ ، عاوزة تدخلي بلبسك دا ويشير الي الحجاب والبلوزة الكم و...
_ يلا يا حلوة من هنا
اسراء وهي تستجمع شجاعتها : وانت مالك انت باللبس ، انا هأدخل يعني هأدخل
فينظر لها الرجل بغضب فتخاف اسراء من تلك النظرة وتبتعد قليلاً وتخرج هاتفها من شنطتها وتطلب رقم حمدى وتضعه علي اذنها وتنتظر الرد ويتابعها الرجل بعينه و...
الرجل الاخر : ما كنت سيبتها تدخل
الاول : اسيبها تدخل اية انت مش شايف لبسها ، دى شكلها صحفية او حاجة وانا مش ناقص مشاكل
الثاني : اه اه ممكن
ثم تقترب اسراء وهي تنظر له ويخرج حمدى من الداخل و....
حمدى وهو يمسك يدها : يلا يا اسراء
الرجل : علي فين يا اخ ، هي مش هتدخل
فيقترب منه حمدى و ( يوشوشه ) في اذنه بشيئاً ما فيبتسم الرجل بمكر ويفسح له الطريق و...
_ اتفضل يا باشا ، اتفضلي يا مودموزيل ( سيدتي )
اسراء وهي تبتسم له ابتسامة نصر : اوكى
ثم تضع يدها في يده ويدخلوا الي الملهي سوياً

__________

رواية حلم ولكن بقلم رحمة سيد


في المستشفي ،،،

تفيق رنا وتجد الغرفة فارغة فتعتدل في جلستها وتتنهد بضيق ثم تنهض وتشعر بدوخة فتستند علي الحائط وتتمايل حتي تصل الي الباب وتفتحه فتجد نور تتحدث في الهاتف وبمجرد ما ترى رنا تغلق فورا فتنظر لها رنا في تعجب وتسير بأتجاه نور فتجرى نور بأتجاها و...
نور بذعر : قومتي لية يا رنا ارتاحي
رنا : ارتبكتي لية لما جيت ؟!
نور بأرتباك اكثر : احم آآ لا متهيألك انا ما ارتبكتش ولا حاجة ، كنت بأكلم مصطفي بس
رنا بعدم اقتناع ماشي
نور : انتى كنتى عاوزة حاجة ؟!
رنا بدموع : عاوزة اشوف ماما لأخر مرة
نور : مش هتقدرى
رنا : لا هقدر ، هي فين ؟
نور : تعالي اوديكي
وتمسك بيد رنا وتضع يدها خلف ظهرها ويسيروا معاً بأتجاه الغرفة التي بها هنا وتدخل رنا ونور مازالت ممسكة يدها ويفتحوا الباب ومعهم الطبيب بالطبع وتقف رنا امام الفراش الذى عليه جثة هتا ويقترب الطبيب اكثر ويُبعد الغطاء وبمجرد ان تراها رنا وهي جثه هامدة تنهار في البكاء مرة اخرى وتخرج من الغرفة وهي منهارة تماماً وتركض وتلحق بها نور بلهفة

__________

داخل احدى الملاهي الليلة ،،،،

تجلس اسراء في جانب ويجلس حمدى بجانبها وهو سكران الي حدا ما واسراء تنظر حولها في توجس وخوف فيمد حمدى يده ويحيط خصرها بيده وهو ينظر لها بشهوه و...
_ اية يا سوسو ، مش ناوية تشربي بقا ولا اية ؟
اسراء بأرتباك وهي تحاول ان تبعد يده : آآ لا مابحبش اشرب
حمدى بسُكر : لية بس جربي جربي
فتحدق به اسراء وتهتف بخوف : اجرب اية دا بابا كان يموتني لو عرف
فيصيح حمدى قائلاً : يوووه كل شوية بابا بابا انا زهقت
فتتنهد إسراء وتتابع : حمدى وطي صوتك الناس بتبصلنا
حمدى : انا كنت عاوز اصارحك بحاجة كدة يا اسراء
اسراء بتركيز : قول يا حمدى
حمدى بخبث : انا آآ مش هقدر اتقدملك رسمي يا حبيبتي للأسف
اسراء بصدمة : اية لية ؟
حمدى : الظروف ماتسمحش وابويا لو فاتحته مش هيسكت ومش هيوافق اصلا بعد كدة ، انا بفكر لو نعمل حاجة مؤقتة
اسراء بأستغراب : حاجة مؤقتة زى اية مش فاهمة ؟!
حمدى وهو يقترب منها اكثر : بقول يعني لو نتجوز عرفي ، واول ما ظروفي تتحسن هتجوزك رسمي
اسراء بشهقة : ايييية ، مستحيل يا حمدى اتجوز عرفي ، انت عايز ابويا يدبحني ويأخد عزايا ؟!
حمدى : يووه يا اسراء ، احنا مش هنعمل حاجة غلط يا حبيبتي ، ما احنا هنتجوز بردو بس مش هنعرف حد
اسراء بتردد : مش عارفة يا حمدى انا خايفة اوى
حمدى بوجه عابس : يبقي انتي مابتحبنيش يا اسراء
اسراء : بحبك والله يا حمدى بس خايفة من ابويا
حمدى : يا حبيبتي ومين هيقول لأبوكي بس
اسراء : آآ امممم مش عارفة مش عارفة
حمدى : انا جهزت الورق ومضيت ، لو بتحبيني هتمضي
ويدير وجه للجهه الاخرى بخبث و..
_ الا اذا كنتى مابتحبنيش ساعتها ماتمضيش وانا مش هأجي ناحيتك تاني ابداً
اسراء بخوف : لأ لأ اوعي تبعد عني انا مأقدرش اعيش من غيرك
حمدى : طب يلا امضي بقا يا قلبي عشان هأخدك ونروح علي بيت احلامنا
اسراء وهي عاقدة حاجبيها : هاا مش فاهمة
فيخرج حمدى الورق من الحقيبة التي كانت بجانبه وقلم ازرق و...
_ يلا يا قلبي بقا امضي
فتمد اسراء يدها وتأخذ القلم بتردد وخوف وتمضي
فيبتسم حمدى بأنتصار وهو يجذبها لحضنه

____________

رواية حلم ولكن بقلم رحمة سيد


في شقة فهمي ،،،،

يجلس فهمي والرجل المجهول صديقه ويتحدثون في امور كثيرة والرجل الاخر يضع يده علي رجله ويهزها في توتر و...

_ انا تعبت بقا يا فهمي ، انا هأقول للراجل الكبير اني خلاص مش هأشتغل معاهم تانى ، انا نفسي انضف عشان ربنا يباركلي في ولادى ويرضي عني انا بقيت راجل كبير ويمكن اموت فـ اى لحظة
وفي نفس اللحظة يرن هاتفه وينظر للشاشة ليجد الرجل الكبير فيرد في تأفف و...
احم الوو يا باشا
_ ايوة يا.... انت فين مختفي ؟
_ موجود يا باشا ، انا في شقة فهمي فـ المقطم
_ مش مهم ، انا اتصلت عشان أقولك اني خلاص مش هأسافر برا مصر تاني
_ اييية ، آآ قصدى آآ خير ما فعلت يا باشا
_ ماشي ، عاوزك تجيلي في خلال ساعة
_ خير يا باشا
_ تعالي عـ طول وهتفهم ، سلام
ويغلق الخط فيغضب الرجل ويرمي الهاتف ويقوم ويلملم اشيائه بغضب ويتجه للباب ويخرج دون ان يأبه لمناداة فهمي الذى اندهش من طريقته

___________

في المستشفي الخاص ،،،،

تجلس رنا في غرفتها علي السرير وهي شاردة تماماً وتنظر الي الشباك بأعين دامعة وهي تتذكر والدتها وتحدث نفسها ونور تجلس بجانبها وهي حزينة علي حال صديقتها المقربة و....
فتتنحنح نور قائلة : احم رنا انا هأروح الحمام وراجعة تاني مش هتأخر عليكي
رنا بلامبالاة : ماشي يا نور
فتخرج نور من الغرفة وهي تنظر علي رنا وتتنهد ثم تفتح الباب وتخرج
بعد دقيقتين الباب يدُق فتعتقد رنا انها نور و...
رنا بملل : ماتدخلي علي طول يا نور
فيتفتح الباب ويظهر حسام وهو يحمل باقة ورد حمراء بيده ويهتف بحب قائلاً
_ ولو مش نور ، ينفع ادخل بقا ؟!
فتنصدم رنــا وهي فاغرةً شفتيها بصدمة : هو انــــــت !!
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الثاني عشر من  رواية حلم ولكن بقلم رحمة سيد 
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري 
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها

جديد قسم : رواية رومانسية

إرسال تعليق