U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية جنون العشق بقلم امونة - الفصل التاسع

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع قصة عشق جديدة للكاتبة امونه علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع  الفصل التاسع من رواية جنون العشق بقلم امونة. 

رواية جنون العشق بقلم امونة - الفصل التاسع

تابع من هنا: رواية آدم ولانا بقلم امونه
رواية جنون العشق بقلم امونة
رواية جنون العشق بقلم امونة

رواية جنون العشق بقلم امونة - الفصل التاسع

نجوي : اصحي يا شهاب اصحي يا بني الحق
شهاب بخشونه من تحت المخده : سبيني نايم لأني مش هصحي
نجوي بقلق : يابني حرام عليك متوجعش قلبي
شهاب بصوت رجولي قوي : مش هقوم انا
نجوي بغضب : يعني انزل انا
شهاب بخشونه : تعالي هنا تنزلي فين
نجوي بغضب : انزل تحت اشوف ايه اللي حصل لجارتنا هناء و بنتها و خطيبها ف الشقه اللي تحت
وقتها انتفض شهاب من علي السرير بقوه وقال بوجوم : مالها بنتها؟؟؟؟
نجوي : بيقولوا خطيبها اتخانق وهما راجعين من المستشفي
شهاب بغضب ؛: يتخانق ازاي ومعاه خطيبته و امها
نجوي بحيره : انت بتسالني انا يا شهاب .
قام شهاب بسرعه من مكانه و نزل لتحت
نجوي بنفاذ صبر : يالهوي عليك يا شهاب .نفسي مره تنزل بهدومك .يابني تعالي البس حاجه غطي صدرك العريان دا .
نزل شهاب بسرعه و خبط كتير علي شقه شهد و تحول الخبط ل عنف .
شهاب بغضب : افتحوا
فتحت هناء بقلق و الحزن مرسوم علي وشها .
شهاب بخشونه ثقيله : فين شهد و عمار
هناء : انت صاحبه اللي كان معاه ف المستشفي صح
شهاب بسرعه : ايوه انا .هما فين
هناء بحيره : اتفضل يابني
دخل شهاب وهو بينادي ع عمار لحد ما سمع صوته جاي من اوضه الجلوس
عمار بعيون متسعه : يخربيتك نفسي اشوفك مره لابس هدومك كامله
شهاب بهمجيه خافته : فين شهد
عمار بتذمر طفولي : مش تتطمن علي صاحبك الاول
شهاب بوحشيه خافته : دا انا ***"""" انت ازاي تتخانق وهما معاك يا ******"
عمار بقلق : شششش اسكت حد يسمعك
شهاب بخشونه : هي فين ؟
عمار بحزن : ف اوضتها
شهاب بخوف : حصلها حاجه
عمار بحزن : لا
جاءت هناء و قدمت له اصول الضيافه .و دخلت جوا تاني
عمار بهدوء: البس الجاكيت بناعي و اقفله غطي لحمك دا
شهاب بصله بوحشيه
عمار بمزاح : دا بدل ما تشكرني بدل ما حد يتغرغر بيك
شهاب بضيق : اخرس .المهم هي مش هتخرج ولا ايه
عمار بهدوء : البسه علشان تعرف تدخل .متنساش انها خطيبتي و محبش انها تشوف راجل بالمنظر دا
شهاب بغضب : واقسم بالله يا عمار لو مبطلت تقول خطيبتي دي والله يكسرلك الدراع التاني
عمار بألم مصطتنع : اه يا قاسي دا بدل ما تقولي الف سلامه ع دراعك اللي كسروه .
شهاب بغضب : تستاهل
في غرفه شهد
هناء بهدوء : اطلعي يا حبيبتي سلمي علي خطيبك قبل مة يمشي وسلمي ع صاحبه بالمره
رفعت شهد شعرها من ع وشها وهي بتبول بحزن : صاحبه مين؟
هناء : اخص عليكي يا هناء .بقا لسه بتعيطي لحد دلوقتي
شهد بإختناق : مش قادره انسي كلامهم يا ماما .هو انا للدرجاتي وحشه اوي كده
هناء وهي تحتضنها : لا يا حبيبتي انتي قمر هما اللي مرضي
شهد وهي تمسح دموعها : حاضر .طب مين صاحبه دا
هناء: شهاب اللي كان معانا ف المستشفي
اتسعت عيني شهد بصدمه و فتحت فمها و محستش بنفسها الا وهي قايمه من ع السرير مندفعه ناحيه الصاله
لحد ما وصلتلهم و قدامه هو بالذات وقفت وقالت بغضب : انت بتعمل ايه في بيتي
عقد شهاب حاجبيه بغضب و قام وقف قصادها وقال بخشونه : انجري علي جوا البسي طرحه علي راسك
توترت شهد هي نست تماما انهي قالعه شعرها وبصت لعمار بخجل كبير قاطعه صوت شهاب الغاضب : مستنيه ايه .يلا ع جوا
شهد بعناد : مش هدخل .وانجر انت يلا ع برا .دا بيتي و مش مرحب بيك هنا بدأ يتنفس بعنغ اكبر و بيبصلها بعنيه بوحشيه بس هي مخافتش وقالت بضيق : انا ميشرفنيش واحد زيك يدخل بيتي
شهاب بصوت رجولي حازم : ادخلي علي جوا يا شهد
شهد بغضب : مش هدخل واطلع يلا برا
هناء عيب كده يا شهد
شهد اسكتي انتي يا ماما انتي مش فاهمه حاجه
عمار بهدوء اهدي بس يا شهد انا هاخده و هنمشي دلوقتي من بيتك
شهد بغضب ايوه وانت كمان تمشي انت كمان ميشرفنيش وجودك
بصت لشهاب بتمرد لقته بيبصلها بوجه احمر يوشك ع الانفجار من الغضب
هناء بعتاب : عيب كده يا شهد
عمار بهدوء سبيها يا طنط هي تلاقيها زهقانه شويه بس
شهاب بصوت خافت لم يسمعه سوي شهد : انا ماشي يا شهد بس اوعدك ان قريب هتبقي بين ايدي ووقتها هربيكي من اول و جديد
شهد بحقد : دا بعدك .مستحيل اتجوز انسان قذر زيك
شهاب كان لسه هيتكلم لقي عمار بيشده من ايده و بيسحبه ل برا و هناء بتحاول تعتذرلهم .
في الخارج
عمار بنفاذ صبر : ايه اللي انت زفته دا
شهاب بغضب : ازاي تطلع بشعرها قدامك
عمار لا والله قدامك انت عادي لكن انا لا
شهاب بعصبيه ايوه هو كده .استني انت بس والله يأدبها
عمار بنفاذ صبر يالهوي عليك يخربيتك وبعدين ايه جابك هنا
شهاب بغصب انت اللي اامفروض تقولي ايه اللي جابك هنا
عمار بهدوء كنت جاي اطمن ع شهد
شهاب لا والله ..حنين انت حضرتك .تطمن عليها بتاع ايه
عمار انها خطيبتي و كنت بعتذرلها ع اللي حصلها
شهاب بغضب تاني خطيبتي؟
وبعدين تعالي هنا هو حصلها ايه ؟؟؟؟؟ رد
عمار اديني فرصه ارد
شهاب وهو يغلي انجزززز
عمار بهدوء مفيش اصل الولاد دايقوها و كده
شهاب بوحشيه وهو يهز عمار .عمار انت لازم تحكيلي اللي حصلكم بالظبط .

٢
داخل شقه شهد
هناء بعتاب ايه اللي عملتيه دا يا شهد
شهد دول يستاهلوا اكتر من كدا يا ماما
هناء بتعجب ازاي بس دا انتي طردتيهم وبعدين دا كفايه وقفتهم معانا لما انا كنت ف المستشفي
شهد ماما اسكتي انتي مش فاهمه حاجه
هناء طب فهميني
شهد كل اللي عاوزاكي تفهميه دلوقتي ان انا مش موافقه ع خطوبتي من عمار ابعتي رد وننا رفضنا
هناء بصدمه انتي هتجننيني يا شهد .ليه كده
شهد بصرامه انا موافقه اتجوز ابن عمي ف الصعيد و مش هنهرب منهم تاني و هناخد ورثنا و الوصيه هتتم زي ما مكتوب
هناء بغضب انتي ايه اللي جرالك يا شهد حصل منهم ايه وحش خلاكي تقلبي عليهم كده
شهد بغضب محصلش محصلش بس ابن عمي اولي من الغريب
هناء بغضب تعالي هنا رايحه فين
شهد هخرج شتري فايل علشلن اعمل بحث الكليه
هناء طب استني بس
ولكن شهد كانت سبقتها و خرجت من باب شقتهم وهي ف قمه الحزن و بتكبت دموعها
وقبل ما تتحرك خطوه لقدام سمعت صوت الاجش القوي : رايحه فين يا هانم؟
نظرت شهد بذهول فتفاجئت بوجود شهاب ولكنها تجاهلته و غادرت .
ظل يسير خلفها
شهاب بهدوء : هفضل مستني كتير ؟ رايحه فين يابت
شهدبغضب بت اما تبتك يا واد دا انا ستك
شهاب بخشونه ؛ كان نفسي اضحك بس مش قادر .اصل اسرارك كترت اوي يا شهد
شهد بغضب تقصد ايه
شهاب بخشونه رايحه فين
بعدت وشها عنه بغرور وهي بتقول انا غلطانه اصلا اني كلمت قذر زيك و دخلت المصعد و جات تقفله لقيته دخل بسرعه .هجم بكل قوته لدرجه رجعت لوراء بسرعه بقلق
شهد بغضب ايه اللي بتعمله دا يا متخلف
شهاب وهو يقف امامها بكره تجهزي علشان هوصلك لكليتك
شهد بتعجب و سخريه لا والله
شهاب بقسوه مش هتبطلي عناد بقا .مش كفايه خبيتي عني
شهد بجنان خبيت ايه يا متخلف انت
شهاب بقسوه بتخبي عني كتير اوي
شهد بعصبيه والله العظيم انت مجنون وبعدين كليه ايه دي اللي اروحها معاك .انت نسيت نفسك ولا ايه
شهاب بجمود تيجي معايا علشان اخدلك حقك
شهد بحيره : حقي من مين
شهاب بنعومه من الولاد اللي دايقوكي امبارح
شهد بدهشه : قصدك ايه
شهاب بحزم بكره هستناكي و هنروح انا عرفت من عمار انهم جماعه من كليه و اتهجموا عليه قبل كده بسبب حوار كده
شهد بكبرياء مش عاوزه منك اي حقوق و لا من غيرك لو سمحت ابعد عني
مسك كتفها بقسوه وقال بغضب انتي ليه بتعملي معايا كده
شهد ابعد عني بقولك
شهاب بعصبيه طب و عمار؟
شهد بنفاذ صبر مالو
شهاب بغصه ف حلقه هتوافقي عليه
شهد بإشمئزاز لا طبعا ما اكيد هو قذر زيك
ولكنها تفاجأت بصفعه قويه ع وجهها .نظرت له بملامح مندهشه غلب عليها الألم
شهاب بصوت رجولي خشن دا علشان تتأدبي و تعرفي ازاي تتكلمي معايا
بدأت تزقه و تبعده عنها بايدها وهي بتصرخ فيه انت مجنون مجنون وبعدين مش انت اللي هتعلمني الادب انت سافل و حقير و *****
فتحت عينها بصدمه و هو تحولت ملامحه لغضب اكبر ولكن ف الوقت دا كان باب الاسانسير فتح و قدرت انها تهرب منه بسرعه ف اخر لحظه
شهاب بعصبيه شهد تعالي هنا .
في مكان اخر
كان قاعد في بيته شارد حزين بيفكر فيها
المفروض يصالحها ولا لا ؟
فجأه رن جرس بابه راح فتح باب شقته
عمار من وراء الباب : نعم ؟ مين ؟
ما تخبط براحه يا عم
اووووف دا انا هطلع عينك
فتح الباب و لسه هيشتم لقي نغم واقفه بقامتها القصيره و بتعيط و مكشره و بتمسح دموعها
عمار بصوت رجولي مازح : انا حتي لسه مشتمتش
نغم بشهقه خافته : انا مش بعيط علشان كده
عمار بابتسامه واسعه : اومال بتعيطي ليه
نغم بخفوت و عنيه ف الارض : علشان انت وحشتني و انت مبتسألش عليا خالص و كمان عرفت ان دراعك انكسر و وقفت ف نص الكلام وقالت ببكاء و اتخانقت امبارح
عمار بابتسامه ساخره لكي يضايقها : و دا يخليكي تعيطي
نغم بوداعه انت وحشتني اوي با عمار .انا بحبك كتير
عمار بحزم بتمثيل لو سمحتي با انسه نغم انا خاطب دلوقتي و ميصحش اللي بتقوليه دا
ف الوقت دا نغم هجمت ع عمار بشراسه وهي تبكي اكثر اكثر
عمار بصوت رجولي : يعني انتي اللي بتضربي و كمان بتعيطي .ايه الافتراء دا
عمار بحنان بس بااااس اهدي
وقفت بهدوء و ايده بتمسح خدودها بنعومه
عمار بصوت رجولي مازح فين الدموع مفيش ولا دمعه نزلت ؟ يا بكاشي بتنصبي عليا
قربت منه و بدأت تأن تاني و حضنته
عمار بحنان خلاص بقا كفايه نصب .صدقتك
قامت ضربته ع كتفه
تمار : اااه يا مفتريه .هتكملي فوقي .خليني سليم خطيبتي محتجاني سليم
نغم بشراسه : عمار
عمار بابتسامه : عيون عمار
نغم بتهديد متجيبش سيرتها تاني
عمار بخفوو : حاضر اي اوامر تاني
نغم بهدوء : ايوه .سيبها انا مقدرش اعيش من غيرك هي مش بتحبك لكن انا بحبك
عمار :......

........
ف الشارع
شهاب بخشونه انتي يابت .مقولتيش رايحه فين
شهد وهي تكز ع اسنانها ابعد عني بقولك والا هصرخ وانادي عليك الناس
شهاب بصوت رجولي هادئ صرخي يا قلبي
نظرت له بغضب وقالت

انت فاكر نفسك هتفلت باللي عملته دا
شهاب ببراءه عملت ايه
شهد بصراخ طفولي ضربتني علي وشي
شهاب بضحكه هاديه ما انتي مش بتسمعي كلامي
شهد بغضب لا والله .ماااشي استني عليا بس والله يخلي ولاد عمي يقطعوك
شهاب بغيره شديده مين دول ؟
شهد وهي تضع يدها ف وسطها بدلال و تحدي : قرايبي واللي قريب هيبقي واحد منهم خطيبي
ف الوقت دا قرب منها خطوتين بشر و غضب فرجعت لوراء بخوف و قلق
شهاب بغضب : هو انا المفروض دلوقتي دلوقتي اخلصك من عمار ولا الجعر ابن عمك دا
وقفت مكانها و بصتله بغضب
فزاد من غضبه انها بتعانده
شهاب بصوت رجولي غاضب انتي فرحانه بلمه الرجاله حواليكي يا هانم
شهقت وحطت ايدها ع بوءها
شهاب بعصبيه والله يربيكي يا شهد بس استني اما تبقي بين ايديا
شهد بتوتر : اخرس يا حيوان انا مستحيل اوافق عليك
شهاب وهو يكز ع اسنانه ليه يا جعره انتي كمان
شهقت شهد و حطت ايدها ع بوءها تاني
شهد بصدمه انا جعره ؟
شهاب بغضب ايوه
شهد بغضب : تصدق انت قليل الادب
شهاب لا دا انا سافل
شهد بعصبيه والله يجيبلك اللي يأدبك زي انت ما بتهددني
شهاب ببرود شكلي هنزل تلطيش ف عيلتك كلها وانا مش عاوز اعمل كده لانها هتبقي عيله عروستي
شهد بصدمه انت مجنون انت اكيد مجنون
ثم تركته و غادرت .
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل التاسع من رواية جنون العشق بقلم امونة
تابع من هنا: جميع حلقات رواية جنون العشق بقلم امونه
تابع من هنا: جميع فصول رواية عشق الزين الجزء الأول
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حب
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة