U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية جويرية حقي أنا - ريحانة الجنة - الفصل السادس والعشرون (الأخير)

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة ريحانة الجنة علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل السادس والعشرون (الأخير) من رواية جويرية حقي أنا ريحانة الجنة.

رواية جويرية حقي أنا ريحانة الجنة - الفصل السادس والعشرون (الأخير)

رواية جويرية حقي أنا ريحانة الجنة
رواية جويرية حقي أنا ريحانة الجنة

رواية جويرية حقي أنا ريحانة الجنة - الفصل السادس والعشرون (الأخير)

في داخل مستشفي ..مصعب واقف جنب حذيفة وحذيفة حاله حال!! مجهد وتعبان وجروحه لسة بتنزف..جروحه اللي صمم واصر لا يداويها ولا يتطمن علي نفسه الا لما يتطمن عليها هي الاول ويرتاح....كان بيتألم بخفوت ويداري الوجع...والآلم.... بس كل ده يهون....كل ده هو مش حاسس بيه....كل ده لا يتساوي مع الوجع الحقيقي....الوجع اللي بجد....وجع قلبه...قلبه اللي مش معاه دلوقتي...قلبه اللي معاها هي ...اللي معذباااه وتعباااه...قلبه عندها ...جنبها ..بيتألم علشانها...خايف عليها....بيدعلها...

حذيفة ساند راسه علي الحيطة ومغمض عنيه ومنتظر حد يخرج يطمنه....

حذيفة اتنهد بخوف ووجع : ااااه ...يارب...يارب لا اعتراض علي حكمك ولا قضائك..ولكني ارجوا عفوك ولطفك....بس ...بس كل الاختبارات دي...كل الابتلاءات دي ...كتير...كتييير عليا اوي....انا مش عارف هتحمل ايه تاني ولا ايه....يارب طمني عليها ....نجيها هي واللي في بطنها....ده هو كمان حلم سنين وامنيه غاليه....ونتاج حب وشوق...يارب ماتحرمني منه....يارب نجيهم سوا يارب...

مصعب واقف جنب حذيفة وصعبان عليه حاله...بس بص علي آدم لقاه قاعد ومربع ايده وساكت بسرحان...قرب منه وقعد جنبه...

مصعب بإستغراب: هو انا ممكن افهم انت قاعد هنا ليه !!!! يعني مش المفروض تروح تكمل شغلك...!!! انت منتظر ايه بالظبط..!!؟

آدم بصله بضيق واتنهد: انا عارف دماغك فيها ايه...بس انا مش هرد عليك....علشان انت عارفني كويس...فبلاش الشك والاسئلة المريبة دي...ماشي يا ابو الصعاب..

مصعب اتنهد بغيظ: لا هسأل ما هو انا مش مرتاح....انا مش عاجبني اللي قولته في حق چوري...دي مهما كانت متربية علي ايدي وكمان في عصمة راجل...ومش اي راجل...ده صاحب عمري..

آدم بتأفف: اوفففف.يا مصعب ..يا مصعب...مالك يا بابا فيك ايه.هاه..!!! انت محسسني اني مثلا اغتصبتها هو انا عملت ايه!!! كل اللي قولته عادي ...واحد شاف واحدة حلوة ومش حلوة بس...لا دي مغرية جدااا ..وقال رئيه ايه بقي الدنيا اتهدت...شوفتني روحت قولتلها...ولا عملت ايه...مش فاهمك...

مصعب بعصبية: ايوة غلط...هي اصلا طول عمرها متدارية ما حدش بيشوفها...وللأسف يوم ما اتلمحت كل عين شافتها طمعت فيها وانت منهم....اللي المفروض تكون من اللي حمايها بقيت من حراميها...ثم تعالي كدة نقلب الايه...لو چوري دي مراتك انت..كنت هترضي وتقبل انا ولا غيري نبصلها ونتغزل فيها!!! كنت هترضي نقعد نتفنن في مفاتنها....زي ما سيادتك عملت....

آدم عقد حاجبه بغضب...ولما فعلا استشعر الحالة..وحط نفسه مكان حذيفة ..حس بغيرة وبرفض ونفي: لا لا طبعااا مش هقبل..

مصعب ابتسم : هو ده بقي آدم اللي انا اعرفه...مش اللي استحل حرمة غيره...

آدم للحظة حس انه اتسرع وندم...وان ده مش طبعه هو ايوة بيحب الستات والحلوين بالاخص...بس اللي بتبقي بتستعرض ده بمزاجها وإيرادتها.....مش واحدة زي چوري اتغدر بيه وانكشف شئ منها غدر وغصب...كان اولي يبعد مش يحقق ويتفحص ويتغزل....

بص لمصعب واتنهد وحك شعره بندم : بس انت صح....اانا اسف..مصعب انت عارفني انا ايوة بعرف ستات بس عمري ما بصيت لواحدة تخص غيري...بس مش هننكر انها تفتن...وبجد.والله مش قصدي حاجة..هي نعمة انها منتقبة ده صاحبك والله واخد ثواب فينا....انه مخبيها...

مصعب بغيظ: تاني!! تاني يا آدم...آدم وحياة ابوك امشي...امشي روح شوف شغلك..

آدم بمزاح: هههههههه.الله !!! ماهي كمان شغلي ..مش هي وأمجد الزفت هنا في المستشفي....وهي اللي ضرباه بالسكينة...يعني القضية كلها عندي...وهما طرفين فيها...ايه بقي!!! اقعد اشوف شغلي ولا امشي علشان ارضي سيادتك....سيبني بقي اشوف شغلي..

مصعب بغيظ منه جز علي سنانه: اااخ منك ....بس هقول ايه ربنا يرزقك بواحدة تتوبك وتخليك تكره صنف الحريم...وبتفكير ...اقولك وهتعب نفسي ليييه ....روح ربنا يرزقك بواحدة تؤام بنت فتحية يا آدم يا ابن ..امك اسمها ايه!!

آدم عقد حاجبه : امي ليه!!! امي اسمها سعاد....

مصعب كمل :يرزقك بتؤمها يا ابن سعااد.يا قادر يا كريم علشان تتعظ..

آدم بتفكير: بس قولي مين بنت فتحية دي!!! دي حلوة كدة ولا ايه!!! شكلك بتدعي بقلب ...!!!؟

مصعب بيكتم ضحكته: لا هو القصد مش الحلاوة..دي حاجة فانية يا معلم....انا بدعيلك باللي تعدلك وتوبك....اسمع مني بس وقول آمين..

آدم عقد حاجبه بحيرة: امممم.آمين...بس بقولك ايه....انت متأكد ان چوري دي مالهاش اي قرايب غير عيلة امها ... العيلة الواطية دي...يعني بنت عم ولا بنت عمة ولا حاجة من ناحية ابوها كدة....تكون تشبها كدة...اااخ لو طلع فيه ده انا ابوس دماغك ...

مصعب ضحك: ههههههه.لا لا مالهاش حد خااالص..هي وحيدة كدة....بس انت لو ربنا رزقك بواحدة زي بنت فتحية هتبوس رجلي علشان اشيل عنك اللعنة دي ..هههههه‍ههه.

آدم بغيظ: انا قولت برضوا ....بتدعي بحرقة كدة...روح منك لله...شكلها تسد النفس...وببواختك بتخليني آامن وراك....ربنا ينتقم منك....

خرجت الممرضة وندهت لحذيفة وبتكلمه....

آدم بفضول: بقولك ايه تعالي نشوف ايه الاخبار....شكلها كدة بتطمنه علي چوري....وقام ومشي خطوتين...

مصعب قام وراه وشده من دراعه وخالاه هو اللي وراه...

مصعب بغيظ: انت مافيش منك فايدة...

آدم ببراءة : والله علشان القضية ثم ده شعور انساني خاليك متفاهم بقي ..

مصعب بسخرية:شعور انساني...يا اخي كتك ضربة في شعورك ده ...اللي قرفنا بيه...

الممرضة لحذيفة: اتفضل حضرتك ..تقدر تدخل للمدام تطمن عليها وكمان الدكتورة عايزة تطمنك بنفسها...

حذيفة اتنهد براحة ودخل معاها لچوري واول ما شافها قرب من سريرها بلهفة وضم ايديها بخوف..

حذيفة : حبيبتي وأميرتي...حمدلله علي سلامتك....انتي كويسة دلوقتي!!!!

چوري ابتسمت بتعب واجهاد: الحمد لله انا كويسة ...اتطمن حبيبي علشان خاطري ....

الدكتورة ابتسمت هي والممرضة وبصوا لبعض من لهفتة حذيفة وچوري علي بعض....

الدكتورة : حمد لله علي سلامة المدام يا. شيخ حذيفة ...انا طبعااا عرفت اسمك وحفظته...مدام چويرية...مافيش علي لسانها غير حذيفة...عايزة اشوف حذيفة....طمنوني علي حذيفة....انا خايفة علي حذيفة....مش ممكن احنا كلنا حفظنااه...

چوري ابتسمت بخجل من الدكتورة والممرضة...وبصت لحذيفة بحب..: اعمل ايه بس....ما عنديش اغلي منه علشان اخاف واقلق عليه...

حذيفة ابتسم بسعادة وباس ايديها : ولا انا يا مالكة قلبي عندي اغلي منك....انتي روحي....وبص للدكتورة بحياء...احممم.حضرتك طمنيني عليها هي بقت كويسة !!!واخبار النزيف ايه ..!!!! وبتردد.وو.ووالطفل اخباره ايه !!!!؟.

الدكتورة ابتسمت: الحمد لله ما تقلقش...هي بس واضح من اللي اتحكي وعرفناه..انها كانت تحت ضغط عصبي ونفسي شديد...كمان ضغط جسدي...المعافرة والمقاومة اللي حصلت..مع الخوف والرعب....مع القلق والتوتر.....كل ده كفيل ..يضيع كل حاجة ....بس الحمد لله الدكتورة الزميلة عن قريب...قوية واتحملت....والموضوع كله شوية نزيف بسيط بس من تأثير اللي حصل....احنا ظبطنها كل حاجة...واخدت محاليلها ومثبتات علشان الحمل...ومحتاجة حاليا بس تفضل معانا ٤٨..نطمن عليها واالنزيف يقف وان شاء الله كل حاحة هتبقي تمام ...انا هسيبكم بقي ولو محتاجين حاجة مني خالي الممرضة تبلغني .....وااه ياريت حضرتك تخلي حد من الجراحين يشوف جروحك دي انت مش واخد بالك انك بانزف...كدة الجرح بيبرد والخياطة هتبقي صعبة...ياريت تشوف نفسك...هي بقت كويسة....عن اذنكم.....

خرجت الدكتورة وحذيفة اتنهد براحة مؤقتة....هو لسة لا هيرتاح ولا يهدي...الا لما تخرج وترجع معاه بيته....

الممرضة : هاه يا شيخ جاي معايا نروح للدكتور يخيطلك الجروح دي ولا ايه!!!؟

حذيفة قعد جنب چوري بتعب وارهاق ومسك ايديها بحنان: حاضر انا خارج وراكي حالا اتفضلي انتي وانا جاي وراكي...

خرجت الممرضة وچوري ضغطت علي ايده بقوة وعتاب : لييه كدة يا حبيبي..!!! ازاي تسيب نفسك كدة....انت مش شايف جروحك وشكلك عامل ازاي!!!! كنت مستني ايه تاني!!!؟ طب ماكنتش بتتوجع.!!!؟

حذيفة ابتسم بحب وضم ايديها وباسها بحنان وراحة: كنت مستني روحي.تترد ليا.....مستني قلبي يرجع يدق من تاني.....مستني نور عيوني ينور من جديد.....مستنيكي ومستني اتطمن عليكي....ثم وجع ايه يا كل الوجع انتي.....هو فيه وجع بعدك.!!! في آلم غيرك!!!! چوري انا عشت سنين بتألم واتوجع قبلك...وانا وحيد حزين قبل ما اصارحك...وتعترفيلي..بحبك. عشت سنين بجرح وناار وانا بكتم حبي وعشقي...كنت متخيل ان ده وجع وآلم....كنت متخيل ان ده عذاب.....كنت فاكر ان ده منتهي الوجع...وان مافيش اصعب من كدة....

وبحزن باس ايديها بقوة : لكن اللي حصل ده كان دبح...تقطيع لكل شبر فيا...الخوف والرعب اللي عشته بسببك خلاني يمر عليا الوقت سككاكين تمزق فيا.......تمر الدقايق خناجر بتطعن فيا ....وغمض عنيه بوجع وغيظ....ولحظة ما شوفتك بين ايدين الكلب أمجد....انا كنت بموووت يا چوري...لو اقولك مهما اقول...لو اوصف مهما اوصف...لا هحكي ولا اقدر اعرفك عن اللي كنت حاسه وقتها......حتي لما ربنا نجاكي ونجاني....خوفي ورعبي عليكي وانتي فجأة بتنزفي قصادي وخوفي علي اللي في بطنك....انه يروح....كان احساس صعب بتوصف........چوري احنا ايوة لو الطفل ده كان راح لاقدر الله ربنا كان هيرزقنا بغيره....بس ده بالذات ماكنتش عايزه يروح....وضم بطنها برفق....ده كان لحظة شوق ولهفة...لحظة حنين وحب....لحظة عشق وغرام...مهما عدت علينا ايام وليالي عمرها ما هتكون في حلاوة وجمال اللحظة دي....الطفل ده مش مجرد طفل ...لا ..ده اول زرعة لينا سوا نفسي ربنا يبارك فيها وتطرح علي خير....مش عايز اول أمل لينا واول حصادنا يكون زرعة ميتة.......وجاية تقوليلي وجع وجروح.!!!!.....اومال كل ده يبقي ايه!!!!؟...

چوري كانت بتبكي من كلامه كل كلمة .....وكل دمعة بتضوي في عيونه .....كل تعبير بيحرك ملامحه......كل ضغطة من ايده علي ايديها وهو بيتكلم معاها.......كانت بتوجعها ....

چوري بأسف: انت ازاي كدة!!!! ازاي طول الوقت جواك المشاعر دي!!! انت يا حذيفة مستحيل تكون بشر زينا!!! انا اكبر محظوظة في العالم علشان ربنا يجعل نصيبي معاك ....علشان انا دون عن كل بنات حواء...تحبني وتتجوزني...انا اسفة يا حبيبي.... اسفة ....اسفة اني كنت سبب آلمك ووجعك كل السنين دي ولحد النهاردة بوجعك واتعبك....اسفة....

حذيفة ابتسم:لا يا أميرتي الحلوة لا تتأسفين....فكم قولت لكي بملئ فيه ..

.تدللي عليي ....ولا تبالي فحق لكي الدلال ... يا من تخطوا علي قلبي المتيم بعشقها ولا تبالي....أنتي ماليكة قلبي ومحبوبتي.....

فمهما تمنعتي وتدللتي فلن اشتكي .....فمن ذاق الخوف عليكي....وتمزق قلبه رعبااا عليكي ...يحمد خالقه علي رمشة من چفنكي الساحر ترضي عينيه الساهرة شوقا اليكي...

چوري ابتسمت و اتنهدت بهيااام: اااااه ياربي بقي انا عايزة اروح البيت ...بيتي وحشني اوي....منك لله يا أمجد.يا ابن حكمت تتشوي في نار جهنم ان شاء الله.....ماكنا مبسوطين ومقضينها اهداف وضربات جزاء...وهجمات مرتدة....يخربيته...

حذيفة ضحك بقوة من جنونها: ههههههههههههه.يخرب عقلك يا مجنونتي انتي...احنا في ايه ولا ايه....نتطمن عنك الاول بس وبعد كدة ربك يحلها....

چوري غمزته بشقاوة: وحياتي اضحكها تاني يخربيت ضحتك يا شيخ...

حذيفة ضحك اكتر بجنون: لا لا انا خارج اروح للممرضة...انتي كدة بتراوضيني عن نفسي...وانا ممكن اضعف وتبقي فضيحة في المستشفي...

چوري بدلع: تؤتؤ...كدة تسيب چوري حبيبتك وتروح للممرضة...تعالي قرب جنبي هنا وانا هداوي جروحك يا قلبي ولا الحوجة للدكتور ولا اي حد...تعالي بس اسمع الكلام...

حذيفة : هههههههههه.ااااااه اعمل فيكي ايه بس يا مصيبة حياتي انتي...واتنهد بشوق وقرب منها وبهمس ......بحبك.....هقولها بعلو صوتي.....بحبك وماحبتش غيرك ....ولا بتمني من الدنيا وملازاتها ومغرياتها.....وكل نعمها غيرك انتي.....انتي اجمل ما في الدنيا.....انتي فاتنتي الشقية ....مجنونتي الصغيرة اللي متربعة علي عرش قلبي ومتحكمة.....

چوري ابتسمت بحنان: قرب يا ذيفو قرب. وحياتي جنبي..هنا.

حذيفة ابتسم وقرب وقعد جنبها علي سريرها وهي قربته اكتر وفاجأته انها باسته بقوة ...وهو برغم انها وحشاه اكتر ماهو واحشها بس كان خايف يقرب يتعبها بس لما هي اخدت الخطوة دي هو كان صعب يتماسك وقربها ليه اكتر وضمها لحضنه بشوق وهو بيغيب معاها في انفاس دايبة ومشتاقة ومهلكة من الخوف والوجع والشوق...بعد وقت كبيير بعد عنها وانفاسهم مجنونة زيهم...

حذيفة بياخد نفسه وابتسم: مش بقولك مجنونة ....بحبك...

چوري ابتسمت بتعب: مجنونة بيك يا مجنون چوري...بحبك....بححححببببك...
************************************

عدت ساعات الخطر وچوري خرجت مع حذيفة ورجعت البيت...وبالنسبة للقضية فكانت كبيرة ومتشعبة وفتحت علي عصام وخالد وامجد.قضايا تانية واتهامات كتيرة....اما عن الجزء الخاص بچوري ومحاولة قتل أمجد فده كان سهل علي محامي شاطر زي مصعب انه يقدر يثبت انها دفاع عن النفس واللي حلصها هي وحذيفة واثبات الخطف والاعتداء ومحاولة هتك العرض...كانت كل دي ادلة خلته يقدر يساعدها وينفي عنها اي تهمة.....ومصعب كمان استغل الوضع وطالب بحقها وميراثها وفعلا كل حقوق چوري رجعتلها...واخدتها ......

مرت شهور وايام وحذيفة بيلازم چوري زي ضلها اكتر كمان من الاول....معاها دايما....كمان حملها بيكبر وبتتعب مع مذاكرة واجهاد ...كان بيتألم علشانها بس جنبها ومابيتخلاش عنها....
**********************************

مصعب وعطر كمان الايام بتمر وتعدي عليهم الي حدا ما في سلام وهدوء...وفي ليلة باليل...في بيت مصعب ..... كانوا كلهم قاعدين بيتفرجوا علي الTv..مصعب وعطر ووالدته عايدة والاولاد آدم ومازن...جرس الباب رن ومصعب قام يفتح ...واتفاجأ بإيمان...ملامحه اتغيرت واتضايق...

مصعب بضيق: اهلا!!! خير جاية ليه!!؟

إيمان بحرج : ااانا...اانا كنت...ككنت جاية اشوف آدم...انت بقالك اسبوعين ما جبهوش عندي ولا شوفته.

مصعب حط ايده في جيبه بهدوء: كنا مسافرين الغردقة ولسة جاين الصبح...ماحصلش حاجة يعني..من كام يوم انا مش خاطفه..!!!

ايمان بعتاب: بس كنت علي الاقل تبلغني ...انا بقالي اسبوع هتجنن وانت مش بترد عليا وفونك دايما مغلق...واترددت كتير اجي هنا بصراحة بس...بس ابني وحشني...يمكن انت مش فارق معاك علشان جايلك غيره في الطريق بس انا ماعنديش غيره...

مصعب بصلها بغيظ وعتاب: انتي اللي رسمتي طريقك مش انا. وانتي كمان اللي جازفتي بإبنك وكنتي هتضيعيه...مش انا....وكل اللي انتي فيه نتيجته تصرفاتك انتي ما تلوميش غيرك وتحمليه نتيجة خطأك....

عطر قربت منهم وبهدوء ابتسمت: ااا..ااهلا يا ايمان اتفضلي ...هو انت يا مصعب هتقف تكلمها كدة علي الباب اظن ما ينفعش.اتفضلي يا ايمان آدم حبيبتي جوا بيتفرج علي التلفزيون تعالي....

ايمان مسحت دموعها ودخلت مع عطر وقعدت وآدم خرجلها وجري عليها وحضنها ...

آدم بفرحة : ماما وحشتيني اوي..

إيمان ضمته بدموع : كدة....كدة تسيب ماما كل ده من غير ما تسأل عنها..!!!؟ لو كنت وحاشتك كنت كلمتني او قولت لبابا يكلمني ..هانت عليك ماما يا آدم!!!.

آدم خرج من حضنها وملامحه حزنت بتأنيب لنفسه انه فعلا نسيها : انا اسف يا ماما....مش هغيب عنك كدة تاني....وبمنتهي البراءة اكنه لاقي حل كان غايب عن الكل ....طب ايه رئيك تيجي تعيشي معانا هنا...وكلنا نبقي سوا انتي ليه عايشة لوحدك...!!!؟

كلهم سهموا من رد آدم وإيمان بصت لمصعب بعتاب ورجاء..: اسأل بابا حبيبي ...هو اللي عنده الاجابة.مش انا...

مصعب فتح عنيه بصدمة وبصلها بغيظ...وعطر مسكت ايده بتهديه...

مصعب بعصبية:ننننننعم يا هانم..!!! بابا مين!!! انا اللي اتسأل!!!؟ ايمان ماتفوريش دمي....انا مش عايز اعيده تاني قصاد ابنك...

ايمان بحزن هزت راسها : عندك حق..مش هنعيده تاني....بس. اانا كنت عايزة منك طلب ياريت تساعدني فيه....ممكن ..!!؟

مصعب مش عارف هدوئها وانكسارها وزوقها في الكلام ده واللي غريب عليه ..ده سببه ايه!!! معقول حقيقي !!! ولا تمثيل ووراها مصيبة جديدة....محتار مش عارف يقرر الحقيقة ..

مصعب بترقب وهدوء: اتفضلي عايزة ايه!!!؟

إيمان : عايزة اشتغل عندك في المكتب....انا حاسة اني كنت ضايعة.. سنين عدت عليا ورجعت في النهاية لنقطة الصفر...حياتي معاك انتهت
..وآدم انت اخدته مني...ومابقاش فاضلي غير شغلي ونستقبلي...احاول ارجع يمكن انجح في حاجة...هاه هتساعدني !!!

مصعب اندهش اكتر من طلبها وقلق في نفس الوقت!!! عايزة تشتغل!!! وعنده في مكتبه!!!!!!.

مصعب بتردد: اصل
..اصلي المكتب..
لا لا صعب تشتغلي عندي ..ثم انتي بقالك سنين بعيد عن الشغل والقضايا...واكيد نسيتي كتيير..ووانا كل القضايا اللي عندي مهمة وصعب اجازف بصراحة .

ايمان اتنهدت بخيبة امل : مافيش مشكلة ااانا هسأل وادور في اي مكتب تاني ...

مصعب جواه احساس غريب اول مرة يكون مش متحامل عليها!!!...اول مرة يحس انها ندمانة...!!!!.اول مرة يشوف انكسارها.....!!!!.اول مرة يلمح تصميم وطموح حقيقي مش مزيف.!!!!!..

مصعب قام بعصبية ودخل اوضته ...وعطر محرجة من ايمان...

عطر ابتسمت بتوتر : حبيبتي انتي منورانا....وبجد انا فرحانة انك هترجعي تشتغلي..يابختك...اانا للأسف عمري ما اشتغلت...كمان ما كملتش دراستي للنهاية ...ربنا يوفقك وتحققي كل اللي بتحلمي بيه.

ايمان ابتسمت وبصتلها بندم: عارفة يا عطر!!! انا من كام شهر بس ماكنتش بكره حد قدك انتي ومصعب....بس الفترة اللي قعدتها لوحدي..بعد كل اللي حصل جوازك من مصعب....المصيبة اللي كنت هعملها وكنت انا اللي هكون الضحية....ابني اللي اتحرمت منه.....فجأة لقيت نفسي فاشلة بدرجة امتياز....فين حياتي!!!؟ فين انا....!!!؟ كل حاجة رجعت اتعادت قصادي وكل لحظة كنت بعند وبكابر وبغلط بتصميم...كنت بتمني اوقفها وارجع الزمن واغيرها...واكون حد تاني غير العميا اللي كانت متغمية ومكابرة ومش شايفة غلطها....

انا لما فكرت مع نفسي يا عطر لقيت انك انتي كمان كنتي ضحية....رامز جوزك من يوم طلاقك وهو الستات اللي طالعة اكتر من اللي نازلة...العمارة كلها اشتكت منه

وعايزين يمشوه ويخلصوا منه....ومن فترة سمعنا صريخ وضرب كان بيضرب واحدة من اللي جايبهم سرقته....افتكرتك...قولت لما عمل في دول كدة...اومال هي اللي كانت تحت ايده كان بيعمل فيها ايه!!!...عطر انا بيتي كان من قش وضعيف اي شوية ريح قوية كانت هتطيره... وكان مسيره في يوم يتهد بيكي من غيرك....كان هيتهد....انتي يمكن ربنا بعتك لمصعب وبعته ليكي علشان كل واحد يعوض التاني...مصعب عمره ما حبني ولا عمره كان هيحبني....بس حبك ...انا دلوقتي مش جوايا حاجة ليكي....لا بحبك ولا بكرهك.....كل اللي عايزاه وبفكر فيه ازاي ابني نفسي وازاي اكمل حياتي ....ازاي اكون ايمان جديدة غير اللي عرفتها....

عطر قربت منها بدموع: صدقيني عمري ما كنت عايزة ابوظ حياتك...وانتي بنفسك قولتي...كل واحدة فينا كان بيتها من قش ضعيف ومهزوم.....ولما الريح قويت اتهد غصب عننا ....وكل اللي حصل من البداية واللي حصل بعد كدة ولحد النهاردة....قدر ونصيب....قدر وقضاء اتكتب علينا نعيشه...بس انا اكتر حاجة مفرحاني انك مش بتكرهيني...حتي لو مش بتحبيني ...كفاية انك مش كرهاني....

ايمان ابتسمت: لا يا ستي مش بكرهك....كمان كفاية انك بتحبي آدم وبتعامليه بحنية ...بس عارفة انا هحبك امتي .!!!!....لو اقنعتي مصعب انه يشغلني عنده في المكتب...اانا مش عايزة اجرب واشتغل عند حد ما اعرفهوش.......

عطر ابتسمت وقامت : خلاص وعد ححاول اقنعه خاليكي هنا بقي جايلك...

عطر دخلت لمصعب أوضته لقته قاعد بيشرب سيجارة وبيفكر ....قربت منه وهو ابتسم...

مصعب : مصدقاها!!؟

عطر قعدت قصاده وابتسمت: سمعتها!!؟

مصعب سند ظهره وغمض عنيه واتنهد: ايوة ...سمعت كل كلمة....محتار يا عطري...محتار اصدقها تاني وخايف تغدر....لو غدرت بيا المرة دي انا مش هضمن نفسي ممكن اعمل ايه ....خايف علي آدم...

عطر بيقين: بس انا قلبي بيقولي انها اتغيرت...والله حاساها واحدة تانية خالص....وبتردد...كمان...كككمان في حاجة عايزة اقولك عليها ...

مصعب غمض عنيه بغيظ هو متوقع طلبها: اياكي!!! اياكي يا عطر تكوني بتفكري بالغباء ده .!!!..تبقي اتجننتي !!!؟؟.

عطر اتنهدت: رجعها...رجعها واهي اتغيرت ...كمان علشان آدم..

مصعب اتنهد منها وضم وشها بحنان وابتسم: انتي !!! عايزاني ارجع ايمان!!! عايزة غيرك تشاركك فيا!!!..

عطر بحزن : نفسي اخليها مبسوطة...يمكن احس ان انا فعلا ما كنتش سبب بعدكم..

مصعب ابتسم اكتر وشدها واخدها تقعد في حضنه: حبيبتي اولا خلاص بقي عايزة اثبات ايه اكتر من كدة...ان انتي مالكيش دخل بيها ولا بطلاقها...كمان انا يا عطري لو رجعت ايمان هبقي بظلمها للمرة التانية...انا ظلمتها وظلمت نفسي اول مرة لما اتجوزتها وانا ما بحبهاش..ولا هي بتحبني...كانت جوازة روتينية مش اكتر..... وكانت النتيجة كل اللي وصلنا ليه ..بس خلاص كل حاجة خلصت وعدت..بس لو رجعتها تاني كدة هظلمها اكتر....لاني بحبك انتي وعايزك انتي وهفرق بينكم في كل حاجة...وانا في غني عن ده....انا موافق اشغلها عندي في المكتب وهتفضل تتتدرب فترة لحد ما تسترجع كل حاجة....وكمان هحطها تحت عنيا لحد ما تقبتلي انها اتغيرت بجد.....وربنا يسعدها ويوفقها وتلاقي واحد يحبها وتحبه....بس صدقيني هنكرر غلطة اكبر وابشع لو رجعنا لبعض...

عطر ابتسمت وحضنته بقوة وهو كمان حضنها اكتر وابتسم: يخربيت ده حضن مزيكا ياجدعااان..بقولك ايه يا روحي انا....ما تجي في كلمة كدة علي الماشي...

عطر ضحكت: هههههههه.لا مش وقته ايمان برا ...بعدين لما تمشي...

مصعب غمزها: وماله...بس بقولك ايه جهزي نفسك الليلة في مسابقة عض...

عطر ضحكت بقوة: ههههههههن.حرااام عليك...الواد اللي جوا ده ذنبه ايه في كل المسابقات دي ...ده كدة هيتولد يشارك في بطولات دولية ...

مصعب ضمها وضحك: ههههههه.وماله يا قلبي....ده ابن ابو الصعاب بذات نفسه....لازم يتعلم من ابوه..

عطر :طيب ياللا بقي نخرج لإيمان..

مصعب قام معاها: ايوة ياللا علشان تمشي...المسابقة معادها قرب..وانا سناني بتكلني....

عطر : هههههههه.ااااه من سنانك دي معلمة في كل حتة منك لله...

مصعب قربها لحضنه وابتسم بهدوء: لازم اعلم واحدد معالم سلطتي عليكي....بس قولي الحق...بتحبي عضي ولا لا!!!؟

عطر ابتسمت وهزت راسها وهمست: بحبك انت اكتر...

مصعب ابتسم بحب وقربها اكتر وباسها بحنان: بحبك يا عطري...بحبك..

آدم فتح الباب ودخل : انتوا بتعملوا ايه..!!!

عطر بعدت عن مصعب بخجل وتوتر ...ومصعب بصلها بدهشة..

مصعب : مالك في ايه ده بتنا واوضتنا هو انا واخدك ورا شجرة في شارع ضلمة ...انتي جريتي كدة ليه!!!

عطر بخجل شاورت علي آدم..ومصعب جز علي سنانه ومسك آدم من هدومه: وانت يا اخرة صبري ...يا عملي الرضي ..حد يدخل كدة من غير ما يخبط...اييه داخل زريبة ...

آدم بتأفف: مش ده المهم...المهم كنتوا بتعملوا ايه!!!

مصعب بص لعطر وضحك وبغيظ من آدم: طنط عطر كانت عنيها بتوجعها وبشوفهالها...ارتاحت..

آدم : ااااه طيب...تعالي بقي كلم ماما علشان عايزة تمشي..

خرج مصعب مع عطر لإيمان...

مصعب: ايمان انا موافق تيجي تشتغلي عندي في المكتب...بس كام شهر كدة تدريب تفتكري فيهم الشغل...وبعد كدة ربنا يسهل ..

إيمان فرحت بجد وجريت علي مصعب وحضنته واتعلقت فيه .

إيمان: بجد...بجد متشكرة اوي يا مصعب اوي ....ربنا يخليك ليا...

مصعب واقف مصدوم ومش عارف يفسر تصرف ايمان ده بإيه...دي عمرها ما حضنته باللهفة دي وهي مراته...وعطر زيها زي اي ست حست بغيرة في اللحظة دي...

آدم قرب من مصعب: بابا هي ماما ايمان عنيها بتوجعها وانت بتشوفهالها زي طنط عطر...!!!

ايمان بعدت عن مصعب بحرج: ااانا...اانا اسفة ده بس من فرحتي...

مصعب : احمممم.لا عادي ولا يهمك...ااه حاجة كمان ..ومسك آدم من هدومه وابتسم.... آدم هيرجع معاكي ويعيش معاكي تاني....بس توعديني تخالي بالك منه....

إيمان بسعادة: اوعدك...اوعدك....

مصعب نزل جنب آدم ووشوشه : ابقي وريني بقي هتحط منخيرك في حياة مين يا حشري...

آدم غمزه: لما اجيلك اجازة هتفرج عليك.

وانت بتكشف علي عين طنط عطر..

مصعب مسكه من ودانه: ولا انت متسلط عليا...

آدم: اي ..اي ...اوعي يا بابا...ياللا يا ماما نمشي بقي...وبص لمصعب بسخرية... اصل بابا عنده موضوع مهم انا حفظه كويس....

مصعب بغيظ: كان يوم اسود يوم ما خلفتك يا ابن الكلب انت..

***********************************

عدت شهور حمل چوري بتعب والم وضحك وفرحة ..زيها زي اي واحدة فينا....وكمان عطر محصلاها فرقهم شهور بسيطة...وولدت چوري وكانت مفاجأة انها ولدت تؤام بنتين وشبه بعض والغريب انهم ماكونش بيظهروا اتنين في اي اشعة ...بس وقت الولادة كانوا بنتين وكانوا خليط من ملامح وشبه حذيفة وچوري....اخدوا من چوري كل حاجة بس اخدوا من حذيفة عيونه ولونها الرمادي....وفي المستشفي...

چوري نايمة في سريرها وبتضحك وجنبها حذيفة ضاممها بسعادة وامه ضامة بنت ووالده ضامم بنت..

فريدة بسعادة وبكاء: الف حمد وشكر ليك يارب ....اخيرااا عشت وشوفت ولادك يا حذيفة الحمد لله ربنا كريم....

بلال بفرحة: اللهم بارك ربنا يباركلك فيهم يا ابني ...ايه الجمال ده...دول هيشيبوك زي امهم تمام الله يعينك...

كلهم ضحكوا وحذيفة اتنهد بتعب : هههههههه.ااااه يا حاج ادعيلي...دي امهم خلصت عليا ...هجيب منين اعصاب ليهم بقي ...ربنا يخفظهم ويقويني عليهم..

چوري بمشاكسة: ومالها امهم...!!! هاه!! طول عمرها هادية....وصوتها واطي....ومش مشاكسة....وبتسمع الكلام...وو

حذيفة قاطعها: بااااس...وصلة الكدب اللي تدخلك النااار دي بلاااش منها ابوس ايدك....مين دي اللي هادية ومش مشاكسة...ده انتي اللي اخترعتي العفرتة والشقاوة...

چوري ضحكت وشدته بشقاوة وباسته من خده:ههههه...بس بتعشقني يا ذيڤو مش كدة...

حذيفة: ههههههههه.طب عيب كدة...في ناس هنا ..

فريدة :هههههههه.لا ما تقلقش خلاص اتعودنا علي بجاحتكم.....الله يباركلها چوري طلعت الواد الشقي من جواك...

چوري بهيام: اااااه يا مامتي هو انتي شوفتي شقاوة..!!! اومال بقي لو شوفتيه وهو بي.....

حذيفة كتم انفاسها بغيظ: ايييه..اييييه هتقولي ايه ...يا مصيبة حياتي وعمري كله....اييييه باس...هتفضحيني !!؟

فريدة وبلال :ههههههههههه.لا لا من غير فضايح...احنا عارفين...بنسمع كل حاجة انتم مفضوحين اصلا ..

چوري بتكتم ضحكتها وحذيفة بدهشة: بجد!!! انتوا بتسمعوا ايه.بالظبط..!!!!؟؟

چوري : اقولك انا بيسمعوا ايه..!!؟

حذيفة بغيظ: انتي تكتمي خالص...كله من صوتك وضحكتك اللي بتجيب اخر الدنيا....ماشوفتش انا ضحكة كدة تصحي الميت ...

چوري قرصته بشقاوة وباسته تاني: هههههههههه طب لو ضحكت دلوقتي واتهورت وسمعت المستشفي كلها تبقي انت السبب!!؟.

حذيفة ضحك غصب عنه :ههههههههه.يارب ...يارب اعمل ايه بس...وضمها بحنان وباسها من جبينها: ربنا يخليكي ليا....وتفضلي ضحكة عمري الي منورة حياتي وايامي كلها....

چوري بحب: ويخليك لقلبي ولبناتك يا احلي هدية ربنا بعتهالنا ....بحبك يا ذيڤو بحبك يمكن اكتر ما هتحبك بناتك دول...ماقولتليش هتسميهم ايه!!!!

حذيفة بص عليهم وابتسم: هسميهم واحدة چنة وبص لچوري وابتسم والتانية چوري...

چوري ابتسمت : هتسمي چوري تاني علي اسمي...!!؟

حذيفة اتنهد بحب: اصلا الاتنين اسمك....چنة هي انتي علشان انتي چنتي علي الارض...والتانية چوري وده دلعك واسمك وانتي فعلا چوري جنتي وبستاني ...انتم الثلاثة حصاد عمري...ورداتي الوحيدة في بستان حياتي وحبي....

چوري حضنته بقوة: بحبك...بحبك..

حذيفة ضمها بحنان: بحبك...بحبك يا اجمل واحلي چويرية...
*************************************

في شقة حذيفة في عقيقة بناته ..الكل متجمع ومبسوط...

مصعب ضامم عطر بسعادة وايده علي بطنها: ياللا شرف يا معلم بسرعة...عندك هنا عروستين يحلوا من حبل المشنقة...حاجة كدة فراولة...

عطر : هههههههه ..والله معاك حق...ماشاء الله حلوين وجمال بشكل..ربنا يخليهم لمامتهم وباباهم...

مصعب بحنان: ويخليكي ليا وتقومي بالسلامة يا ست الحلوين ...

حذيفة قرب من چوري وبغيرة: ممكن الهانم تلبس الجوانتي...ايديكي البيضة دي اللي فرحانة بيها وسط الناس مش واخدة بالك منها ولا ايه !!!!

چوري بغيظ: هو الناس هتسيب كل دول وتبص علي ايدي!!!ثم يا حبيبي انا رايحة جاية بجهز في حاجات مع ماما وبغير للبنات وبرضعهم...مش بلحق البس جوانتي اتنازل عنه الليلة بس..

حذيفة بتأفف وغيرة: يوووه ...ربنا يعدي اليوم ده علي خير بقي ...

چوري بهمس: تؤتؤتؤ ما تستعجلش...دي لسة الليلة هتبدي بعد ما الناس تمشي...انا لسة هستفرد بيك انا خلاص فوقتلك.....

حذيفة ابتسم وبص حاوليه وقرب منها وبهمس: احممم.هو خلاص...براءة..يا مولاتي!!؟

چوري هزت راسها بتأكيد : اجل ...يا سيدي ...حلال ...حلال...حلال....لا تقلق...سأجعلك ملك الليلة يا زوجي العزيز...

حذيفة بهمس ابتسم: وانا سأجعلكي تلامسي السحاب بيديكي يا زوجتي المصون....سأجعلكي تناجي الطير في السماء...تحاكي النجم في علاه....تعتلي القمر في كبرياء...تضاهي الشمس في صفاء...
*********************
إلي هنا تنتهي رواية جويرية حقي أنا ريحانة الجنة
تابع من هنا: جميع فصول رواية جويرية حقي أنا - ريحانة الجنة
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حب
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
اقرأ أيضا: قصة عشق بلا رحمة بقلم دينا ابراهيم
يمكنك تحميل تطبيق قصص وروايات عربية من متجر جوجل بلاي للإستمتاع بكل قصصنا
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة