U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

حكاية حياة بقلم أمنيه أيمن - الفصل الحادي والثلاثون

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة أمنيه أيمن علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الحادي والثلاثون من حكاية حياة بقلم أمنيه أيمن.

حكاية حياة بقلم أمنيه أيمن - الفصل الحادي والثلاثون

حكاية حياة بقلم أمنيه أيمن
حكاية حياة بقلم أمنيه أيمن

حكاية حياة بقلم أمنيه أيمن - الفصل الحادي والثلاثون

المواجهه
كارما :هاتي يا بطه ملف ابنك ده
نهى و ازيس :بطه
كارما :ايه بدلعها فيها ايه (ونظرت للفاطمه) :هو محدش بيدلعك هنا ولا ايه
فاطمه وقد ادمعت عينيها :لا الوحيد اللي كان بيدلعني كده علي الله يرحمه
الجميع :الله يرحمه
نظرت كارما في الملف واطلعت عليه تطورات حاله سليم منذ ان تعرض للحادث وحتى قبل عودته بيوم
كارما :لا تمام احنا ممكن نكمل كورس العلاج هنا مستشفى عسكري قريبه ممكن اجهز طلب عشان نكمل باقي الكورس فيها
ازيس :انتي مش عندك سنتر خاص بيكي
كارما :لا انا متفرغه لشغلي تماما ومش بحب اشتت نفسي بين اكتر مكان
فاطمه :احنا ممكن نجهز مكان هنا لو حبيتي
كارما :عادي لو متوفر مكان اشوفه واقولكم على الاجهزه المطلوبه و نتوكل على الله نبدا اول ما يجهز
فاطمه :تعالي معايا شوفيه
كارما :المكان هنا في البيت
فاطمه :في الشقه هنا
كارما :تمام لو ممكن مج كابتشينو اظبط دماغي و بعدين نعمل اللي انتي عايزاه
نهى :ما تخليها اما نرجع من بره
كارما :لا مع نفسكم النهارده انا هقعد مع مريوم و بطوطه و عيال نبيل و انتم انطلقوا
نبيل :روحي ربنا يكرمك يا رب
فاطمه :نبيل لو هتسيب العيال تسيب امهم معاهم يا تاخدهم معاكم
كارما :ايه يا بطوطه انا عايزه اقعد بالعيال روح يا نبيل انت و مراتك انا هاخد بالي منهم
جيجي :لا انا هقعد معاهم خلاص
كارما :جيجي ممكن ادلعها يا نبيل ولا هتعترض
نبيل :لا خدي راحتك
كارما :انتي عندك كام سنه يا جيجي
جيجي :ليه الاحراج ده
كارما :طيب انتي اصغر من سليم بكام سنه
جيجي :ب ٣ سنين
كارما :حلو قوي يبقى لما اللي اكبر منك اللي هو انا تقولك كلمه تقولي حاضر و تنفذي مفهوم
جيجي :بس ماما فاطمه
قاطعتها كارما :ماما فاطمه هتسمحلك تمشي و تسبيهم معايا صح يا بطه
فاطمه :امري لله بس خدوا بالكم كارو اجازتها هتخلص و هتبقوا مع ولادكم لواحدكم هاه
نبيل :بسرعه يا جيجي بوسي ماما فاطمه ربنا يبارك لنا فيها
مريم المستمتعه باندماج كارما مع اخوتها في الرضاعه :طيب و كارو
نبيل :و كارو بوسي يا جيجي
بعد قليل كانت البيت قد خلي من الجميع ما عدا كريمه التي تنظف المطبخ قبل مغادرتها هي الاخرى و فاطمه و مريم
كارما :هي كريمه مش بتبات هنا
فاطمه :لا بتخلص و تمشي عشان عيالها
اتت كريمه بعد ان انهت عملها و اعدت فنجاني قهوه و مج كابتشينو :تؤمري بحاجه تانيه يا حاجه قبل ما امشي
فاطمه :شكرا يا كريمه
كارما :استني لو سمحتي هو بيتك بعيد عن هنا
كريمه :نص ساعه في المواصلات
كارما :تمام هوصلك مريوم بطه العيال ناموا هوصل كريمه و هاجي بسرعه
حملت مج الكابتشنو و نزلت مع كريمه وقبل وصلها لبيت كريمه غيرت مسارها لمول قريب
كارما :انزلي يا كرومه
كريمه :حاضر انا هاخد مواصله من هنا
كارما :مين قالك انك هتمشي احنا هننزل نشتري حاجه و اوصلك
دخلت كريمه و كارما للمول سالت كارما كريمه عن حياتها و اولادها و اعمارهم و اشترت لهم و لكريمه ملابس العيد و خزين لبيتها يكفيها شهر رمضان و العيد و اوصلتها بيتها ثم عادت فاطمه
فاطمه :اتاخرتي ليه
كارما :العيال صحو
مريم :لا تعالي شوفي المكان اللي هتعالجي فيه سليم
كارما :ماشي
دخلت حجره مغلقه كانت حجره مكتب
فاطمه :ده مكتب علي الله يرحمه ممكن نبيعه و نشتري الاجهزه اللي انتي عايزاها و تبداي مع سليم
كارما وهي تدور في الغرفه بعينيها :الاوضه واسعه و كام جهاز و تبقى جهزه و ممكن بعد كده تبقي اوضه تمارين رياضيه لكل البيت
فاطمه :كارو عندي كلام عايزه اقولك عليه
كارما :اعتقد انا عارفه هتقولي ايه
مريم :انا و كارو اتكلمنا مع بعض يا فاطمه
فاطمه :ورايك ايه
كارما :انا موافقه رغم اعتراضي هي لو مش بتحب ابنك مش هتغير عليه ولا تقف جانبه كل ده وحتى لو بدا الموضوع كرد دين بس في النهايه بتحبه و ابنك بيحبها اللي يحترم مشاعر مراته في حضورها و غيابها يبقى بيحبها مع العلم هو قادر يسيبها في اي وقت وهي كمان بس مكملين هو بس خايف على زعلكم وده مخليه معظم الوقت واقف متفرج خايف يكون ابن و اخ غير بار و ناكر للجميل ونفس الفكره بالنسبه لزوجته
فاطمه :انتي شايفه كده
كارما :مش بس كده ده ممكن يجب اثر رجعي معاه و ياثر في علاجه العامل النفسي مهم جدا خفي على ابنك يا بطه
فاطمه :للدرجه دي
كارما :انا قولتلك و خلصت ضميري انا هخرج اشوف العيال و اكتبلكم كشف بالتجهيزات المطلوبه عشان نبدا على طول ان شاء الله بعد العيد هرجع شغلي ماشي خلال خمس ايام تم تجهيز المكان و بدات كارما كورس العلاج لسليم الذي كان يتعامل معها ببرود ولا مبالاه واضحه اما ازيس فكثيرا ما تناوشت معها بالكلمات وكانت كارما تضع لها الاعذار فقلب المرء دليله
مرت الايام سريعا كعاده شهر رمضان ننتظره بفارغ الصبر لياتي الينا متعجل و تنتهي لياليه سريعا قبل انتهاء شهر رمضان باربع ايام وبعد انتهاء جلسه سليم
كارما :تمام كده عاش يا وحش
ازيس :وحش
قاطعتها كارما :بالله عليكي بلاش الليله دي انا كلها ساعتين و مسافره عايزاكي تتابعي معاه البرنامج خلال فتره غيابي عشان نخلص من بعض بسرعه
تفاجا سليم من قولها فقد اعتاد عليها رغم معاملته الجافه لها
سليم :خير على فين
كارما :هاخد اجازه منك ومن مراتك
كانت فاطمه تحضر لها الكابتشنو عندما سمعتها :ليه يا كارو حد فيهم زعلك
اخذت كارو الكابتشنو و ارتشفت قليل منه :تسلم ايدك لا انا عندي ماموريه هتاخد ثلاثه ايام و الرابع هفطر مع خالي
فاطمه :ماموريه ايه وفين
كارما وقد جلست :راحه الصعيد صد رد
سليم :الموضوع ده مينفعش يتاجل
كارما :لا مينفعش
سليم :ليه يعني ايه المهم في الزياره دي
كارما :"حاجه ملكش فيها ماشي
سليم :"اتكلمي معايا كويس
كارما :ازيس ابعدي جوزك عني الله يرضى عليكي مش فايقه له
فاطمه :متاخذنيش يا كارو سليم بيطمن مش اكتر
كارما :ناظره في الارض حاجه خاصه يا بطه بعد اذنكم
خرجت للصاله تحمل حقيبه كتفها كعادتها و خلفها سليم و ازيس و فاطمه
سليم :على فكره لسه بكلمك
كارما :لا اله الا الله محمد رسول الله عايز ايه يا ابن الناس
سليم :ردي على سؤالي هتروحي الصعيد تعملي ايه وازاي تسيبي مريض محتاجلك و تمشي كده
كارما بقليل من العصبيه :حلو كده قوي انا هرد عليك من اخر سؤال اولا انت مش محتاجلي حرك نفسك اكتر وسيب العربيه اللي رايح جاي فيها وباقي التمارين مراتك عارفها وانت نفسك عارفها
ثانيا لو تفتكر اول يوم شوفنا بعض فيه قولتلي جمله في السليم بس خليني افكرك بيها كل واحد يخليه في نفسه وانت لا ابويا ولا جوزي عشان تقف تحقق معايا بس تعرف هي غلطتي ان وافقت اقعد هنا معاكم قال ايه عشان نوفر وقت في كورس العلاج انا ماشيه
نبيل اللي كان جه هو و مراته ونهى :فيه ايه يا جماعه صلوا على النبي اهدى يا سليم اهدي يا كارو
فاطمه :انتي مالك فيكي ايه انتي مش طبيعيه فهميني له اتعصبتي كده
اخذت كارو في التحرك بعصبيه كالاسد المحاصر و الجميع حائر في امرها فهي في العاده هادئه لا يعصبها شئ و ظلت هكذا لبعض الوقت ثم اندفعت خارج المنزل دون وعي
توقعتكم
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الحادي والثلاثون من حكاية حياة بقلم أمنيه أيمن
تابع من هنا: جميع فصول حكاية حياة بقلم امنية ايمن
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات رومانسية
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
يمكنك تحميل تطبيق قصص وروايات عربية من متجر جوجل بلاي للإستمتاع بكل قصصنا
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة