قصص 26 قصص 26

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

قصص عربية | قصة الأصمعي والخليفة المنصور"صوت صفير البلبل"

السلام عليكم أحباب قصص 26 أهلاً ومرحباً بكم موعدكم اليوم معنا في قصص عربية وقصة ممتعه وقصيدة لم تسمع بها من قبل ولكنها ستبهرك من صعوبة كلماتها السهله لاتضحك هي فعلا هكذا "صوت صفير البلبل" قصة الشاعر الأصمعي والخليفة المنصور وأجمل المواقف الطريفه التي سوف تنتهي بقصيده مميزه نسجها لنا الأصمعي نتمنى لكم أوقات ممتعه مع قصص عربية ...

قصص عربية | قصة الأصمعي والخليفة المنصور"صوت صفير البلبل"

الأصمعي والخليفة المنصور

"صَـوْتُ صَفِيْـرِ البُلْبُــلِ"

هذه هي قصة الأصمعي مع الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور الخليفة العباسي، فلقد كان أبو جعفر المنصور حريص جدا على أموال الدولة وكان يضيق على الشعراء ويتحداهم في أن من يجلب قصيدة من تأليفه لم يسمعها مسبقاً على الأطلاق سيكون له وزن ماكتبت عليه ذهباً
 
وقد من الله عليه بذاكرة قويه فقد كان يحفظ القصيدة من أول مرة، وعنده غلام يحفظ القصيدة من المرة الثانية، وعنده جارية تحفظ القصيدة من المرة الثالثة، 
 
فما أن يأتي الشاعر ويكون قد نظم قصيدته من بنيات أفكاره فيدخل على بلاط أمير المؤمنين ليسرد قصيدته 
 
 فيقول الخليفة: إني أحفظها منذ زمن.. ويخبره بها فيتعجب الشاعر ويقول في نفسه:توارد الأفكار يكون  في بيت أو بيتين أما في القصيدة كلها فمستحيل!!!!!!... فيقول الخليفة: لا وهناك غيري، أحضروا الغلام. فيحضروه من خلف الستار بجانب الخليفة، فيقول له: هل تحفظ قصيدة كذا ؟؟؟ فيقول: نعم، ويقولها فيتعجب الشاعر!! فيقول:لا وهناك غيرنا، أحضروا الجارية.. فيحضروها من خلف الستار، فيقول لها: هل تحفظين قصيدة كذا ؟؟؟ فتقول: نعم، وتقولها.
 عندها ينهار الشاعر ويقول في نفسه: لا أنا لست بشاعر.. وينسحب مهزوماً.....
فتجمع الشعراء في ناديهم يواسون بعضهم؛ فمر بهم الأصمعي فرآهم على هذه الحال، فسألهم: ما لكم مهمومين هكذا؟؟؟؟ فأخبروه بالخبر 
 
فقال:أن في الأمر شيئاً، لابد من حل....فقرر أن يكتب قصيدة وجعلها منوعة الموضوعات، وتنكر
بملابس أعرابي حتى لا يعرف أحد وغطى وجهه حتى لا يعرف ودخل على الخليفة  وقال: السلام عليك ياأمير المؤمنين. فرد السلام، وقال: هل تعرف الشروط؟؟ قال: نعم. فقال الخليفة: هات ما عندك. 
فبدأ الأصمعي ببيتين ليس أسهل ولا أبسط منهما فقال
صَـوْتُ صَفِيْـرِ البُلْبُــلِ    هَـيَّـجَ قَلْبِـيَ الثَمِــلِ
   الـمَاءُ وَالـزَّهْـرُ مَعَــاً    مَـعَ زَهـرِ لَحْظِ الـمُقَلِ
إلا أن الأصعب والأصعب سيأتي بعده فأكمل الأصمعي قائلاً 
 
     وَأَنْـتَ يَـاسَيِّــدَ لِـي    وَسَيِّـدِي وَمَـوْلَـى لِـي
فَكَـمْ فَكَـمْ تَـيَّمَنِــي    غُـزَيِّـلٌ عَـقَيْقَــلـي
قَطَّفْـتُ مِـنْ وَجْنَتِــهِ    مِـنْ لَثْـمِ وَرْدِ الخَجَـلِ
فَقَـالَ بَـسْ بَسْـبَسْتَنِـي    فَلَـمْ يَجّـدُ بـالقُبَــلِ
فَـقَـــالَ لاَ لاَ لاَ لاَ لاَ       وَقَــدْ غَـدَا مُهَــرْولِ
وَالـخُودُ مَالَـتْ طَـرَبَـاً    مِـنْ فِعْـلِ هَـذَا الرَّجُـلِ
فَوَلْـوَلَـتْ وَوَلْـوَلَــتُ     وَلي وَلي يَـاوَيْـلَ لِــي
وهنا أعتدل الخليفه في جلسته وأخذيقول في نفسه : ماكل هذه اللاءات والراءات والفاءات ووجدها تتضيع منذاكرته 
أقرأ ايضاً في قصص عربية | قصة الساحر والدرويش"براثن الامل"
فَقُـلْـتُ لا تُـوَلْـوِلِـي     وَبَـيِّنِـي اللُـؤْلُـؤَلَـي
لَمَّـا رَأَتْـهُ أَشْـمَـطَـا     يُـرِيـدُ غَيْـرَ القُبَــلِ
وَبَـعْـدَهُ لاَيَـكْـتَفِـي     إلاَّ بِطِيْـبِ الوَصْلَ لِــي
قَالَـتْ لَهُ حِيْـنَ كَـذَا    انْهَـضْ وَجِدْ بِالنَّـقَـلِ
وَفِـتْيَـةٍ سَـقَـوْنَنِـي     قَهْـوَةً كَالعَـسَلَ لِــي
شَـمَمْتُـهَا بِـأَنْـفِـي      أَزْكَـى مِـنَ القَرَنْفُــلِ
فِي وَسْـطِ بُسْتَانٍ حُلِـي  بالزَّهْـرِ وَالسُـرُورُ لِـي
وَالعُـودُ دَنْ دَنْـدَنَ لِـي    وَالطَّبْـلُ طَبْ طَبَّلَ لِـي
وَالسَّقْفُ قَدْ سَقْسَـقَ لِـي  وَالرَّقْـصُ قَدْ طَبْطَبَ لِـي
شَوَى شَوَى وَشَـاهِـشُ       عَـلَـى وَرَقْ سِفَرجَـلِ
وَغَـرَّدَ القِمْـرِ يَصِيـحُ      مِـنْ مَلَـلٍ فِـي مَلَـلِ
فَلَـوْ تَـرَانِـي رَاكِـباً      عَلَـى حِمَـارٍ أَهْــزَلِ
يَـمْشِـي عَلَـى ثَلاثَـةٍ    كَـمَشْيَـةِ العَـرَنْجِـلِ
وَالـنَّـاسُ تَرْجِمْ جَمَلِـي   فِي السُـوقِ بالـقُلْقُلَـلِ
وَالكُـلُّ كَعْكَعْ كَعِكَـعْ     خَلْفِـي وَمِنْ حُوَيْلَـلِـي
لكِـنْ مَشَيـتُ هَـارِبا      مِـنْ خَشْيَـةِ العَقَنْقِـلِي
إِلَـى لِقَــاءِ مَلِــكٍ      مُـعَظَّــمٍ مُـبَجَّــلِ
يَـأْمُـرُلِـي بِـخَلْعَـةٍ     حَمْـرَاءْ كَالـدَّمْ دَمَلِـي
أَجُـرُّ فِيـهَا مَـاشِـيـاً      مُـبَغْــدِدَاً لـلذِّيَّــلِ

أَنَـا الأَدِيْـبُ الأَلْمَعِـي       مِنْ حَـيِّ أَرْضِ المُوْصِـلِ
نَظِمْـتُ قِطعاً زُخْرِفَـتْ         يَعْجِـزُ عَنْهَا الأَدْبُ لِـي
أَقُـوْلُ فِـي مَطْلَعِـهَـا          صَـوْتُ صَفيـرِ البُلْبُـلِ
تقدر تشوف الفيديو للقصه من هنا
 
فأبتسم الأصمعي وقال له تحفظها ياأمير المؤمنين فقال: والله ماسمعت بها من قبل. أحضروا الغلام، فأحضروه؛ فقال: والله ما سمعتها من قبل. قال الخليفة: أحضروا الجارية، فقالت: والله ما سمعت بها من قبل........
 فقال الخليفة: إذاً أحضر ما كتبت عليه قصيدتك لنزنها ونعطيك وزنها ذهباً. 
فقال الأصمعي: لقد ورثت لوح رخامٍ عن أبي لا يحمله إلى أربعة من جنودك. فأمر الخليفة بإحضاره، فأخذ بوزنه كل مال الخزنة 
فعندما أراد الأصمعي المغادرة قال الوزير: أوقفه يا أمير المؤمنين والله ما هو إلى الأصمعي. فقال الخليفة: أزل اللثام عن وجهك يا أعرابي. فأزال اللثام فإذا هو الأصمعي، 
فقال: أتفعل هذا معي، أعد المال إلى الخزنة. فقال الأصمعي: لا أُعيده إلا بشرط أن ترجع للشعراء مكافئاتهم.. فقال الخليفة: نعم،،،، فأعاد الأصمعي الأموال وأعاد الخليفة المكافئات.
 
أتمنى تكون القصة نالت إعجابكم ولمتابعة كل جديد تقدروا تتابعونا من خلال صفحتنا على الفيس بوك

عن الكاتب

Marwa Raafat

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

قصص 26