قصص 26 قصص 26

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

رواية عشقها المستحيل للكاتبة زينب مصطفي | الفصل الثلاثون والأخير

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي في موقعنا قصص 26 مع الفصل الثلاثون والأخير من رواية عشقها المستحيل للكاتبة زينب مصطفي، 
هذه الرواية عليها معدل طلب كبير من محبي قراءة الروايات الرومانسية والعاطفية من البنات والشباب، وغالباً هذه الرواية تعد من أجرأ الروايات العاطفية، لذا تابعونا لتطلعوا على جميع أجزاء رواية عشقها المستحيل.
رواية عشقها المستحيل للكاتبة زينب مصطفي | الفصل الثلاثون والأخير

رواية عشقها المستحيل للكاتبة زينب مصطفي | الفصل الثلاثون والأخير

تابع الفصل التاسع والعشرون من رواية عشقها المستحيل

رواية عشقها المستحيل للكاتبة زينب مصطفي | الفصل الثلاثون والأخير

بعد انتهاء حفل الزفاف 💖
رفع سليم عليا بين ذراعيه بسعاده وهو يصعد بها على متن يخته الفخم الخاص بعد انتهاء حفل زفافهم الضخم الذي اقيم على احدى شواطئ جزر المالديف نزل بها سليم الى اسفل حيث يوجد غرفة نوم واسعه وانيقه تقع اسفل اليخت
انزل سليم عليا وهو مازال يحتضنها ويضمها اليه بتملك  وهو يهمس و يقبل اذنها بحنان
= مبروك يا قلب سليم
عليا وهي تدفن وجهها في عنقه بخجل وهي تشعر بتوترها يزداد
= مبروك يا حبيبي
رفع سليم وجه عليا اليه وهو يلاحظ شحوبها وخوفها الواضح
مرر سليم يده على فستان زفاف عليا الرائع وهو يقول بلطف حتى يشعرها بالامان
= ايه رأيك تغيري فستانك ونطلع نعوم شويه واعلمك ازاي تسوقي اليخت
عليا وهي تهز راسها وتقول بخجل
= حاضر
يطبع قبله رقيقه على وجنتها
= انا هغير هدومي في الاوضه التانيه ولما تخلصي ناديني
هزت عليا راسها دون كلام ويخرج سليم وهو يبتسم من خجلها الواضح
تنفست عليا بصوت مسموع بعد ان كانت تحبس انفاسها من شدة التوتر
= اهدي كده يا عليا ومتخافيش دا سليم حبيبك ومش اول مره نبقى لوحدنا مع بعض
تنهدت عليا بتعب وهي تحاول فتح سحاب الفستان الا انها تفشل لتحاول مره اخرى ولكنها تفشل ايضا لتقف حائره ويرتفع صوت طرقات على باب الغرفه
= عليا خلصتي يا حبيبتي
عليا بارتباك و خجل وهي تفتح باب الغرفه
= مش عارفه افتح سوسة الفستان
سليم وهو يديرها بحنان
= بس كده تعالي يا ستي وانا افتحهالك
رفع سليم شعر عليا بعيدا عن ظهرها وهو يقوم بتقبيل عنقها من الخلف بحنان ويقوم بفتح سحاب الفستان ببطئ شديد.. وعليا تتشبث بتوتر بالفستان حتى لا يقع عنها وفي نفس اللحظه شعرت باصابع سليم تتحسس ظهرها برقه وحنان ليرتعش جسدها بتجاوب معه وهو يضم ظهرها بشوق اليه ويتخلص من الفستان وهو يرفعها برقه من بين طبقاته
شهقت عليا بخجل وهي تجد نفسها تقف شبه عاريه بين يدي سليم وهو يضمها اليه بلهفه وشوق شديدان
عليا بخجل
= سليم
يقبل سليم شفتيها قبل صغيره بتمهل حتى استجابت اليه وهي تفتح فمها بشوق ليقتحم شفتيها بلهفه وهو يقول بعشق
= قلب وروح سليم
طالت قبلتهم ويده تتحسس منحنياتها بعشق حتى تخلص من جميع ما ترتديه
حملها سليم بحنان وهو مازال يقبلها بجنون واستلقي بجانبها وهو يقبل بحب وجهها وجبهتها ووجنتيها وشفتيها  وهو يردد اسمها بعشق من بين قبلاته حتى تحول اسمها من بين شفتيه لكلمه من كلمات الغزل
مرر سليم يده على منحنايتها بلهفه وشوق وهو يقربها الى جسده بشده لتأن عليا بشوق بين يديه وهو يقبل كامل جسدها وهو يتذوقه بتمهل وعشق شديد ليعود ويقبل عنقها بشغف وهو يعتليها بلهفه لترتعش عليا بشوق بين يديه وسليم يعود لتقبيل شفتيها مره اخرى بنهم شديد وهو يقربها منه بشده لتشهق عليا بألم وسليم يحتضنها بتملك شديد وهو يكمل امتلاكه لها ليختفي الالم ويحل مكانه شعور بالمتعه الشديده والكمال التام عند اتمام امتلاكه لها حتى انتهى وهو يحتضنها بعشق وامتلاك وهو يزيح شعرها المبتل عن عينيها بحنان و يهمس في اذنها بعشق
= مبروك يا قلب سليم
دفنت عليا وجهها بخجل في عنق سليم والكلمات تهرب منها ليرفع سليم وجهها بحنان اليه وهو يضمها اليه و هو يمرر يده بحنان على جسدها العاري
= انتي كويسه يا حبيبتي حاسه بأي الم
عليا بخجل و هي تهمس بصوت مبحوح من شدة الانفعالات التي مرت بها
= لاء انا كويسه
تنهد سليم بارتياح وهو يضمها اليه ويقبل اعلى رأسها بحنان
= طيب ايه رأيك اجيبلك اي حاجه تكليها انا عارف انك مكلتيش كويس في الفرح
عليا وهي تهز راسها برفض وهي تتثائب بنعاس
= لاء انا مش عاوزه أكل ..
سليم وهو يقبل شفتيها برقه
اليوم كان طويل عليكي وشكلك تعبتي وعاوزه تنامي ليضمها سليم اليه بحنان وهو يقبل اعلى رأسها وهو يغلق عينيه هو الاخر و هو يقول
= خلاص نامي يا حبيبتي ولما نقوم نبقى نتعشى سوى ليدفنها بداخله بتملك وهو يقبل اعلى راسها بحنان ويغرق هو الاخر في غمامه من النوم اللذيذ💕💞
بعد مرور خمس سنوات💞
وقفت عليا في المطبخ تعد كيكه شهيه من الشيكولاته وهي تهمس بغضب وهي توزع قطع الكيك في الاطباق
= خليه قاعد جنبها ..تلاقيه لسه بيعتذر لها كأن الي حصل جريمه.. مش فاهمه ايه الي جرى يعني.. كوباية النسكافيه إدلئت على رجلها حد قلها تلبس عريان في اجتماع شغل ..لا وبيزعقلي ويقولي انتي قصداها ويمنعني اروح الشغل تاني ..يا ريتني كنت كبيتها في وشها عديمة الدم الي بتغريه قدامي من غير خشا ولا دم
تنظر بحنان لطفلتها الصغيره ذات الشعر الذهبي الغزير والعيون الزرقاء التي تجلس على كرسي صغير خاص بها وهي ترفع يدها وتشير بهم بلهفه
= عاوزه شيكولاته يا حبيبتي طيب دوقي بس.. عشان غلط عليكي اكل الشيكولاته دلوقتي
تضع القليل في فم طفلتها التي ضحكت بسعاده وهي تطلق ضحكه صغيره عاليه لترفعها عليا على ذراعها وهي تقبل خدها الممتلئ بحنان
= باين كده انتي مش هتطلعي شبهي وبس لا دا انتي هتطلعي هبله ذي كمان اقل حاجه بتفرحك
تأخذ الصينيه الموضوع فوقها الاطباق وتتجه لغرفة المعيشه وتجد إبنيها التوأم أدهم و أدم يجلسون امام التلفاز يلعبون العاب الكترونيه وهم يتنافسون بمرح
عليا وهي تبتسم بحنان وهي ترى الشبه الكبير بين ابنيها و ابيهم فهم نسخه مصغره عنه فرغم اختلاف ملامح ابنيها حتى ان من يراهم لا يستطيع ان يخمن انهم توأم الا انهم يجتمعو بشبههم الكبير من والدهم فهم نسخه من شكله وتصرفاته
عليا باندهاش
= تيتا قسمت وتيتا رابحه راحو فين
ادم وهو يركز في اللعب
= طلعو ينامو يامامي
عليا وهي تنظر الى الصينيه امامها
= نامو.. أومال مين الي هياكل الكيك الي بقالي ساعه بعمل فيه ده لتتفاجأ بصوت سليم يأتي من خلفها وهو يقبل عنقها بمرح
= أنا أكله يا ستي ولا يهمك ثم اتبع قوله باخذ قطعه من الكيك وهو يحمل ابنته من يدها وهو يضمها اليه ويقبل وجنتها بحب
= حبيبت بابي و حشتي بابي موت لتتعلق الصغيره بعنقه وهي تضحك بفرحه
عليا وهي تنظر لهم بعبوس
= مش قلتلك هبله ذي امك ضحك عليكي ببوسه لتتابع بغيره اندفاع ولديها الصغيران ناحية سليم بفرح وهم يحتضنو ساقه وهو يتحدث معهم بمرح وهي تشعر لاول مره انها خارج دائرة حبه واهتمامه لتقول بصوت مخنوق
= انا هروح احضر العشا
سليم وهو يخلع جاكيت بذلته ويرميها على المقعد ويجلس ارضا بجانب ولديه وهو يحمل ابنته على ساقه ويقبلها و يلاعبها بمرح
= اعملي سندوتشات وهاتيها نتعشى كلنا هنا لينظر لطفليه بتحدي
= عاوز العب دور بلاي ستيشن مع العيال دول المره الي فاتت غلبوني وعاوز اخد بتاري
عليا وهي تتجه للمطبخ وهي تبتسم بحنان وهي تشاهد تحمس وسعادة طفليها الشديدان لتقوم باعداد مجموعه من السندويتشات والعصائر وتتجه لغرفة المعيشه وتجد سليم يلاعب طفلته الصغيره بمرح وفي نفس الوقت يلاعب طفليه وينافسهم بجديه وهو يشعل وينمي فيهم روح التحدي والفوز
وضعت عليا الطعام امامهم وتراجعت  وهي تقرر الذهاب والتحدث مع تالين على الهاتف لتفاجأ بسليم يجذبها بشده من يده لتقع بجانبه على الارض
سليم بمرح
= رايحه فين مش هتتعشي
عليا وهي تدير وجهها بغضب بعيد عنه
= شبعانه اتعشو انتو ولما تخلصو نادوني
سليم بخبث
= يعني مش شايفاني شايل فريده بايد وبلاعب ولادك بايدي التانيه ..
عليا وهي ترفع حاجبيها ببرود
= يعني عاوزني اعملك ايه
سليم وهو يغمز بعينه
= اكليني بايدك يا قلب سليم
عليا بغيره
= ومكلتش بره ليه مع الي كنت مجتمع معاهم لحد دلوقتي
سليم بخبث وهو يروق له غيرتها
= بصراحه مجاش في بالي بس اكيد المره الجايه هعزمهم على العشا
عليا وهي تدفعه بعنف وهي تحاول النهوض من جانبه
= طيب خليهم ينفعوك
سليم وهو يضحك بصوت مرتفع
= خلاص يا ولاد مفيش لعب انا جعان جدا وايدي مشغوله بدراعات البلاي ستيشن وفريده ومامي مش عاوزه تأكلني يعني مضطر اقوم عشان اقدر اكل لتتعرض عليا لهجوم قبلات من ولديها
= والنبي يامامي عشان خاطرنا اكلي انتي بابي عشان يكمل لعب معانا
عليا وهي تجلس مره اخرى بخضوع وهي تقرب الطعام من فمه ليأكل بسعاده وهو يكمل لعب لتندمج عليا معهم ومع لعبهم ومنافستهم الشديده وهي تضحك لتفاجأ بسليم يضع الطعام في فمها وهو يقبل خدها ويقول بحنان
= اتعشي يا حبيبتي الزعل ملوش علاقه بالاكل انتي عارفه ان اكتر حاجه بتدايئني انك متكليش
حبست عليا دموعها وهي تتناول من يده الطعام لينتهو من تناول الطعام واللعب وسط مرح وصخب سليم واطفاله
سليم بحزم لطيف وهو يشاهد اعتراض طفليه
= يلا كفايه كده النهارده يلا كلنا على النوم و اوعدكم بكره هاخد اجازه من الشغل ونقضيه كلنا سوى نلعب ونعمل كل الي عاوزينه ليتحرك طفليه بطاعه امامه وهم يتحدثون بسعاده عن الغد وتخطيطهم لكيفية تقضيته باللعب مع والدهم
حمل سليم فريده النائمه بحنان وهو يقبل وجنتها بهدوء وهو يصعد برفقة طفليه وعليا للاعلى لتجهيزهم استعداد للنوم
بعد مرور بعض الوقت
خرجت عليا من الحمام وهي ترتدي قميص نوم نبيزي اللون قصير وجلست امام المرآه تصفف شعرها الذي ازداد طول وكثافه وروعه امام عيون سليم  المستلقي على الفراش يتابعها بعشق لتتوجه عليا للفراش وتستلقي عليه وهي تستدير للناحيه الاخرى بغضب
سليم وهو يضم ضهرها اليه ويقبل كتفها بحب
= لولو هتفضلي زعلانه مني كده كتير
عليا وهي تشعر بالغيره تستولي عليها<
= يعني هامك اوي اني زعلانه اهم حاجه العملا بتوعك ميزعلوش
سليم وهو يديرها اليه بحنان
= عليا انتي كابيتي عليها نسكافيه سخن وكان ممكن تتحرق
عليا وهي ترفع يده بعنف عنها
= زعلان عليها اوي قليلة الحيا....
دي بتغريك قدامي بمنتهى السفاله ولا هاممها انها بتعمل كده قدام عيني وفي الاخر بتعاقبني وبتمنعني اروح الشغل تاني عشانها
سليم وهو يأخذها بين احضانه بحنان وهو يقبل كتفها بحنان
= انا منعتك تروحي الشغل لان مهما حصل لازم تتحكمي في ردود افعالك وخصوصا انك شيفاني بعاملها برسميه وموقفها عند حدها ليضمها سليم اليه بعشق شديد وهو يقول
= خلاص بقى يا لولو ميبقاش قلبك اسود انا مش عارف اشتغل ولا اعمل اي حاجه من ساعة ماخصمتيني
تساقطت الدموع من عين عليا وسليم يحتضنها بحنان ليقول وهو يمسح دموعها بيديه
= ليه كده يا حبيبتي ايه الي حصل لكل ده ..خلاص لو يريحك انا هنهي علاقة العمل الي بيني وبين شركاتها نهائي المهم مش عاوز اشوف دموعك انتي عارفه ان دموعك دي بتقتلني
تضم عليا نفسها اليه
= انا مش بعيط عشان كده ..انا حاسه..حاسه انك مبقتش تحبني ذي الاول
سليم وهو يعتدل بدهشه وهو يضمها اليه بحب
= ايه الكلام الفارغ اللي بتقوليه ده ..
عليا انا مش بس بحبك يا عمري دا انا بعشق التراب الي بتمشي عليه ..كل ده عشان شخطت فيكي في المكتب
= عليا وهي تحتضنه بشده وهي تدفن وجهها في عنقه ببكاء
= لاء النهارده دخلت ومخدتنيش في حضنك ذي كل يوم ولا حتى بوستني
خدت فريده وادهم وادم في حضنك وسيبتني
سليم وهو يرفع وجهها اليه بعشق
= يا مجنونه انا كنت بلاعبك عشان عارف انك زعلانه مني وبحاول اجر معاكي كلام  ليضمها الى قلبه بعشق ولهفه
= كده برضه يا لولو دا انتي اغلى حاجه في حياتي حتى ولادنا حبهم في قلبي الضعف عشان هما ولادك انتي ..
انتي يا حبيبتي بنتي قبلهم وحبيبتي وعشقي ومراتي وام ولادي وامي الي برتاح من هموم الدنيا وانا حاطط راسي على كتفها
انا بحبك ياعليا وبعشقك اوعي تشكي في ده ابدا ليقرب وجهها منه وهو يتناول شفتيها بعشق شديد لتتوه عليا معه وبه في جنة حبه وعشقه  ليمر بعض الوقت
سليم وهو يرجع خصله شارده من شعر عليا خلف اذنها وهو يقبل عليا برقه على شفتيها
= ها لسه عندك شك في حبي ليكي يا قلب سليم لتدفن عليا وجهها بخجل في كتف سليم
= بس بقى يا سليم
سليم وهو يحتضن جسدها العاري اليه بحنان وهو يضحك
= بس بقى يا سليم ..بعد خمس سنين جواز لسه بتتكسفي ذي اول يوم لازم اشوف حل في الموضوع ده ليستدير وهو يمد يده لجانب السرير ويخرج علبه كبيره شديدة الاناقه
جلس سليم وهو يسحب عليا ليجلسها فوق ساقيه وهو يبعد شعرها عن عنقها ويقبله بعشق
= خدي يا ستي دي هدية صلحنا
فتح سليم العلبه امام عيون عليا الفضوليه لتشهق بانبهار وهي تشاهد طقم مكون من قلاده ثلاثة ادوار من اللؤلؤ المتشابك مع الياقوت المطعم بالماس ويرافقها سوار وخاتم وحلق من نفس التصميم لتحاول عليا رفعها من العلبه وهي تقول بانبهار
= روعه شكلهم يجنن ياحبيبي ..بس دول شكلهم غالي اوي
سليم وهو يضمها بتملك
= مفيش حاجه تغلى عليكي يا قلب سليم
تعالي البسهم ليكي..ليلبسها القلاده وهو يقبل عنقها وصدرها بعشق وتمهل ليرفع يدها اليه وهو يقبل معصمها واصابع يدها بعشق وحب شديد ثم وضع الحلق في كلا اذنيها وهو يقبلهم بشوق جارف
وضعها سليم بعشق وتملك على الفراش مره اخرى وهو يثبتها بذراعيه ويتأمل لدقائق بشوق جسدها العاري المزين بالماس واللولي والزمرد لتتململ عليا تحت نظراته بخجل
= سليم
يبتلع سليم اسمه من بين شفتيها بشوق رهيب وهو يقبلها بتملك مجنون
= انتي مراتي وحبيبتي وعشقى وملكي
ملكي لوحدي قوليها يا عليا قوليها يا حبيبتي
عليا وهي تضمه اليها بلهفه وهو يثير مشاعرها بجنون
= انا مراتك وحبيبتك وعشقك وانت جوزي وحبيبي وعشقي وانا ملكك ..ملكك لوحدك يا حبيبي
يمتلكها سليم مره اخرى وهو يضمها بعشق وشوق الى صدره وهو يقول بعشق
= وانا ملكك يا عليا ملكك طول العمر💞

********************************
النهايــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة
********************************
إلي هنا ينتهي الفصل الثلاثون والأخير من رواية عشقها المستحيل، تابعونا لقراءة أجمل الروايات الرومانسية على صفحتنا على الفيس بوك من هنا

مفاجأة 
يُمكنك شراء روايات أو كتب من على الإنترنت لتصلك حتى باب منزلك في أي مكان في مصر 
خصومات هائلة تصل ل 70% والدفع عن الإستلام للتصفح والشراء : اضغط هنا

عن الكاتب

Ola Abdo

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

قصص 26