رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو - الفصل الثاني عشر

هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو - الفصل الثاني عشر

أهلا بك مرة أخري في موقع قصص 26 ويسعدني أن أقدم لك الفصل الثاني عشر من رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو وهي نوع مختلف من القصص الرومانسية المليئة بالصراع بين الحب والإخلاص, هل يستطيع الحب أن يغير حياتنا من الاسوأ للأفضل، وماذا سيحدث إذا وجدت الخيانة مقابل الحب.
 تتسم رواية طفلة حطمت كبريائي بالكثير من الأحداث والمواقف الدرامية التي ستنال اعجابك بالتأكيد فتابع معنا.

رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو (الفصل الحادي عشر)

رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو (الفصل الثاني عشر)

رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو (الفصل الثاني عشر)


=============================

 رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو - الفصل الثاني عشر

يصدم ادم حين يدخل غرفتها ولم يجدها
ادم ف نفسة : اكيد هربت ليقطع تفكيرة صوت خروجها من حمام غرفتها
لتصدم رؤى عندما تجدة داخل غرفتها
ليرتجف جسدها خوفا منة وهى تظن أنة جيئ لها ليأذيها
ليدخل ويغلق الباب خلفة
ادم وهو يجلس ويضع قدم فوق الآخرة : اترزعى
لتجلس رؤى فوق سريرها بصمت
ادم : عملتى كدة لية
رؤى : واللة العظيم ماعملت ف حاجة هو اللى وقع
ادم وهو يغير الموضوع لكى لا يقتلها ف يدة
انا بتكلم ع اللى انتى عملتية ف نفسك
رؤى: تعبت
ادم: من اية
رؤى: من كل حاجة اتجوزت غصب ودلوقتى متهمة ف قتلة وانت عايز تقتلنى بجد تعبت انا معملتش حاجة لكل دة
ادم بعدم فهم: غصب ازاى يعنى
لتتذكر رؤى عندما ضغط عليها زياد ف المستشفى وان لم تتزوجة سوف تموت امها
ليقطع شرودها ادم: ما تنطقى
لتبدئ بالبكاء وبدء جسدها يرتجف بطريقة ملحوظة وزاد اكثر عندما اقترب منها ادم
ليمسكها ادم من ذراعيها بقوة : أهدى واتكلمى انا عايز افهم كل حاجة
لتضع وجهها بين كفيها ولم تكتفى من بكائها وكان شريط حياتها يعرض أمام عينيها
لتتفاجئ وتفتح عيونها ع آخرها عندما تجد ادم يضمها الية وكأنه يقول لها استمدى قوتك منى
ويستمر الوضع لبضع دقائق ولكن يقطعهم دخول الممرضة
ليبتعد عنها وهى مازالت ف صدمتها
الممرضة : عاملة اية دلوقتى يارؤى
لم ترد عليها
لتنظر لادم ثم رؤى مرة أخرى التى مازال اثر البكاء ع وجهها : رؤى انتى كويسة
لتفوق من شرودها : اة الحمد للة
الممرضة: طب ادينى ايدك اقيسلك الضغط
وبعد أقل من دقيقة
الممرضة: رؤى انتى ضغطك واطى انتى كنتى بتعيطى
رؤى: لا خالص انا بس عندى صداع
الممرضة وهى تلاحظ انها تخفى شيئا : تمام هجبلك حاجة مسكنة
رؤى: ياريت
الممرضة وهى توجة كلامها لادم : ممكن بعد اذنك كلمتين
خارج الغرفة
ادم: افندم
الممرضة: انا ريهام اللى يتابع حالة مدام رؤى
ادم: اهلا
الممرضة: رؤى كان عندها صدمة عصبية ودة اللى خلاها تعمل كدة ف نفسها
وياريت لو تجبولها دكتور نفسى لانى سمعتها امبارح بتكلم نفسها وبتندة ع واحد اسمة زياد ياريت تدورو ع الشخص دة عشان هيساعدنا ف علاجها
ادم : زياد مات
الممرضة: مات!!!؟؟؟ كدة رؤى هتاخد وقت كبير ع ما تقدر تستوعب دة لان عقلها مش مستوعب أنة خلاص مبقاش موجود ولا م حد يحب مكانة
هو حضرتك تقربلها اية : اخو جوزها اللى هو زياد
الممرضة: طب دى حاجة كويسة انت مفروض تبقى اقرب حد ليها
ادم : انا
الممرضة: اة انت جزء كبير من علاجها ياريت تفضل جنبها
ادم وهو يعطيها بعد المال : خليها تحت عينك
الممرضة وهى ترفض أن تأخذ منه شئ دة وجبى وياريت متخليهاش تعيط عشان الانفعال غلط عليها
ادم؛ ماشى شكرا ليكى ودة رقمى لو حصل اى حاجة تكلمينى ع طول
الممرضة : اخدت الكارت وهى تقول ربنا معاكم
****************
ف القصر
بعد أن رجع ادم للقصر يجد الجميع نائم
يطلع غرفتة ليغير ملابسة ولكن يتفاجئ بخروج ندى من حمام غرفتة وهى ترتدى ملابس تكشف من جسدها اكثر ما تخفى
ادم: وقد فهم خطتها : اية اللى جابك هنا
ندى وهى تتحسس صدرة العارى : جيالك انت ياحبيبى
ادم: شيلة ايدك القذرة دى من عليا
ندى : وهى تقترب منة اكثر : وحشتنى اوى يا ادم
ادم: ايوة عايزة اية برضوا
ندى: عايزاك انت يا ادم انت ازاى مش حاسس بيا انا بجد بحبك
ادم: انتى رخيصة انتى اللى زيك يتدفن حى
ليجد باب الغرفة يخبط
مديحة من الخارج: افتح يا ادم افتح عيب كدة
ادم وهو يمسكها من شعرها: هى دى بقى خطتك انتى وامك
لتضحك ندى بخفة وتهز رأسها بالايجاب
لتبدأ مديحة يعلو صوتها وتصرخ
ليستيقظ كل من ف القصر
سهير: ف اية انتى صوتك عالى لية
مديحة : تعالى ياختى شوفى ابنك اللى حابس البت جوا ومش عايز يخرجها
سهير : وهى لا تصدق: افتح يا ادم افتح يبنى عشان خاطر امك
نور وملك يتابعون ف صمت
لتبدأ ندى ف تمثيل البكاء
ثم يفتح ادم الباب ويتفاجؤ من شكل ندى لتاخذها مديحة بحضنها
سهير: انت يا اتجننت يا ادم ازاى تعمل كدة ف بنت عمك
ملك: كل دة يا ادم عشان هى بتحبك تعمل فيها كدة
مديحة: انت لازم تستر عليها
سهير: اة طبعا هيستر عليها اعمل حسابك انك هتتجوزها ونام اللى انت عملته دة من سكات ومن غير شوشرة
ادم : مش هتجوز حد
مديحة: طبعا مانت اخدت اللى انت عايزة
ادم : بالظبط كدة اخدت اللى انا عايزة ومش هتجوزها
مديحة: بصى ابنك ياسهير خدها لحم ورماها عضم
ليقطع كلامها باب غرفة ادم الذى اغلق ف وجههم جميعا
ادم وهو يرمى بجسدة ع السرير : اية حكايتك انتى كمان يارؤى انا مبقتش فاهم حاجة
****************
ف الصباح
ف الشركة
يدخل ادم بمظهره الجذاب كالعادة وكأن لا بة شئ
حياة: صباح الخير يامستر ادم
ادم: صباح النور اطلبيلى قهوة وابعتيلى مازن
حياة : حاضر
وبعد دقائق يدخل مازن بعد أن اذن لة
مازن: مصدقتش انك جيت حمدللة ع سلامتك ع بوص
ادم: اللة يسلمك
مازن: خير كنت عايزنى ف اية
ادم: القرية اللى بتتبنى اية اخبارها
مازن: انا كنت مسافر وأجلت السفر عشان ابقى موجود في الشركة ومسبهاش لوحدها وحياة مش هقدر عليها لوحدها
ادم: تمام تقدر تسافر امتى
مازن: من بكرة لو تحب
ادم: تمام ياريت تسافر بسرعة وتطمنى من هناك
ويقطع كلامهم دخووووول .......
*********************

إلي هنا ينتهي الفصل الثاني عشر من  رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو، 
تابعونا على صفحتنا على الفيس بوك من هنا للمزيد من الروايات الأخري 

جديد قسم : قصص رومانسية

إرسال تعليق