U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية جويرية حقي أنا - ريحانة الجنة - الفصل الثانى

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة ريحانة الجنة علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الثانى من رواية جويرية حقي أنا ريحانة الجنة.

رواية جويرية حقي أنا ريحانة الجنة - الفصل الثانى

رواية جويرية حقي أنا ريحانة الجنة
رواية جويرية حقي أنا ريحانة الجنة

رواية جويرية حقي أنا ريحانة الجنة - الفصل الثانى

مرتقريبا 6 شهور كانت چويرية بتكبر كل يوم عن يوم قصاد حذيفة اتعلق بيها جدااا وهي كمان اتعلقت بيه كان ارتباط بينهم غريب وعجيب.كمان اسامة ودنيا كانوا مرتبطين بعيلة حذيفة ووالده ووالدته جداااا.كانت تقريبا العلتين يوميا مع بعض والشقتين طول اليوم كأنهم بيت واحد .مع المحافظة طبعااا علي الحرمات والاداب .....
وفي يوم حذيفة كان راجع من كليته كالعادة بسرعة ولهفة ..ورن الجرس تحسبا تكون دنيا موجودة ...بس امه اذنتله يفتح ويدخل...ودخل لقي والدته لوحدها ...
حذيفة بتساؤل ولهفة: الله اومال فين چوري مش سامع صوتها هي نايمة ؟
فريدة ابتسمت: ههههههههه.لا يا شيخ دي مش هنا .مع دنيا في شقتهم ..
حذيفة بخيبة امل : كنت فاكرها هنا.طب ما تجبيهالي العب معاها شوية قبل ما انزل الورشة..
فريدة بتعجب: سبحان مغير الاحوال...ده انت كنت بترجع تتكعبل علي وشك كل يوم علشان تلحق تنزل الورشة.دلوقتي عندك وقت تقعد ؟ لا وكمان تلعب مع الست چوري ..اومال دي لو بنتك كنت هتعمل ايه!
حذيفة ابتسم : مش عارف يا امي انا حبيت البنت دي بشكل غريب ..حاسس انها بنتي اختي ..حته مني ..بتوحشني جدااا...وهي كمان متعلقة بيا ولا انتي مش واخدة بالك...؟
فريدة : لا طبعااا هو انا انسي من يومين لما نامت في حضنك جوا للفجر وابوها وامها راحوا شقتهم وناموا وهي معاك حتي ما صحيتش تاكل .فضلت نايمة جنبك لحد ما انت صحيت للفجر....سبحان الله يا ابني ربك كريم اوي ..شوف انت كنت رافض ومانع تأجير الشقة دي ازاي واي حد بتمشيه وهما اول ما وصلوا انت كنت متضايق.. اهم دلوقتي بقي بقوا الاتنين اكنهم من العيلة ونسونا وماله علينا البيت ...وخصوصا لما شرفت تمر الحنة .چوري الجميلة ملت الببت صوت وضحك وعياط. ..زي ما تكون نورت البيت بجد..
حذيفة : ههههههههههه..ايوة فعلا لعل كل ده يكون خير..ربنا بيدبر الكون ده بحكمة وقدر ..فعلا اسامة ودنيا ونعم الجيران والاهل ربنا يسعدهم ويباركلهم في چوري حبيبتي ...عروستي هههههههه.
فريدة: ههههههههههه...ايوة صح عروستك...عقبال ما اشوف بنتك ...
حذيفة برجاء: بالله عليكي يا امي روحي هاتيها وحشتني اوي ..بسرعة بس.
فريدة ضحكت : ههههههههههه.خلاص مابقتش تقدر علي بعدها ...طيب يا سيدي ادخل خد حمام كدة وانا هروح اجبها بس يارب تكون صاحية...
حذيفة بتصميم: بصي صاحية نايمة تجبيها مش مهم.المهم اشوفها قبل ما انزل..
فريدة ضحكت بإستغراب من حذيفة..الشيخ حذيفة ! ازي هيتجنن عليها كدة...هو ايوة بيحب الاطفال وليه طولة بال ليهم ..بس مش للدرجة دي..جويرية علقته بيها جداااا.بيتلهف عليها اكتر من اسامة ابوها كمان .

;دخل هو ياخد حمامه وراحت فريدة جابتله جويرية وجات وخرج من حمامه ولبس لقاها قاعدة مع والدته بتلعب ...فرح بيها جدااا وابتسم براحة واخدها من امه وحضنها وباسها بهدوء من خدها ..
حذيفة بسعادة: ازيك يا حبيبتي وحششتتيني ..كدة ما اشوفكيش قبل ما انزل الكلية كنتي مؤدبة الصبح ونايمة وانا نزلت من غيرك ينفع كدة ..؟!
جويرية بتبتسم ببراءة .. الاطفال سبحان الله هبة ربنا بيرزقهم بيها بيحسوا بالانسان الحنين عليهم واللي بيتلهف ليهم...وحذيفة كانت حنيته في حضنه ونظرة واحتواءه ليها ...بقي بالنسبة ليها حد  قريبة اوي زي ابوها وامها ..مش بتقلق ولا تخاف منه بالعكس بتحس بالآمان معاه..
حذيفة ابتسم للبراءة اللي بتشع من عنيها ..واخدها وقعد معاها هو ووالدته وفضل يلعب معاها كتيير ويضحكها لحد ما همدت من اللعب ونامت كالعادة في حضنه ..
دخل اسامة ولقي جويرية نايمة في حضن حذيفة وهو بيتأمل فيها ببراءة وبيملس بنعومة وحنان علي شعرها   ... قرب منهم بهدوء
اسامة: ههههههههههه....خلاص الهانم دي خطفت عقلك.
حذيفة: ههههههههههه.انت بتقول فيها.دي حبيبتي...سبحان الله اكنها بنتي انا بقولك ايه تاخد كام وتسيبها.
اسامة: ههههههههه.لا ياشيخ من غير اي حاجة ..حلاااااال عليك  انا موافق..
فريدة ابتسمت لحاال حذيفة : طيب ياللا بقي يا حبيبي .نيمها في اللسرير علشان تاخد راحتها اكتر ..
حذيفة  بصلها وابتسم: حاضر يا امي بس هنيمها في اوضتي ماشي ..ويارب ارجع بالليل الاقيها صاحية .
اسامة : ههههههههههه.طب ماتخدها معاك الورشة احسن اهو تسليك.
حذيفة: ههههههههههه.والله فكرة بس المشكلة لو حد عاكسها هقيم عليه الحد .الا دي دي بتاعتي .
فريدة: ههههههههههه.يا عيني عليكي يا چوري عمك حذيفة هيوقف حالك.
اسامة: ااااااه.كدة البت هتبور ومش هتتجوز منك.
حذيفة: ههههههههههه.لا ما انا قولتلك بقي دي عروستي..يا انا للا هنيمها وانزل ...

في بور سعيد في منزل اعمام دنيا ..
فاروق عمها الكبير: يعني ايه بقي البنت فص ملح وداب بقالها اكتر من سنة مش عارفين نوصلها هنعمل ايه ..البنت دي لازم ترجع ولازم تمضي علي التوكيل انتم فاهمين ولا لا .
عصام عمها الصغير : ده انا هقتلها بس اعتر فيها .الفاجرة فضحتنا وهربت وضحكت علينا الناس .
خالد ابن عمها فاروق : والله قتلها يبقي علي ايدي انا علشان انا اللي اتفضحت واتعرف انها هربت علشان ماتتجوزنيش مش تحمد ربنا اني بصتلها ...والاخر راحت لحتة عيل مايسواش وهربت معاه...بس يا بابا ما انت واصي عليها حاول تاخد اللي تقدر عليه لحد ما نعرف راسنا من رجلينا.

فاروق بغيظ :كل حاجة واقفة مش عارف حتي اتصرف في المحلات انا كنت واصي عليها بس هي خلاص عدت السن القانوني وهتسأل عن كل حاجة . ومش هقدر ابيع حاجة....انا هتجنن واعتر فيها بنت ال....
عزة مرات فاروق: اااااه يا مين يطولني رقبتها اقطمها بسناني  دول ...البت تفضحنا كلنا لا وكمان  عايزة تدي شقانا وتعبنا لحتة عيل طمعان فينا ..
حكمت مرات عصام : دي بت ناكرة للجميل ده احنا عملنا معاها كل خير وربنها وعلمناها ده كنت لسة عروسة لما ابوها وامها ماتوا وهي كانت حتة  عيلة لا راحت ولا جات .وربينا وكبرنا وفي الاخر يجي الواد ده وياخدها بورثها علي الجاهز .
فاروق جاله فون ورد: ايوة ....وبفرحة ..
انت بتتكلم جد ..معقول عترت فيها...طيب بسرعة ابعتلي العنوان ....ايوة ...هاه ...تمام كدة اوي تشكر انت لحد كدة وحسابك جاهز سلام.
عصام بترقب: هاه الكلام ده علي دنيا صح.
حكمت : هاه قول وريحنا .
فاروق بتوعد: ايوة هي وهجبها قريب وهاخد كل حقنا اللي الواد ده طمعان فيه.
خالد بغيظ: والاهم الواد ده لازم يطلقها لازم ترجع هنا مزلولة وانا حسابي معاها لازم اخلصه واعرفها ازاي ترفضني انا وتتجوزه هو .
فاروق : خالد جهز نفسك انت وعمك هننزل القاهرة دلوقتي .
في ورشة حذيفة ..
حذيفة بيشتغل وجات علا وسلمت عليه.
علا بخجل: السلام عليكم  ازيك يا بشمهندس .
حذيفة بثبات وهو بيغض بصره عنها: وعليكم السلام .اهلا يا دكتورة انا بخير انتي كويسة والدكتور انور يارب كلكم بخير.
علا بخجل : اااه ايوة الحمد لله .المهم انت كويس والحاج بلال وماما الحاجة كويسة .
حذيفة : الحمد لله كلنا بخير .
علا: ماتنساش تسلملي عليها اوي .
حذيفة : ان شاء الله يوصل  سلامك .الله يسلمك .
تليفون الورشة رن
حذيفة : عن اذنك ارد علي التليفون
علا بحرج: اتفضل ااانا كنت ماشية سلام عليكم.
حذيفة بادب: وعليكم السلام ورحمة الله اتفضلي ..
حذيفة رد : السلام عليكم...مين؟
سحر بتمثيل الانهيار والدموع : ايوة يا بشمهندس حذيفة الحقني .
حذيفة سمع صوتها وعرفها واتعصب: نعم خير ..مش قولتلك تنسي هنا خالص  ايه ناوية تفهمي امتي ؟!
سحر بمكر وزيف: مش وقته الكلام ده ...انا واقعة في مشكلة ..عملت حدثة واتبهدلت ولوحدي ..من فضلك ممكن تجيني انا مش عارفة اتصرف.

حذيفة بتفكير: وجوزك فين ماتكلميه هو اولي مني؟!.
سحر بكذب: وانا مستنياك تقولي لو كان هنا كنت كلمته.بس مسافر
حذيفة بضيق: ايوة يعني باقي العيلة فين انا مالي مش فاهم ما تكلمي اخوكي ابوكي اي حد .انا مهما كان غريب ياريت تكلمي حد من اهلك احسن
سحر بغيظ : هو ده الدين اللي بتتداري فيه ..انك تعرف ان واحدة في مصيبة وتسبها دي الرجولة يا شيخ..  علشان تعرف انك كذاب ومدعي..
حذيفة بغضب: انتي مالك انتي بديني وبيا خاليكي في حالك انا.ديني اللي عاجبك هو اللي قالي ما اعرفش ست مش حلالي ولا ليا بيها شأن ولو فعلا كنتي في مشكلة انا كنت ححس .بس قلبي بيقولي انك شر واي حاجة تيجي من وراكي شر زيك ..ولو فعلا انتي عملتي حدثة ربنا معاكي احسن مني ..عن اذنك سلام ..
قفل حذيفة الفون وهو بيغلي من سحر وتصميمها انها تغويه كان بيستغفر ربه بيحاول يهدي .
حذيفة: استغفر الله العظيم ايه الست دي يارب ..يارب اعصمني منها ومن كل الفتن اللي من شكلها ..
مصعب دخل الورشة ولقي حذيفة متعصب ومتضايق: يا ستير مالك يا شيخ شكلك زي القطر اللي ماشي مولع ليه كدة.
حذيفة بضيق قعد علي كرسية: مافيش ..انا كويس ..بس الدنيا مالينا فتن والشيطان قاعد لينا بالمرصاد ...الواحد كل يوم بيجاهد نفسه والمعاصي والذنوب بمقاتلة ...الحمد لله ربنا يعفوا عنا ..
مصعب عقد حاحبه: اممم هو انا مش فاهم انت تقصد ايه. بس مش مهم المهم ..اللهم امين يا شيخ ربنا يعفوا عنا ويحمينا .. بس يعني لو افهم يبقي تمام من كرمك.
حذيفة اتنهد بهدوء: لا ماتشغلش بالك انت قولي راجع من الكلية لسة .؟
مصعب قعد بتعب : اااه لسة راجع وعندي مذاكرة الليلة وصايا ..ربنا يقويني بقي...بقولك صح انا نفسي تديني الوصفة بتاعتك...
حذيفة عقد حاحبه بعدم فهم: وصفة ايه مش فاهم؟
مصعب بحسد حميم مش خبيث: يعني انا عايز يوم علي يومي علشان اخلص اللي ورايا ...وانت ماشاء الله اللهم بارك مش بحسدك ...بتروح الكلية وترجع الورشة وتطلع تذاكر وتنام وتصحي ويومك يبتدي وقت الفجر ... ومش بتشتكي.
حذيفة ابتسم من قلبه: هههههه.كل ده ومش بتحسد يا شيخ حرام عليك ربنا يستر منك...بس بجد والله الحمد لله ربنا بيباركلي في وقتي وكل حاجة بعملها  يمكن ده من رضا ابويا وامي ..وربنا بيغفرلي ويباركلي بسببهم...عارف انا لو نمت بس ٣ ساعات بيبقوا ببركة اليوم كله ... فا انا ما عنديش وصفة ليك غير انك تتقي ربك وترضي اهلك وتبرهم وربنا هيبارك ان شاء الله.
مصعب  ابتسم بإعجاب من صاحب عمره: سبحان الله ..انت يا حذيفة ونعم الصديق والصاحب والاخ...فعلا الواحد.لما يصاحب الطيب ينوله منه ريح طيب ونسمة خير ...والصديق الشر عياذا بالله مش بيجي من وراه غير الريح الوحشة والدنيا الضيقة والنفس الساخطة ... ربنا يباركلنا في صحبيتنا دي ونفضل اخوات العمر كله.

حذيفة ابتسم: اللهم امين ..بس ماشاء الله عليك .تحس انك واحد عاقل كدة....ماكنتش عارفك وانت بتتكلم ... ايه العقل ده يا مصعب يا اخي..
مصعب بغرور: احممم.طبعا انت فاكر ايه انت بس اللي شيخ .لا انا ممكن الصبح اربي لحيتي وانافسك وافتي في قضايا المرأة واتجوز ٤.. ههههههههههه.
حذيفة ضحك وهز راسه بيأس من مصعب: هههه.لا اله الا الله مافيش فايدة مش هتتغير مش ممكن تثبت عاقل دقيقتين علي بعض....سبت الدين كله ومسكت في قضايا المرأة لا وكمان تتجوز ٤ ...ربنا يهديك بطل تتريأ سبت ايه للجاهل بدينه يقوله...
مصعب ببراءة: الله وانا قولت ايه...دي امنيه يعني تخيل كدة انك تتحوز ٤ ستات واحدة بيضة وواحدة سمرا وواحدة قمحي ..امم فاضل ايه تاني في الالوان ..اممم اه ممكن شقراء كدة ...ويا سلام بقي الوان عين مختلفة وكل ليلة عند واحدة دي تبقي الجنة علي الارض يا شيخ ..
حذيفة بضيق من هزاره: يا اخي ربنا يهديك بطل هزار في الجنان ده....هو انت متخيل انت الزواج بأكتر من واحدة للمتعة بس ..ايوة ممكن يكون ده سبب ومش هنقول انه حرام بس ...لازم اللي يقدم علي الخطوة دي يقدر يعدل ...العدل المعنوي والمادي لازم يكون متوفر اما القلبي ده بتاع ربنا بس بردوا ما يجيش علي واحدة علشان واحدة ولا يظلمها ويقهرها...انا شايف الجواز لاكتر من ست لازم ليه ضوابط مش بالسهولة دي لانك لو ماوعدلتش هتقابل ربك يوم الحشر بشقك مائل من ظلم زوجة ليك ...ده دنيا ودين وآخرة يا مصعب مش  دنيا ومتعة وبس..
مصعب عقد حاجبه بضيق: ربنا يسامحك هدمت احلامي وطموحاتي هادم اللذات انت كدة دايما...ما تسبني احلم يا اخي هو الحلم حرام...
حذيفة : لو هيغضب ربك يبقي حرام .لو هتظلم غيرك يبقي حرام لو هتظلم نفسك يبقي حرام...وانا بحبك وحقك عليا اتبهك لاي ضرر حتي لو كنت بتهزر وبتتكلم عن غيب ..يمكن في يوم تفكر تعمل كدة وتفتكر كلامي ده ويرن في ودنك وما تظلمش حد لا انت ولا غيرك..
مصعب ابتسم: مش ممكن شايل همي حتي لسنين قدام ...مش بقولك ...ربنا يخليك لاهلك وليا... قولي صحيح ايه اخبار عروستك ...البت دي حلوة حلاوة يا سبحان الله تتاكل اكل كدة انا بقطعها بوس ..
حذيفة ابتسم : ههههههههههه.دي حاجة كدة جميلة بقت احلي حاجة في يومي بعد عبادتي بتحلي الوقت كدة وصحكتها بترن تسسعدني ...بس ابقي خف بقي من البوس ده علشان ما ازعلكش.دي عروستي وانا بغير..
مصعب: ههههههههههه.لا كله الا كدة ..دي هي تحس انها اتولدت علشان تحرض علي البوس يالهههوي هو فيه جمال كدة...ولا عنيها جميلة ...ااااه لو كانت بس اكبر شوية كنت خطبتها واستنها والله بس يالا انا علشان استناها هعنس ..
حذيفة: ههههههههههه .لا انت اتجوز انا هستناها ...ماوريش حاجة..
مصعب: قولي صح والدتك مش بتفاتحك في موضوع الجواز ..انا امي قالبة دماغي عايزاني اجوز بنت خالتي .بتقولي اخطبها دلوقتي .و اول ما اخلص الكلية اتجوزها ..وده سبب خناقتنا كل يوم والتاني..

حذيفة اتنهد بتعب: ااااااه يا مصعب ..ليه بس كدة.دي  الحاجة فريدة مش بتتكلم عن حاجة غير الموضوع ده...لو عليها كانت جوزتني وانا في ثانوي...بس انا شايف انك تفكر لو فعلا بنت خالتك مناسبة ليك .اخطبها علي الاقل دي بنت خالتك وعارفها كويس..
مصعب بسخربة: مافيش حد بيعرف حد كويس كل واحد بيظهرلك اللي عايزك تشوفه  وبس ...مش بسهولة تعرف حد علي حقيقته في كام مرة تشوفه ولا تكلمه.....ااجواز ده يا نعمة يا ابتلاء..
حذيفة مسح وشه بإيده واتنهد : اااااه يا اخي...ده الواحد زمان كان متخيل الجواز ده حاجة سهلة..لما كبر وفهم وعرف لقي انه اصعب من كل اللي فات ...المهم دلوقتي انا شوية وهقفل ونطلع سوا ونتعشي وبالمرة تسلم علي چوري بس من غير بوس..فاهم..
مصعب : ههههههههههه.لا هبوس ده اذا ما اكلتهاش اصلا هي بت جميل وتتحب يارب تجيني بنت زيها كدة وربنا ما اجوزها .ده انا ححنطها واخليها تعنس جنبي..
حذيفة: ههههههههههه..طيب استناني بقي ذاكراك كلمتين احد ما اخلص واجيلك..
في بيت حذيفة ..
فريدة ودنيا في المطبخ.
فريدة : يا بنتي  يا حبيبتي انتي كل يوم والتاني تقوليلي  نفس الكلام ..وبعدين قولنا احنا بقينا اهل خلاص مافيش فرق
دنيا بخجل: والله يا ماما انا عارفة بس كل يوم يا غداء او عشاء .انا واسامة بنحس اننا بنتقل  عليكم كدة ...كمان الشيخ حذيفة كدة مش هيبقي علي راحته..
فريدة ابتسمت: يا دنيا .والله ولا ليكي عليا حلفان ..انتي بقيتي بنتي وحبيتك اوي واسامة كمان بقي زي حذيفة .ومالين علينا البيت والله والا بقي حبيبة ماما الحاجة جويرية يا قلبي عليها دي أكنها نورت البيت ..تصدقي اليوم اللي بتتأخري علينا  فيه بنبقي كلنا هنتجنن عليها...ولا حذيفة يا نهههاري بينزل الجامعة وهو اكنه مضروب علقة علشان ما صبحش عليها ..متعلق بيها اوي...تقومي انتي عايزة تمنعي نفسك عننا ده انا ازعل منك اوي .
دنيا ابتسمت و قربت من فريدة وباستها من جبينها: ربنا يخليكم لينا ..انا لو قولتلك انا واسامة سعادتنا شكلها ايه بسببكم مش هتصدقوا ابداااا ....احنا اكن ربنا بعتنا هنا علشان يبقي لينا عيلة بدل اللي اتحرمنا منها ..
فريدة ابتسمت: شوفتي بقي ربنا بيعوض كل واحد باللي ناقصة.ياللا بقي نجهز العشاء علشان خلاص كلهم علي وصول وكمان الواد مصعب صاحب حذيفة طالع معاه..وهنتعشا كلنا سوا ياللا ايدك معايا.
دنيا : حاضر يا  ماما خلاص تقريبا خلصت كل حاجة هجهز الاكل برا.
وبعد وقت مش طويل الكل اتجمع والاكل جهز وبدأوا يتعشوا وطبعااا وكالعادة جويرية مكانها مع حذيفة مقعدها في حضنه ..مش راضي ياكل  من غيرها....
اسامة : يا شيخ حذيفة هاتها بالله عليك انا مش بحس انك بتاكل كويس بسببها.
حذيفة ابتسم وباس جويرية من خدها: لا مش هتاخدها هي هتقعد جنبي ناكل سوا .اصلا مش بحس بطعم الاكل غيىر وهي جنبي .خاليكم في حالكم.
مصعب : ههههههههههه....طب والله دي تفتح النفس للأكل ..وبص لچويرية ولا عبها... بذمتك مش انتي احلي من فاتح الشهية ...بس انتي المفروض نحلي بيكي بعد الاكل..
حذيفة : مصعب اكلك خلص قوم روح...انت هتاكل البت كمان ..روح  الله لا يسيأك ..
الحاج بلال : ههههههههههه..ااااه منك يا چويرية خطفتي الشيخ بنفسه كدة...سبحان الله ..
حذيفة: الله يا جماعة سبوني اشبع منها .كلها كام سنة وتكبر وتتحرم عليا ولا هعرف اكلمها ولا اشوفها سبوني بقي اخد حقي ..دي يوم ولادتها اخرت صلاة الصبح بسببها دي هتفضل تسدد الفاتورة دي سنين..
كلهم ضحكووا وفجأة سمعوا صوت خبط علي الباب بقوة غريبة تخض.
الحاج بلال بتعجب: بسم الله مين بيخلط بالشكل ده ..
حذيفة قام واخد جويرية يفتح : مش عارف بس دي قلة زوق في حاجة اسمها آداب استأذان .
حذيفة فتح لقي ٢ رجالة كبار ومعاهم شاب من سنه ..
حذيفة بتسأؤل: خير مين حضراتكم وازاي تخبطوا بالشكل ده..
فاروق بص جوا الشقة وشاف دنيا واسامة : انا جاي اخد بنت اخويا
دنيا. اسامة بصدمة : عمي ؟؟؟!!!!
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الثانى من رواية جويرية حقي أنا ريحانة الجنة
تابع من هنا: جميع فصول رواية جويرية حقي أنا - ريحانة الجنة
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حب
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
اقرأ أيضا: قصة عشق بلا رحمة بقلم دينا ابراهيم
يمكنك تحميل تطبيق قصص وروايات عربية من متجر جوجل بلاي للإستمتاع بكل قصصنا
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة