قصص 26 قصص 26

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

عجائب الدنيا السبع القديمه

عجائب الدّنيا السّبع عجائب الدّنيا السّبع هي سبعة مبانٍ عظيمةٌ من صُنع يد الإنسان، اشتُهرت في العصور القديمة بحيث أصبحت مَقصداً للرحّالة والمُستكشفين من جميع أنحاء الأرض. كانت هذه العجائب مبانٍ معماريّةً وفنيّةً استثنائيّة جدّاً احتاج بناؤها لتصميم دقيق وسنوات طويلة من العمل في البناء.وضع بعضُ الكُتّاب القدماء قوائم مُتفاوتة خاصَّة بهُم تصف العجائب السّبع التي رأوها، لكن توجد سبع عجائب قديمة مُتفق عليها بين مُعظم المؤرخين، وُجِدَت ثلاثة من هذه المعالم التاريخيّة في بُلدات عربية الآن؛ حيث كانت حدائق بابل المُعلّقة تقع في العراق، وهرم خوفو (أو الهرم الأكبر) ومنارة الإسكندريّة كلاهُما في مصر. وقد اندثرت جميع عجائب الدّنيا السّبع ما عدا الهرم الأكبر الذي لا يزالُ قائماً إلى الوقت الرّاهن بمنطقة الجيزة في مصر، كما بقيت أجزاء وأطلال صغيرة من تمثالين آخرين.
عجائب الدّنيا السّبع القديمة كانت عجائب الدّنيا السّبع كما يأتي:
أهرامات الجيزة (مصر القديمة): لا زالت قائمةً إلى الآن، وهو الأمر الذي يُميّزها عن جميع العجائب الأُخرى، يعودُ تاريخ بنائها إلى سنة 2,650-2,500 قبل الميلاد.
منارة الإسكندريّة (مصر القديمة): كانت برجاً عملاقاً مصنوعاً من الرّخام الأبيض، بناهُ بطليموس الأول حفيد الإسكندر الأكبر، يُقال إنّ طولها تعدّى المائة متر.
ضريح موسولوس (اليونان القديمة): يقع الآن في تركيا، بنته زوجة ملك يونانيّ اسمه موسولوس عاش خلال القرن الرّابع قبل الميلاد، بُنِيَ على هضبة مُربّعة كبيرة، ونُحِت فوقه مُجسّم عملاق لعربة تجرّها الأحصنة وفي داخلها تماثيل للملك المُتوفّى وزوجته. يُعتَقد أنّه تدمّر في زلزال بين سنتي 1,500-1,000 قبل الميلاد.
تمثال زيوس في أولمبيا (اليونان القديمة): صنعه نحّات شديد الشّهرة في القرن الخامس قبل الميلاد من الذّهب والعاج، بلغ ارتفاعه حوالي 12 متراً، دُمّر بعد حوالي تسعمائة سنة من بنائه.
مَتحف أرتيميس في أفسُس (اليونان القديمة): بناهُ الإغريق لعبادة إلهتهم آرتميس في مكانٍ يقع الآن في تركيا، ويُحكَى أنّ جميع المدن الكبرى في الأناضول تبرَّعت بالمال للإسهام في بنائه، وأنه احتاج أكثر من قرن ليَكتمل، إلا أنّ ملكاً إغريقيّاً أضرم النّيران فيه دون سبب واضح في سنة 356 قبل الميلاد.
عملاق رودس (اليونان القديمة): تمثال برونزيّ هائل الحجم بناه سُكّان جزيرة رودس (في شرق البحر الأبيض المُتوسّط) حوالي سنة 280 قبل الميلاد، ويُقال إنّ ارتفاعه تجاوز الثلاثين متراً. راح التّمثال ضحيّة زلزال ضرب الجزيرة في سنة 235 قبل الميلاد.
حدائق بابل المُعلّقة (بلاد الرافدين): شكل هذه الحدائق أو مكانه المُحدّد غير معروفٍ على الإطلاق؛ فقد طالها الدّمار مُنذ زمن بعيد جدّاً. يُفتَرض أنّ الملك البابليّ نبوخذ نصّر بناها في القرن السّادس قبل الميلاد تبجيلاً لزوجته آميتيس؛ لأنّها كانت تفقد الجبال والبراري الخضراء في موطنها، وقد سُقيت نباتات الحدائق بمياه نهر الفرات، ويُقال إن جمالها كان أخَّاذاً.

عن الكاتب

غير معرف

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

قصص 26