U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

حكاية حياة بقلم أمنيه أيمن - الفصل الحادي والعشرون

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة أمنيه أيمن علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الحادي والعشرون من حكاية حياة بقلم أمنيه أيمن.

حكاية حياة بقلم أمنيه أيمن - الفصل الحادي والعشرون

حكاية حياة بقلم أمنيه أيمن
حكاية حياة بقلم أمنيه أيمن

حكاية حياة بقلم أمنيه أيمن - الفصل الحادي والعشرون

السبوع
في اليوم التالي بدا الاعداد لعمل سبوع رزان و عادل وسط اجواء من البهجه وحضور الاجداد و الابناء و الاحفاد السعاده غامره وطقوس السبوع على وشك البدايه حين دق جرس الباب
رامي :هو احنا لسه منتظرين حد
نبيل :لا كلنا موجودين
فتحت كريمه الباب لتجد مندوب توصيل احدى الشركات
كريمه :ايوه عايز مين حضرتك
المندوب :والله فيه اكتر من طرد لاكثر من شخص و كلهم على نفس العنوان
كريمه :طيب قول الاسامي و اللي موجود هقولك عليه
المندوب :وماله شوفي يا حاجه فيه طرد باسم رزان نبيل علي العمري و واحد باسم اخوها عادل و ....
كريمه :نعم مين
المندوب :في ايه يا حاجه هو انا قولت حاجه غلط
كريمه :طيب لحظه الله يباركلك انت متاكد من الاسامي دي
المندوب :وهو في الحاجات دي هزار
كريمه :طيب لحظه انادي الاستاذ نبيل
المندوب :ماشي انا مستني
نادت كريمه نبيل
نبيل :خير يا فندم
المندوب :حضرتك فيه مجموعه طرود مرسله للعنوان ده بس باسامي اشخاص مختلفه كل المطلوب الاستلام بس مش هتدفعوا حاجه حتى مصاريف الشحن مدفوعه
نبيل :تمام مين بقى الاشخاص دول
المندوب :انا هقرا الاسامي بس بالله عليك ما تقطعني لحد ما اخلص
نبيل :وماله اتفضل
المندوب :رزان نبيل علي العمري و عادل نبيل علي العمري و نهى علي العمري و عليا رامي محمد هلال علي و رامي محمد هلال و سليم رامي محمد هلال تمام كده الناس دي هنا
نبيل :اه النهارده سبوع اتنين منهم
المندوب :الف مبرووووك لحضرتك ممكن تكون هديه السبوع مثلا
نبيل :تصدق ممكن طيب انا والد رزان وعادل و اخو نهى وخال عليا و علي و سليم انفع استلم
المندوب :اكيد اتفضل امضي بالاستلام
مضى نبيل بالاستلام و انصرف المندوب في نفس وقت حضور الدكتور عاصم
نبيل :تصدق جيت في وقتك شيل معايا يا رامي
رامي :فيه ايه
نبيل :شيل يا اخويا شيل
تم ادخال الطرود الى الشقه وبدا نبيل في توزيعها
نبيل :خدي يا جيجي ده باسم رزان و ده لعادل خدي يا نهى ده باسمك امال دول يخصوا عيالك نعمل السبوع و بعدين نفتح الحاجات دي ونشوف فيها ايه و مين بعتها هنا رن موبايل نهى معلنا وصل رساله
(اكيد الهدايا وصلت دي حاجه بسيطه على ما ربنا ياذن واجي ابارك بنفسي "سليم ")
نهى :يا حبيبي يا سولي ربنا ما يحرمنا منك ابدا يا رب
فاطمه :يارب يا بنتي هو كاتب ايه
نهى :الهدايا منه على ما يجي بالسلامه ان شاء الله
نبيل :ربنا يبارك لنا فيه ويرجع بالسلامه
تمت مراسم السبوع وانتهت على خير وفتحت الهدايا وكم كانت سعاده الجميع غامره الا شخص منهم وهي فاطمه كانت سعادتها تنقصها عوده الغائب
مرت الايام وبدا سليم العلاج الفيزيائي وكم كان مرهق للغايه ينهيه ليعود مع ازيس شقتها منهك وخائر القوى ليستحم ويتناول بالكاد طعامه ثم يرتمي على فراشه لا يشعر بشئ حتى تاني يوم واكثر ما كان يحزن سليم هو عدم سماعه لصوت الاذان مما يجعله لا ينتبه لموعد الصلاه فكان يصلي احيانا الصلاه في وقتها واحيانا يمر الوقت ولا ينتبه حتى خروج موعد الصلاه فيصلي الفرضين معا
سليم :انا تعبت مش قادر اكتر من كده عايز ارجع مصر
ازيس :هانت فات الكثير معدش الا القليل
سليم :يا ازيس انا مش عارف اصلي نفسي اسمع صوت الاذان حاسس ان روحي بتخرج من جسمي و قلبي بيموت
ازيس :بعد الشر عنك متزعلش والله الموضوع بسيط انا هنزل برنامج المؤذن و ادخل احداثيات الموقع و ان شاء الله هتسمع صوت اذان الفرض في وقته بس اصبر
سليم :انتي شايفه كده
ازيس :اه يعني احنا خلاص استغنينا عن الكرسي و بقينا نقف صحيح على عكازات بس احسن من الاول و مع الوقت ان شاء الله نستغنى عن العكازات كمان
سليم :عايز اكلم مصر
ازيس :و ماله تعالى نكلمهم
اجرت ازيس الاتصال ولكن الوقت كان مبكرا في مصر فلم يستجب احد لاتصالاتهم
ازيس :شكلهم نايمين
سليم :نوم ايه الساعه ٤بعد العصر يعني في مصر تقريبا ٧او ٨صباح
ازيس :مش عارفه طيب نتصل بعد شويه يمكن حد يرد تعالى نتمشى شويه زمانك زهقت من البيت
سليم :ماشي ننزل نتغدا و نغير جو
ازيس :بص يا سليم انا موافقه ننزل نتغدا لكن نرجع بسرعه الوقت في بدايه فصل الشتاء وانت مش واخد على الجو هنا ترجع تتعب و ماما فاطمه تزعل مني
سليم :وعلى ايه نطلب دليفري
ازيس :احسن برده
اتصلت ازيس باحدى المطاعم القريبه وطلبت اوردر غداء
سليم :ايه الملل ده
ازيس :هو فعلا ملل ايه رايك تعمل شويه تمارين نضيع وقتنا بيها
سليم :تمارين ايه انا الثلاثه ايام اللي بروح فيهم برجع مش شايف قدامي
ازيس :لا الكلام ده مينفعش قوم اتحرك عايزين ننزل مصر قبل ما الثلج ينزل الشتاء هنا صعب يا سولي اتوسل اليك قوم
سليم :احتايلي عليه شويه
ازيس :وعلى ايه انا اكلمهم هنا يكثفوا العلاج الفيزيائي ارحم
سليم :لا لا لا خلاص قومت اهوه
ازيس :ايوه شاطر سيب العكاز و ياله واحده واحده
سليم :ناقص تقولي تاته خط العتبه
ازيس (وهي تتابع خطوات سليم البطيئه و المرتعشه ):ومقولهاش ليه طب تاته خط العتبه تاته حبه حبه استنى اصورك فيديو لماما فاطمه
بالفعل قامت بتصوير عده مقاطع لسليم اثناء العلاج الفيزيائي وتدريبه بالبيت ولحظات وقوعه على سريره نائما من كثره الارهاق و ارسلت كل هذا لماما فاطمه
كانت فاطمه تساعد جيجي في التغيير للطفلين رزان و عادل حين دق باب شقه نبيل بطرقات سريعه و متتاليه افزعهم جميعا
فاطمه :خير يا رب مين بيخبط كده
رزان (التي كانت تقيم مع ابنتها لبعض الوقت لتعتني بها و بالاولاد ):يا ترى مين
فتح نبيل :هو انتي يا مجنونه مالك
كان الطارق نهى وكانت تبكي ممسكه بهاتفها
نبيل :مالك يا نهى فيكي ايه
نهى :فين ماما
اتت فاطمه من الداخل :مالك يا حبيبتي بتعيطي ليه اوعي يكون حصل حاجه لسليم انطقي ساكته ليه
جيجي :اصبري عليها يا ماما
نهى تعطي هاتفها لنبيل :وصله بالشاشه وشغل الفيديوهات اقعدي يا ماما
اخذ نبيل الهاتف وفعل ما طلبته نهى وجلس الجميع يشاهد في احد المقاطع سليم يبدا العلاج الفيزيائي و لكنه يتالم
سليم :مش قادر خلاص كده كفايه
ازيس :سليم بلاش دلع اجمد شويه
سليم :انا مش بدلع دلع ايه وقرف ايه انا تعبان قوليله كفايه
وفي مقطع اخر يبدو انه بعد عده ايام
ازيس :احسن يا سليم برافو عليك
سليم :تصدقي بالله انا حاسس انك بتنتقمي مني
ازيس :انا يا سولي انتقم منك
سليم :اه انتي اعملي بقى طيبه وانزلي بوش البوبي الحزين
تمثال ازيس وش البوبي الحزين :ايه رايك كده
سليم :ابعدي عني لا حدفك بحاجه لا خلاص مت من التعب مش قادر يا عالم
مقطع ثالث في شقه ازيس
ازيس :ياله تاته خط العتبه تاته حبه حبه
سليم :و المفروض انا بقى اعيط و ارمي نفسي في حضن مامي
ازيس :طب جرب انا مده ايدي اهوه
سليم :لو مسكتك هكسرك
ازيس :موافقه هاه امسكني
يخطو سليم خطوات قليله ويمسك بها ويقعا ارضا سويا
سليم بضربها بمخده :قولتلك هكسرك
ويضحكا معا
واخر مقطع لسليم نائم على الكنبه من الارهاق و تسنده ازيس ليسير معها بخطوات ثقيله متعبه وبطيئه حتى تضعه في الفراش وتدثره جيدا وتقبل راسه
توقعتكم
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الحادي والعشرون من حكاية حياة بقلم أمنيه أيمن
تابع من هنا: جميع فصول حكاية حياة بقلم امنية ايمن
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات رومانسية
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
يمكنك تحميل تطبيق قصص وروايات عربية من متجر جوجل بلاي للإستمتاع بكل قصصنا
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة