قصص 26

روايات و قصص عربية ترضي جميع الأذواق

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

رواية زواج بالقوة بقلم لولو الصياد | الفصل التاسع عشر

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية الخلابة في موقعنا قصص 26 مع الفصل التاسع عشر من  رواية  زواج بالقوة  بقلم  لولو الصياد، 
تابعونا لقراءة جميع أجزاء رواية  زواج بالقوة  بقلم  لولو الصياد.

الفصل الثامن عشر من رواية  زواج بالقوة

اقرأ أيضا رواية عشقها المستحيل

رواية  زواج بالقوة  بقلم  لولو الصياد | الفصل التاسع عشر
رواية  زواج بالقوة  بقلم  لولو الصياد | الفصل التاسع عشر

رواية  زواج بالقوة  بقلم  لولو الصياد | الفصل التاسع عشر

كانت رنا بدات التحدى وقررت منذ الان انها لن تشعر جلال انها خائفه منه مره ثانيه سوف تمثل القوه امامه لانه عندما يرى ضعفها أمامه وخوفها منه يزيد فى قسوته عليها لانه لايجد منها اى رادع له وهى منذ الان لن توافق على ذلك ...
مر اربعه ايام اخرى وكان روتين حياه رنا لا يختلف نهائيا عما مضى تشعر بملل شديد ولكن فى الأيام الماضيه كانت تشعر بالم دائم ببطنها وتشعر دائما بحاجتها الدائمه للخمول والنوم وهاهى الان تجلس على سريرها تشعر باعياء شديد
دخلت الخادمه ورنا جلسه تشعر بالم شديد...
الخادمه..رنا هانم مال حضرتك تعبانه...
رنا...بطنى وجعانى اوى ومش قادره. ..
الخادمه...من الممكن ان تكون تلك هى الآلام الطمث من الممكن ذلك ...
عندما ذكرت الخادمه ذلك تذكرت رنا أن دورتها الشهريه قد تاخرت أكثر من اسبوع شعرت رنا بالخوف الشديد...
رنا موجهه كلامها للخادمه ...
رنا...عاوزاكي تجيبيلى اختبار حمل من الصيدليه ومش عاوزه حد يعرف مهما كان انتى فاهمه...
الخادمه...حاضر يا فندم....
خرجت الخادمه لتاتى بطلب رنا وجلست رنا تنتظرها و بداخلها توتر كبير جدا
هل فعلا تحقق حلم جلال بهذه السرعه فهو لم يقترب منى الا مره واحده وحدث ذلك
لالا مستحيل اكيد بس ده من التوتر
انا ليه خايفه كده هو انا مش عاوزه اخلفله الطفل علشان اسيبه له وامشى ولا اتا خلاص مش عاوزه أمشى من هنا
لالا انا ما هصدق اخلص منه ....
طرق الباب مره ثانيه وكانت الخادمه وقد جاءت بطلب رنا دخلت رنا مسرعه الى الحمام وقرأت كيفيه استخدامه وبالفعل قامت بالاختبار
كانت تمسكه بيدها وتنظر له ويديها ترتعش بشده ولكن كانت المفاجأة لها وجود شرطيين باللون الاحمر ليدل على ان رنا بالفعل حامل بطفل جلال
لا تعلم رنا لماذا انفجرت فى بكاء مرير وبصوت عالى جدا وكانها تبكى على حالها ام على طفلها الذى سوف تتخلى عنه
لماذا تبكى لا تعلم ولكن تعالت شهقاتها للغايه ...فسمعت الخادمه تنادى با سمها خوفا عليها...
خرجت رتا وارتمت فى حضن الخادمه وبكت بشده لاتعلم لماذا فعلت ذلك ولكن ارادت ان ترمى حمولها على اى شخص حتى ولو كان غريب عنها...
الخادمه...رنا هانم فى ايه...
رنا بصوت مبحوح...انا حامل وبكت مره ثانيه بشده...
الخادمه. .بفرحه..مبروووك جلال بيه هيفرح اوى انا لازم انزل اتصل بيه واخبره بذلك...
ابتعدت رنا عنها بسرعه وجففت دموعها بسرعه...
رنا...اياكى تعملى كده انتى فاهمه دى حاجه خاصه بينا احنا الاتنين انتى فاهمه وانا اللى هقوله مش حد تانى ....
الخادمه...طبعا يا فندم. ...
رنا...طيب اتفضلى انتى انزلى بس هاتيلى اى بسكوت وشاى بس لانى مش قادره أكل اى حاجة ...
الخادمه. ..حاضر يا هانم.....
كانت رنا دائما فى تلك الايام تشعر بتعب شديد فى معدتها وتتناول صباحا الشاى وبسكوت مملح وتشعر برغبه ملحه فى النوم وتتناول طعام بسيط والاكثر تناول الفاكهة
لم يحاول جلال ان يتصل بها مره ثانيه بعد ماحدث فى اخر مكالمه بينهم كانت رنا تجلس بغرفتها تشاهد احد البرامج الخاصه بتربيه الاطفال وتستمتع بذلك
لم تخبر رنا احد من اهلها او نجوى بخبر حملها رغم تحدثها الدائم معهم خوفا من ان يخبر أحد جلال بذلك....
كانت رنا تتابع البرنامج بانتباه شديد وتحاول بقدر الامكان ان تحفظ التعليمات حتى تستطيع المحافظه على طفلها وكانت تتناول بعض الفاكهة ولكن فجاءه فتح الباب ودخل والد طفلها الان وشعرت رنا بالدهشة الشديده...
جلال...وهو ينظر لها ولدهشتها الشديده. ..
جلال..بسخريه....وعاد الوحش من جديد. ...
*********************

إلي هنا ينتهي الفصل التاسع عشر من  رواية  زواج بالقوة، تابعونا على صفحتنا على الفيس بوك من هنا للمزيد من الروايات الأخري
تابع الفصل العشرون من رواية  زواج بالقوة 

اقرأ أيضا رواية آدم ولانا

عن الكاتب

Ola Abdo

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

قصص 26