قصص 26 قصص 26

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

قصص مثيرة | حكاية وسيلة "وما من المكتوب حيله" الجزء الأول

أهلا ومرحباً بكم زوار موقعنا قصص 26 نتمنى أن تكونوا بخي موعدنا اليوم وقصه جديده في قسم قصص مثيره نتمنى أن تنال إعجابكم والقصة شيقة وتحدث فيها ملابسات غريبه ولكن نتعلم من خلالها أعظم أجمل العبر تابعونا في الجزء الأول من حكاية وسيلة" للكاتب علي محمد عبده" من كتاب حكايات واساطير يمنيه نتمنى لكم أوقات ممتعه ...

قصص مثيرة | حكاية وسيلة "وما من المكتوب حيله

حكاية وسيلة

عاش في قديم الزمان سلطان من السلاطين مع زوجته وابنته التي لم يرزق باطفال غيرها .. كان اسمها (وسيلة) 
ما أن بدأت تعرف نفسها حتى تسلط عليها طائر يقف على نافذتها كلما حاولت أن تأكل شيئا ليقول لها:

- ياوسيلة ، يا وسيلة ، ما من المكتوب حيلة.

يقول لها ذلك فينشق ليخرج منه عفريت يستولي على غذائها ويتركها جائعة .. استمر الطائر يقف على نافذتها ويخاطبها واستمر العفريت يخرج لها من الجدار ويأكل غذائها حتى كبرت وغدت الفتاة ناضجة ، وكل يوم تزداد حيرة في أمر الطائر والعفريت وتتشوق لمعرفة ماهو مكتوب لها ومقدر عليها فقالت لأبيها ذات يوم:


- لا بد من خروجي للسياحة في بلاد الله أبحث عن ما كتب لي وقدر علي.

لم يستطع أبوها معارضتها رغم محبته لها وتعلقه بها فزودوها بما تحتاج له من النقود في غربتها ، وودعها وهي تخرج من البيت بعد أن تنكرت وأخفت نفسها وارتدت ملابس الرجال.

أخذت وسيلة تتنقل من بلد إلى آخر.. ولكما حلت في بلد عمرت فيه مسجدا وكتبت على واجهته اسمها (وسيلة) حتى حلت في بلدة وعمرت فيها مسجدا وحضر المواطنون يؤدون الصلاة فيه والسلطان معهم ، فسلم عليها السلطان وألح عليها في المبيت في قصره فقبلت ضيافته وعادت معه إلى القصر.

وهناك طلب منها أن تدخل لتنام في الجناج المخصص للرجال فرفضت ذلك وقالت له:

- سأدخل الجناح المخصص للنساء.

اغتاظ السلطان من جرأتها وطلب منها دخول جناج النساء الذي لا يدخله أحد من الرجال غيره ، يظنها رجلا إلا أنه كظم غيظه وعاود الالحاح عليها في المبيت في جناج الرجال ، وبقيت هي مصرة على المبيت في جناح النساء قائلة له :

- لم أعتاد على المبيت في جناج الرجال.

لم يجد السلطان بدا من الاذعان لها فاستدعى أمه وأخبرها بقصته مع الضيف وطلب منها ان تقبله ينام في جناحها إذا ﻻﺧﻮﻑ

عليها منه ، وحذرها من ظهور النساء عليه. ﻟﻨﺮﻯ نواياه يبني مسجد ويمكث مع ﺍﻟﻨﺴﺎء

أذعنت أم السلطان لأمر ابنها فاستصطحبت الضيف إلى جناحها حيث راح ينزع ملابسه على مرأى منها لتفاجأ أنه فتاة وليس ولدا فأدركت لماذا أصرت على المبيت في جناح النساء. فأبتسمت لها وتلطفت في الحديث معها ، والفتاة تبادلها الحديث ، الا انها بقيت تحتفظ بسرها ولم تقل لها لماذا خرجت من بلادها ، وفي الصباح بادرت ام السلطان إلى ابنها تخبره بحقيقة الضيف.


قرر السلطان أن يتزوج وسيلة ، ففاتحها في ذلك فلم تمانع ، وعاشت معه أثيرة على نفسه ، خاصة وانه لم يكن قد تزوج قبلها ، وعندما ظهرت عليها أعراض الحمل فرح كثيرا وبقي ينتظر مخاضها فولدت له طفلا ، وأم السلطان وشقيقاته يحيطنها بعنايتهن وارقدت الطفل في جانبها وذهبت الشقيقات لسبيلهن وراحت ام السلطان إلى ابنها لتبشره.

ما أن خلت وسيلة مع مولودها فاذا بالطائر يسقط على النافذة ويقول لها :

- ياوسيلة يا وسيلة ما من المكتوب حيلة.

واختطف الطفل ووضع على فم وسيلة بعض الدماء واختفى في الشق.

اقبل السلطان فرحا لمشاهدة ابنه فلم يجد الا الاطمار إلى جانب زوجته وشفتيها ملطخة بالدم، فساوره الشك بأنها أكلت الطفل فحزن لذلك ، إلا أنه لم يعاتبها أو يعاقبها وعاش معها كسابق عهده فحملت منه وولدت له طفلا آخر فذهبت أم السلطان لتبشر إبنها .. وإذا بالطائر يسقط على النافذة ويقول:

- يا وسيلة يا وسيلة ما من المكتوب حيلة.

فأنشق الجدار وخرج العفريت واختطف الطفل ، وطلى فم وسيلة بالدم.

وعندما جاء السلطان لمشاهدة ابنه الثاني وجد زوجته بمفردها وشفتاها ملطخة بالدم ، فحزن لذلك وتضاعف شكه منها وحرضته امه وشقيقاته ، فلم يصغ لهن وبقي يعيش معها كعادته ، فحملت منه وولدت له طفلا ثالثا ، وعندما ذهبت أم السلطان لتخبر ابنها سقط الطير على النافذة وقال:

- ياوسيلة يا وسيلة ما من المكتوب حيلة.

فأنشق الجدار وخرج العفريت منه ، بعد ان اختطف الطفل ودهن فم وسيلة بالدم ، واختفى في الشق.

عندما جاء السلطان لمشاهدة ابنه وجد زوجته بمفردها وشفتاها مطلية بالدم فأيقن انها أكلت ابناءه الثلاثة وحرضته امه وشقيقاته عليها فأودعها السجن داخل القصر ، وتزوج بإمرأة أخرى.
اقرأ ايضاً ... قصص مثيرة | العاب قاتلة لعبة الحوت الأزرق
مضت على وسيلة في سجنها عدة سنوات عاشتها قانعة بحياتها ، راضية بما كتب لها ، وهي تردد على نفسها باستمرار "ما من المكتوب حيلة" إلى أن قرر السلطان أن يسافر إلى مكة لأداء فريضة الحج ، وراح يطلب ﻣﻦ أفراد أسرته أن يحددوا طلباتهم ليحضرها لهم من مكة عند عودته ، فحدد كل فرد طلبه ولم يبق إلا وسيلة داخل السجن ، فقال لأحدهم:

- ربما يكون للسجينة رغبة في شئ لماذا لا تسألها.

فكر بالأمر قبل أن يوافق فرأى أن يذهب إليها في سجنها وقال لها:

- أنا مسافر إلى مكة لأداء فريضة الحج هل يلزمك شئ من هناك.

فقالت له:

- احضر لي من هناك حجرة الصبر ومفتاح الفرج.
اقرأ ايضاً .... قصص مثيرة| اسرار الحياة علي كوكب المريخ
سافر السلطان إلى مكة وبعد أداء فريضة الحج راح يشتري لأقاربه كل الهدايا التي طلبوها ولم يشتر لوسيلة ما طلبته منه وانصرف عائدا إلى المرسى وركب مع الركاب في السفينة وعندما تكامل الركاب نشر الربان الشراع ليقلع عائدا إلى بلادهم إلا أن السفينة بقيت في مكانها لم تتزحزح فصاح الربان يخاطبهم.

- السفينة واقفة ولن تسير أبدا لأن بينكم من في ﻋﻨﻘﻪ أمانة حملها معه من بلاده إلى مكة ولم يؤدها ، على كل واحد منكم أن يتذكر أن كان نسي أمانة فليذهب لادائها ، والا بقيت السفينة واقفة هنا.

أخذ كل واحد من الحجاج يتذكر ما اذا كان نسي شيئا ، فتذكر السلطان انه اهمل طلب وسيلة فقال لهم:

- امرأة سجينة طلبت مني حجرة الصبر ومفتاح الفرج ولم اشتر لها ذلك.

- لن تتحرك السفينة الا اذا اشتريت لها طلبها.

لمشاهدة فيديو حكاية وسيلة من هنا ↶


                                                       تااااااااابع .....

وتقدروا تتابعوا الجزء الثاني ⏪ حكاية وسيلة ونتمنى تكون حكايتنا في قصص مثيرة نالت إعجابكم ومنتظرين آرائكم ومشاركاتكم وممكن تتابعونا من خلال صفحتنا على الفيس بوك

............
مفاجأة 
يُمكنك شراء روايات أو كتب من على الإنترنت لتصلك حتى باب منزلك في أي مكان في مصر 
خصومات هائلة تصل ل 70% والدفع عن الإستلام للتصفح والشراء : اضغط هنا

عن الكاتب

Marwa Raafat

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

قصص 26