رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو - الفصل الرابع عشر

This Blog is protected by DMCA.com

رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو - الفصل الرابع عشر

أهلا بك مرة أخري في موقع قصص 26 ويسعدني أن أقدم لك الفصل الرابع عشر من رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو وهي نوع مختلف من القصص الرومانسية المليئة بالصراع بين الحب والإخلاص, هل يستطيع الحب أن يغير حياتنا من الاسوأ للأفضل، وماذا سيحدث إذا وجدت الخيانة مقابل الحب.
 تتسم رواية طفلة حطمت كبريائي بالكثير من الأحداث والمواقف الدرامية التي ستنال اعجابك بالتأكيد فتابع معنا.

رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو (الفصل الثالث عشر)

رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو (الفصل الرابع عشر)

رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو (الفصل الرابع عشر)


=============================

 رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو - الفصل الرابع عشر

يتفاجئ ادم حينما يجدها تفتح عيونها ببطئ وتبتسم ابتسامة جذابة تجذب كل من يراها ويصدم حينما قالت لو زياد وحشتنى ثم مسكت يدة كاد أن يجذب يدة ولكن تذكر كلام ريهام حينما قالت لة أنه الوحيد اللى هيساعدها ف علاج رؤى وانة مفروض يبقى اقرب حد ليها 
رؤى: زياد روحت فين 
ادم وقد فاق من شرودة: معاكى ياحبيبتى انتى كمان وحشتينى طمنينى عليكى عاملة اية دلوقتى
رؤى: بقيت كويسة لما شوفتك انا بحبك 
ادم:وانا كمان بحبك
رؤى:انت مش هتبعد عنى صح
ادم:عمرى ماهبعد عنك
لتختبئ بحضنه وهو يضمها له بقوه
رؤى:انا مش عايزه اسيب حضنك انا كده استكفيت من الدنيا انت حضنك امانى وحمايتى كل مابتشد ف حضنك ليا بطمن
ليضمها ادم له اكثر ويتفاجئ عندما تطبع شفتيها ع خديه ليشعر بقشعريره ف جسده ثم يقترب منها بشده حتى اختلطت انفاسهم ولكن يقطعهم دخول ريهام بالاكل
ريهام : الجميل وشة نور
رؤى: ماهو البركة ف زياد
ريهام تنظر لادم : وتحزن ع حالتها التى شبة ميؤس منها
ريهام: طب يلا عشان تاكلى
رؤى: موافقة بس زياد ياكل معايا
ادم: لا انا مش جعان
رؤى وهى تتصنع الزعل : خلاص انا كمان مش هاكل
ريهام: لا ازاى دة هو اصلا جاى عشان ياكل معاك
ادم وهو يجز ع سنانة فهو مازال يكرها ولكن لا يؤذيها حتى يتأكد انها من فعلت هذا باخوة : حاضر
ولكن يرن هاتفة ويجد المتصل مازن
يخرج من الغرفة : الو ازيك يامازن
مازن: ازيك يا بوص وحشنى وربنا
ادم: نفسى تبطل بكش
مازن : هههههههه مقدرش
ادم: المهم طمنى ع الشغل
مازن: زى الفل الرجالة شغالين ليل ونهار بصراحة
ادم: طمنتنى ربنا يطمن قلبك بس متنساش افتتاح القرية بعد شهر مش عايز ولا غلطة
مازن: عيب يا بوص
ثم ينتهى من المكالمة ويدخل الغرفة مرة ثانية
رؤى: كل دة كنت بتكلم مين
تستأذن ريهام وتخرج
ادم وهو يجلس بجانبها ؛ مكالمة شغل
رؤى: ماشى يلا ناكل بقى
ادم: يلا
ليطعمها بيدة ثم ينتهوا من الطعام
رؤى: هو انا ممكن اطلب طلب
ادم: اتفضلى
رؤى: انا عايزة اروح البيت
ادم: عشان تموتى نفسك تانى
رؤى: طول مانت جمبى مش هأذى نفسى بس زهقت من قاعدة المستشفى وكمان بعيدة عنك
ادم: حاضر هكلم الدكتور
لتفرح رؤى بشدة ثم تطبع بوسة ع خدية
يتفاجئ ادم ويشعر بشئ غريب ف جسدة
رؤى بحنية: وحشتنى اوى وتقترب منة
وادم لم يفق من شرودة ولكنة يقترب منها وكأنها تجذبة بنظرتها اقتربوا لبعض حتى اختلطت أنفاسهم سويا
*********************
سليم : انت متأكد من اللى بتقولوا دة
.......: ايوة يافندم مهتم بيها جدا وييروحلها كل يوم
سليم: خليهم تحت عينك اياك يغيبوا عنك
.......: تحت امرك
ثم يغلق الهاتف
سليم ف نفسة وانت اية اللى بينك وبين مرات اخوك هى الحكاية كدة
ماشى يا ادم يا انا يا انت يا هدخل معاك شريك ف الشركة يا اما احرمك من السنيورة بتاعتك
هههههههههههههههه انت الخسران يا ادم وهتشوف
***********************
ف القصر
يسمع ادم صوت عالى خارج القصر
ادم: ف اية
الحرس: مسكنا واحد يافندم بيحوم حوالين القصر
هتوه ع المخزن
ادم: مين اللى بعتك
لم يرد علية
ليضربة الحرس : رد ع البية
ادم: يكرر سؤالة مين اللي بعتك ياض
الشخص: محدش باعتنى
ليضربة الحرس مرة أخرى
يطلع ادم مسدسة ويوجه ف منتصف راسة : لاخر مرة بسالك مين اللى بعتك.
الشخص : انا عندى اوامر أنى اراقبك انت ومرات اخوك واقرب وقت اخطفها
ليضربة ادم بالمسدس ف راسة: اربطوة هنا الكلب دة ومحدش يشم خبر
الحرس: اوامرك يا ادم بية
ادم ف طريقة للقصر مرة أخرى ويشق القلق طريقة ف قلب ادم ع تلك الفتاة اللى لم يعرف حقيقتها مرة أخرى
******************
ف الصباح
يذهب ادم للمستشفى التى بها رؤى وياخذها
رؤى: هو احنا رايحين فين
ادم : مش عايز ولا كلمة احنا مسافرين ولو حد سالك قوليلهم عايزة اغير جو
رؤى: هو انا وانت بس يا ادم اللى هنسافر
ادم: متخافيش مش هأذيكى
لتصمت رؤى ولكن تشعر أن وراء هذا السفر شئ كبير لم تعرفة
********************
ف المساء
سهير: انتى رايحة فين يارؤى
رؤى: هسافر يومين اغير جو يا ماما
سهير: لا مش هسيبك وانتى ف الحالة دى
رؤى: انا كويسة متخافيش
ادم: سيبيها ياماما هى قالتلى وانا وفقت
سهير: زى مانتوا شايفين ربنا يهديكى يابنتى: وانت رايح فين يا ادم.
ادم: مسافر عندى شغل
سهير: ربنا يرجعكم ليا بالسلامة
تقبل رؤى سهير وكذلك ادم ثم يذهبوا سويا
يركب كلا منهم العربية ولم يتكلم أحدا منهم بكلمة واحدة ولكن يقطع الصمت صوت وصراخ رؤى:::: حااااااااااسب
ويصدم ادم حين يجد........

*********************

إلي هنا ينتهي الفصل الرابع عشر من  رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو، 
تابعونا على صفحتنا على الفيس بوك من هنا للمزيد من الروايات الأخري 

جديد قسم : قصص رومانسية

إرسال تعليق