رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو - الفصل الحادي والعشرون

هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو - الفصل الحادي والعشرون

أهلا بك مرة أخري في موقع قصص 26 ويسعدني أن أقدم لك الفصل الحادي والعشرون من رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو وهي نوع مختلف من القصص الرومانسية المليئة بالصراع بين الحب والإخلاص, هل يستطيع الحب أن يغير حياتنا من الاسوأ للأفضل، وماذا سيحدث إذا وجدت الخيانة مقابل الحب.
 تتسم رواية طفلة حطمت كبريائي بالكثير من الأحداث والمواقف الدرامية التي ستنال اعجابك بالتأكيد فتابع معنا.

رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو (الفصل العشرون)

رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو (الفصل الحادي والعشرون)

رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو (الفصل الحادي والعشرون)


=============================

 رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو - الفصل الحادي والعشرون

ليصدم عمر عندما يجد زميلة يقترب علية بلهفة

صديقة: الحق ياسطى الحتة بتاعتك واقفة مع واحد قدام باب الجامعة ومقضياها ضحك

عمر: قصدك مين وتين؟؟

صديقة: اة انت بتتقرطس وانت نابديم ع ودنك ومن بجاحتها جيباه لحد هنا كمان

ليتشاجرو سويا

عمر: اخرس متقولش عليها نص كلمة

صديقة ؛ ياعم روح لمها الاول وبعدين يبقى ليك عين تتكلم

ليضربة عمر بوجهة ويفصلهم الأمن عن بعضهم ويذهب عمر لوتين ويحدها ما زالت تضحك مع ذلك الشخص المجهول بالنسبة للجميع

عمر بعصبية وهو يمسكها من ذراعيها: انتى بتتعملى اية هنا ياهانم ومين دة

حمزة وهو يسحبها من يدة ويجذبها نحوة: اولا ملكش انك تلمسها ثانيا ودة الأهم انت اللى مين ومالك بيها

عمر: واللة عال واحد واقف مع خطيبتى وكمان بيسالنى انا اللى مين

حمزة: خطيبها ازاى يعنى

وتين: بس انتو الاتنين الناس بتتفرج علينا

عمر: مين دة

حمزة: قولتلك وجهلى انا الكلام

عمر: طب ياعم انا خطيبها انت مين

حمزة: انا ابن خالتها وبيتهيالى هى مش لابسة دبلة يعنى ملكش حكم عليها

وتين: حمزة روح انت وانا لما ارجع هفهمك كل حاجة

حمزة: امشى ازاى واسيبك

عمر: انت مسمعتش بتقولك امشى

وتين وهى تنظر لعمر: ممكن تسكت انت

حمزة؛ هتفهمينى اية يا وتين انا مش هنشى من هنا من غيرك انا هقعد استناكى

وتين' ياحمزة اسمع الكلام بقى

حمزة' زى ما تحبى

ليتركهم ويرحل

********************

ادم: حضرى الشنط

رؤى بفرحة : هنرجع القاهرة

ادم: اة انهاردة انا بعت الحرس يجى عشان يسوق العربية

رؤى وهى تقف من مكانها بسرعة : اعتبر الشنط جاهزة

ليرن هاتف ادم ويجد المتصل مازن : الو

مازن: وحشنى يابروووووو

ادم: خش ف الموضوع

مازن:اية اعم بتطمن عليك

هعديها بمزاجى مع انى اشك

مازن وهو يضحك بشدة: دايما ظالمنى

ادم: ماشى هنشوف الموضوع دة أما ارجع

مازن : اية دة انت راجع

ادم: اة انهاردة

مازن ف نفسة : يابنت الآية يانور فعلا ترفتى ترجعية

ادم: يبنى روحت فين

مازن: ها.....لا ابدا

ادم: طب المهم محدش عرف حاجة عن موضوع الحادثة ولا أن رؤى كانت معايا

مازن: عيب عليك يابروووووو

ادم: مع انى حاسس انك قولت للكل وفضحت الدنيا بس ماشى

ليضحكوا سويا

*******************

عمر: حلوة اوى واقفتك دى

وتين: اية اللى انت هببتة دة اصلا

عمر: انتى مشوفتيش شكلك وانتى واقفة معاه

وتين: محدش لية عندى حاجة وزى ما حمزة قال انت ملكش كلمة عليا

عمر: لا ليا ياهانم مش خطيبك

وتين: اولا انت لسة مش خطيبى

ثانيا ودة الأهم انك حتى لو خطيبى ملكش حكم عليا الا لما تكتب كتابك

وتتركة وترحل

******************

يصل حمزة للمنزل وهو ف قمة غضبة وغيرتة ع طفلتة التى امتلكها غيرة

مديحة: مالك ياحبيبى

حمزة : مفيش هى وتين مخطوبة

مديحة: اة احنا مستنين بس رؤى ترجع وهنعمل الخطوبة ع طول

حمزة' ماشى ياخالتو عن اذنك انا داخل انام

مديحة: طب تعالى افطر معايا

حمزة: مليش نفس

ويتركها ويدخل غرفتة

************************

مازن: مكنتش اعرف انك بالشطارة دى

نور: ع اية

مازن: ادم راجع انهاردة

نور: هههههههه عيب عليك يبنى انا نونو برضوا

مازن: احلى نونو ف الدنيا

نور: ..........

مازن: يالهوى ع حبيبى اللى بيتكسف بطلى بقى كسوفك دة

نور؛ مانت اللى بتكسفنى بكلامك دة

مازن: مانتى حبيبتى

نور: مازن بس بجد

مازن: حاضر ياقلب مازن

*********************

تخرج رؤى من غرفتها بعد أن جهزت شنطتها وشنطة ادم

ويصدم ادم حين يجدها ..........

ويصدم حين يجدها ترتدى بنطلون جينز يظهر نحافة قدمها وبدى تلتين كم وتلف حجابها
ادم : اية اللى انتى لابساة دة
رؤى وهى تتفحص نفسها : مالو
ادم: انتى مش شايفة البنطلون ضيق ازاى وكمان دراعك باين واية لزمة الحجاب ماتقلعية احسن
رؤى وهى تبتسم ف الخفى حتى لا يراها : طب وفيها اية ما نور بتلبس بنطلون
ادم: اولا نور حاجة وانتى حاجة وكمان نور مش محجبة وملكيش دعوه بغيرك امشى غيرى القرف دة عشان الحرس جم والسواق كمان جة
رؤى: بس انا مقتنعة بلبسى
ادم وهو يرمقها بنظرة؛ خشى غيرى القرف دة
رؤى وهى تخاف أن يتحول عليها ويضربهامرة أخرى : حاضر حاضر
*******************
يجلس حمزة بغرفتة ويسمع صوت طرقات ع باب الغرفة
حمزة : ادخل
تدخل وتين غرفة حمزة وهو يتجنب النظر لها
وتين: انا اسفة ع اللى حصل انهاردة بس انا قولتلك متجيش وانت اللى صممت..
حمزة: وتين الشخص دة المفروض ميبقاش ف بينك وبين اى تواصل الا لما تكونى خطيبتة رسمى
وتين: بس هو ف حكم خطيبى
حمزة: انتى مقولتليش اصلا انك هتتخطبى واحنا كل يوم بنتكلم ع الفيس
وتين: مكنتش لسة تمت
حمزة: اديكى قولتيها ولحد دلوقتى لسة متمتش يعنى مشوفكيش واقفة معاه ف مرة ولا حتى بتكلمية ف الفون انتى فاهمة
وتين بعصبية : اية دة أن شاء الله انت صدقت نفسك انا محدش بيتحكم فيا انا اعمل اللى انا عايزاة وماما عارفة
انت فاكر انك ابويا أو اخويا ولا حركات العيال بتاعت زمان دى هتخش عليا فوق كدة لنفسك ومتدخلش ف حياتى أو اى حاجة تخصنى بعد كدة عشان انا اصلا مخصكش
وتتركة وترحل ف حيرتة اهى وتين التى عشقها منذ صغرة وتغرب سنوات عديدة من أجلها
#فلاش_باك
تجلس رؤى وحمزة ع الاريكة ف منزلهم التى كانوا يعيشون لو سويا وتاتى لهم وتين وهى لم تتجاوز سن الخامسة عشر
حمزة : ماتيجوا نلعب
رؤى: تعالو نسأل بعض
وتين: وانا موافقة
حمزة: طب اول سؤال ليكى
رؤى: وانا هسالك بعدها
حمزة وهو يوجة كلامة لوتين: اية هى مواصفات فتى احلامك
وتين ببتسامة عريضة بص ياسيدى اولا يبقى أمور وغنى ومش بكرش زيك وعندة بيت وعربية وشقة أو اقولك عندة فيلا ويجبلى كل اللى انا عايزاة والبنات تحسدنى علية
رؤى: يخربيت عقلك هو دة اللى انتى بتفكرى ف
_________________
حمزة ف نفسة : كدة ياوتين انا عملت كل دة عشانك واللة العظيم عشانك بس من الواضح أنى كنت غلطان انا مسافر تانى والمرادى مش هرجع لا عشانك ولا عشان اى حد تانى
********************
يصل ادم للقصر ويدخل وهو ساند ع عكازة
ميرفت: حبيبى حمداللة ع سلامتك مالك اية اللى عمل فيك.كدة
ادم: عملت حادثة يا امى متخافيش
وتتفاجئ حين تجد.رؤى تدخل بعدة بدقائق
ميرفت: رؤى!!؟؟؟ انتو متفقين ترجعوا مع بعض ولا اية
رؤى وهى تنظر لادم : لا....اصل......
ادم وهو يلاحظ ارتباكها: لا انا اتصلت بيها وجبتها معايا كفاية انها كل دة قاعدة لوحدها
ميرفت: خير ماعملت ياحبيبى
رؤى' انا هطلع ارتاح شوية
ميرفت: اتفضلى ياحبيبتى
تطلع رؤى غرفتها وتجد من ينتظرها اعلى الدرج
ندى: انتى شرفتى يامخفية
رؤى : انتى بتكلمينى انا
ندى: هو ف مخفية ولا بومة ف البيت دة غيرك
لم تنتبه لها رؤى وتدخل غرفتها تغير ملابسها وتغوص ف نومها
تنزل ندى من اعلى الدرج وصوت خلخلها يرن
ينتبة ادم لذلك الصوت الغريب ويجدها امامة
ادم لم يعريها اهتمام : طيب يا امى انا هطلع اريح شوية ف اوضتى عايزة حاجة
ميرفت : سلامتك ياحبيبى
ندى: أسند عليا اطلعك
ينظر لها باشمئزاز ويتركها ويرحل
ويمر اليوم بسلام
********************
اليوم التالى
يذهب مازن لادم
يرن الجرس ليعلن عن وصول أحد
تفتح لة نور وهى ترتدى بيجامة بيتى عليها رسومات كرتونية
وهى عبارة عن شورت قصير يصل لأعلى ركبتها وبدى كت وتربط شعرها ديل حصان
وتصدم حين تجد.مازن يقف أمامها
مازن: وااااااااو اية القمر دة يابت
تحمر وجنتاها خجلا منة ومن ملابسها : ادم ف مكتبة ادخلوا وتجرى لغرفتها
يدخل مازن لادم مكتبة بعد أن اذن لة بالدخول
مازن : حبيبى يابوص واحشنى وربنا
ادم: تعالى كنت لسة هتصل بيك تجيلى
مازن؛ خير .
ادم : القرية خلصت الحمد للة والافتتاح هيكون اول يوم بعد ما امشى ع رجلة تانى
مازن: طيب انا كنت عايزك ف موضوع كدة
ادم: خير
مازن: اصل ......اصل يعنى.....
ادم: ماتنطق
مازن: مانا هقولك اهو ....بص يا ادم ....
ادم: طيب بص انت ممكن تكتب ف ورقة لو مكسوف اوى كدة
مازن: انا عايز اتجوز نور
ادم؛ نور اختى
مازن؛ وانا اعرف نور غيرها
ادم: ...........
مازن؛ هو انا قولت حاجة غلط ولا اية
ادم : وهى عندها عام انك جاى دلوقتى
مازن: لا واللة حتى هى اتخضت أما لقيتنى ع الباب
ادم: طب خيالها وارد عليك
مازن؛ طب انت موافق
ادم: هقول رايى بعد ما اسمع رأيها
*****************
تجلس وتين ع الاريكة تشاهد التليفزيون وتصدم حين تجد حمزة........
*********************

إلي هنا ينتهي الفصل الحادي والعشرون من  رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو، 
تابعونا على صفحتنا على الفيس بوك من هنا للمزيد من الروايات الأخري 

جديد قسم : قصص رومانسية

إرسال تعليق