قصص 26 قصص 26

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

رواية عشقها المستحيل للكاتبة زينب مصطفي | الفصل التاسع والعشرون

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي في موقعنا قصص 26 مع الفصل التاسع والعشرون من رواية عشقها المستحيل للكاتبة زينب مصطفي، 
هذه الرواية عليها معدل طلب كبير من محبي قراءة الروايات الرومانسية والعاطفية من البنات والشباب، وغالباً هذه الرواية تعد من أجرأ الروايات العاطفية، لذا تابعونا لتطلعوا على جميع أجزاء رواية عشقها المستحيل.
رواية عشقها المستحيل للكاتبة زينب مصطفي | الفصل التاسع والعشرون

رواية عشقها المستحيل للكاتبة زينب مصطفي | الفصل التاسع والعشرون

تابع الفصل الثامن والعشرون من رواية عشقها المستحيل

رواية عشقها المستحيل للكاتبة زينب مصطفي | الفصل التاسع والعشرون

بعد يومين ...يوم الفرح مساء
جلست عليا على المقعد وهي تهز ساقيها بعصبيه ورفض وهي تستمع لتالين
= أومي يا عليا البسي ذي ما سليم قال انتي عارفه انه منبه علينا كلنا نكون لابسين وجاهزين علشان نحضر الفرح
عليا وهي تقف برفض وعصبيه
= مش لابسه ولا حاضره هو اخوكي فاكرني ايه حجر والا مبحسش علشان عاوزني احضر فرحه
صمتت تالين وهي لاتستطيع مجادلتها فهي ترى ان عليا على حق وان سليم قد تجاوز حدوده كثيرا هذه المره لتتفاجأ بدخول سليم وهو يرتدي بذله تاكسيدو سوداء رائعه
اشار سليم في الخفاء لتالين بالخروج لتخرج من الغرفه سريعا وهي تغلق الباب خلفها بهدوء
اقترب سليم من عليا وهو يقول باسترضاء
= حبيبي لسه ملبسش ليه
عليا وهي تحارب دموعها حتى لاتتساقط

= انت عاوزني احضر فرحك على واحده تانيه فاكرني ايه حجر ومبحسش
رفع سليم عليا من جلستها وهو يقربها منه و يلف يده حول خصرها بتملك
= ليه وهو انا مجنون عشان اقول على الجمال ده كله حجر ليقبل عينيها وجبينها وخديها برقه وشفتيها بتمهل وهو يقول
= مش احنا اتفقنا انك بتثقي فيا وعارفه اني مستحيل اعمل حاجه تئزيكي او اكون سبب في جرحك او جرح كرامتك
عليا وهي تهز رأسها بموافقه
= عارفه يا سليم بس..
سليم وهو يحتضنها بحنان
= مفيش بس انتي هتقومي وتلبسي الفستان الي جبته ليكي وتجهزي وانا كمان يا ستي الي هساعدك في اللبس
وضعت عليا رأسها على كتفه بحزن
= عشان خاطري بلاش مش هقدر اتحمل اشوفك جنبها انا من دلوقتي وحاسه وكأن حد خانقني وهيطلع روحي
ضمها سليم بقوه اكبر اليه وهو يقبل اعلى رأسها بحنان
= بعد الشر عليكي من الخنقه يا قلب وروح سليم.. ليرفع وجهها اليه وهو ينظر في عينيها بحنان
= طيب لو قلتلك علشان خاطري برضه هترفضي تيجي معايا
التمعت عينا عليا بالدموع وهي تقول بحب
= انت عارف انا ممكن اعمل اي حاجه علشان خاطرك بس..
احتضنها سليم بتملك وهو يهمس باذنها
= مفيش بس ..انتي هتسمعي الكلام هتلبسي وهتيجي معايا وانا اوعدك انك مش هتندمي انك سمعتي كلامي.. يلا ياحبيبي عشان تجهزي وانا هساعدك
عليا وهي تهز رأسها بقلة حيله
= حاضر
بعد مرور بعض الوقت
ارتدت عليا الفستان الرقيق الذي احضره لها سليم ووضعت احمر شفاه رقيق على شفتيها وبعض الزينه الناعمه على وجهها واتجهت لجمع شعرها في عقده انيقه في الخلف
الا ان سليم منعها وهو يطلق شعرها حرا خلفها
عليا بدهشه
= ايه ده انت هتخليني اخرج بشعري مفرود
مرر سليم يده بعشق على شعرها وهو يقبل عنقها
= النهارده سماح عشان عاوزك تبقي مبسوطه ليديرها اليه وهو يتأملها بحب
= ذي القمر يا قلب سليم بس ناقصك حاجه واحده عشان كله يبقى مظبوط
عليا بتساؤل
= حاجة ايه
اخذ سليم يدها اليه وهو يقبلها بعشق ثم اخرج علبه صغيره انيقه من جيبه وفتحها ليظهر امام عينيها خاتم من من الماس رائع الجمال بماسته الورديه الكبيره النادره والتي يحيط بها مجموعه من الماسات الصغيره الرائعه ويرافقها دبله مرصعه بالماس الوردي النادر وتوينز مرصع هو الاخر بالماس الوردي الرائع
شهقت عليا وعينيها تلمعان بالدموع وهي تنظر لما في يد سليم بدهشه
= سليم ..ده عشاني
قربها سليم منه وهو يحتضنها بحنان وتملك
= طبعا عشانك ده خاتم جوازنا انا عارف اني اتاخرت كتير وكان لازم اجيبه من زمان بس سامحيني ياحبيبتي واقبليه مني ليبعدها قليلا عنه وهو يرفع يدها الى فمه يقبلها بعشق ثم يلبسها الخاتم والدبله والتوينز المرفق به ثم يقبل باطن يدها بحنان وهو يرى دموعها
= عجبوكي
ترتمي عليا عليه بسعاده وهي تحتضنه بفرحه
= حلوين اوي اوي حلوين اوي ربنا يخليك ليا يا حبيبي
احتضنها سليم بتملك وسعاده
= ويخليكي ليا قلب سليم..ليبعدها عنه قليلا وهو يتأمل فرحتها
= استني عندك انتي هتنسيني والا ايه دلوقتي دوري
عليا بدهشه وهي تبتسم بسعاده
= دور ايه
سليم وهو يخرج دبله فضيه انيقه من جيبه
= دوري.. ذي ما لبستك دبلتك تلبسيني انتي كمان دبلتي
تسمرت عليا وهي تنظر للدبله الفضيه في كف يده بدهشه وسعاده طاغيه
سليم وهو يقبل شفتيها برقه وحنان
= ها هستنى كتير
تتناولها عليا من يده بحب وعينيها مملوئه بدموع الفرحه ثم ادختلها في اصبعه بارتعاش لتفاجأه برفع يده اليها وتقبيل باطن كف يده بحب شديد
ضمها سليم اليه بتملك وحب شديد وهو يشعر انه يريد ان يزرعها بداخل اضلعه في حين تشبث به عليا بقوه وحب وهو يرفع وجهها اليه ويقبل شفتيها بحب وشوق شديد لتطول قبلتهم وسليم يقبل شفتيها بشغف وجوع شديدان ثم يقبل وجهها عينيها وجبينها ووجنتيها وعنقها ليعود بلهفه اكبر لشفتيها يقتحمهم بشوق وعشق حتى انتبه اخيرا لمرور الوقت
يضمها اليه بتملك وحنان حتى هدئت مشاعره واستطاع السيطره على مشاعره اخيرا
سليم وهو يضحك بمرح وهو يتأمل وجهها
= الاحسن تغسلي وشك وتحطي مكياج من تاني لاني تقريبا مسحته
 عليا بخجل وهي تهرب من عينيه
= ثواني هظبط مكياجي وشعري

يمر بعض الوقت وسليم يتابعها بحنان حتى انتهت ثم وضع يدها في يده
= يلا بينا ياحبيبتي
************
استقلت عليا السياره بجانب سليم في سياره بمفردهم في حي استقلت والدة عليا ووالدته وتالين سياره اخرى مخصصه لهم وسط صمتهم واستيائهم وعدم رضاهم عن حضور الحفل..حتى وصلت السياره للفندق الفخم الانيق المقام فيه حفل الزفاف
مال سليم على اذن عليا يهمس لها وهو يشعر بتوترها الشديد
= يلا يا حبيبتي انزلي معايا ولو عندك اي شك او ثقه فيا بصي لدبلتي في ايدك وافتكري دايما انك مراتي وحبيبتي اللي مستحيل اجرحها او أئزي مشاعرها
عليا باعتراض وتوتر شديد
= انزل معاك قدام المعازيم ازاي بس الناس هتقول ايه مش المفروض تبقى مع عروستك دلوقتي
سليم بمرح
= عليا سلامتك ياحبيبتي ما انا مع عروستي اهوه أومال الدبله دي بتعمل ايه
عليا بتوتر
= سليم ده مش وقت تلعب باعصابي فيه اتفضل ادخل انت لوحدك وانا هدخل مع ماما وتالين وماما قسمت
سليم وقد تعالى مرحه
= انزلي ياعليا وبلاش عبط  ليتبع كلامه بالنزول من السياره ثم اخذ يد عليا بتصميم وثقه وهو يسندها على مرفقه ثم دخل بها الى قاعة الاحتفال لتتسلط الاضواء عليهم وسط همسات الحاضرين وتسائلهم عن هوية عليا انتظر سليم بقرب باب القاعه حتى وصلت والدته ووالدة عليا وتالين ثم اجلسهم في الاماكن المخصصه لهم
= بعد اذنكم انا هاخد عليا دقايق وراجعين ليتركهم وسط حيرتهم ودهشتهم وهم يروه يضع يده حول خصر عليا بتملك ويختفي من امام انظارهم
سليم وهو يهمس في اذن عليا بجديه
= من دلوقتي مسمعش كلمة اعتراض منك او تسألي اي سؤال وايدك متفارقش ايدي مهما حصل فاهمه
عليا وتوترها يتصاعد
= فاهمه بس احنا رايحين على فين
سليم وهو يضغط على خصرها برقه
= مش احنا قولنا منسألش على حاجه كل الي عاوزه منك تتفرجي وبس ..الدقايق الي جايه دي بتاعتك وانا خططتها ونفذتها عشانك
عليا بارتباك
= مش فاهمه حاجه انت تقصد ايه
رفع سليم يدها الى شفتيه وقبلهم بحنان
= اتفرجي يا قلب سليم وانتي تفهمي
توجه سليم برفقة عليا الى خارج القاعه ثم دخل معها الى احد المصاعد الداخليه التي اوصلته للطابق المخصص فيه جناح فخم لتجهيز العروس جومانه
عليا بتوتروهي تتلفت حولها بحيره
= احنا رايحين فين
سليم وهو يضغط يدها بحنان ويشير لها بالصمت
تجد عليا نفسها امام باب الجناح المخصص لجومانه وقد وجدت امام بابه ولدهشتها الشديده مجموعه كبيره من الرجال المرتدين الجلاليب الصعيديه والمدججين باسلحه وترافقهم مجموعه من النساء المتشحات بالجلايب السوداء يسدون المدخل لباب الجناح لتنكمش عليا على نفسها بخوف وهي تحتمي بسليم الذي احاط كتفيها بحمايه وهو يهمس بجانب اذنها
= متخافيش ياحبيبتي انا معاكي
يعلو فجأه صوت قوي لرجل مهيب وهو يقول بلهجه صعيديه
= يااهلا وسهلا بسليم بيه وسع يا ولد منك ليه
سليم وهو يمد يده بترحيب
= اذيك يا حاج عبد القوي حمد الله على السلامه نورت مصر
الحاج عبد القوي وهو يمد يده بترحيب  منوره بناسها ياولدي الحمد لله يا ولدي انا كويس وزين ليتابع بصرامه
= جميلك ده على راسنا من فوق وهيفضل دين مطوق بيه رجابتي ليوم الدين
سليم بجديه
= متقولش كده يا حاج انا عارف انتو ناس محترمين قد ايه وعشان كده لجأتلكم قبل ما اتصرف ومفيش جمايل ما بينا كفايه اخوك الله يرحمه بامانته وشرفه ووقوفه جنبي بعد وفاة والدي خلاني اقدر اقف على رجلي من تاني بعد ماكل حاجه كانت هتضيع
الحاج عبد القادر بتأثر
= الف رحمه ونور عليه انا بس مش عارف بنت المركوب الي جوه دي طالعه شيطان لمين اكيد للحربايه امها
سليم بتساؤل
= هي تعرف انكم بره
الحاج عبد القادر وهو يضرب عصاه في الارض بغل وقسوه
= لاه متعرفش احنا مستنين من غير متحس بوجودنا ذي اتفاقنا
سليم بجديه
= طيب اسمحلي ادخلها ومتقلقش انا مراتي معايا
الحاج عبد القادر باحترام
= اتفضل يا ولدي احنا بنعتبرك منينا
سليم وهو يتوجه لباب الجناح ويطرقه بحزم وعليا تميل على اذنه بارتجاف
= مين ده
سليم بقسوه
= ده عم جومانه جاي يبارك لها
يفتح باب الجناح وتطل منه مساعدة مصففة الشعر التي تنحت جانبا باحترام حتى دخل سليم الى الجناح وهو يشاهد بسخريه الاستعدادات لتجهيز العروس على قدم وساق
التفت جومانه بتساؤل التي ترتدي فستان زفاف ذو قصه منخفضه بشده من على الصدر و عارية الظهر تماما وضيق بشده كأنه جلد ثاني لها لتشاهد وصول سليم الى الجناح
جومانه بسعاده
= سليم حبيبي ..
تقطع حديثها وهي تشاهد عليا التي تتشبث بذراع سليم بتوتر
= الفلاحه دي بتعمل ايه هنا
سليم بعنف
= اخرسي
ثم اشار للموجودين بالجناح بالمغادره
= كله بره مش عاوز حد هنا
يرتبك الجميع بشده وهم يهرولون للخروج من الجناح حتى خرجوا جميعا واغلقو باب الجناح خلفه
جومانه بخبث
= انت زعلت يا حبيبي علشان قلت عليها فلاحه..انا قصدي ان الفرح هاي كلاس ويمكن يعني متبقاش مرتاحه ومتعرفش تتصرف فيه
سليم ببرود
= خلصتي
يلتفت لعليا التي امتلئت عيناها بالدموع من شدة الاهانه ليرفع يدها يقبلها وهو يبتسم بحنان
= متزعليش يا حبيبتي انا اسف ليكي
جومانه وهي تصرخ بعصبيه
= حبيبتك الفلاحه دي حبيبتك وبتقولها قدامي
سليم بصرامه وقسوه
= جومانه فوقي لنفسك واعرفي انتي بتكلمي مين ..واي غلط منك هندمك عليه اسمعيني وافهمي كلامي كويس
اللي انتي بتحاولي تهينيها وتقولي عليها فلاحه تبقى بنت عمي وحبيبتي ومراتي الي رمش من عنيها يسوى مليون من نوعك
جومانه وهي تدعي الصدمه
= سليم انت بتقول ايه عليا مراتك
سليم بسخريه وصرامه اكبر
= ايه يا جومانه اتصدمتي ..
يعني مكونتيش تعرفي انها مراتي وعشان كده اتفقتي مع الكلبه الي اسمها دعاء عشان تستدرجوها للكلاب الي اجرتيهم علشان يغتصبوها
شهقت عليا بصدمه في حين تراجعت جومانه للخلف برعب وهي تستمع لسليم وهو يتابع بقسوه
= ومكتفتيش بكده لاء دا انتي رحتي تاني واتفقتي مع عمها عتمان على قتلها
اندفعت جومانه ناحية عليا وهي تصرخ بكره
= محصلش يا سليم اكيد الحيه دي هي الي قالتلك كده عشان تفرق بينا
منعها سليم من الوصول لعليا التي انكمشت برعب وهي تشاهد جومانه وهي تصرخ بهيستريه  وسليم يدفعها باحتقار على ارض الغرفه
= مفيش حيه هنا غيرك فوقي لنفسك احنا عمر ما كان بينا حاجه عشان عليا تفرق ما بينا ذي ما بتقولي وعليا الي بتتهميها انها بتتبلى عليكي..
عليا نفسها متعرفش حاجه عن كل ده.. الي كشفك عتمان نفسه وغبائك الي خلاكي تقومي له محامي بيتقاضى الملايين وهو فلوسه واملاكه كلها تحت الحراسه كان لازم اخد بالي من ان حد بيساعده وبكل بساطه ضغطت عليه وقدرت افهم منه كل حاجه دا غير طبعا دعاء اللي رجالتي لقوها واعترفت لهم بقذارتك  ليضيف بقسوه
= بقى انا احافظ على شرفك وكنت هاتجوزك واديلك اسمي عشان اغطي على قذارتك وانتي تحاولي تتطعني شرفي لينحني وهو يرفعها بقسوه من على الارض
= انا احميكي من مصير الموت الي كان مستنيكي على ادين اهلك لو عرفو قذارتك وانتي تطعنيني وتحاولي تقتلي اغلى حاجه في حياتي
جومانه ودموعها تتساقط بانهيار
= محصلش يا سليم دي كدابه متصدقهاش ليخرج سليم من جيب بذلته هاتفه المحمول
= اسمعي واتفرجي مش دي شريكتك ليفتح الهاتف عن فيديو لدعاء التي قامت باستدراج عليا وهي تدلي باعتراف كامل عن كل ماحدث والمال الذي دفعته جومانه لها ولباقي افراد العصابه لاغتصاب عليا وتصويرها باوضاع مخله
شهقت عليا بفزع ودموعها تتساقط ليضمها سليم اليه بحمايه وهو يتابع امام جومانه الشاحبه بشده
= ايه خرستي ليه .. اسمعي باقي اجرامك ليظهر عتمان عم عليا وهو يقص اتفاقه مع جومانه بالتفصيل واتفاقهم على قتلها
سليم بسخريه
= انا باعترف ان عمري ما شكيت انك ممكن تكوني سبب في اللي حصل لعليا انا عارف انك قذره وعاهره وتبيعي نفسك لليدفع اكتر بس عمري ما فكرت قذارتك ممكن توصل للدرجه دي
جومانه برعب
=انت هتعمل ايه بالتسجيلات دي هتسلمها للبوليس
سليم وهو يضحك بمرح اصاب عليا وجومانه على السواء بالدهشه
= عيب عليكي يا جوجو انتي تعرفي عني كده..تفتكري سجنك هيشفي غليلي منك
جومانه برعب
= هتعمل ايه
سليم بسخريه
= ورى الباب ده واقف الحاج عبد القادر عمك فاكراه ..
واقف ومعاه العريس الي يليق بيكي ..
استني هو قالي شغال ايه...
اه شغال غفير عند عمك
يعني جومانه هانم النويري هتبقي مرات الغفير ليكمل بسخريه شديده ..
متخافيش يا جوجو الغفير ده عنده بيت اربع اوض كبار يردو الروح انتي اوضه وبقيت الاوض لزوجاته التانيين اصل العريس متجوز تلاته غيرك وانتي الرابعه دا غير ولاده التمانيه الي هيملو عليكي البيت سعاده وفرح
جومانه برعب
= انت اتجننت غفير ايه الي اتجوزو انا مستحيل اوافق بكده
سليم بشماته وقسوه
= الغفير ده الي مش عاجبك انضف منك مليون مره على الاقل عمره ما فكر يئذي حد..و عموما قدامك حل من اتنين الجواز او السجن وده كرم مني اني اخليكي تفلتي بعملتك وقبل ماتتهوري وتختاري السجن احب اعرفك ان دعاء شريكتك الاولى اتحكم عليها بعشر سنين سجن وصورتها ملت الجرايد وهي عريانه وملفوفه في ملاية السرير ودخلت وراها الي هيربوها وهيخلو ايامها اسود من لون قلبك
جومانه وهي تبتلع ريقها بخوف
= وعمي عرف بال...
سليم بسخريه
= عرف بكل بلاويكي بس طبعا مقلتلوش على قذارتك مع الايطالي الي حملتي منه من غير جواز عشان عارف انه اكيد لو عرف هيقتلك وانا مش عاوزك تموتي انا عاوزك تفضلي طول حياتك تتعذبي على البطئ
سليم وهو يضحك بشماته
= ومتحاوليش تتصلي باخوكي او بمامتك
اخوكي سافر على ايطاليا نقلته على هناك وهو وافق على النقل بعد ما عرف وساختك ووالدتك سافرت معاه بعد ماسحبت كل الفلوس الي كانت في حسابكم المشترك في البنك يعني هربت و اختارت نفسها و سابوكي لمصيرك
شحب وجه جومانه حتى حاكى وجوه الموتى وسليم يفتح باب الجناح ليدخل منه الحاج عبد القادر وبرفقته ثلاث نساء متشحات بالسواد و رجل اخر غليظ الهيئه طويل القامه ذو كرش كبير وشارب كث يملاء وجهه يرتدي جلباب صعيدي شبه قديم وحذاء قديم مهترئ
الحاج عبد القادر بصوت مهيب
= احنا متشكرين ليك يا سليم بيه انك لاخر لحظه عامل حساب للعيش والملح لينظر بقسوه لجومانه المرتجفه من الرعب
= وانتي تربيتك وادبك هيكونو على اديني لتعيشي وسطينا على عوايدنا لاما هدفنك مطرحك وملكيشي ديه عندينا ومصر دي معدتيش هتخطياه واصل هتعيشي وتموتي في بلدنا ..بلد ابوكي الي حطيتي اسمه في الوحل
يشير للرجل الضخم الواقف امامه
= ده حمدان الغفير الخصوصي بتاعي هيكتب كتابه عليكي النهارده والنسوان دول يبقو ضرايرك ..
يلا يا مره منك ليها قلعوها المسخره دي ولبسوها فستان فرح يليق بعوايدنا
تراجعت جومانه للخلف بخوف والنساء تحيط بها وسط صراخها الذي تجاهله الجميع وعليا تراقب ما يحدث برعب وهي تكاد تلتصق بسليم لتسمعه وهو يبارك للعريس ويقول بمرح
= الفرح الي تحت ده نقوط مني ليك وللعروسه ياريت تقبله
العريس بسعاده
= هديه مقبوله يابيه
الحاج عبد القادر بصرامه
= اسمع يا حمدان الحرمه الي هتتجوزها دي حرمه واعره وشديده عاوزك تكسرها من اول يوم مفهوم
حمدان بطاعه
= مفهوم يا سيد الناس
عبدالقادر بصرامه
= عاوز بعد تسع شهور من دلوجيتي ابنها منيك يكون على حجرها وليك عليا قصاد كل عيل تخلفوه قيراط ارض مني ليك نقوط
يرد سليم بخبث
= ومني انا كمان قيراط ارض نقوط لكل خلفه جديده تخلفوها جومانه برضه ذي اختي  ليفتح حمدان فمه بدهشه وهو ينظر لجومانه بسعاده وهو يقرر بينه وبين نفسه ان يجعلها تلد كل تسع اشهر دون توقف حتى يحصل على اكبر قدر من القراريط نقوط من الحاج عبد القادر ومن سليم
يضحك سليم بسخريه وهو يقرأ ما يدور في راس حمدان و هو يقول بجديه
= اسمحلنا احنا هننزل تحت لحد العريس والعروسه يجهزو والف مبروك مره تانيه
الحاج عبد القادر وحمدان في صوت واحد
= الله يبارك فيك ياسليم بيه
سليم وهو يسحب عليا الخائفه خلفه
عليا بصوت مرتعد
= هما هيعملو فيها ايه والبتاع الي هيتجوزها ده بيبصلها كده ليه
سليم بسخريه
= ابدا يا حبيبتي بيحسب في عقله ازاي يحولها لأرنبه تخلفله كل تسع شهور عيل علشان يكسب قراريط اكتر واكتر..اخيرا جومانه لقت الشخص المناسب لها طماع وطماعه بس كل واحد بطريقته
عليا وهي ترتجف
= انا حاسه اني مخنوقه من كل ده انا عملتلها ايه عشان كل الكره ده وحتى مع كده صعبانه علياا جامد جدا
رفع سليم يدها يقبلها بحنان
= انسي يا حبيبتي واحذفيها من ذاكرتك خالص هي دلوقتي مع اهلها وبتحصد الي زرعته
يبتسم بمرح
= تعالي يا حبيبتي لما اعرفك على الموجودين في الحفله جومانه ماسبتش حد من الهاي كلاس ذي ما بتقول الا وعزمته
وصل سليم لقاعة الحفل وهو يحتضن خصر عليا بتملك ويبدء في تعريف الجميع بها وادماجها في الوسط الجديد حتى تعتاده
تمر دقائق وتسمع صوت دخول العروس لترتفع الهمهات واصوات الضحك الشديد والسخريه من منظر جومانه التي ارتدت فستان طويل من الستان الابيض بصدر مربع مقفول واكمام بيضاء واسعه ذات كرانيش كثيره وترتدي حجاب واسع كبير يظهر غرتها فقط وعينيها مخططه بالكحل الاسود الثقيل واحمر خدود ثقيل احمر اللون و احمر شفاه قاني موضوع بدون دقه وتمسك بمرفق العريس الذي يرتدي جلباب صعيدي شبه قديم وحذاء ارضي من الجلد لتنظر جومانه حولها وهي تكاد تبكي وهي ترى فلاشات اضواء المحمول تلمع والكل يصور فضيحة العام وهم يضحكون بسخريه واستهزاء لتدرك انها طردت نهائيا من مجتمع النخبه فحتى لو استطاعت الهرب والرجوع الى هنا فستجد كل الابواب مغلقه في وجهها
جلست جومانه بجانب عريسها المبتسم بسعاده لتفاجأ بجلوس زوجاته وابنائه الثمانيه تحت قدميه في مشهد اثار كميه رهيبه من الضحك والسخريه ليتحول الفرح لمسرحيه كوميديه بطلها زوجها حمدان وزوجاته ليقترب سليم منهم وهو يحتضن خصر عليا ليقول بمرح
= تسمحلي انقط العروسه
حمدان وعينيه تلتمع بطمع
= خيرك سابق يا سليم بيه
اشار سليم لشخص يقف بجانبه فاعطاه علبه كبيره من القطيفه الحمراء فتحها سليم لتظهر كردان من الذهب الفلاحي الثقيل وغوايش ذهبيه ذات طابع نقوش وزخارف مبهرجه
سليم بسخريه
= لبس مراتك الهديه ..
حمدان بسعاده وطمع وهو يلبس جومانه الرافضه الكردان والغوايش الذهبيه وسط طوفان من الضحك والسخريه من الموجودين بالحفل لتنتبه جومانه لدعوة الفرح الموجوده بعلبة الذهب لتفتحها وهي تشعر بانسحاب الدماء من وجهها فدعوة الفرح مصممه بطريقه احترافيه بحيث لا تظهر اسم او صورة العريس الا في ساعه محدده لتتضح صورة العريس امامها ببطئ لتظهر صورة حمدان بالجلباب وعمله ..غفير
تتعالى الشهقات مره اخرى بكلمة غفير ثم تضج القاعه مره اخرى بالضحك والسخريه
تالين وعينيها تتساقط منها الدموع من شدة الضحك
مش ممكن يا سليم دي جوازة الموسم سليم قضى عليها نهائي ليلفت نظرها اقتراب سليم وعليا الخجوله من منتصف مسرح الحفل تناول سليم الميكروفون وهو يقول بسعاده
= اعرفكم جميعا بحبيبتي وخطيبتي ومراتي باعتبار ما سيكون عليا المنشاوي ليرفع يدها ويده في الهواء معا ويظهر خاتم ودبلة خطبتهم للحضور وسط تصفيق الحاضرين ليتابع سليم وهو يضم عليا اليه بسعاده
= دعاوي الفرح هتوصلكم ومعاها تذاكر سفر فيرست كلاس للمالديف لان فرحنا هيكون هناك
عليا بفرحه وسليم يتناول يدها بحب وسط الانغام الهادئه والاضائه التي خفتت ليحتضنها سليم بتملك وهو يبدء معها اولى خطواتهم الراقصه وسط وقوف من بالحفل جميعا
عليا وهي تكاد تبكي من شدة السعاده
= ليه مقولتليش
سليم وهو يحتضنها بتملك اكبر
= عشان عارف قد ايه قلبك طيب وكنتي هتبوظي كل الي رتبت له
يضمها اليه برقه وهو يراقصها بحنان
= سيبك من كل الي فات وركزي بس في فرحنا و حياتنا ومستقبلنا الي جايين يا اجمل عروسه في الدنيا كلها
يضمها سليم اليه بتملك وحب وسط تصفيق الحاضرين وسعادة والدة عليا وسليم اللتان تساقطت دموعهما من شدة السعاده

********************************
إلي هنا ينتهي الفصل التاسع والعشرون من رواية عشقها المستحيل، تابعونا لقراءة باقي أجزاء الرواية على صفحتنا على الفيس بوك من هنا

تابع الفصل الثلاثون (الأخير) من رواية عشقها المستحيل

مفاجأة 
يُمكنك شراء روايات أو كتب من على الإنترنت لتصلك حتى باب منزلك في أي مكان في مصر 
خصومات هائلة تصل ل 70% والدفع عن الإستلام للتصفح والشراء : اضغط هنا

عن الكاتب

Ola Abdo

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

قصص 26