قصص 26 قصص 26

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

رواية زواج بالقوة بقلم لولو الصياد | الفصل الثامن عشر

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية الخلابة في موقعنا قصص 26 مع الفصل الثامن عشر من  رواية  زواج بالقوة  بقلم  لولو الصياد، 
تابعونا لقراءة جميع أجزاء رواية  زواج بالقوة  بقلم  لولو الصياد.

الفصل السابع عشر من رواية  زواج بالقوة

اقرأ أيضا رواية عشقها المستحيل

رواية  زواج بالقوة  بقلم  لولو الصياد | الفصل الثامن عشر
رواية  زواج بالقوة  بقلم  لولو الصياد | الفصل الثامن عشر

رواية  زواج بالقوة  بقلم  لولو الصياد | الفصل الثامن عشر

جلال ....ابوكى ...
رنا بخوف ....بابا ماله جراله ايه حصله حاجه...
جلال..ببرود لا زى الفل ...بس المفروض ان شركه ابوكى بناء على الديون عليها الشركه ملكى فانا كنت عاوز اعرفك انى هاخدها منه...
رنا...طيب ليه انت بتعمل كده بابا عملك ايه...
جلال. ..ولا حاجه بصراحه بستمتع لما بضايقك واشوفك منهاره....
رنا...ارجوك هعملك اى حاجه بس بلاش تاخد حاجة من بابا انت قلت انك عاوزنى اخلف انا موافقه بس ارجوك بلاش بابا اعتبر دى قصاد دى...
جلال...قصدك انك بتدينى بدلات بصى يا حلوه سواء براضاكى او لا هتخلفى غصب عنك احنا بينا عقد...
رنا بغضب ..بس انا اقدر حتى لو حملت انى انزله فياريت زى ما انت عاوزنى احافظ ليك على طفلك انت كمان تبعد عن ابويا ...
جلال مفكرا فمن الممكن فعلا ان تقوم باذيه نفسها والطفل اذا حدث حمل فقرر ان يؤجل الانتقام منها عن طريق والدها الى ان تنجب له الطفل ويكمل انتقامه...
جلال..اوك عمتا موافق ...وكان يهم بالخروج من الغرفه ولكن توقف على الباب وقال..
جلال. ..اه على فكره متستننيش بالليل لانى مسافر فى شغل سلام وارسل لها قبله في الهواء
شعرت رنا وكانها تريد الخروج خلفه وتقوم بخنقه حتى تنفث غضبها الكامن بداخلها ....
كانت الايام تمر ولم يرجع جلال مر الى الان اسبوع كامل كان لا يتصل بها نهائيا ولكن سمعت فى وقت ما الخادمه وهى تتحدث معه ويطمن على الاحوال شعرت حينها وكانها لاتعنى له شىء يكلم الخدم ولا يتحدث معها رغم كره رنا الشديد له ولكن كانت تشعر وكانها تفتقد وجوده بشده رغم كل ما حدث ولكن كانت تتمنى لو انه عاد اليها ....
كانت رنا تجلس فى غرفتها تشاهد التلفاز عندما طرق الباب ودخلت الخادمه. ..
الخادمه. ..رنا هانم جلال بيه على التليفون وعاوز يكلمك...
رنا...قوليله لا مش هترد...
الخادمه وقفت متردده لا تريد النزول فتعصبت رنا بشده..
رنا ...مش قلتلك مش هنزل ... يله اطلعى بره واقفلى الباب ...
مر بعض الوقت القصير وطرق الباب مره اخرى ..
رنا ...ادخل...
دخلت الخادمه مره ثانيه..
رنا...خير تانى فى ايه ...
الخادمه...جلال بيه بيقول لحضرتك ردى عليه بدل ما ينفذ التهديد اللى قاله قبل ما يسافر...
رنا...اوف طيب انا هرفع السماعه من هنا واقفليها من هناك ...
الخادمه..حاضر يا فندم...خرجت الخادمه وتوجهت رنا الى الهاتف ورفعت السماعه ...
رنا...الو...
وجدت صوت جلال الغاضب والذى كان يدل انه شعر بالغضب من رد رنا الذي بعثته له عن طريق الخادمه. ..
جلال..انتى ازاى ترفضى تردى عليا وقسما برب العزه لو انتى قدامى دلوقتى لكنت عرفتك ازاى تقولى كده...
لم ترد رنا وانتظرت ان ينتهى من نفث غضبه فيها ...
جلال. ..انتى مش بتردى ليه..
رنا..هقول ايه مستنيه حضرتك لما تخلص محاضره التهزيق بتاعتك...
جلال..ماشى يا رنا ماشى حسابك معايا لما ارجع على العموم انا كنت عاوز اقولك انى هتاخر كمان أسبوع. ..
رنا...ميفرقش كتير تيجى متجيش مش هتفرق ابدا...
جلال..كده طيب يا رنا واضح انك فاكره انى لما بعدت انك هتستقوى بس متقلقيش انا رجعلك وهعرفك ازاى تكلمى جوزك كده...
واغلق الهاتف بوجهها ...
رنا ...لنفسها استر يارب واضح انى اتسرعت لما كلمته كده كان لازم متكلمش كده بكره لما يرجع ممكن يضربنى تانى او يحبسنى يارب انا خايفه اوى بس برده منكرش انى اتبسطت اوى لما سمعت صوته كنت مشتاقه اسمعه جدا بس هو مش بيحس ولا انا افرق معاه اصلا واكيد لما يرجع هيكون فى عقاب جامد جدا يارب ينسى لما يرجع وميعاقبنيش ابدا يارب ......
*********************

إلي هنا ينتهي الفصل الثامن عشر من  رواية  زواج بالقوة، تابعونا على صفحتنا على الفيس بوك من هنا للمزيد من الروايات الأخري
تابع الفصل التاسع عشر من رواية  زواج بالقوة 

اقرأ أيضا رواية آدم ولانا

عن الكاتب

Ola Abdo

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

قصص 26