قصص 26 قصص 26

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

قصص قصيرة عن الحمامه والنملة

موعدنا اليوم مع قصه من القصص الجميله التى بها فوائد وعظه لكل قارى فتابع معنا عزيزي القارئ بعض القصص القصيره حول الحمامه والنمله .
قصص قصيرة عن الحمامه والنملة
الحمامه والنمله 

فى يوم من الايام كان يوجد حمامه وكانت تعيش فوق شجرة عاليه على احدى الاغصان وكانت تبنى عش وتزينه بعيدان القش وبعد ان انتهت قامت بوضع بيضها ثم رقدت عليه حتى يتم استقبال الفراخ الصغيره ، وفى صباح يوم من الايام وبينما الحمامه فى عشها سمعت نداء احد يطلب النجده فاخذت تنظر يمينا ويسارا واسفل الشجره لكنها لم تجد احد .
وبعد مرور بعض الوقت عاد النداء مره اخرى لكنه كان ضعيف ويقول ان هنا فى الماء ، فى النهر النجده النجده فذهبت الحمامه بسرعه الى النهر ، فوجدت نمله على وشك ان تغرق فى الماء وتريد المساعده ، اخذت الحمامه تفكر فى طريقه لنجدتها كما انها لا تعرف السباحه ثم جائت اليها فكره وقامت بالاسراع الى ورقه من الشجر ثم القتها فى الماء .
عندما رات النمله الورقه تسلقتها ونجت من الموت ثم شكرت النمله الحمامه على تلك المساعده وعرضت عليها اى طلب لرد ذلك الجميل على انقاذ حياتها ، فاجابتها الحمامه ضاحكه لا شكر على واجب فكيف لك ان تنقذينى اذا حدث لى ذلك فانتى نمله ضعيفه وصغيرة ، ثم طارت الحمامه ورجعت الى بيضها وبينما هى راقده مطمئنه اذا يظهر صياد يحمل قوسا وسهم .
واخذ الصياد يبحث ويتجول على ان يعثر على حمام ويصطادها حتى وجدها واخذ يصوب سهمه عليها وفجأة صاح الصياد متألما وانطلق السهم منه فى مكان بعيد ونجت الحمامه ، وفى صباح اليوم التالى بينما الحمامه راقده سمعت صوت النجده النجده مره اخرى واخذت تنظر يمينا ويسارا واسفل الشجره لكنها لم تعثر على شى .
ثم عاد الصوت مره اخرى وقال انا فى النهر النجده النجده فطارت الحمامه الى النهر فوجدت نفس النمله مره اخرى تكاد ان تغرق وقامت بمساعدتها بورق الشجره وانقذتها ، فشكرتها النمله وقالت لها انا التى انقذت حياتك من الصياد فقالت لها الحمامه كيف قالت قمت بلدغه فنحن الان متساويان فشكرتها الحمامه ، وبينما هما يتحادثان اذا بالصياد يظهر مره اخرى ويقول اين الحمام اين الحمام فقامت النمله بلدغه مره اخرى ، وادركت الحمامهفى تلك اللحظه انه ليس بصغر الحجم او الضعف ان يستطيع الكائن الصغير ان ينقذ حياتها كما فعلت . 
وهنا انتهت قصتنا عزيزي القارئ التى توضح قصص الحمامه والنمله وضروره التعاون وعدم التقليل من شأن الاخرين ولمزيد من القصص القصيره الشيقه زور صفحتنا على الفيس بوك

عن الكاتب

ahmed zaton

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

قصص 26