قصص 26

روايات و قصص عربية ترضي جميع الأذواق

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

قصص حب | قصة حب عبر الانترنت (الفصل الثانى)

قصة حب عبر الانترنت (الفصل الثانى)

فى الجزء الأول من القصة عندما ٍسألها الشاب هلى تحبيننى وهنا لم تتردد ميرة فى الرد فهى فعلا أحببته بكل جوارحها .

...لقد احببته ميرة ...
ها قد طرقت سهام الحب قلب ميرة من دون استئذان ولكنها لا تحادث أى شاب عن طريق الانترنت .
وفى نفس الوقت ترغب بالتحدث اليه فقررت أن تحادثه بطريقة عادية وكانه فتاة وأن تحبه بقلبها وتكتم حبه فلا تخبره به.
وتمر الأيام وكل منهما يزداذ تعلقا بالآخر حتى أتى اليوم الذى مرضت فيه ميرة مرضا أقعدها بالفراش لمدة أسبوع وعندما شفيت هرعت للانترنت كما يهرع الظمآن لشربة ماء ، لتجد بريدها الالكترونى مملوء بالرسائل ... وكلها رسائل شوق وغرام .
وعندما حادثته سالها : لماذا تركتينى وهجرتينى ، قالت له : كنت مريضة
قال لها : هل تحبيننى ؟؟
قصة حب عبر الانترنت (الفصل الثانى)

وهنا ضعفت ميرة وقالت للمرة الأولى فى حياتها :
نعم أحبك وافكر بك كثيرا 
وهنا طار الشاب من الفرحة فقد أحببته حبيبة قلبه ، وفى نفس الوقت بدأ الصراع فى قلب ميرة لقد خنت ثقة اهلى بى ، لقد غدرت بلانسان الذى ربانى ولم آبه للجهد الذى أفناه من أجلى .
ومن أجل ألا أخون ثقته فتنهض من سريرها فى منتصف الليل .
لتكتب هذه الرسالة بالحرف الواحد :
"يشهد الله أنى أحببتك وأنك أول حب فى حياتى وأنى لم أرى منك إلا كل طيب ولكنى أحب الله ألا يكون هناك علاقة بين الشاب والفتاة قبل الزواج ".
وأنا لا أريد عصيان أمر خالقى  ولا أرغب بخيانة ثقة أهلى بى لذلك قررت أن أقول لك أنا هذه الرسالة الأخيرة وقد تعتقد أنى لا اريدك ولكننى مازلت أحبك وأنا أكتب هذه الكلمات وقلبى يتشقق من الحزن ولمن ليكن أملنا بالله كثيرا ولو أراد الله
أن يلم  شملنا رغم بعد المسافات وأعلم أننا تركنا بعضنا من أجل الله وتذكر أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال :

"أن الذى ترك شيئا لوجه الله أبدله الله بما هو خير الله"
 فان كان أن نلتقى خير لنا سيحدث باذن الله لاتنسانى لأننى لن أنساك وأعدك أنك حبى الأول ولأخير.
 وكتبت ميرة الرسالة وبعثتها له وهرعت مسرعة تبكى ألما تبكى ألما ووجعا ولكنها فى نفس الوقت مقتنعة بأن ما فعلته هو الصواب بعينه .
وتمر السنين وأصبحت ميرة فى العشرين من عمرها وما زال حب الفتى متربعا على عرش قلبها بلا منازع رغم محاولة الكثيرين اختراقه ولكن لا فائدة لم تستطع أن تحب غيره وتنتقل ميرة للدراسة بالجامعة حيث الوطن الحبيب الذى لم تره منذ نعومة أظافرها ومعها أهلها حيث أقيل أباها من العمل فكان لابد للعائلة من الانتقال للوطن .

وهناك فى الجامعة كانت تدرس هندسة الاتصالات وكانت تبعث الجامعة بوفود الى معارض الاتصالات ليتعرفوا على طبيعة عملهم المستقبلى واختارات الجامعة وفدا ليذهب الى معرض اتصالات كانت ميرة ضمن هذا الوفد وأثناء التجول فى المعرض .
توقفوا عند شركة من الشركات التى تعرض منتجاتها ..

وأخذوا يتعرفون على كل منتج وتنسى ميرة دفتر محاضراتها على الطاولة التى تعرض عليها هذه الشركة منتجاتها فيأخذ الشاب الذى يعمل فى هذه الشركة الدفتر ويلحقها به لكنها تضيع عن ناظريه فقرر الاحتفاظ به ، فربما ترجع صاحبته للسؤال عنه ويجلس الشاب وبيده الدفتر والساعة تشير للحادية عشرة ليلا وقد خلا المعرض من الزبائن وبينما هو الشاب جالس راودته فكرة بأن يتصفح الدفتر ليجد على أحد أوراقه اسم بريد الكترونى.
وجاءت ميرة وجلست فقال لها : ميرة ألم تعرفينى ..فقالت له : ومن أين لى أن أعرفك ..؟!؟

ذهل الشاب من الفرحة وأخذ يقلب صفحاته ليجد اسم ميرة فيطير من الفرحة وأخذ يركض ويقفز فى أنحاء المعرض ثم يذهب الشاب للبيت ويعجز عن النوم كيف لا وقد عادت ميرة لتملأ عليه حياته من جديد .
لتعرف باقى أحداث القصة الشيقة تواصل معنا عبر صفحتنا على الفيس بوك 

عن الكاتب

سهير عبدالله

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

قصص 26