U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية لم تكن خادمتى بقلم أميمة خالد - الفصل الثالث

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية إجتماعية جديدة للكاتبة أميمة خالد علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الثالث من رواية لم تكن خادمتى بقلم أميمة خالد. 

رواية لم تكن خادمتى بقلم أميمة خالد - الفصل الثالث

تابع من هنا: رواية آدم ولانا بقلم امونه
رواية لم تكن خادمتى بقلم أميمة خالد
رواية لم تكن خادمتى بقلم أميمة خالد

رواية لم تكن خادمتى بقلم أميمة خالد - الفصل الثالث

سارة : هههههه يابنت اللذين حرقتي دمه
نورا: الله شغلي ولا بلاش اشتغل
سارة: هو شكله هيمشيكي فعلا
نورا : يبقي ياريت
سارة : كملي بس حصل ايه
نورا : ابدا هو خرج لقي كل العفش علي بعضه والأرض كلها مياه و صابون وانا بغسل السجاد وفضل يقولي ايه ده يا هانم انتي بتستعبطي ما انتي عارفه اني هخرج ما تصبري لما اغور
سارة بضحك: وبعدين!!! نورا بضحك: ولا قابلين بكل برود قولتله أسفه حضرتك تحب احضرلك الفطار راح باصلي بأرف وخرج رزع الباب ولسه مرجعش أهو
سارة: امممم انتي هتباتي هناك
نورا : أعتقد لأن هو قفل عليا و حنان قالتلي اني مقيمه بس انا في المطبخ يعني وهنا المطبخ لي باب ومفتاح
سارة : طيب كويس هنام انا بقى باي
نورا : باي
_____________________
بعد يوم طويل في الشركة
حازم : هيام لحظه قبل ما تمشي
هيام بدلع :اؤمرني
حازم : الأمر لله كنت عايز اشكرك بس عشان اتصلتي بيا علي أساس في مشكله هنا وكده
هيام : العفو انا تحت أمرك
حازم : شكرا اتفضلي بقي
وخرج حازم ووصل الشقه وكانت مترتبة جدا بس افتكر أنها ملهاش صوت وهو قفل عليها عشان يضايقها قام يبص
حازم: نورا .... نورا
وبص لقاها نامت علي كرسي في المطبخ
حازم: انتي يا بنتي ... نوراااا
نورا بفزع: ايوه ايوه العشا جاهز حاضر
حازم ضحك عليها وكان جعان فعلا : تمام حضري العشا هدخل اغير
حضرت الأكل وهي بتخرجه لمحته في الاوضه بيصلي واستغربت جدا
حازم خرج : شكرا تعبتك
نورا : لا ده شغلي عن اذنك
حازم : انتى كلتي؟!
نورا بكذب : الحمد لله اه
حازم : طيب اقعدي كلي ومتعترضيش عشان متعصبش عليكي
نورا:.......
حازم: اقعدي
قعدت نورا وكلت كتير وكانت جعانه جدا وهو فرح انه منسيش عشان ميشلش ذنبها وهو قايم وهي بتشيل الاطباق
حازم : نورا
نورا : نعم
حازم شاور علي اوضة: ابقي ادخلي نامي هنا وفي مفتاح اقفلي علي نفسك وممنوع الشغل لحد الساعه 10 تصبحي علي خير
___________
صحيت نور الساعه 9 وحسيت كأنها في بيتها نوم مريح جدا و روقان
نورا لنفسها: الله ايه الراحه دي بس لا بردو ده غلط مش هينفع انا لازم اكلمه
صحيت حضرت الفطار وهو فعلا خرج الساعه 10 من الاوضة جاهز
حازم : صباح الخير
نورا: صباح النور حضرتك الفطار جاهز
حازم : شكل معندكيش قوة ملاحظة انا مش بفطر وقهوتي باخدها في المكتب.... افطري انتي
نورا: لا شكرا بس أصل. ....
حازم : في ايه ؟!
نورا: عايزه حضرتك في موضوع
حازم: خير
نورا: انا مينفعش ابات هنا
حازم : حاجه ضايقتك يعني؟!
نورا : لا ابدا بس غلط
حازم: على فكرة انا مغصبتش عليكي انا بلغت حنان انك تباتي هنا أو هناك زي ما تحبي
نورا بإستغراب: هي مقالتش كده علي العموم شكرا
حازم: العفو و اه اتفضلي( طلع من جيبه فلوس كتير)
نورا : ايه ده
حازم: هاتي لنفسك هدوم ولو عايزه حاجه ده مرتبك لأن حنان مش هتديكي حاجه
نورا : ايوه بس ده كتير
حازم: لا ابدا المهم عندي نظافة البيت وده انتي بتعمليه كويس حتي انتي شكلك مش مبهدل وده كويس يلا سلام
واختفي من قدامها كالعادة قبل ما تنطق وفي ايديها الفلوس
_________________________
في مطعم شعبي وبسيط

إبراهيم : انتي عليكي عفريت اسمه اتجوز
سارة بزعيق: الله آمال هفضل كده يعني ولا ايه
إبراهيم بزهق: وطي صوتك واسكتي هتفضحينا حاضر يا اختي حاضر
ورن فون سارة
إبراهيم : ردي على الغندورة انا ماشي
سارة: احسن طريق السلامه
سارة: الو يا نورا
نورا: ايه مال صوتك
سارة : ولا حاجه انا وزفت كالعادة
نورا : ربنا يهدي سرك
سارة: امين المهم انتي عملتي ايه
نورا حكيت لها كل حاجه وكانت مبسوطه جدا وده لاحظته سارة
سارة قاطعتها: بت يا نورا
نورا: نعم
سارة : أوعي تكوني حبتيه ده ولا في احلامك حتي انتي مجرد صعبانه عليه
نورا سكتت فترة : عندك حق انا هقوم اشوف هعمل ايه وهكلمك
_______________________
في فيلا علي مختار
فريدة كانت قاعده بتقرأ كتاب ونزل يوسف ليها
يوسف : صباح الخير يا ماما
فريدة : صباح النور يا حبيبي رايح فين كده دلوقتي الساعه 10 وانت المفروض اجازه النهارده
يوسف : رايح لاصحابي بس كنت عايز اسألك علي حاجه
فريدة : خير
يوسف: هو في ايه بين بابا وحازم
فريدة اتغير لون وشها : ولا حاجه هما بس مبيتفقوش زي أهالي كتير
يوسف: لا يا ماما مش كده شكلهم مش آب و ابنه مختلفين
فريدة بحدة: يوسف خليك في نفسك وحياتك وكل واحد مسؤل عن نفسه بس تمام
يوسف سكت شوية ومستغرب : تمام يا ماما سلام
بس مشي وهو متأكد ان في شئ مش صح ولازم أعرفه
________________________
نزلت نورا راحت تبات عند حنان كالعادة
حنان: نورا خير
نورا: ايه الخير عايزه آبات مع البنات
حنان: انتي مش مستقرة في بيت دلوقتي
نورا: ايوه بس ميصحش
حنان: لا خلاص انا مليت مكانك اتفضلي شوفي شغلك
نورا زعلت جدا واتصدمت ومشيت بتفكر تروح فين بس للاسف مفيش غير أنها ترجع لحازم كانت الساعه 11 وقفت قدام باب الشقه كتير اوي متردده في الآخر رنت الجرس
حازم كان قاعد بيخلص شغل علي اللاب وقام يفتح لقي نورا واقفة باصة في الأرض و وشها أحمر وزعلانه جدا
حازم بقلق: خير يا نورا في ايه
يادوب رفعت وشها لي و دموعها نزلت
نورا: انا أسفه بس حنان طردتني وانا معرفش حد اروحله
حازم اتضايق جدا علشانها وحمد ربنا بينه وبين نفسه أنه مهما كان ظروفه احسن
حازم: بطلي هبل وعياط وادخلي
دخلت نورا زعلانه جدا وراحة علي المطبخ
حازم: نوراا اتعشي وادخلي نامي في الاوضة والفلوس الأنتي سيبتيها انا كلمت محل بعتلك هدوم هتلاقيها جوه في اوضتك ان شاء الله يعجبكوي ولو في حاجه هتلاقي رقم وعنوان المحل تقدري تغيريهم عن اذنك
ودخل حازم نام وهي ابتسمت بس افتكرت كلام سارة ورجعت تاني كشرت___________
تاني يوم الصبح قامت نورا وخرجت من الاوضه سمعت حازم وهو متضايق وبيتكلم
حازم: يعني ايه يعني رجعتي هو انا فازه انا سافرت انا رجعت
خديجه: اهدي بس يا حازم والله بابا فاجئني
حازم بغضب: ولحد أمتي يعني
خديجه : أسفه والله حقك عليا وبعدين المفروض تفرح انك هتشوفني هو انا موحشتكش
حازم بهدوء: وحشتيني جدا اكيد
نورا كانت سامعه كلام حازم بس وآخر جملة دي نزلت عليها زي الصاعقه رجعت نورا لورا وخبطت فازة كسرتها سمع حازم الصوت وخرج
حازم : ايه الحصل ؟!
نورا بخوف زعل وكل احساس وحش: انا أسفه انا ...
حازم قاطعها: فداكي يا بنتي خلاص ولا يهمك اوعي بس تتعوري انا نازل دلوقتي سلام ورجع كمل كلام مع خديجه
حازم: ايوه يا خديجة انا نازل أهو خلاص سلام
اول ما حازم خرج نورا رجليها مشالتهاش قعدت علي الأرض وعيطت كتير جدا بس مش عارفة علي حياتها المتعبه ولا علي الوحيد الكان كويس معاها بس هي غلطت وحبيته أو حبيت اهتمامه أفكار كتير جدا لحد ما فقدت الوعي
__________________
يوسف مع أصحابه أحمد و مالك
مالك: قولي بس ايه شاغلك وانا هجيبهولك بس بلاش نكد في الخروج
أحمد : مالك عنده حق ثم إن هو ظابط وهيفيدك
يوسف نفخ : تمام هجرب أما نشوف
حكي يوسف ليهم كل حاجه
مالك: اكيد مش ابنه
يوسف: لاء مش للدرجه دي هو بس اكيد حصل حاجة انا مش عارفها بابا معانا حنين جدا
أحمد : بص انت تروح تتكلم معاه لو مقالش حاجه ليك مالك يبقي يدور بقى
يوسف: انا مش حابب اتكلم معاه من ساعه ما رفض خطوبتي لندي
مالك: انت غلطت من الأول لأن البنت علي قدها وانت بباك ما شاء الله رجل أعمال ورد فعله معروف
يوسف بحزن: الحصل بقي
احمد: ندي الصعبانه عليا جدا قلبها اتكسر ونفسها كمان
يوسف: عندك حق
مالك: في ايه يا شباب الخروجه الزفت دي ما تقومو ننتحر
احمد: مشاعر يا بني آدم
يوسف: لاء عنده حق تعالو نقوم نروح اسكندرية ونرجع بليل
ووافقو و سافرو فعلا
__________________
في شركة حازم بعد اجتماع طويل
اسر: مالك يا حازم
حازم بتوتر: خديجة اتأخرت
أسر : فين ده احنا يا دوب خلصنا الاجتماع اصلا بس الحب بقي ههههههههه
حازم مبتسم: ده انت رخم
وخبط باب المكتب ودخلت خديجه بنت رقيقة جدا طويلة شعرها طويل هادية وعاقله جدا
حازم اول ما شافها قام جري عليها وحضنها دي الوحيدة البيحبها في الدنيا هي بتعرف تحتويه كويس وعارفه عنه كل حاجه ومتخلتش عنه
أسر : احم احم حمد لله على سلامتك يا خديجة
هنا حازم بعد عنها وبهزار: انت لسه هنا
أسر بضحك: اه يا اخويا
خديجه: الله يسلمك يا أسر ان شاء الله نبقي نتجمع عند حازم
حازم: معنديش مشكله بكره نكلم باقي الناس و نتجمع
اسر: طيب اشطا اشوفكو بكرة
مشي أسر وحازم خد خديجة وراحو يخرجوا سوا
________________
آخر الليل روح حازم مبسوط و شاف نورا علي الارض اتخض وجرى عليها يفوقها ومفاقتش شالها دخلها الاوضة وطلب الدكتور ليها
_____________
في الفيلا رجع يوسف بليل وكان علي وفريدة ويارا قاعدين سوا بيتكلموا
يوسف :مساء الخير
علي: مساء النور
يوسف: بابا عايز اتكلم مع حضرتك في موضوع
علي: خير يا حبيبي
يوسف: حازم. ..
فريدة بعصبيه: قاطعتها يوسف قولتلك ملكش دعوة
يوسف بزعيق: لا طبعا ده اخويا و مشي من كتر معاملة بابا الوحشة لي عمل ايه لكل ده هو هاه ولو عمل مش مبرر ابدا ان بابا يكرهوا وبكره تعملو فيا كده
علي بهدوء: لا طبعا انت ابننا عمرنا ما نعمل كده
يوسف : طيب ما حازم ابنكو
علي: وانت مين قالك كده. .......
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الثالث من رواية لم تكن خادمتى بقلم أميمة خالد
تابع من هنا: جميع حلقات رواية لم تكن خادمتي بقلم أميمة خالد
تابع من هنا: جميع فصول رواية أقدار القمر بقلم مروة أمين
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات إجتماعية
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة