قصص 26 قصص 26

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

قصص اطفال قبل النوم | قصة مريم والتلفاز


السلام عليكم اعزائي القراء ومتابعي موقع قصص 26 للقصص الحصرية والمفيدة نقدم لكم قصة من قصص اطفال قبل النوم انها قصة مريم والتلفاز قصة جميلة ومعبرة فنتمنى لكم متابعة طيبة

كانت مريم بنت جميلة وصغيرة جدة في درستها تحتر الكبير والصغير ويحبها الجميع في البيت والدرسة، وتفتخر اتادتها  بها أمام زملائها، كانت لا تستغرق سوى وقت قصير لتنهي أي مسالة في الرياضيات مهما  كانت صعبة، تبق زملائها في الحل دائما، فربت المعلمة على كتفها مشجعتا ومايدتا لها وهي تقوول لتلامذتها
-
أتمنى أن تقتدين بمريم، وتقمن بمنافستها في الدراسة والاجتهاد، فانتن مثلها ولا تقلن عنها ذكاء ، وهي مجتهدة بسبب نشاطها في الدراسة والتحصيل، فيما انتن تكن ثثاقلات في اداء واجباتكن المدرسية... 
قصص اطفال قبل النوم | قصة مريم والتلفاز


رن الجرس معبنا عن فترة الاستراحة فكانت على التلاميذ فرصة يسترحن فيها، ويتجادبن اطراف الحذيث ويناقشن مواضيعهن .
تجمعت الفتيات حول مريم كل لشانه هذه تسالها عن مسالة رياضية صعبة ، واخرى تسالها كيف توافق بين اللعب والدراة بجد.. وفي مكان ليس ببعيد وقفت سعاد ترمق مريم في غيرة و حسدوهي تقضم اظافرها في غل ، وهي تفكر كي تفسد نجاح مريم في الدراسة وتبعدها عن المنافسة، فتبتعد عنها صديقاتها وايضا كي تنفر المعلمة منها وكي يخلو الطريق امام سعاد كي تاخد مكانتها... 

دنت سعاد من مريم وهي تبتسم في نفاق وتقول:
كيف وجدت الفلم الكرتوني الذي عرض البارحة على التلفاز ؟
ردت عليها مريم في تعجب  :
أي يفلم الذي عنه انتي تتحدتين اني اضنها ليست سوى مضيعة للوقت وانا لا اتابع مثل هذه الاشياء.
ردت سعاد قائلة:
-
كيف لا تتابعين يرامج التلفاز  ؟! انكي لجاهلة بعدم متابعتك لها الا تدرين انها دات متعة و... 

قاطعتها مريم
-
ذات متعة لاكنها بدون أي معلومات او فائدة..
اجابت سعاد ضاحكتا:
-
اضن ان اهلك من يمنعوك عن مشاهدة التلفاز، ليتسنى لك الوقت كي تساعدي في النتضيف واعمال المنزل، ويقوموا بهذا بحرمانك من مشاهدة ما تشائين اني حقا اشفق عليك يا عزيزتي ..

احست مريم بالتوتر والانزعاج من كلام صديقتها سعاد وارادت ان تتركها وتذهب الى أي مكان اخر وتبتعد عنها.. في حين ان سعاد لم تترك لها الفرصة بل ضلت تلحق بها اينما كانت وتعد لها مميزات التلفاز وبرامجه وعن كمية المتعة التي تخلفها بعدم مشاهدته ، وتضل تحقر في الواجبات المنزلية التي تضل المعلمة تتقل به كاهل الطلبة وتتمتع في زيادتها كل حين ...

في الاول بدات مريم تهتم بافكار سعاد وتقوم بمناقشتها معها ... 

وبعد عدة لحضات اقتنعت بافكار سعاد الخاطئة وكلامها المعسول ونصائحها الغبية ، فلم تقم بانجاز الواجبات المنزلية ، واكتفت بمتابعة المسلسل الاول على التلفاز، ثم انتقلت الى المسلسل الثاني ثم الثالت  الى ان اصبحت لا تبرح مكانها امام التلفاز .. ادركت الام مدى تقصير ابنتها في الاونة الاخيرة، قامت الام بنصيحة ابنتها لاكن مريم لم تكترت لكلام امها ، فقامت بمعاقبتها لاكنها عادت الى ما كانت عليه، في حن ان معلمة مريم قد كانت جد حزينة لتخلف مريم عن الاجتهاد في الصفوف الامامية، قامت هي الاخرى بنصحها لاكن دون جدوى .. عندها قامت المعلمة بمقاطعتها في الفصل ولم تكلمها وكذلك فعلت امها في المنزل..
احست سعاد بحرج كبير امام صديقاتها من نقطها التي كانت كارتية والحرج من اخوتها ، فادركت ان سعاد قد قامت بذلك كي تلهيها عن الدراسة كي تاخد هي مكانها فعرفت انها اخطات وابتعدت سعاد وكلامها الفارغ وتفرغت لدراستها حتى اصبحت كما مانت في الاول او احسن فصالحتها امها ومعلمتها ونالت احسن الدرجات في الفصل وكانت عبة لكل صديقاتها.

ادا اعجبتك القصة لاتنسى مشاركتها مع الاصدقاء ولا تنسى زيارة صفحتنا على الفيسبوك

عن الكاتب

Oussama Elkoufachy

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

قصص 26