U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

حكاية حياة بقلم أمنيه أيمن - الفصل الأول

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة أمنيه أيمن علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الأول من حكاية حياة بقلم أمنيه أيمن.

حكاية حياة بقلم أمنيه أيمن - الفصل الأول

حكاية حياة بقلم أمنيه أيمن
حكاية حياة بقلم أمنيه أيمن

حكاية حياة بقلم أمنيه أيمن - الفصل الأول

اسرتي
تمر الايام ويزداد الالم لم يظهر عليه اي تحسن اصبح يحتاج الى من يساعده كل يوم اكثر من قبل شعوره بانه عبء على المحيطين به يطغى عليه هو الطفل الذي اشفق عليه الجميع والراهق الذي لم يستطع ان يعيش مراهقته وهو نفس الشاب الذي راى اقتران كل اخوته من خلف شباك حجرته منزويا وقد قارب على ال ٣٠من عمره ومزال يراقب من خلف شباك حجرته العالم الخارجي ماذنبه الذي اقترفه لا شئ سوى انه خلق هكذا لا يستطيع الحركه رغم محاولات اسرته المستمره في عرضه على العديد من الاطباء الا ان احد منهم لم يستطيع ان يساعده على تجاوز محنته التي خلق بها لكنه اعتاد الصبر والصمت لم يتزمر ابدا كلما ضاقت به نفسه وجد متنفسه في الدعاء لله والاستغفار المستمر والصلاه التي كانت سلواه الوحيده كثير ماصام و ابتهل الى الله ان يعطيه القدره على الصبر والشكر لله والحمد وبينما هو هكذا سمع طرقا على باب غرفته حاول سليم رفع راسه قليلا محاولا الكلام
سليم :مين
اتاه صوت الطارق وكان اخوه نبيل
نبيل :انا نبيل يا سليم صحيت
سليم :اتفضل
نبيل :صباح الخير يا حبيبي عامل ايه
سليم :الحمد لله
اعان نبيل اخوه سليم على الجلوس وساعده في تبديل ملابسه واجلسه على كرسيه المتحرك
سليم :شكرا يا نبيل
نبيل :على ايه يا برنس يلا بقى عشان نفطر
حرك سليم الكرسي الكل في انتظارنا
اخرج نبيل سليم خارج غرفته الى غرفه الطعام حيث ينتظر جميع افراد الاسره الاخوين
سليم :صباح الخير
رد الجميع :صباح النور
سليم :اخبارك ااايه يا ماما
ام سليم فاطمه :الحمد لله يا حبيبي بخير طول ما انت واخواتك بخير
وجهت فاطمه حديثها لنبيل :نبيل ياحبيبي اتصل بالحلاق يجي لسليم النهارده دقنه طولت و شعره
نهى اخت سليم ونبيل في ثالثه جامعه :بلاش يا ماما سليم كيوت في الدقن خالص صح يا سولي
سليم :يضحك اه هو انت
نهى:حبيبي يا سولي ممكن سلفي معاك بالدقن قبل ما تحلقها
سليم :ممكن طبعا
فاطمه :كفايه يانهى وخلصي اكل عشان تروحي كليتك وانت يا نبيل متنساش
نبيل :حاضر يا حجه انا عامل حسابي وكلمت عم عارف وهيجي قبل الضهر تؤمريني بحاجه تانيه قبل ما اروح الشغل
فاطمه:تسلم يا حبيبي ميؤمرش عليك ظالم
ينظر نبيل لزوجته جيجي :جيجي لو روحتي بيت والدك كلميني افوت اخدك بعد ما اخلص شغل
جيجي زوجه نبيل وولدها ابن خال والده
:لا يا نبيل انا مش هروح النهارده مع السلامه انت واما توصل كلمني طمني عليك
نبيل :مش عايز حاجه يا سولي قبل ما انزل
سليم :سلامتك
نبيل :يالا يا نهى عشان اوصلك في طريقي
نهى:يالا انا جاهزه سلام يا فطوم سلام يا جيجي
تطبع قبله على جبين سليم
سلام يا سولي
سليم :سلام يا حبيبتي
يخرج نبيل ونهى وتساعد فاطمه ابنها سليم في تناول طعامه وادويته بينما تقوم جيجي بترتيب غرفه سليم واعداد كوب عصير له

في لندن حيث تسكن امال اخت سليم ونبيل مع زوجها الذي يعمل موظف في سفاره مصر بالندن
امال:يا رامي قوم يا رامي هتتاخر على شغلك
رامي:جود مورننج امال الحمام جاهز
امال:جود مورننج عليك يا عمري فوق كده الحمام جاهز والفطار كمان
رامي :حبيبتي يا ناس
يدخل رامي للحمام بينما تتوجه امال لغرفه ابناءها
علي في الصف العاشر وعاصم في الصف الثامن و عليا في كي جي 1
امال :حبايبي حبايب مامي قوموا ياله الباص نص ساعه ويكون هنا
علي :مامي سبينا شويه ننام
امال :مينفعش يا ليلو النهارده اخر يوم في الدراسه قوم بسرعه
عاصم :مام يعني هنسافر مصر
امال :شور يا حبيبي بعد اسبوع بالظبط هنكون في مصر ان شاء الله قوم بقا
عليا :ماما انا صحيت وهروح الحمام اتوضى علشان اصلي كده ابقى بنت مؤدبه
امال:بنتي حبيبتي يا ناس طبعا يا قلبي
عليا:كده انكل نبيل هيحبني كتير اكتر منكم
تجري عليا على الحمامه وتتوضى وتلبس ملابسها و طبعا امال بتساعدها لانها لسه صغيره
رامي :انتوا فين يا شباب هنتاخر
الاولاد وامال :احنا جاهزين
رامي :وانتي هتروحي فين يا امال
امال:هخرج اعمل شوبنج على السريع واتاكد ان كرسي سليم اتشحن علي مصر
رامي :متقلقيش انا اتاكدت انه اتشحن على العموم هتيجي معايا اوصلك ولا ايه النظام
وبينما تهم امال بالرد تسمع صوت باص المدرسه
امال :بسرعه يا اولاد خدوا بالكم من بعض لا اله الا الله
الاولاد :سيدنا محمد رسول الله
رامي يقف ويحتضن امال :الحمد لله يا امال ان وجودنا هنا ماثرش على تربيه الاولاد شكرا ليك بجد انا فعلا فزت باجمل واشطر واكتر بنت مهذبه في مصر
امال :ربنا يبارك لي فيك يا حبيبي انت والاولاد و ميحرمنيش منكم ابدا انتم نعمه من ربنا
رامي :طب ياله بينا بقى عشان منتاخرش انا لسه هوصلك
توقعتكم 
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الأول من حكاية حياة بقلم أمنيه أيمن
تابع من هنا: جميع فصول حكاية حياة بقلم امنية ايمن
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات رومانسية
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
يمكنك تحميل تطبيق قصص وروايات عربية من متجر جوجل بلاي للإستمتاع بكل قصصنا
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة