قصص 26 قصص 26

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

قصص مثيرة| وبالوالدين احسانا "قصة مثيرة ترك امة للذئاب"

بر الوالدين هوا من اعظم العبادات التي امرنا الله عز وجل بها وجعلها عبادة مقترنة بالايمان بالله وحده لاسيما في كبرهما عند حاجتهما الينا وان نتذكر دوما انهما ربيانا صغارا

قصص مثيرة| وبالوالدين احسانا "قصة مثيرة ترك امة للذئاب"
قصص مثيرة| وبالوالدين احسانا "قصة مثيرة ترك امة للذئاب"


نروي اليوم لكم قصة مثيرة حقيقية عن ام ضرب بها العمر حتي وصلت ارذله واصابها المرض والوهن وكانت مصابة بمرض النسيان المزمن " الألزهايمر" وأصبحت لا تذكر من حولها وكانت تسكن مع ولدها وسط قبيلة من اعراب البادية كثيري الترحال كعادة اهل البادية بحثا عن العشب والمرعي لا انعامهم

كان ولدها كثيرا ما يتضايق من أفعال امه بسبب مرضها وعدم تذكرها لأي شيء يحدث حتي كانت تنسي اسمه , كان يشعر بالخجل والعار منها دوما وكان ينهرها امام الناس
وصل الرجل الي ذروته من أفعال امه المسكينة المغلوبة علي امرها واراد ان يضع حدا لمعاناته فاقدم علي فعل قاسي جدا واخبر زوجته انهم اذا هموا بالارتحال من المكان ان تترك امه في مكانها وتترك معها ما يكفيها من المؤن والزاد ولا تحملها معهم وينصرفوا بدونها عسي ان يجدها اقوام اخرون ممن يرتحلون الصحراء بحثا عن المرعي فيحملوها معهم ويخلصوه من همها الذي ثقل علية بسبب مرضها الذي يسبب له الازعاج اينما وجدت معه

اخبرت الزوجة زوجها بانها ستنفذ طلبة وستترك امه في الصباح وينصرفوا عنها , ظلت الزوجة طوال الليل مستيقظة تفكر فيما قالة لها زوجها وهي في حيرة شديدة من امرها ماذا عساها ان تفعل اتلبي طلب زوجها وتترك امه الي مصيرها المجهول ام تعصي امره وتاخذها معه وتتسبب في اغضابه غضبا شديدا وهي تعرف غضبة وطباعه القاسية ظلت الزوجة علي حالها وهي تحتضن ولدها الصغير وتنظر اليه وتفكر هل ولدها هذا سيفعل فيها مثل مافعل ابوه في امه؟ واجهشت في البكاء حتي اصبح الصباح

لم تجد الزوجة خيرا اخرا الا تنفيذ امر زوجها وتترك امه المسكينة في الصحراء وتنصرف مع زوجها , وبالفعل تركت الزوجة الام وتركت معها مؤن واكل وشرب وملابس وقامت أيضا بترك ولدها الوحيد معها وانصرفت.
كان الرجل يحب ولده هذا حبا جما ولا يستطيع ان يغيب عن نظرة ابدا حتى انه اعتاد ان يجلس معه كل يوم بعد الغذاء ليداعبه ويمرح معه , كانت اللزوجة تعلم ذالك ولاكن ارادت ان تلقن زوجها درسا قاسيا لان ينساه ابدا ليعرف قدر امة ومكانتها وكم بذلت من راحتها وجسدها وعمرها ليصبح رجلاوكان من الواجب عليه برها وتحملها وان تطيب نفسه وهوا في خدمتها وان يخفض لها جناح الذل من الرحمة

ارتحل القوم وتركوا الام العجوز وانصرفوا حتي ساروا الي ان انتصف النهار وارادوا ان يستريحوا طلب الرجل من زوجته احضار ولدهما ليداعبه كما اعتاد. ولاكن كان رد زوجته عليه أنها تركته مع امه حيث كانوا.

صعق الرجل من الخبر وقال لها لما فعلتي هذا , قالت له خشيت ان اكبر انا وانت ويلقينا ولدنا في الصحراء بلا رفيق كما فعلت انت مع امك اليوم ,فهم الرجل مقصد زوجته وندم علي ما فعل
وخرج من خيمته مسرعا وامتطي جوادة وعاد مسرعا يسابق الريح بحثا عن امه وولده عسي ان يدركهما , وصل الرجل الي المكان الذي ترك امة فيه فوجد مجموعة من الذئاب مجتمعة حول امة وهي تحمل ولده وتضمه اليها وتحاول ان تطرد الذئاب بيدها وترميهم بالحجارة وتقول ابتعدوا هذا ولد ولدي. اسرع الرجل الي الذئاب وطردها واقترب من امه يقبل رأسها ورجليها
ندما علي صدر منه في حقها طالبا منها ان تسامحه .نظرت الام له وضمته الي صدرها وقالت له سامحتك يا ولدى قلب امك لا يقدر إلا ان يحبك.
 حمل الرجل امه وعاد بها الي قومه واصبح لا يفارقها ابدا ويسرع لتلبية طلباتها حتي انه اذ رحلوا حملها علي دابته وسار خلفها يمشي علي قدميه
 وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا (23وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا (24) (الإسراء)
الي هنا تنتهي قصتنا المثيرة والتي اردنا من خلالها تقديم صورة عن ما يجب علينا فعلة تجاه ابائنا وان برهم امر وجوبي امر الله به  لنسعد في الدنيا والاخرة
نتمني ان تنال القصة اعجابكم لا تنسوا ان تشاركوها مع اصدقائكم وأيضا ترووها لابنائكم
كما ننتظر تعليقكم علي القصة والدروس المستفادة منها اسفل القصة في التعليقات او عبر صفحتنا علي الفيسبوك

اقراء المزيد من القصص المؤثرة
 اسرار الحياة علي كوكب المريخ

عن الكاتب

Dr/ Ahmed

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

قصص 26