قصص 26 قصص 26

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

قصص قبل النوم|لولو القطة المتحيرة

تعد قصص قبل النوم للاطفال من القصص الجميله والمحببه لديهم ,لانها تعتبر الوسيله التي تنقلهم من عالم الواقع الي عالم التخيلات حيث يسبحون بعقلهم الي اي شئ يريدونه ,ولان الاهالي يلجأون اليها احيانا حتي يشجعون ابنائهم علي الخلود  الي النوم مبكرا , واليوم موضوع قصتنا هو عن القطة لولو .


قصص قبل النوم|لولو القطة المتحيرة
قصص قبل النوم|لولو القطة المتخيرة
كان ياما كان هناك قطة جميله تسمي لولو ,  ففي الكثير من الاحيان كانت تذهب لولو الي المرأه وتنظر الي شكلها الجميل ولكنه كانت لا يعجبها حيث كانت لولو القطة الجميلة تتذمر كثيرأ من شكلها امام المرأه, فلولو كانت تحلم ان تصبح اي شئ واب حيوان اخر غير القط ,حيث انها كانت تحلم بأن تقفز مثل الكانغارو وان تصبح سريعه مثل الفهد  وان تستطيع الطيران من باقي الطيور او تسبح في الماء مثل الاسماك,

أثناء تخيلات و احلام القطة لولو رأت بعينيها الجميلتين عدد من البطاط تسبح في البحيره التي كانت تجلس امامها , فارادت ان تسبح سباحة ماهره مثلهم فاستجمعت شجاعتها وقفزت في الماء ولكن هذه الشجاعه  لم تساعدها علي ان تصبح مثل باقي البط وان تطفو فوق الماء .

وبعد ان خرجت القطة لولو الجميله من البحيره وهي حزينه, رأت الارنب وهو يقفز سعيد وياكل باسنانه الكبيره حبة الجزر ,فاعجبت بشكل الارنب وبشكل قفزاته الرائعه التي كان يظهرها امامها فقررت لولو الهره ان تصبح من الارنب تقفز وتأكل الجزر ,ولكن بسبب اذنيها الصغيرتين التي لم تكن بحجم اذن الارنب لو تستطيع القفز بل زاد الامر سؤا وتذمرت لولو كثيرا و قررت ان تعود مره اخري الي المنزل .

في اثناء عودتها الي المنزل شاهدت مجموعه من الخراف ,فابتسمت وقررت ان تصبح مثلهم بعد ان عجبها شكلهم المستدير والسوف الكثير الموجود فوق ظهورهم , فقررت ان تضع فوق جسمها هي الاخري الصوف ولكن بعدما نظرت الي المرأه  لم تري ان شكلها تغير بسبب بعد الصوف التي استخدمه  فحزنت مره اخري.

وهي متجهة الي المنزل مرت القطة لولو بحديقه بها الكثير من الفواكة ,  فأرادت ان تصبح احد انواع الفواكة  بعد ان اعجبت بشكلها الجميل ورائحتها الطيبة وطعمها اللذيذ,فأخذت الكثير من الوقت وهي تضع بعض من قشور الفاكهة عليها ولكنها تعبت من المجهود الذي بذلته , فقررت ان تستريح وفي اصناء استراحتها غلبها النوم  ولم تستيقظ الا عندما احست ان هناك شئ يشدها من قدميها , فعندما فتحت عينيها الي اعلي  لم تجد سوي احد الخراف يفتح فمه ويقترب منها حتي ياأكلها لان الخروف اعقتدها احد انواع الفاكهة اللذيذه  فقرر ان يتناولها , فعندها قربت القطة لولو وحمدت الله علي انها لم تكن فاكهة وانها قطة تستطيع الهرب من اي خطر يحيط بيها  .

عن الكاتب

ahmed adel

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

قصص 26