قصص 26

روايات و قصص عربية ترضي جميع الأذواق

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

رواية زواج بالقوة بقلم لولو الصياد | الفصل الرابع عشر

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية الخلابة في موقعنا قصص 26 مع الفصل الرابع عشر من  رواية  زواج بالقوة  بقلم  لولو الصياد، 
تابعونا لقراءة جميع أجزاء رواية  زواج بالقوة  بقلم  لولو الصياد.

الفصل الثالث عشر من رواية  زواج بالقوة

اقرأ أيضا رواية عشقها المستحيل

رواية  زواج بالقوة  بقلم  لولو الصياد | الفصل الرابع عشر
رواية  زواج بالقوة  بقلم  لولو الصياد | الفصل الرابع عشر

رواية  زواج بالقوة  بقلم  لولو الصياد | الفصل الرابع عشر

نزلت رنا إلى الاسفل وضربات قلبها تزداد خوفا من جلال فخلال الاشهر الماضية لم يحاول مره تانية ان يقوم بضربى او تعذيبى كنت اشعر بالخوف ينهش قلبى عندما اسمع خطواته خارج غرفتى اشعر وكاننى انتظر الموت الحتمى وكل مره يغادر دون ان اراه احمد ربى واشكره كثيرا.لولو الصياد. زواج بالقوه. والان كيف ستكون المواجهه بيننا فيدى ترتعش منذ الان ودون ان أراه واشعر وكان حلقى جاف للغايه لماذا اشعر هكذا بهذا الخوف سوف اتوكل على الله وادخل وأحاول الا اثير غضبه نهائيا فردود افعاله غير متوقعه ...طرقت الباب سمعت صوت من الداخل يقول. ..
جلال...ادخل....
دخلت رنا وجدت امامها رجل تقريبا فى الخمسينات من عمره يغلب عاى شعره الشيب بحثت بنظرى عن جلال وكانت نظراتى وكانها تقول له من هذا فاجاب جلال..
جلال. ..ده استاذ مصطفى المحامى بتاعى لسه جاى من مصر وجاى علشان نكتب العقد بينا قبل الجواز بكره وعلشان كل حاجه تكون موثقه علشان لو فكرتى تلعبى بديلك....
رنا...بعصبيه كيف يحدثها هكذا امام رجل غريب...انا مش هفكر اعمل كده انا ما هصدق اخلص منك...
جلال ...طيب انا....
قطع كلامه صوت طرق الباب واخبرته الخادمه ان هناك اتصال من داده نجوى فتوجه للخارج للرد عليها...
ظلت رنا وحدها مع الأستاذ مصطفى. .
مصطفى. ..ليه مقلتيش الحقيقية يا رنا...
رنا...حقيقه ايه...
مصطفى. ..بصى يا بنتى انا نفس المحامى اللى كتب العقد مع والدك وادهم الله يرحمه وكنت كاتب الشرط جوازك من ادهم مقابل ان ميسجنش والدك ويعلن افلاسه ليه نقولتيش لجلال الحقيقه وان ادهم اجبرك على الجواز...
رنا...بحزن...حاولت كتير انا اتاذيت كتير من ادهم وجلال كمل عليا الموضوع انتهى وبدعى ربنا انى اخلص بس عمرى ما هسامح جلال ابدا...
مصطفى. ..انا ممكن اقوله كل حاجه ...
رنا....لا لو سمحت بلاش خليها للوقت المناسب وبعدين ممكن بنتقم من والدى ويخسره كل حاجه...
مصطفى. ..ربنا معاكى يا بنتى ويعينك ومحدش عارف الزمن مخبى ايه ...
دخل جلال فى تلك اللحظة ولاحظ صمت مصطفى ورنا فنظر لهم بشك...
جلال...داده بتسلم عليكى ابقى كلميها...
رنا....حاضر ...
جلال..يله يا استاذ مصطفى ....
تم إمضاء العقود وانتهى مصطفى من عمله سريعا. ..
مصطفى ...مبتسما الى رنا...مع السلامه...
رنا. ..الله يسلمك. ..
خرج مصطفى بعد ان القى السلام على جلال ....كانت رتا تهم بالخروج من المكتب عندما سمعت صوت جلال الساخر...
جلال....مش عاتقه حتى الراجل الكبير بتلفى عليه زى الحيه اعوذ بالله ايه مبتعتقيش حد ...
رنا...بحزن والم...حسبى الله ونعم الوكيل فيك وتركته وخرجت من المكتب الى غرفتها زلت تبكى كثيرا الى ان غلبها النوم استيقظت رنا على طرقات باب غرفتها ...
رنا...ادخل. ..
الخادمه...صباح الخير جلال بيه مستنى حضرتك تحت علشان تخرجوا. .
رنا...الساعه كام
الخادمه. .الساعه 7 ونص الصبح...
رنا ياه انا نمت كل ده ....طيب انزلى وانا هنزل على طول ...
رنا لنفسها طبعا رايحين علشان الجواز مش عارفه ليه قلبى مقبوض يارب استر انا خايفه منه اوى ومن الايام اللى جايه انا بترعب منه ازاى هقدر اخليه يلمسنى ......
*********************

إلي هنا ينتهي الفصل الرابع عشر من  رواية  زواج بالقوة، تابعونا على صفحتنا على الفيس بوك من هنا للمزيد من الروايات الأخري
تابع الفصل الخامس عشر من رواية  زواج بالقوة 

اقرأ أيضا رواية آدم ولانا

عن الكاتب

Ola Abdo

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

قصص 26