قصص 26 قصص 26

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

قصص مضحكة | قصة دهاء حمار - الجزء الثاني


قصة دهاء حمار - الجزء الثاني

يسعدنا أن نقدم لكم اليوم في موقعنا قصص 26 الجزء الثاني من قصة دهاء حمار وهي قصة مضحكة جديدة طريفة  وكما ذكرنا سابقاً فهي قصة مستوحاه من إحدي ابداعات الكاتب : مجدي عن النبي ، إذا كنت لم تقرأ بعد الجزء الأول فيمكنك قراءتها من هنا ( قصة دهاء حمار - الجزء الأول ) وللمزيد من القصص المضحكة يمكنكم زيارة قسم قصص مضحكة .

تعرفنا فيما سبق ما حدث من حوار بين الحمار الماكر والثور المسكين وحيلتهم الذكية التي قد سمعها الفلاح حمزة وعرف كل تفاصيلها واعتزم ان يلقنهم درساً لن ينسوه ابداً هيا بنا نكمل القصة المضحكة ونتعرف علي حيلة المزارع الظريفه وكيف انتهي الجزء الأول من هذه القصة المضحكة بنهاية تجعل من دهاء الحمار قصة مضحكة للعالم كله .
في الصباح عندما بدأت أشعة الشمس تمتد راح السيد حمزة يجر الثور ولكن الثور كان قد بدأ في تنفيذ الحيلة التي اتفق مع الحمار عليها بالفعل , وأخذ يقوم ويقع يقوم ويقع حتي فقد الامل السيد حمزة فيه وقال يبدو ان الثور مريض ووضع له الطعام والشراب وتركه وخرج وكاد الثور ان يطير من الفرحه ولكنه اخفي فرحته وكاد ان يقوم ليقبل الحمار علي فكرته الرائعة , خرج حمزة وقال بصوت عالٍ طالما أن الثور مريض نأخذ الحمار مكانه اليوم إلي الغيطان ليعمل عمله.
فاصفر وجه الثور و اسبهل الحمار من هول المفاجأة الغير متوقعه وكاد أن يغشي عليه من المفاجأة , وغضب الحمار غضباً شديداً بينما افترش الثور الارض في سكون تام وذهب الحمار الي الحقل ليعمل بدلاً من الثور هذا اليوم ..

عاد الحمار آخر النهار وقد أنهكه التعب والعمل الشاق وقلة الطعام وأخذ يرفس الأرض بقدميه غاضباً متضجراً من كثرة التعب والعمل المرهق حتي صحي الثور من نومه المنعم وكان قد اكل كثيرا وشرب وملئ بطنه . فشكره الثور وأثني علي شجاعته وقدم له بعض من الطعام الذي قد خبأه إليه مخصوص من الفول والشعير كنوع من الشكر علي فعلته الطيبة وذهابه للحقل مكانه هذا اليوم  .

أخفي الحمار حقده وغيظه وقال بلهجه لينه يا اخي نحن اخوة ولا فرق بيننا ثم إلتفت الي الثور وقال له بمكر ودهاء لقد سمعت أخباراً سيئة للغاية في حقك يا صديقي ووجب علي التنويه فأنت أخ لي ولا أرضي لك بمكروه فانتبه الثور وقال هات ما عندك بسرعه فقال له الحمار لقد سمعت اليوم الفلاح حمزة يتحدث عن أنه ينتوي ذبحك وهو يشتكي لجيرانه من عدم الإستفادة منك بسبب مرضك وخسارته في إطعامك بدون جدوي إذا أستمر الحال علي هذا الوضع .

في الحال نهض الثور واقفاً علي رجليه مرتعداً من الخوف والهلع مما سمع من صديقه الماكر الحمار وظل يأكل بنهم ويزعق بخوار عال جدا حتي يسمع الفلاح حمزة صوته ويعلمه انه قد عادت صحته ويستطيع اخذه للحقل للعمل وحمد الله علي نعمه الحياة وقال لصديقه الحمار العمل الشاق افضل من الموت . وسمع الفلاح حمزة الحوار بينهما واخذ يضحك هو والحمار .

وبهذا تكون قد أنتهت قصتنا من القصص المضحكة, نتمني أن تكون قد نالت إعجابكم وتابعونا للمزيد من القصص المضحكة المتجددة بشكل يومي .
إقرأ أيضاً قصة من قسم قصص مضحكة
لمشاهدة المزيد من القصص المضحكة قم بزيارة قسم قصص مضحكة في موقعنا قصص 26 .

عن الكاتب

Moataz Merghany

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

قصص 26