قصص 26 قصص 26

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

رواية زواج بالقوة بقلم لولو الصياد | الفصل الرابع والعشرون

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية الخلابة في موقعنا قصص 26 مع الفصل الرابع والعشرون من  رواية  زواج بالقوة  بقلم  لولو الصياد، 
تابعونا لقراءة جميع أجزاء رواية  زواج بالقوة  بقلم  لولو الصياد.

الفصل الثالث والعشرون من رواية  زواج بالقوة

اقرأ أيضا رواية عشقها المستحيل

رواية  زواج بالقوة  بقلم  لولو الصياد | الفصل الرابع والعشرون
رواية  زواج بالقوة  بقلم  لولو الصياد | الفصل الرابع والعشرون

رواية  زواج بالقوة  بقلم  لولو الصياد | الفصل الرابع والعشرون

الطبيب. ...للاسف ...وصمت ...
جلال بعصبيه...للاسف ايه ياريت تتكلم ومتخبيش اى حاجه عن مراتى .....
سيرين ...اهدى يا جلال بس خلى الدكتور يتكلم....
الطبيب. ..بصراحه مدام رنا نزفت كتير وللأسف دخلت فى غيبوبه واضح انها بارادتها لان حاولنا اننا نفوقها رافضه نهائى واضح انها بتهرب من حاجه...
جلال. ..يعنى ايه. ..
الطبيب. ..للاسف لازم ننتظر ونشوف هيحصل ايه ونتمنى انها تفوق...عن اذنكم...
جلس جلال وهو يشعر بالهم وكان جميع  هموم الدنيا فوق راسه شعر بالالم بداخله لانه هو السبب فيما حدث لزوجته وطفله نزلت دموعه رغما عنه ...
كانت سيرين تنظر لجلال ولاول مره تراه بذلك المنظر وذلك الضعف ...
جلست سيرين بجانبه وربتت على ذراعه ...
سيرين...جلال اهدى وان شاء الله رنا هتكون كويسة جدا وتعيشوا حياه طويلة مع بعض. ..
جلال...انا خايف اوى يا سيرين خايف يروحوا منى زى ما ادهم وبابا وماما راحوا خايف كل حاجه تضيع منى اوى انا عارف انى انا السبب بس انا مجروح اوى من موت ادهم وانها السبب بس كمان مش عاوزها تضيع منى هى وابنى ...
سيرين متقلقش يا جلال ان شاء الله خير.....
مرت الايام على رنا وحالتها لا تتغير يدخل جلال لرؤيتها يوميا ولكن حالتها لا تتحسن نهائيا اصبحت الحياه امام جلال سوداء تمنى لو ترجع مره ثانيه اليه وسوف لن يعذبها نهائياً
مر الى الان شهران وجلال بين عمله والمشفى ولكن دائم الشرود ورجعت سيرين مره ثانيه الى بيت زوجها وتركت جلال وحده ولكن دائما كانت على اتصال به لمعرفه اخبار رنا وحالتها الصحيه. .........
كان جلال فى الشركه ينهى بعض الاعمال سريعا عندما دخلت السكرتيره ...
السكرتيره....جلال بيه الاستاذ مصطفى المحامى بره...
جلال...خليه يدخل على طول. ..
دخل الاستاذ مصطفى المحامى الى جلال وبعد القاء السلام...
جلال...استاذ مصطفى انت جبت العقد......
مصطفى. ..ايوه جبته يا جلال يا ابنى بس عاوز افهم انت ليه دلوقتى قررت انك تلغى العقد اللى بينك وبينها. ...
جلال. .بصراحة انا شايف ان فى ظلم في العقد ده ومينفعش احرم ام من ابنها ...
مصطفى ....عين العقل يا جلال فعلا رنا اتظلمت كتير من اول جوازها من ادهم لحد دلوقتى ...
جلال...اتظلمت ازاى مش فاهم.....
مصطفى. ..بص يا جلال مع ان رنا طلبت منى مقلش ليك حاجه بس من الاول لما ادهم اتجوزها اتجوزها غصب عنها وكان مقابل ان ابوها مش هيحجز ادهم على شركاته فشاف رنا وقرر ان يتجوزها مع العلم انها قالت لادهم انها بتحب ابن خالتها وكده وهيتخطبوا بس ادهم ركب دماغه وقرر يتجوزها يا ام ابوها يدخل السجن
البنت ابوها تعب ودخل المستشفى وبعدها وافقت تتجوز ادهم وطبعا الباقى انت عارفه......
كان جلال يستمع لما يحكيه مصطفى ويشعر بالصدمه كيف بعد ما فعله معها تكون هى المظلومه لا يمكن لابد اننى فى كابوس كيف ظلمتها الى ذلك الحد لالا كيف اكفر عن ذنبى معها كيف اعيدها الى الحياه وتفيق مره ثانيه انا السبب لقد حاولت كثيرا ان تخبرنى انها مظلومه ولكن قلبى كان متحجر ماذا افعل ارشدنى يارب للطريق الصحيح. .....
*********************

إلي هنا ينتهي الفصل الرابع والعشرون من  رواية  زواج بالقوة، تابعونا على صفحتنا على الفيس بوك من هنا للمزيد من الروايات الأخري
تابع الفصل الأخير من رواية  زواج بالقوة 

اقرأ أيضا رواية آدم ولانا

عن الكاتب

Ola Abdo

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

قصص 26