U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية جويرية حقي أنا - ريحانة الجنة - الفصل السادس عشر

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة ريحانة الجنة علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل السادس عشر من رواية جويرية حقي أنا ريحانة الجنة.

رواية جويرية حقي أنا ريحانة الجنة - الفصل السادس عشر

رواية جويرية حقي أنا ريحانة الجنة
رواية جويرية حقي أنا ريحانة الجنة

رواية جويرية حقي أنا ريحانة الجنة - الفصل السادس عشر

في شقة حذيفة...

جوري صحيت من النوم... و كانت مجهدة وعندها آلم من الصداع... بسبب العياط اللي عيطتة. ..طول الليل بعد كلام حذيفة معاها..... وازاي سابها.. ونام في اوضة تانية....

كانت حزينة.. لأن الليلة اللي كانت بتتمناها اي بنت مع الانسان الوحيد اللي فتحت عنيها عليه و حبته و اتمنته من الدنيا عدت زي اي ليلة عاديه.. ليلة العمر اللي حلمت بيها معاه واحلامها كلها اتبخرت لان حبيبها اختار يبقي بعيد عنها...ودمعت تاني بوجع لإحساسها انه شايفها لسه عيله.. مش انثي ناضجة...

جوري بتحاول تفوق وتفكر هتعمل ايه .
و بتحاول تهدي نفسها من النار اللي جواها.. بسبب بعد حذيفة عنها... وقاعدة تلف حوالين نفسها.. بغيظ وجنون.. بقي كدا يا حذيفة.. كدا تسيبني .. هو انت ليه مش قادر تحس اني بحبك.. وبمووووت فيك.. ..لييه مش شايف حبي ولهفتي عليك..؟ معقول!!! حبي ليك مش واصلك...

بس فجأة وهي بتلف وقفت قدام المرايا ... وقعدت تكلم نفسها بتحدي... حذيفة دا حبيبي انا .. ومش هسمحله يبعد عني.. انا خلاص بقيت مراته وحقه قدام كل الناس كمان.. مستحيل.. مستحيل اسيبه يبعد عني... ااانا لازم اخد خطوة..

جوري سكتت.. ..دقايق تفكر و ابتسمت بمكر:
ماشي يا شيخ حذيفة.. كدا طيب هنشوف هتعمل ايه مع چوري مصيبة حياتك.. وهتشوف العيله الصغيرة.. هتعمل فيك ايه... هههههههه...

واتنهدت بشوق....دا انت شكلك هتتعبني اوي معاك.. بس مش مهم.. انت جوزي دلوقتي ومفيش اي موانع تمنعني انفذ اللي هعمله معاك...

وراحت فتحت الدولاب واختارت منه لبسها بخبث لانها تعمدت تختار حاجة مثيرة وملفتة ..ودخلت الحمام ..

وبعد شوية خرجت.. وهي بتبتسم بمكر..
ووقفت قدام المراية وفكت سرحت شعرها.. وظبطت نفسها... وقبل ما تخرج غمزت لنفسها فالمرايه.. كدا يا حذيفة تسيب چوري حبيبتك ليلة فرحكم لوحدها.. كدا تهون عليك.. بس انت مش هتهون عليها...علشان انت حذيفة حبيبها .. ومش هتسيبك ابدااااااا...

وضحكت بوعيد....ووعد اوريك چوري المجنونة هتخليك تحبها.. وتمووووت فيها ازاي...

وهي خارجة من اوضتها بتحاول تحفز نفسها وتشجعها.
يلا يا چوري.. انتي شجاعه.. اايوة ...انتي هتقدري اكيد هتقدري...

يا رب قويني انا داخلة علي اصعب امتحان في حياتي اللي عدي حاجة.. واللي هيجي حاجة تانية خااااالص...

ورفعت ايديها تدعي.. يا رب.. يا رب.. خليه يحبني ويعشقني يا رب يا رب.. ماهو اصله ماعندوش حل تاني يا يحبني ....يا حبني بردوا...ممافيش مفر....وخرجت چوري بخطوات هادية لحد ماوصلت أوضة حذيفة

چوري: فتحت الباب بهدوء..
ومع كل خطوة بتقرب ناحيته قلبها بيدق اكتر واكتر.. بيدق لحبيبها.. اللي عاوزاة وبتتمناه.. وبيدق خوف من اللي جاي .. ومش عارفاه.. خايفه.. ليكون مش بيحبها.. وانه جوازه منها عشان يحميها من عيلتها... خايفة يصدها او يجرحها بس حبها ليه مش مخليها تتحمل تبعد وتستناه..اكتر ..واخدت نفس بقوة ...وقربت منه..

حذيفة نايم ومش حاسس بيها .. كان في عالم تاني.. قربت منه.اكتر ....واكار . وسرحت فملامحه.. وبهمس....

ااااه لو تعرف بحبك اد ايه .....اااه لو تعرف كنت همووت واحقق في ملامحك براحتي زي زمان ازاي.....بعشق كل تفصيلة فيك. ..عنيك....وملست علي شعره بحنان...وشعرك. بعشق نعموته ولونه......وبخجل وشفايفك....وابتسمت وهي بتلمس لحيته ..ولحيتك اللي وعيت عليها...واللي زايدك وسامة ورجولة..

ومالت علي خده.. وطبعت بوسه رقيقه عليه.. وبتمد ايدها عشان تلمس شعره.تاني . . بس في اللحظة دي اول ما لمسته فجأة لقته فتح عيونه . قام مخضوض..ومش مستوعب وجودها جنبه... وهي كمان اتخضت من فزعه ده...

حذيفة بينهج.. :جوري!!!!!..
انتي بتعملي ايه هنا...؟؟؟.. حصل حاجة؟؟؟ فيكي حاجة؟؟؟.. قولي ساكته ليه وقعتي قلبي؟؟؟...

جوري بحرج.. اااا انا اننا ااه انا كنت جايه اصحيك ..
وكمان علشان تساعدني ف تحضير الفطار.. وبلعت ريقها.. وبتحاول تتماسك قدامه...

حذيفة وقتها كان انتبه لشكلها.. ولبسها وريحتها ...ااتلخبط وقلبه دق....حقق اكتر في لبسها واثارتها . بالبيجامه القصيرة اللي ظاهره كل حاجة منحنيات جسمها.. كان بيبصلها ومش مصدق اللي شايفة....

ودي كانت اول مرة يشوفها كدا قدامه..سواء صغيرة او كبيرة.. جوري الانثي مش الطفلة اللي رباها وحبها... بقي متوتر وقلبه بيدق بجنون. .. وخايف يضعف قدامها..ويظهر لوعته وشوقه لضمها...

غمض عنيه بقوة .. وبيكلم نفسه: ااااه منك اااه يا مصيبة حياتي.. مش ناوية تعقلي ابدا وهتجننيني معاكي... انا مش عارف هقدر اتحمل لامتي عمايلك فيا ودلعك ده.... وبيحاول يتماسك.. واخد نفسه...

خذيفة بتوتر :طيب روحي انتي وانا جاي وراكي...

جوري بعفوية ونسيت توترها من نظراتة ليه.. اللي كانت زي اشاره ليها تكمل.. وانه جواه حاجة ليها.. مسكت ايده زي ما كانت بتعمل وهي صغيرة..

چوري: تؤ تؤ انت هتيجي دلوقتي معايه.. انا مش هسيبك وضحكت بنعومة... وشدته معاها..

حذيفة غصب عنه بيضعف قدامها.. ومش بيعرف بيحصله ايه.. وبابتسامه استسلام ليها مشي معاها وايدها فايده... يلا يا مصيبة حياتي...اتفضلي ..

حذيفة وجوري واقفين فالمطبخ بيحضروا الفطار..

وحذيفة بيحاول علي اد ما يقدر يبعد عنها.. وعن اي محاوله منها للقرب منه بيبعد.. مش عارف لو ضعف هيحصل ايه....

وكان خلاص مش قادر .. يتحمل بقي هيتجنن من كتر الفتكير فيها.. ومن عمايلاها معاه.. بتتحرك قدامه و بتتعمد تلمسه وتقربله مش فاهم هي بتحبه ولا لا؟؟؟.... وليه بتعمل معاه كدا؟؟؟.. وعاوزة منه ايه؟؟؟.. وحقيقي صح اللي فهمه منها ولا فهم غلط؟؟؟...

ورغم التماسك اللي بيظهره ليها.. بس جوري رافضه تستلم لعنده معاها.. واصراره علي انه يبعد عنها..

چوري بينها وبين نفسها: طيب انا اعمل فيك ايه؟؟.. هتحس بيه ازاااااي؟؟ اعمل ايه تاني؟؟ ما لبس ولبست.. ودلع وادلعت.. واغراء عملت ومش نافع... معاك حاجة....اصوت يعني اوقول بحبك....يارب ..يارب تقيل اوي ...اوي....اوففففف..

وانت هتفضل مش حاسس بيه..لحد امتي اعمل عشانك ايه قولي اعملك ايه يا تاعب قلبي انت وسكت بتعب.....

ولفت تشوفه لقته سرحان ومشغول بيقطع الطماطم ..

وجاتها فكره.. وبتوتر عدت من جنبه.. وسحبت كرسي ومشيت بيه.. وهو انتبه ليها بس ما لفش يبص عليها... افتكر انها هتغير مكانه مش اكتر ... بس استغرب اما لقاها راحت بيه عند المطبخ العالي وسندته... وشافها هتطلع عليه. وافتكر انها رجلها كانت وجعاها.. قرب وراها....بخفة وهو خايف لا تقع وبصوت مفاجئ . حاسبي يا مجنونة انتي رجلك وجعاكي هتقعي كدا ....

وفاللحظة دي كانت چوري اتخضت من صوته المفاجئ ليها... مجاش فبالها انه هينتبه...ليها بسرعه كدا.. بس من خضتها الكرسي اتحرك.. و كانت هتوقع.. بس حذيفة لحقها ووقعت فحضنه.. حضنته جامد وعيطتت.. ومسكت فيه جامد.. كأنها خايفه يروح منها......بكائها كان من حزنها ويأسها من انه يحس بيها صعبان عليها كل اللي هي فيه....

حذيفة اتجنن اكتر من حالتها دي وعياطها بالشكل دا..
مش عارف مالها.. حصلها ايه.. واخدها فحضنه عشان تهدي وتطمن في حضنه.. خرجها من حضنه بهدوء.. وهو بيبصلها تاه فعنيها وفملامحها وخلاص كانت مقاومتة انتهت اكن قدرته علي التماسك انتهت...وضعف قدامها والكلام راح منه... وبدون وعي

مال علي شفايفها وباسها... باسها بوسه مش عاديه.. كأنه بيخرج فيها كل حبه وشوقه ليها طول السنين اللي اتحرم فيها منها.. وهي كانت مستسلمه ليه... لان شوقها ليه زيه..بالظبط ويمكن اكتر.......

بس فجأة فاق و بعد عنها.. وخرج بسرعه من المطبخ..

وكان هيتجنن من نفسه واللي عمله... قاعد بيكلم نفسه...

حذيفة : ازاي ازاي يا حذيفة تعمل كدا.. انت امبارح مكنش كلامك كدا .. ااانت حصلك ايه...ازاي نسيت نفسك كدة...!؟ازاي!

كان بيتمزع...ناااار قايده جواه.. مش عارف هو غلط ولا لا؟؟.. متضايق من نفسه وبيأنبها.. ليه تعمل فيها كدا.. طيب هي هتقول ايه عليك دلوقتي.. كدا هتخليها تخاف منك.. ليه ليه يا حذيفه ليه تعمل كدا..

بس قلبه هداه وبيطمنه....لا لا ببس بس انا حاسس انها مكنتش خايفه مني..

ايوه انا حسيت انه جواها حاجه ليا هي كمان...

وسرح فيها لما كان بيبوسها..وهي بين ايده.. وافتكر الاحساس اللي حسه معاها.. بس برضوا انت غلطت... ايه انت ناسي كلام امك ليك ولا ايه..

ياتري انت مستعد لجرح ووجع قلبك وكسرك علي ايد چوري..

ولا تفتكر هي كمان مش ممكن تكرهك في يوم من الايام.. ولا ممكن يتقال ايه بعدين... مش خايف تندم بعدين انها اتجوزتك...

اااااااه من الوجع اللي جوايا اااااااه

انا تعبت بجد تعبت ومش عارف اعمل ايه.....

ياااااا رب ما توجعليش قلبي وتكسره بأيديها...

چوري: بعد ما هديت..من حالة التيه اللي كانت فيها وهي معاه...وكمان حزنها انه سابها وبعد بالشكل ده.... خرجت من المطبخ لقت حذيفة قاعد عالسفرة... وكان سرحان وباين من ملامحه انه موجوع... حست بوجعه.. راحتله ووقفت قدامه..

حذيفة: انت معملتش حاجة غلط.. انا مراتك .. ودا حقك .. كمان.. انت مغلطش يا حذيفة فاهمني انت مغلطش ...

حذيفة: كان بيسمعها ومش مصدق اللي بيسمعه منها..
ولا الاحساس اللي بيتأكدله أنه حسه صح... مش متخيل.. معقول!!!!!! وجنونة زاد اكتر .. من كلامها..

چوري ابتسمت وشاورتله علي قلبه.. : اسال دا وقولع مين هنا؟؟؟ وهو هيقولك چوري اللي هنا.. چوري وبس..

واخدت ايده وهو مستسلم ليها . وحطتها علي قلبها.. واسأل دا كمان مين هنا؟؟؟ هيقولك حذيفة وبس اللي هنا....والله انت وبس.

حذيفة كان مش مصدق نفسه ولا اللي بيحسه... ولا اللي بيسمعه... معقول!!!! اللي بيسمعه منها!!!! معقول!!!!!!

حذيفة بتيه وحب : چوري انا.......

فجأة الباب خبط وانتبهوا لصوت الباب....

*************************************

في بيت عيله إيمان...

فتحيه والده إيمان قاعده مع بنتها..

وكانت بتأنب و تلوم فيها..

فتحيه: شوفتي يا خايبة ايه اخرتها وحصل ايه من ورا عمايلك فالراجل اهه سابك وراح لغيرك.. تعبتينا معاكي.. ياما قعدنا نقولك ونوعيكي.. وهو جالنا واشتكالنا منك كتير... واتكلم معاكي وطلب منك كتير.. بس انتي ولا هنا مش حاسة بحاجة خالص.. ماشية ورا اصحابك اللي نهار ليل معاهم بترغي فالتليفون ومش مهتمة ولا سأله فجوزك بسببهم.. ولا بتشوفي طلباته كمان كراجل ايه انتي مش بتحسي بنفسك..

ماتقومي تشوفي شكلك بقي ازاي.. وكل ما نكلمك تقعدي تقولي مش هيقدر يسيبني وابنه هيمنعه اهه سابك.. وابنكم اللي كنتي بتحججي بيه ممنعوش انه يسيبك... ادفعي بقي نتيجه عمايلك...

إيمان بعصبيه من كلام مامتها وتأنيبها ليها :يووووه يا ماما خلاص يا ماما خلاص انتوا ايه كلكم بتغلطوني انا .......وهو شايفينه مش غلطان خالص.. يعني اروح منكم فين دلوقتي هو انتوا اهلي انا ولا اهله هو... ما يروح فستين داهيه.. انا مش عاوزاه... دا خاين ...

هو اصلا راجل عينه زايغه ومصدق عشان يتلكك بيا ويروح يجري للي ما تتسماش... دي اصلا كمان طمعانه فيه ... هو خاين ويمكن مش اول واحده الهانم...دي يكون يعرفها عليه..

بس عاملني حجته عشان محدش يلومه ما هو محامي ويعرف يطلع نفسه من اي مصيبة.... حتي لو كان غلطان ..وانا كمان مش عاوزاه انا في كتير بيتمنوني.. وانا مش ندمانه عليه ولا علي طلاقنا... ارتحتوا بقي...

فتحية بضيق بعد ما حست انه مفيش فايده من الكلام مع بنتها:.. انتي الكلام ممنوش فايده معاكي.. انتي اللي هتتعبي وسابتها ومشيت.. وبصت عليها.. انتي حره يابنتي احنا نصحناكي ووعناكي كتير وتعبنا معاكي... وانتي مفيش فايده اعملي اللي عاوزاة بس افتكري كلامنا ليكي....

إيمان بعد ما خرجت مامتها وسابتها قاعده بتقلب فتليفونها وبتشوف صورها مع مصعب زمان... وبصت لنفسها فالمرايه وفصورها.. شافت اتنين مختلفين جداااااا... رجعت بصت فنفسها معقول!!!!! دول انا!!!!!....

هو انا ايه اللي غيرني كدا.. انا مكنتش زمان كدا...
وافتكرت ايام ما كانت معجبه بمصعب .. وازاي كانت بتهتم بنفسها علشان يعجب بيها.. وازاي كانت بتهتم بيه وتسمعله.. ودايما حاوليه...وازاي.كانت عايزاه .. وكانت بتعمل ايه عشان تبان فنظرة جميلة...

طيب ما البنات كانوا بيقولولي انه شكلي عادي ومصعب هو اللي بيبالغ وكلهم فبيوتهم كدا.. هو بس اللي يمكن بيشوف ستات كتير وكان عاوزني كل يوم بشكل...

ودمعت و افتكرت مصعب لما كان بيجبلها فساتين وهدايا ويطلب منها يخرجوا.. وتهتم بنفسها.. وافتكرت اما كان بيبقي رومانسي معاها ازاي هي كانت بتبقي بارده... ولما يكون محتاجها كاي زوج و زوجة وهي كانت تسيبة وتحجج باي حاجة.. او تروح تنام وافتكرت اهمالها في ابنها...

وقعدت تفتكر مواقف كتييير وكل ايامها مع مصعب.. وصعبت عليها نفسها..

ولاول مره تعري نفسها لنفسها كدا وبكت علي نفسها وعلي الغلطات الكتير اللي غلطتها..

بس الندم دا مش طبعها....ولسة العند والكبر ماليها .... مسحت دموعها وبقوة ورجعت لعنادها.. اللي حتي فالغلط مش بتتنازل عنه.. لا انا مهما غلطت برضوا مكنش لازم يخوني كدا.. ايوا هو خاني وهي خاينة كمان...

وبوعيد ...بس وحياتك يا عطر زي ما خربتي بيتي واخدتي جوزي مني لاندمك وادفعك التمن غالي.. واعرفك مين إيمان يا عطر.. وهوريكي وهخلي الدنيا كلها والناس تعرف انتي ازاي خنتي جوزك مع جوزي كمان... ما انتي لازم تطلعي زي جوزك...خاينة ....

ماشي يا عطر ان ما انتقمت منك ما ابقاش انا.....
**************************************

في بورسعيد.....

حكمت وعزه: قاعدين بيبكوا علي حال اولادهم.. اللي مكسور.. واللي متجبس.. وببكاء بيدعوا علي دنيا حتي وهي ميتة.. لانها سابتلهم بنتها اللي كانت سبب فاللي حصل لاولادهم...

فاروق: بعصبية وصوت عالي : ايه كفايه حرام عليكم حرااام.. حتي وهي ميته مش راحمينها.. يعني ظلمناها وهي حيه وهي ميته.. لا وكمان توصل بيكم السفالة لكدا.

انتوا ازاي تفكروا في كدا.. انا مش مصدق انتوا تعملوا كدا.. معقول!!!!! لحمكم وعرضكم هانت عليكم بالشكل دا.. وكنتوا عاوزين تغتصبوها....

انا اه عارف انكم طماعين والفلوس اهم حاجة عندكم فالحياه.. بس عمري ما كنت اتخيل توصل بيكم لكدا.. انتوا ايه.. كلااااب...

بصراحة عنده حق الشيخ حذيفة فاللي عمله فيكم.. وتستاهلوا.. هو الغريب حمي عرضها وصان الامانه اللي سابوهاله اهلها.. سنييين. وسنييين .. مش زي اللي من دمها االلي بدل ما يحموا شرفها رايحين يغتصبوه....

عصام بعصبية: .. بس اوعي تفتكر اني هسيبهم ياخدوا مليم من ورث امها.. ولو فكر يجي في يوم يطالبنا بيه قسما بالله لهخليه يحصل ابوها.. وزي ما عملنا فابوها هنعمل فيه والكلام دا قدامك بقوله عشان تعمل حسابك من دلوقتي...

ورغم ان كل الخناق دا قدام امجد بس هو مش حاسس بحاجة من اللي حواليه و سرحان في دنيا تانيه.. دماغه عند چوري..

وبينه وبين نفسه ااااه يا بنت الاااايه دا انتي طلعتي جامده..بشكل المرتين اللي شوفتك فيهم من غيب حجابك ده.وانا ناري بتزيد ولهفتي عليكي تكبر.... دا اللي يشوفك بالنقاب يتسحر من نظرة عنيكي.. فماباله باللي تحت النقاب انا مكنتش فاكرك كدا... دا انا كنت خلاص هاخد اللي عاوزة منك وهتجنن عليه من يوم ما شوفتك كنت هاخده خلاص بس منه لله الشيخ جه وضيع كل حاجة .

وبشر وتوعد جواه لچوري وحذيفة ماشي يا جوري وحياتك مبقاش انا امجد اللي ما اخدت اللي عاوزة منك.. حتي وانتي متجوزة و دفعت الشيخ التمن غالي اوي مبقاش انا امجد...ان ما حرقت قلبه عليكي... حتي لو كان فيها موتك يا چوري انتي والشيخ بتاعك دا....
***************************************

في بيت والدة مصعب...

عايدة والدة مصعب...قاعدة بتحضر الاكل وبتجهزه.. وعطر بتحاول تساعدها علي اد ما تقدر.. لكن مامه مصعب طيبه جدااا ...صممت ان عطر ترتاح... وطلبت منها ما تتكسفش منها و تاخد راحتها..

عايدة:انا عاوزاكي ما تكسفيش مني ابدا وتبقي براحتك ودا بيتك.. انتي ناسيه انك بعد عدتك متخلص هتبقي مرات ابني..

عطر خجلها زاد اكتر... عطر: انا مش حابة اتقل عليكي انا ومازن..اكتر من كدة احنا تعبينك اوي معانا...

عايده بعتاب: يا خبر كدا يا بنتي تقولي كدا.. دا انتوا مليتوا عليه البيت وابنك دا زي العسل ويدخل القلب علطول هو ومامته..

انتي ماتعرفيش يا بنتي انتي وجودكم فرحني اد ايه ...
انتي تعرفي ان ايمان مكنتش بتزورني ابدا ولا تسأل عليه.. انتي وابنك مليتوا عليه البيت وعوضتوني.... بعد مصعب واخواته ما اتجوزا...

بس ياخسارة. ....بعد ما هتعود عليكم ... انتي خلاص ....كلها كان شهر .و عدتك هتخلص وهتمشوا وتسبوني مع ان يعلم ربتا انا حبيتك اد ايه وبعتبرك زي بناتي بالظبط وفرحتي انك هتكوني لابني متتوصفش ....

عطر اتأثرت من كلام عايدة وراحت حضانها وعيطت فحضنها..

عطر بحنين: انتي تعرفي ان امي ماتت وانا صغيرة واتحرمت منها وكان نفسي يكون عندي امي تعوضني.. وانتي عوض ربنا ليه يا ماما وانا مش هسيبك انا هعيش هنا معاكي ومش هسيبك انا حبيتك اوي وعاوزة اعيش معاكي هنا ...

فالوقت دا كان مصعب: خرج من اوضته بيلعب مع مازن... وكان سامع كلامهم..

مصعب ابتسم علي حالهم :بس انتي يا عطر مفيش حاجة تجبرك علي كدا.. وانتي ليكي شقه تعيشي فيها ودا حقك عليا ......وشقتك هتجهز قبل العدة ما تخلص....

.عطر برجاء وخجل : لالا يا مصعب انا عاوزة لما نتجوز ... اعيش هنا مع ماما عايدة...... انا ربنا زمان حرمني من امي والنهاردة.....عوضني بأمي فمش هبعد عنها واسيبها.... وحضنتها عايدة تاني ....

عايدة بحنان وراحة حضنتها : ربنا يحفظك ويتمملك جوازك من ابني علي خير يا رب.......سبحان الله...ترتيب ربنا لينا كله خير مهما تعبنا واتوجعنا ....ربنا مش ناسينا ابدااا..

مصعب سند كتفه علي الباب وسرح في عطر ...وتصرفتها معاه ومع امه....وبينه وبين نفسه....اتنهد.. كنتي فين من زمان يا عطر ااااه لو كنت شوفتك قبل بنت فتحية..

مش زماني كنت متجوزك انتي.بدل بنت فتحية....اللي قهرتني معاها سنين....

عطر انتبهت لنظرات مصعب ليها واتكسفت اكتر من كلامه..

مصعب: ااااااه...ادعيلي يا أمي بقي تعبت....هو امتي العده تخلص يا امي امتي بس..

عايدة: هههههههههه...ياواد انت مستعجل ليييه كدة...

مصعب بشوق : مستعحل!!انا عايز اتجوز النهارده اعمل دخلة....بس اعمل ايه بقي حكم الشرع والقانون مش بإيدي.......

عطر خجلت واتوترت ...

والدته ضربته علي كتفه بعتاب: كسفتها كدا حرام عليك..امشي برا لحد ما نجهز الاكل يا مستعجل انت......

عطر كانت مش عارفة تداري كسوفها منهم ازاي او تكلم خالص... فاستأذنت تجهز اللي باقي من الاكل عشان .....تبعد عن مصعب ونظراته.....

عايده اتنهدت وافتكرت ايمان وتصرفاتها معاها ومع مصعب وعطر اللي قدامها.. فرق كبيير وشاسع....

وقربت من مصعب وطبطبت علي كتفه :شوفت ربنا بيحبك ازاي و عوضك ببنت حلال وطيبة وهتعوضك عن كل اللي فات... ربنا يخليهالك يا ابني يا رب ... بس ارحمها شوية البت اتكسفت جامد .....

مصعب ابتسم من خجل عطر...: حاضر يا امي بس انا بقول الحق و لا اكدب يعني.. وضحك هو وامه...ههههههه يعني مفيش فايده منك ابداااا...
***************************************

في شقة حذيفة....

الليل دخل علي حذيفة وجوري وكل واحد فيهم في أوضتة.. وهو رايح جاي بيفكر و خلاص مش قادر و لا متحمل ومش مصدق اللي قالته ليه جوري... معقول!!!! مشاعرها زيه.. هيتجنن عاوز يروحلها بس متردد....

وافتكرت الصبح كلام چوري وانه كان خلاص هيسمع منها ويعترف... بس لولا امه وابوه خبطوا عليه.... وبغيظ.. الله يسامحكم.. الله يسامحكم.. كان لازم تيجوا فالوقت دا... كان لازم يعني ....وهو بيكلم نفسه وبيفكر خلاص يروح لچوري...ويحاول يسألها عن كلامهم الصبح... لانه مش قادر يتحمل بعدها عنه...اكتر من كدة.....

ولسه هيتحرك ويروحلها وهيفتح الباب....لاقاها قدامه علي بابا اوضته..

حذيفة بيبص لچوري ومش مصدق اللي شايفه قصاده.... چوري قدامه لابسه فستان شفاف ولونه هادي.... بس مثير و يجنن.. وملامحها متزينه ميك أب رقيق وناعم زيها...ومخليها جميلة جدا.. وشعرها كمان حر من غير قيود ....كانت جميله...فاتنة ....مثيرة ....وهو مش مصدق اللي بيشوفة قدامه...

حذيفة عنيه اتعلقت بيها.. وبكل تفصيله فيها من اول تسريحة شعرها.. للميكب.. للبسها. اللي بيظهر كل انوثتها قدامه...حتي ريحة عطرها.. هادي ورقيق زيها... وقلبه بيدق بجنون..

واول ما قربت منه قلبه زادت دقاتة بقوه هو كل احساسه ومشاعره في عالم تاني بس كانت هي اللي فيه وبس..

چوري بكل خفه حطت رجلها فوق رجلين حذيفة.. ولفت ايديها حوالين رقبته.. وقربت من شفايفه وهمستله بينهم..

چوري بجرأة : انا بحبك....وأكدتها تاني انا ب ح ب ك...

وابتسمت بنصر من صدمته وحالته.. ..ايوه صدق نفسك انا بحبك يا حذيفة.... بحبك اقولك ايه تاني بس.....

حذيفة مش مستوعب اللي بتقوله....ومش عارف هو بيحلم ولا دي حقيقة.... بس بكل حب ورغبة حاوطها وضمها بكل قوة لحضنه.. ورفعها ليه اكتر وكان مش قادر خلاص وعينيه بتتنقل بين عينها وشفايفها ...

حذيفة:..انتي بتقولي ايه!!!.. انتي واعيه للي بتقوليه دا يا چوري....فاهمة ده ننتيجته ايه!؟

چوري هزت راسها وبكل نعومة...:

ايوه واعيه جدا جدا جدا وعارفة انا بقولك ايه..
انا بحبك.. انت حذيفة حبيبي مش ابيه حذيفه.. افهمني بقي

وعمري في حياتي ما اتمنيت ولا بصيت علي راجل غيرك ولا عاوزة يكون في حياتي غيرك.. انا عاوزة اكون ملك انت يا حذيفة.. انت اول واخر راجل في حياتي .. انا بحبك انت ومش هحب غيرك انت..

حذيفة سند جبينه علي جبينها واتنهد بحرارة قوية جدااا.. ااااااه يا چوري ااااه لو تعرفي انا اتمنيت اسمع منك الكلمه دي من اد ايه ... اااااه لو تعرفي انا بحبك اد ايه .. بحبك....بحبك....

وبجنون ......حب ايه !!لا لا لا انا عديت الحب والعشق كمان.. بمراااحل...انا متيم مجنون بيكي...

انتي روحي يا چوري وحته مني.. مستحيل اتخيل حياتي من غيرك.. انتي بالنسبالي الحياه يا چوري لو كنتي فكرتي تبعدي عني كنت هموووت من بعدك .. كنت همووووووت ...

وغصب عنه نزلت دموعه..
رفعت جوري وشه وضمته بين ايديها....وبصت في عنيه بحنان..ومسحتله دموعه... ليه الدموع دي يا حبيبي ...

نزلت دموعه اكتر منه : .. عارفه ليه..!! عشان اسمع الكلمه دي انا راح عمري كله عليها..... انا عمري ماكنت اتخيل اني اسمعها منك...

وابتسملها بحنان بس عارفة يا چوري انا مش ندمان ولا زعلان عارفة ليه..!؟.

چوري ابتسمت: ليه... !؟

حذيفة اتنهد بشوق: علشان انا دلوقتي بسمعها من شفايفك وقلبي كمان حاسس بيها ...

چوري بمشاكسة وغمزتة.. يعني خلاص انا هبقي مراتك بجد ومفيش غض بصر.. ولا ممنوع اللمس والهمس.. وكمان هبوسك براحتي.. واحضنك براحتي.. وهنرجع ننام فحضن بعض زي زمان...

حذيفة ابتسم اكتر ليها وقربها منه بقوة ورغبة وجنون ..

وغصب عنه بتردد وخوف عليها من بكره سألها ...

حذيفة:ببس بس يعني انتي متأكده مش هيجي يوم تندمي فيه.. مش هتقولي اني استغليتك... ولا اني اخدت منك اللي عاوزه ...ولا اني استغليت ضعفك دم.... ولا هتلوميني في يوم..

چوري قربت من شفايفة وهمست بينهم..بتأكيد

چوري: انا الحاجة الوحيدة اللي هندم عليها حقيقي ان انت ما تاخدنيش دلوقتي في حضنك... وتبطل كلام خااااااااااااااااالص..

حذيفة كان هو كمان خلاص مش قادر يتحمل يبعد ولا يقاوم .. واخدها في حضنة.. وفي لحظة كان هو وهي في سريرهم ..

حذيفة قربها ليها. وكانت شفايفه بتتنقل بخفة وحب بين ملامحها وكل حزء فيها... مش مجرد بوسة عادية وخلاص... دا كان بيعزف الحااااان حبه وعشقه عليها ....وهي كمان كانت بترد عليه وبتستقبل كل ده بأحلي وأجمل الالحاااان ....

حذيفة بعد وقت طوووويل هو محسش بيه قدر يبعد عن شفايفها بس هي شدته اكتر وقربته ليها تاني ...
علي فكرة انت مش مسموح ليك تبعد تاني ولا دقيقة عارف كدا... ولا لا .....!؟

حذيفة: ابتسم بخبث : وقرب اكتر منها وعينه فعينها وايده بتبعد فستانها ... بجرأة .....

حذيفة: يعني انتي مستعده تمشي معايه الخطوة دي.. ...

انتي عارفة دي خطوة مفيهاش رجوع متأكده يا چوري ...

چوري هزت راسها بموافقة..

حذيفة بمكر: تاني متأكده يا چوري ومال علي كتفها وطبع بوسة رقيقة ناعمه علي كتفها..

طمنيني... علشان ما ترجعيش تلوميني بعد كدا وغمزها... خدي بالك انا حذرتك عشان تلومينيش بعد كدا علي اللي هيحصل ...

چوري بلهفة وشوق ليه قربت منه اكتر ...

انت عارف لو فضلت تتكلم كتير كدا انا مش عارفه انا هعمل فيك ايه ارحمني انا تعبت منك خلاااااااص...

حذيفة: ضحك علي جنونها.. هههههههههه مش بقولك مصيبة حياتي..

عارفة اكتر حاجة بعشقها فيكي...ايه جنانك يا مصيبة حياتي ....انا الليلة دي.. وفي اللحظة دي.. انا اقدر اقولها بقلب قوي قلب واثق ..

*جويرية حقي أنا*

وفي اللحظة دي غابوا هما الاتنين في دنيا تانية..
عالم تاني.. عالم جديد عليهم هما الاتنين..

اول مرة يدخلوه. عالم بيدخلة ناس كتير.. بس مش لازم يكونوا عشاق.. مش لازم يكونوا احباب ...

لكن يوم ما يدخلوا عاشقين...يدخلوا دايبين.. ..يدخلوا قلبين الحب بيغرقهم في بحره وسماه....بيبقي عالم مختلف.. عالم بيحس فيه كل واحد بكل لمسة.. بكل همسه.. بكل نفس من انفاس حبيبة.. روحهم بتبقي روح واحدة.. ..قلب واحد....ومن غير قيود بينهم..ولا اي فواصل ولا حواجز....

ودا في النهاية عالم العشااااااااق.....
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل السادس عشر من رواية جويرية حقي أنا ريحانة الجنة
تابع من هنا: جميع فصول رواية جويرية حقي أنا - ريحانة الجنة
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حب
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
اقرأ أيضا: قصة عشق بلا رحمة بقلم دينا ابراهيم
يمكنك تحميل تطبيق قصص وروايات عربية من متجر جوجل بلاي للإستمتاع بكل قصصنا
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة