U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية جويرية حقي أنا - ريحانة الجنة - الفصل الخامس عشر

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة ريحانة الجنة علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الخامس عشر من رواية جويرية حقي أنا ريحانة الجنة.

رواية جويرية حقي أنا ريحانة الجنة - الفصل الخامس عشر

رواية جويرية حقي أنا ريحانة الجنة
رواية جويرية حقي أنا ريحانة الجنة

رواية جويرية حقي أنا ريحانة الجنة - الفصل الخامس عشر

مر يومين مش اكتر ومصعب كان فيهم بيتطمن علي عطر عند والدته يوميا بيروحلها...وتقريبا كل دقيقة بيكلمها ويتطمن عليها وحسسها بالامان بوجودة وانها مش وحيدة زي ما كانت فاكرة وانه بيحبها وهيحميها وهيفضل جمبها....ولسة ما فاتحش ايمان في موضوع جوازه من عطر..اجلها لشئ جواه عايز يثبته لنفسه وليها ...علشان يبقي برئ نفسه منها ....

وانه اتستنفذ معاها كل الطرق والمحاولات اللي ممكن تخليها تتغير وترجع تهتم بنفسها وتنتبه لبيتها وجوزها وابنها وعشان ابنه في يوم من الايام ما يلوموش انه اتخلي عن امه وجابلة مرات اب او يحسسه انه قصر معاه ...كل دا كان لازم مصعب يفكر فيه ويعمل حسابه....

اما حذيفة وچوري فحذيفة بدأ يعرف كل الناس ويجهز للفرح...وكل الناس تقريبا كانت مش فاهمة. ولا مصدقة انه حذيفة هيتجوز چوري......الكل كان بيتكلم عليهم....الكل شاكك فيهم... وفي ناس معاهم....وفي ناس ضدهم....وكل واحد بفكرة....وكل واحد يطلعله بكلمة.....

اما چوري كانت في قمة سعادتها وفرحتها ...لانه كانت مش مصدقه انه حذيفة هيكون في يوم ليها قدام كل الناس وكل الناس هتعرف كدا ...بس كانت كمان حاسه بحزن جواها لانها كانت شايفة فريدة مش مبسوطة وشكلها حزين ..بس جهزتلها كل حاجاتها اللي كانت بتشتريهالها وتجهزها بيها ...من سنييين...

فريدة بالنسبة لجوري امها الحقيقية هي شيفاها فعلا امها اللي خلفتها مش بس ربتها وعلمتها كل حاجة دا معاها هي فتحت للدنيا ...بس كان نفسها تشوفها فرحانة من قلبهها بجوازها من حذيفة مش الحزن اللي دلوقتي حساه بس كانت فرحانه بتجهيزها ليها وبوجودها كام في يوم زي دا رغم اللي جواها.....

چوري بفرحة ودهشة: مش معقول دا يا مامتي كل دي حاجات كنتي شايلها علشاني...!؟..انتي اشتريتي كل ده امتي بس..انا مش مصدقة !؟

فريدة ابتسمت: يا نور عيني انا بجهزك من وانتي لسة في المدرسة...كنت كل ما اشوف حاجة وتعجبني اشتريها ليكي...واجيب واجيب...واخبي عنك علشان كنتي لسه صغيرة.....

وبحنان ....وهو وانتي كنتي تفتكري اني هتستخسر فيكي حاجة برضوا انتي بنتي يا جوري...

چوري حضنتها بحب:ربنا يخليكي ليا ومايحرمنيش منك ابداااا...انتي احن ام في الدنيا....

فريدة بدموع: چوري ...مش هوصيكي اوعي يا بنتي تزعلي حذيفة...اوعي يا چووري.....ده عمره ما زعلك...طول عمره حنين عليكي....واديه اهو بيعمل المستحيل علشانك علشان يحافظ عليكي .. انتي شايفه اتعذب واتحمل ايه عشان يحميكي ..اياكي توجعي قلبه ولا تكسريه...

چوري بدموع: انا يا ماما! انا اكسر قلبه....ده قلبه من ماس لايمكن اقدر اكسره ولا اذيه....ده هو وانتم كل حياتي ودنيتي ...ووالله ما عايزة من الدنيا غيركم انتم وبس.. انا ما ليش فالدنيا غيركم يا ماما واترمت فحضنها...

فريدة بحنان: خرجتها من حضنها ..طب ياللا هاتي الحاجات دي معايا وتعالي نروح نوضبها في الشقة التانية...شقتك يا ست العرايس...اكيد العمال نزلوا خلاص ..

چوري ابتسمت بخجل: حاضر يا ماما حالا... بس حذيفة كلف نفسه ماكنش لازم يغير حاجة ولا يشتري عفش جديد....كل حاجة كانت كويسة...وانا ماكنتش معترضة....ده دفع كتيير وكمان تعب في اليومين دول اوي...

فريدة رفعت حاجبها بمكر: حذيفة حااف كدة...من امتي...

چوري بحرج:ااا ايه.ااااصل....ماهو...مش بقيت مراته يا ماما ...ازاي هقوله ابيه مش هينفع...تفتكري هيزعل مني.!؟

فريدة ضحكت: ههههههههههه...ماشي يا ستي عندك حق فعلا بقيتي مراته...بس لا ماظنيش يزعل...المهم انك تحافظي عليه...واللي ربنا كتبه ليكم هيكون...ربنا يسعدكم...ياللا بقي هاتي الحاجات بسرعة مافيش وقت ..عايزين نخلص الليلة كل حاجة...ده الفرح بكرة......وبخبث...اااه صحيح علي فكرة حذيفة الليلة هينام هنا وانتي عارفة اوضته لاغينها من زمان من وقت مانقل الشقة التانية...فيعني ممكن يبات معاكي هنا...

چوري بسعادة : بجد يا ماما هو قالك كدة...هينام هنا معايا في اوضتي..!؟

فريدة بغيظ مسكتها من ودنها: اموووت واعرف يا بنت انتي متسربعة علي الجواز لييه كدة....انتي لازم تنكسفي وعنيكي في الارض...بنات اخر زمن..

چوري بتتألم من ودنها: اي ..اااي خلاص يا مامتي بقي الله...هو حرام ده بقي جوزي خلاص...بس عندك حق لازم اتقل وابقي بتكسف منه.

فريدة بسخرية: والله ما انتي فالحة...انا عارفاكي مجنونة... امشي يا اخرة صبري..ورايا يا ختي ..

چوري ابتسمت بمكر وبينها وبين نفسها.....بتكتم ضحكتها... هههههه. قال اتقل وانكسف قااال...وربنا لو ما اتجرأ لعتدي عليه اااه. ده انا ماصدقت اتجوزه واستفرد بيه...

ووقفت قصاد المرايا بدلع .يالهههوي عليك يا حذيفة...واخيراااا هبص في عنيك براحتي اااه واحضنك براحتي...ولا فيه غض بصر....ولا ممنوع اللمس...ولا لا يا چوري....ولا حرااام ياچوري..خلااااااص..بقيت حلاااااااالي غصب عن كل النااااس..

فريدة بصوت عالي وضيق: انتي يا مصيبة بتعملي ايه اخلصي بقي..

چوري بجنون ولخبطة...ايوة ...ايوة يا مامتي جاية اهو ...

اخدتي كل الحاجات بتاعتها ودخلوا شقة حذيفة ....وبدأوا يجهزوا كل حاجة ويستعدوا للفرح تاني يوم
***********************************

في ورشة حذيفة ..

حذيفة قاعد سرحاان ودخله مصعب وبمزااح: شيخ الشيوخ مبروووك ...ورفع ايده بإستسلام وغمزه..اخيرا بقي بكرة فرحك وماعندكش حجة .العصفورة هتدخل قفصك...والباقي عليك بقي..لازم تقوي قلبك.

حذيفة اتنهد بحيرة وابتسم بسخرية: يا شيخ اتلهي ....قفص ايه وبتاع ايه....وهي المشكلة المكان...انت خاليك انت في حالك وجنانك...تبقي الست لسة مطلقة من سااعاات..وانت تروح تقولها بحبك وهتجوزك....ده انا مفقوع منك...

مصعب بثقة: يا حبيبي الدنيا فرص..ولازم لما تجيلك فرصة تاخدها وتمسك فيها واياك تفلت منك ..وانا كنت لصراحة هستني عدتها تخلص وافاتحها....بس ضعفها وقلة حيلتها ..ودموعها قصادي...وكمان تفكيرها وحيرتها هتروح فين وتعيش ازاي...كل ده غيبني في لحظة...لقتني بعترفلها واقولها بحبك...وابتسم بسعادة...والاجمل انها كمان ماقومتش واعترفت بحبها ...يااااااه يا حذيفة ...لحظة بيقف عندها الزمن....لحظة ما قلبك يدق بجنون وانت بتسمع من حبيبتك كلمة تحيك وتصحي فيك روحك العاشقة...بحبك....كنت لو اطول وقتها اخدها في حضني واكسر ضلوعها من فرحتي بيها.....

حذيفة غمض عنيه وابتسم وافتكر چوري وبأمل : تفتكر هيجي اليوم اللي چوري تعترفلي فيه بحبها....تفتكر هتتقبلني في حياتها حذيفة حبيبها وزوجها....بعد ما كنت ابيه حذيفة الاخ ....

مصعب بغيظ منه: يا اخي يارب يخليك تعبتني...كله في ايدك...انت اسحبها بالحنية ...اظن مش انا اللي هقولك...

حذيفة بتردد وقلق :اااانا بس مش عارف ازاي هعدي معاها الخطوة دي....وفعلا هعمل كدة ولا هنفضل زي ما احنا....خايف اتسرع وهي بعدها تفوق وتندم ...وتتمني غيري...وقتها همووت وانكسر بجد...

مصعب اتنهد : لعلمك ...چوري اصلا بتحبك ومتعلقة بيك....وانا متأكد انكم هتتأقلموا جدااا علي بعض...ومش هيكون الموضوع صعب اوعدك...

حذيفة ابتسم: يارب يسمع منك. .المهم...قولي عملت ايه مع ايمان بقي طمني .

مصعب بضيق: لسة ما عرفتش..بس الليلة هقولها

وهي حرة بقي تتقبل ده وتعيش زي ماهي ..او لا الامر في ايديها...

حذيفة بتساؤل : يعني انت عندك استعداد تطلقها ولا لا افهم.

مصعب بحيرة: مش هضحك عليك...هي مش فارق معايا تفضل او تطلق..بس اتمني ما طلقهاش علشان آدم..آدم هو الخيط اللي بيربطني بيها...ومكتفني....بس ربنا يسهل ...

حذيفة : هي عطر جاية معاك الفرح بكرة...!؟

مصعب ابتسم بحب: طبعااا جاية هي وامي مع بعض..

حذيفة اتنهد: بس انا شايف انه بلاش..دي لسة في عدتها والمفروض انها تقلل خروجها وكلامها معاك لحد ما تخلص وتبقي حرة...

مصعب بزهق: بالله عليك ما تحبكها ...هو انا هنفرد بيها في خلوة...ده فرح وناس وظيطة...وامي معاها خطوة بخطوة..وانت تقولي لا..البت ما بتشوفش فرح....افرجها ربنا يفرجها عليك..

حذيفة : هههههههه.والله انت مشكلة....طب ايه كدة ايمان جاية ولا لا.هتحضر بحريمك يا سلطان زمانك...

مصعب: ههههههههه.فاكر صحيح زمان ..لما كنت بقولك نفسي اتجوز ٤ واعيش بقي حياتي ....اهو اخرة صبري صومت صومت وفطرت علي بنت فتحية...بس اهو ربك رحيم بعباده...عوضني بعطر حياتي ...

حذيفة: ههههههه.مافيش فايدة والله ما فيه فايدة منك ...المهم بس تبقي عطر وبس..مش بعد شوية تقولي قابلت مين وفين وقلبي دق وعنيا لمعت...وتتدب علي بوزك في الثالثة ..

مصعب : هههههههههه.يسمع منك يارب....بس لا لا انا اول واخر حب في حياتي هي عطر قلبي...ربنا يجمعني بيها عليةخير وبسرعة بقي....هموووت وشهور العدة دي تخلص بقي ...

حذيفة ابتسم : ربنا يسعدك ويسعد ايامك يارب...

مصعب قام يمشي: طيب انا همشي بقي ....واشوفك بكرة هكلمك بدري وابقي معاك طول النهار ماشي...

حذيفة ابتسم: ماشي يا حبيبي ربنا معاك...

مشي مصعب وراح لايمان....وحذيفة قاعد يفكر ومحتار ايه هيحصل بكرة وهيعمل ايه مع چوري...
***********************************

في بيت مصعب ..دخل ومعاه شنط وهدايا...

مصعب بصوت عالي: ايماان...ايمان...

ايمان خرجت : ايه ايييه.جاية مالك بتزعق ليه كدة...

مصعب ابتسم بسخرية: انا كدة بزعق...طيب ماشي خدي دول..

ايمان اخدت الشنط وفتحتها : ايه دول !؟

مصعب : افتحي وشوفي..

ايمان بتفتح الشنط لقت فستان جديد وشوز ليه وشنطة ...وكمان ادوات ميك اب جديدة ...ولانچريهات بموديلات مختلفة وجميلة ....فرحت بيهم.

ايمان : ايه كل ده...حلوين اوي...بس الانجري الاحمر ده مش حلو انا بكره اللون ده ..فاقع كدة ورخم...

مصعب ابتسم بسماجة وغيظ:اممم..ماشي المهم الباقي عجبك...!؟

ايمان : اه يعني حلوين ..بس قولي ايه المناسبة ...علشان فرح حذيفة!؟

مصعب قعد وبسخرية: وهو انا اول مرة احبلك هدية ولا لبس اصلا...انتي مش واخدة بالك اني دايما بختارلك واشتريلك..من قبل ما تطلبي اصلا ...

ايمان بتقلب في الحاجات وبلامبلاه: اايوة عندك حق ....بتجيب...بس حلو الفستان ده اوي

مصعب بتساؤل: طب ايه مافيش اي مكافأة خالص ...

ايمان بضيق: يوووه نعم عايز ايه...عموما بالليل لما ندخل ننام اكيد مش دلوقتي..

مصعب اتنهد بسخرية : ومين قال ان الكافأة اللي فهمتيه بس...مع انه مهم وحقي ...ومالوش معاد ولا وقت فرضا محتاجك دلوقتي ...اقول لإحساسي لا استني مواعيد العمل الرسمية ... بس سيبك انا مش عايز حاجة...

لكن عموما انا كنت اقصد انك تجربي الحاجات دي .وتقعدي معايا بيهم ...كمان الميكب بقالي كتيير ما شوفتكيش بيه في البيت خالص...

ايمان : يووووه بقي لسة هقوم والبس واجرب واحط ميكب علشان شوية وننام...بعدين بعدين....كمان ما انا كدة كدة بكرة ههط في الفرح....ابقي شوفه بكرة.

مصعب بصلها بيأس: يعني الفرح واللي فيه ...اهم عندك مني ...تمنعي نفسك عن اسعاد جوزك .ورضاه علشان كسلانة ومأجلة الحاجات دي للناس....

ايمان بزهق: يت ربي بقي
.انت بتقول شكل للبيع...ولا علشان جبتلي حاجات هافضل تزل فيا ....

مصعب قام وقف: لا يا ايمان مش هزلك ولا هطلب منك حاجة تاني...انا بس كنت بثبتلك انك.هتفضلي ايمان...هتعيشي وتموتي ايمان....بس انا خلاص لا عليا لوم. لا عتاب..ومن هنا ورايخ هعمل اللي يريحني ويسعدني..

ايمان ربعت ايديها بتحدي: بجد ....خير هتعمل ايه ...فهمني...!؟

مصعب ابتسم: هتجوز...

ايمان متخيلة انه بيهزر ومستحيل يعمل كدة..: ههههههههه...بجد طب ما تبقاش تنسي تعزمني علي الفرح...

مصعب بجدية: انا مش بهزر وبتكلم جد....هتجوز ...بس مش دلوقتي كلها كام شهر كدة واتجوزها...انا قولت ابلغك بس علشان تفهمي ...

ايمان اكن اللحظة دي اخدت قلم من كل سنة مرت بينهم ...كل يوم ..كل ساعة...حست الدنيا بتلف بيها وبصدمة: اااانت....ااانت بتتكلم جد...هتتجوز عليا انا يا مصعب..

مصعب اتنهد :ايوة بتكلم جد..وقولتلك كدة....بس الخيار يرجعلك...عايزة تفضلي معايا انا ما عنديش مانع...علشان مازن...عايزة تتطلقي ومصممة هعملك اللي يريحك...شوفي عايزة ايه وانا معاكي ...

ايمان بدموع: لا فيك الخير...مش عايزنا نطلق علشان مازن بس ...طب وانا....انا فين .

مصعب لفلها بدهشة : انتي!انتي اللي بتسأليني السؤال ده...السؤال ده تسأليه لنفسك....لإهمالك..لبرودك..للامبالاتك..
لصبري عليكي سنين...لمحايلتي ليكي كل ليلة ....لكل مرة اتمنيت القيكي جنبي وفي حضني...وانتي بعيد ولا علي بالك...لكل مرة اتأخرت وعندي مصايب وانتي عارفة شغلي واعدائه. .عمرك ماخوفتي عليا...عمرك ما سألتي عني جيت امتي اتأخرت فين. حصلي ايه.

وبعصبية كمل حمل سنين: عمرك ما لقتيني مهموم واخدتيني في حضنك وسألتيني مالك....عمري مالقيتك....لو تعباان وبموووت ..بتنامي ولا علي بالك...الغرب بيهتم وبيسأل وانتي عايشة في دنيتك وصحابك وبس...انا مجرد زوج...وجعة قصاد الناس...امان ليكي من العنوسة ...اتجوزني وارتاحتي وخلاص... البأف ده بقي يرضي يأي حاجة .ويسكت ...وانتي مقضياها رغي واهمال وبرود....انتي ايه بس انتي ايه....جايىة بعد ده كله تقوليلي انتي فين...اسألي روحك بقي واعرفي كنتي فين وجوزك بيبعد عنك يوم عن يوم...كنتي فين وهو بيتحوج للغرب وانتي موجودة...جوزك اللي خلاص طفح بيه الكيل

وتعب وجاب اخره....عرفتي كنتي فين....عرفتي انا كنت متحمل ايه...

ايمان بكبرياء : كل ده محمله مني...!؟ يااااه ده انت قلبك اسود اوي وظالم..

مصعب ضحك بوجع: ههههههههه.انا! انا قلبي اسود وظالم....لعلمك اللي سمعتيه ده نقطة في بحر كتيير من اللي جوايا ليكي ..من اللي متحمله منك....ولعلمك اكبر دليل علي اني مش ظالمك...انك ولا يوم حسيتي بتغير من ناحيتي ولا حسيتي اني بنسحب منك..ولا حسيتي اني بحب واحدة تانية ...بيقولوا الستات بتحس بجوزها...انتي من الستات ولا فصيلة نادرة...

ايمان بغضب:. ايوة فصيلة ندرة...ولعلمك انت اللي هتندم مش انا..وبكرة تشوف....بس ياتري مين العروسة ...ولا هتفاجأني بيها....

مصعب : عطر.

ايمان بصدمة:عطر مين ....عطر جارتنا..واللي قاعدة عند امك دلوقتي!؟

مصعب: ايوة هي عطر...هتخلص عدتها واتجوزها...

ايمان بصوت عالي: ايوة بقي قول كدة....يبقي كان فيه بينكم حاجة...وتلاقي جوزها طلقها اصلا علشان خاينة وعرف انها علي علاقة بيك...وديني لاكون فضحاكم انتم الاتنين.

مصعب بعصبية قرب منها ومسكها من فكها بقوة وتحذير:قسما بربي يا ايمان...بوقك يتفتح بكلمة في حقي او حق عطر لكون موريكي النجوم في عز الظهر...خاليكي محترمة...وانت لحد دلوقتي ماعنديش مشكلة انك تفضلي علي ذمتي ..بس تتهميها بحاجة. مش فيها مش هسمحلك...فاهمة...

ايمان زقت مصعب بعصبية: اوعي بقي ابعد عني....ياللا في ستين داهية انت وهي....بس والله لهوريها خطافة الرجالة دي.

مصعب بتوعد: والله...والله يا ايمان اي محاولة منك علشان تأذيها....مش هرحمك....

ايمان : طب ياللا بقي خد حاجاتك واطلع برا...روح عند الهانم.....مش عايزة اشوفك هنا...ولا هكمل معاك..وطلقني يا مصعب..طلقني...

مصعب اتنهد هو عاذر اي ست في مكانها هتعمل ايه..: انا هسيبك يومين تهدي وتفكري...ولو فضلتي مصممة ..هنفذلك طلبك...انا داخل اخد هدومي وخاارج..

دخل مصعب اخد هدومه وسلم علي آدم ابنه.....ونزل...وايمان فضلت تعيط وتتحسر ..علي بيتها وزوجها اللي ضيعتهم..بإيديها....

مصعب اخد هدومه. راح قعد في اوتيل ..لانه مش هينفع يروح لأمه ويقعد عندها وعطر هناك...

***************************************

حذيفة رجع البيت متأخر ...وكان الكل نام...وطبعااا امه فهمته انه يرجع علي شقتهم ..مش شقته لانهم هيجهزوها وتتقفل لحد.الفرح تاني يوم....دخل بهدوء وقعد بتعب...وفضل مطفي النور مش عايز ينوره...سند راسه بتعب علي الكنبة وغمض عنيه....وبيفكر...بس فتح عنيه واتنفض علي ايد ناعمة بتملس علي شعره...لقاها چوري مبتسمة

چوري بنعومة: قاعد لوحدك في الضلمة ليه كدة!

حذيفة بتوتر من وجدها جنبه وبقربه قلبه بيدق. :ااابدا...اااصلي لقيتكم كلكم نايمين ومش عايز ازعجكم...وكنت هنام كمان...

چوري قربت منه اكتر وبهمس:ليه وانت كنت هتنام هنا علي الكنبة انت مش هتنام غير معايا في اوضتي...ماما فريدة قالتلي انها قالتلك كدة...

حذيفة فتح عنيه بدهشة: ااامي...ااامي قالتلك كدة....لا لا ههي اكيد فهمت غلط....ببصي روحي نامي يا چوري ربنا يخليكي. وسبيني ااانا ربنا وحده عالم بيا...ااانا هنام هنا...

چوري بعتاب: تؤتؤتؤ..اخس عليك...بتزحلقني ...طب ده احنا لسة بنقول يا هادي... من اولها هتزهق مني كدة..زعلانة منك...

حذيفة بيغمض عنيه بجنون وبيمنع نفسه عنها بصعوبة..وبينه وبين نفسه... :اااااه ياربي عليكي وعلي دلعك ده....انتي عايزة مني ايه بس...ارحميني. ..ااانا ملجم نفسي عنك بالعافية .

چوري قربت منه اكتر وتقريبا بقت في حضنه: ساكت ليه....هو انا فعلا مزعجة اوي كدة..!؟

حذيفة بصلها بحب وبهمس: انتي اجمل حاجة في دنيتي...مين قال انك مزعجة...

چوري لمست لحيته بنعومة اثارته وايده التانية سندتها علي صدره بحنان : يعني مش متضايق من وجودي جنبك...

حذيفة بينهاار من رقتها وقربها وريحتها...كل همسة خارجة من شفايفها بتجننه اكتر...لمست ايديها علي خده ولحيته دوبته...وايديها علي قلبه اكنها بتختبر دقات قلبه اللي بتنطق اسمها...

حذيفة بهمس:تؤتؤ..مش مضايق...انا عايزك جنبي ...ولحد ما اموت تفضلي جنبي...وقرب منها اكتر واكتر...بس عقله صحي وفوقه...خاف يتهور ويعترف بكل حاجة...خايف من تهورها هي...خايف تندم وتندمه. كلام امه بيرن في ودنه...بعد عنها بصعوبة وهو انفاسه بتتحرق...

حذيفة : چوري ادخلي اوضتك....ارجوكي...سبيني دلوقتي...

چوري حاسة انه خايف يقرب..قلقان مش محددة حقيقة احساسه بيها...قامت بحزن ومشيت..

چوري بعتاب: اللي يريحك بس انا ما كنش قصدي اضايقك....تصبح علي خير ...

مشيت خطوتين وابتسمت بخبث: والله ما هسيبك غير لما اخليك تحبني وتموووت فيا..وهوريك چوري المجنونة هتعمل ايه...اتكعبلت بتمثيل وزيف....اكنها وقعت بجد..وبدأت تتألم وتبكي بزيف..

چوري : اااااه....ااااه رجلي ...

حذيفة اتفزع وقام بسرعة وجري عليها وقرب منها : مالك ..ايه االي حصل..

چوري بدموع وخبث: رجلي اتلوت...اااااه يا رجلي....شوفت علشان كنت ماشية زعلانة منك...علشان بتتعصب عليا...ربنا يسامحك...

حذيفة بتأنيب. قرب من رجلها ولمسها بحنان: حقك عليا . والله ما كنت اقصد ازعلك...ااانتي بس مش فاهمة حاجة...طب قوليلي انهي رجل فيهم. !؟

چوري بمكر شاورت علي رجلها الشمال نحيته هو: اهي رجلي دي ...

حذيفة مسك رجلها وبدأ. يدلكها بحنان : طب تحبي نروح مستشفي ولا اعملك كمدات ولا ايه.!؟

چوري بضعف: تؤتؤتؤ..مش للدرجة..ببس هو ينفع تدلكها شوية بتوجعني وانت ايدك حنينة اوي وبتسكن الالم ...

حذيفة بيتنهد بحرارة وجنون منها : ااااه منك يا مصيبة حياتي...انتي ايه غيرك كدة...من امتي بتتدلعي عليا كدة.....معقول انتي فعلا مستعدة تكوني مراتي حقيقي...معقول مش نافرة من العلاقة الجديدة دي...ولا ده دلع وحنية زمان اللي كانت برئة ومن غير هدف....طب انا اعمل ايه...خايف اقرب وانتي مايكونش ده اللي في بالك...وخايف ابعد...تكوني عايزاني ...ااااه انتي هتفضلي تتعبيني لحد امتي...بس ...

چوري لقته سهم وسكت اتألمت بمكر علشان تلفت انتباهه: ااااه

رجلي بتوجعني اوي ..مش قادرة...

حذيفة انتبه ليها ..قرب منها اكتر وشالها : طب تعالي ادخلك سريرك وهعملك اللي انتي عايزاه بس بدل قعدة الارض دي ...

چوري ابتسمت بنصر واتعلقت في رقبته وحضنته: هتعبك معايا وتشلني زي زمان...بس انا كبرت وبقيت تقيلة عليك...

حذيفة ابتسم ومشي بيها لسريرها:تؤتؤتؤ...ما تقلقتيش عليا...لسة زي مانتي فراشة بترفرف حاوليا...وبصراحة واحشني اني اشيك...ده من سنين كتيير اوي ما حصلش...

نزلها في سريرها وقعد جنبها وبدأ يدلكلها رجلها بحنان وهي بتبصله مبتسمة: ايدك حنينة اوي...اكنك دكتور ..وعارف اماكن الالم...

حذيفة ابتسم : تؤؤتؤ..انتي اللي دكتورة ...ومكارة .....

چوري ببرأة: انا! حرام عليك...ده انا غلبانة اوي...

حذيفة ضحك:انتي غلبااانة... ياربي منك انتي ...مصيبة واكبر المصايب...ومش عارف هعملي فيا ايه بعد كدة...

چوري بتكمل خطتها مسكت دماغها واتألمت: ااااه دماغي الصداع ده مش بيروح ابدااا...

حذيفة قرب منها وحط ايده علي دماغها : ماله الصداع...ماكنتي كويسة....

چوري بتتألم بخبث: هو كان عندي ..بس فجأة زاد... اااه يااني رجلي ولا دماغي ...مش قادرة...

حذيفة قربها منه اكتر وحط ايده علي مقدمة رأسها وابتسم: هرقيقي زي زمان وان شاء الله هتبقي بخير..

چوري ابتسمت: ياريييت ...دايما كنت بحبك ترقيني...وكمان انت قولتلي ان افضل رقية لما يرقيك حد من غير ما انت تطلبها. وانت دايما حاسس بيا . من غير ما اطلب ولا اقول...

حذيفة اتنهد بحب ..وبدأ يرقيها بهدوء..وهي اثناء رقيته. ...غفلته كاعادتها زمان ودخلت في حضنه وحضنته بقوة واتنهدت من حضنه اللي عاشت سنين بتتمني اللحظة اللي ترجع فيها لحضنه من تاني....

حذيفة قلبه بيدق بجنون وشوق....من حضنها ليه بالشكل ده....استسلم لحضنها وضمها اكتر بحنان وحب...وكمل رقيته ليها لحد ما خلص...وهي فضلت مغمضة عنيها ومستمتعة بحضنه وقربه....

حذيفة ابتسم وبقلق: تحبي تحطي راسك علي المخدة..وتاخدي راحتك اكتر..!؟

چوري اتمسكت بيه اكتر ودفنت راسه في حضنه براحة: تؤؤتؤ...مش عايزة..انا كدة مرتاااحة اوي..لو مش يضايقك خاليك شوية عايزة انام وانا متطمنة .وانت جنبي..

حذيفة بيحارب حبه وشوقه ليها...رغبته فيها....ومش عايز يتسرع.....بس قلبه وحنانه مش متحمل يقاوم...ابتسم وسلم للحظة دي وغمض عنيه...وباسها من خصلات شعرها بحنان..

حذيفة : نامي...نامي يا اجمل چوري في الدنيا....رجعتيني لزمان وانا كنت كل ليلة اخدك في حضني..بس الليلة مختلفة ...الليلة انتي في حضني لانك مراتي ...

چوري ابتسمت : وبكرة فرحنا....وهبقي عروستك...

حذيفة اتنهد: تصبحي علي خير ..يا ارق واجمل عروسة..

چوري ابتسمت اكتر : وانت من اهل الخير ..

مرت الليلة بحنان وسلام وغلوا الاتنين في حضن بعض..
***********************************

طلع النهار وبدأ اليوم وحذيفة صحي لقاها في حضنه بوداعة وبرأة ..قام وسابها وبدأ يومه وتجهيزه وهي كمان صحيت بعدها وبدأت تجهز وجاء الليل ...وحذيفة راح علشان ياخدها ويروحوا القاعة ....اول ما خرجت وشافها برغم ان فستانها مقفول ومحتشم..وحجابها مغطيها ونقبها مخبي وشها وملامحها..الا انها كانت جميلة وفاتنة ..وكمان في حاجة واحدة ظاهرة منها كانت كفيلة تعلق عيونه بيها وتجننه...وهي عنيها...عنيها اللي بتضحك وفرحانة ..قرب منها ومسك ايديها بحنان وباسها برقة...

حذيفة: مين القمر دي...معقول چوري الجميلة دي عروستي انا!

چوري ابتسمت وهزت راسها: ايوة عروستك انت ...

حذيفة ابتسم بحيرة: بيحاول يصدق نفسه واحساسه ..انها مبسوطة حقيقي...وان ده مش شكل ولا فرحة واحدة مجبرة علي جوازها منه لمجرد الظروف...وافتكر الليلة اللي فاتت..وهي في حضنه حب يسيب كل شئ وراه ويسلم للحظة اللي اتمناها سنيبن وايام ..انها نبقي عروسته ويشوفها بفستانها الابيض...

مصعب قرب منهم وصفر: يا جماله عليكوا..انا فاكر االمشهد ده من كام سنة كدة....بس وقتها ماكننش الانسة چوري كدة...كانت مفعوصة صغيرة...

چوري بتكتم ضحكتها ..وحذيفة بغيرة وعصبية: انت ايه جابك هنا...امشي اقعد في العربية ..انت الليلة مهمتك تسوق وبس...ومالكش دعوة بيها ولا تكلمها علشان هزعلك فاهم.

مصعب بعتاب: عجبك كدة يا مدام چوري..ينفع جوزك يعمل كدة في صاحبه وحبيبه...ده انا مزينله العربية بالورد الچوري حتي..

حذيفة بغيظ: مصعب..امشي...امشي انا هسوق مش عايزك يللا..من هنا...

مصعب :هههههههه.خلاص والله هسكت اهو يالا بينا بقي هنتأخر علي الناس...

حذيفة اخدها وراحوا القاعة وطبعااا كانت قاعة نساء وقاعة رجال...وبدأ فرحهم...وطول الفرح هو وهي عقلهم في بعض تفكيرهم في بعض...

كل واحد بيفكر ايه هيحصل بعد ساعات قليلة ...وخلص الفرح بعد وقت كبير...ورجعوا سوا بيتهم...ومعاهم فريدة وبلال..

فريدة : الف مبروح يا. لاد ربنا يتمم بخير.

بلال بسعادة :والله ما كانت لاعلي البال ولا الخاطر..بس اهو نصيب..ربنا يسعدكم...ياللا يا حاحة بينا نسيهم براحتهم...

فريدة : روح انت وانت جاية وراك...ولفت لچوري: ادخلي حبيبتي جوا وخدي راحتك...انا دقيقة وخارجة..

بلال رجع شقتهم ...وچوري دخلت اوضتها ..

فريدة ابتسمت بحيرة : والله ما عارفة افرح ولا اقلق ...شكلكم مبسوط...بس خايفة تكون البت مبسوطة بالجواز وخلاص...وبعد كدة تفوق وتتعبك.. ربنا يخيب ظني...بس انا عايزاك تعمل حسابك ان چوري اتجوزتك علشان ما كنش قصدها غيرك...وانها عيلة صغيرة وطايشة.....خاليك انت عاقل...اتأكد منها الاول قبل ما قلبك يتكسر...

حذيفة بتعب: ليييبه يا امي بس كدة ..لييه بتقلقيني...سبيني افرح...واتنهد حاضر يا امي ..حاضر..مش هستعجل...

فريدة باسته بحنان: تصبح علي خير يا حبيب امك...

حذيفة اتنهد: وانتي من اهل الخير يا امي...

خرجت فريدة وحذيفة محتار يعمل ايه...بس فضل انه يهدأ وبلاش يستعجل ...وانها كمان مش هتروح منه هي بقت مراته..

خرجت چوري ليه : ايه مش هتيجي تغيىر هدومك.و تنام ..!؟

حذيفة بتردد: اااه..جاي.بس ...انا هاخد هدومي وانام في الاوضة التانية ..وانتي خدي راحتك
في اوضتك...ومن غير ما يسمع ردها ولا ردة فعلها دخل بسرعة واخد هدومه ودخل الاوضة التانية..

وچوري رجعت اوضتها وفضلت تبكي...: معقول يا حذيفة....معقول تسبني لوحدي....للدرجة دي مش قادر تشوفني كبيرة وناضجة.....معقول لسة في نظرك العيلة الصغيرة.....شكلي هتعب معاك اوي اوي لحد ما تحس بيا ...

حذيفة بيفك هدومه بغيظ وجنون...مش عارف يرجعلها ولا يستني...طب ازاي ..ازاي هيتعامل معاها كزوجة ازاي...هي مستعدة .. جاهزة لده ولا فعلا عيلة وفرحت بالفرح والجواز وانها اتخلصت من اهلها وطمعهم...

فضلت الليلة تمر عليهم كل واحد متردد يروح للتاني ويصارحه..كل واحد بيتمني يلاقي التاني داخل عنده يقوله انا محتاجلك...بس يا تري مين هيبدأ..ومين هياخد اول خطوة لبداية مشوارهم ...مشوار حبهم وارتبتطهم لاخر العمر..
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الخامس عشر من رواية جويرية حقي أنا ريحانة الجنة
تابع من هنا: جميع فصول رواية جويرية حقي أنا - ريحانة الجنة
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حب
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
اقرأ أيضا: قصة عشق بلا رحمة بقلم دينا ابراهيم
يمكنك تحميل تطبيق قصص وروايات عربية من متجر جوجل بلاي للإستمتاع بكل قصصنا
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة