قصص 26 قصص 26

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

قصص قصيرة من واقع الحياة

كما عودناكم من خلال موقعنا قصص 26 نقدم لكم قصص قصيرة جديدة ومميزة ومشوقة مستوحاه من واقع الحياة اليومية وما نمر به من احداث خلال الساعات التى نقضيها مستيقظين سواء كانت احداث داخليه او خارجية متعلقة بالاخرين نقدم لكم قصص قصيرة من واقع الحياة.
قصص قصيرة من واقع الحياة

أحـلام طفولية ..


في كثير من منامات الطفولة ، كنت أرى أني أسلك الطريق ذاته الذي أحفظه عن ظهر قلب عائدا إلى البيت من المدرسة مشيًا على قدميّ ، أحمل شمسيّة يسخر منها الصبية في الحي ، أصل في كل منام لأجد البقالة والمسجد والجيران عدا بيتنا ، كان يختفي ويترك خلفه أرضًا قاحلة ، تمامًا مثلما تفعل أنت الآن ..

قصص قصيرة من واقع الحياة

وفـاة الاب .. 

طول الطريق نحو المقبرة كانوا يحملون نعش والدي على أكتافهم كنت أسير معهم تحت النعش أقفز بجسدي الصغير وبالكاد تلمس أصابعي النعش كان دائما يغلق عليه الباب وإذا طرقت عليه الباب يقول أمهلني عشر دقائق وسأخرج أقسمت لأمي بأني سمعته يقولها عندما طرقت خشب النعش لكنهم لم يمنحوه العشر دقائق ..

قصص قصيرة من واقع الحياة

 ماتت الزهرة، معتقدة أنها حجر ..

يحكى أن زهرة نبتت بين حجرين كبيرين، كان الحجران كبيران لدرجة أنهما حجبا عنها كل ما في الجوار، لم تكن الزهرة تلتقي بالعشب، أو الأرانب، أو الأشجار، أو العصافير، أو الأزهار الأخرى. لم تحادث أحدا ولم يتحدث إليها أحد، لم تر الزهرة شيئا باستثناء الحجرين الكبيرين، والسماء من فوقها..

بعد أيام، ذبلت الزهرة وماتت، ماتت معتقدة بأنها أيضا.. حجر.

قصص قصيرة من واقع الحياة


عشت الحياة وحيداً ..

طالما كنتُ أبدأ السباق قبل صافرة البداية بثانية وقبل اكتمال العدد ثلاثة من فرط التأهّب ! ولقد جريت ياصاحبي وحيدا ، ووصلت وحيدا ، واحتفلت وحيدا .. 
وإنك لن تجد في حياتك لذّة تضاهي هذا الهلع الفريد ، وذلك الشريط من الضحكات الهستيرية الذي يفلت منك وأنت تعالج المسافة والسّرعة وظلّك ..!

قصص قصيرة من واقع الحياة

امرأة تشبه اللاشيء ...


ستضغط الزناد کي ترتاح فلا معنى لحياتها في كل الحالات يقفان واحدا على يمين عقلها والآخر عن شماله
- الأول : اضغطي على الزناد بسرعة لن تشعري بشيء
- الثاني : الشجاعة هي أن تضغطي عليه أمام المرآة وتشاهدي موتك على الأقل
- الأول : بل أقفليهما
- الثاني : بل شاهدي ذلك المنظر الرائع
وضعت المسدس من يدها وخرجت (حتى في هذا يتدخلان ) .

قصص قصيرة من واقع الحياة

الجائزة الكبرى ..

لنشارك في المسابقة ياعزيزي سنصبح من المشاهير . 
ارجوك - إني أضمن لك أنك إذا شاركت ستفوزين بالمركز الأول وبامتياز 
- تخيل ياعزيزي اسمي بالبنط العريض في المجلات والجرائد " المعتوهة المليونيرة لهذا العام " .

نرجوا أن تنال مجموعة قصص قصيرة من واقع الحياة اعجابكم ويسعدنا ان نتلقى اعجاباتكم من خلال تعليقات اسفل القصة وكذلك عبر صفحتنا على الفيس بوك .. 

................
مفاجأة 
يُمكنك شراء روايات أو كتب من على الإنترنت لتصلك حتى باب منزلك في أي مكان في مصر 

خصومات هائلة تصل ل 70% والدفع عن الإستلام للتصفح والشراء : اضغط هنا

عن الكاتب

Khaled Ahmed

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

قصص 26