قصص 26 قصص 26

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

قصص اطفال قبل النوم | قصة الحصان الذكي


السلام عليكم اعزائي القراء نقدم لكم اليوم قصم من قصص اطفال قبل النوم انها قصة الحصان الذكي فصة جميلة ومعبة عن قوة العزيمة والاصرار فتابعو معنا

 كان لاحد المزارعين مزرعة صغيرة يعمل فيها فيي كل الاوقات وكان يساعه في ذلك حصانه القوي والواسع الذكاء كان في يوم من الايام العاصفة الرياح الحصان يقترب من بئر المزرعة كي ينظر فيها بعد ان احس بالعطش الشديد من التعب فاذا بالرياح القوية تلقي به في قاه البئر التي كانت في الحقيقة جافة من المياه لفترة
قصص اطفال قبل النوم | قصة الحصان الذكي



تالم الحصان كثيرا من جراء سقوطه المدوي لدرجة انه قد اجهش في البكاء استمر الحصان هاكذا لعدة ساعات بعد ان لاحظ المزارع غياب حصانه الذكي بدء يبحث عنه في ارجاء المزرعة الى ان سمع صوته فسعق حينما وجد انه قد سقط في البئر العميقة
بدا المزارع يفكر ويفكر عن كيفية ان يستعيد بها حصانه الذكي من تلك البئر العميقة دون ان يمسه أي اذى استمر المزارع على حاله عدة ساعات متتالية وهو يرمق الحصان بين الفينة والاخرى ليتاكد من سلامته وايضا كي يواسيه.

استغرق من المزارع وفت ذويل في التفكير بعد ان اقنع نفسه ان الحصان اصبح عجوزا وان تكلفة اخراجه من البئر تساوي تكلفة شراء حصان اخر قوي  في حين ان البائر لم تعد تستعمل اذن فهي في حاجة الى ردم كي لا يسقط فيها اى احد اخر  سواء حيوان او انسان  
هذه كانت فكرة المزارع ان يقوم بالتخلي عن الحصان الذكي عبر ردم البئر فوقه فيتخلص من البئر الخطيرة ويحمي الباقي وايضا يقوم بالحد من الم الحصان وفنه هو الاخر حيا في انقاض البئر كي يحل مشكلتين بحل واحد  
وهكذا لب المزارع المساعدة من جيرانه المزارعين في ردم البئر فوافق الجميع تم حضر الجميع بسرعة والتفوا حول البئر وكلهم عزم في يد كل منهم معول او مجرف ابتدئو العمل بعد ان طلب منهم المزارع البدئ في ردم البئر والخلص منها ودفن الحصان المسكين
ابتدا الجميع في احضار الاتربة والنفايات من الجوار والقاتها في البئر حيث كان الحصان قابعا في سكون  .

فهم الحصان مجريات المور وانهم يريدون التخلص منه مع البئر فاصبح يصهل بصوت صاخب مستنجدا بهم وبصاحبه وكي يخبرهم انه لا يزال بخير ما لبت ان اصبح صوته كله الم واستجاد لاكن دون جدوي
 صمت الحصان فجئة فاقترب المزارع من البئر كي يتاكد من حال الحصان فدهل لما فد راه من منضر عجيب بنم على ذكاء الحصان
فقد كان الحصان ينفد فكرة قد طالعته وهي ان يقوم بهز ظهره كي يرمي بدوره الاتربة التي يلقون عليه بها ثم يصعد هو فوقها وقد استمر الحال عل ما هو عليه حتى ضل يرتفع بمقدار حطوة في كل مرة نحو الاعلى 

استمر الحال على ما هو عليه بالنسبة للحصان بعد ان اعطى المزارع تعليماته الى باقي الفريق ان يسرعو في العمل فبدات وتيرة العمل تزيد بجد واستمر الحصان الذكي على حاله في الاسفل وهو يرتفع نحو الاعلى خطوة خطوة

بعد فترة كانت كافية لملء البئر اطل الحصان براسه من البئر وبدا يصهل فرحا فانطلق المزارع يحتضنه وهو متهلل من االفرح بعودة حصانه الذكي وانه لم يصب أي اصابة بليغة تفاجئ جميع بذكاء هدا الحصان وقد ضل هو الحصان المفضل للمزارع حتى بعد شرائه لعدة احصنة اخرى تساعده في العمل

تعلم ان تقوم بين الفينة والاخرى ان تلقي بهمومك ومشاكلك من فوق ظهرك فهي ستسعى الى دفنك حيا لذى لا تترك لها فرصة عمل ذلك

اذا اعجبتكم القصة لا تنسو مشاركتها وزورو صفحتنا على الفيسبوك


عن الكاتب

Oussama Elkoufachy

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

قصص 26