هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو - الفصل السادس والعشرون

أهلا بك مرة أخري في موقع قصص 26 ويسعدني أن أقدم لك الفصل السادس والعشرون من رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو وهي نوع مختلف من القصص الرومانسية المليئة بالصراع بين الحب والإخلاص, هل يستطيع الحب أن يغير حياتنا من الاسوأ للأفضل، وماذا سيحدث إذا وجدت الخيانة مقابل الحب.
 تتسم رواية طفلة حطمت كبريائي بالكثير من الأحداث والمواقف الدرامية التي ستنال اعجابك بالتأكيد فتابع معنا.

رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو (الفصل الخامس والعشرون)

رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو (الفصل السادس والعشرون)

رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو (الفصل السادس والعشرون)


=============================

 رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو - الفصل السادس والعشرون

تدخل ميرفت شقتها وتصدم حين تجد حمزة يقف يغسل المواعين
ميرفت:بتعمل اية يبنى
حمزة: بغسل المواعين ياخالتو بتاعت الفطار
ميرفت: اية دة هى وتين حضرت فطار
حمزة: وتين مين ياخالتو اللى تحضر فطار انا اللى عملت
لتدخل وتين المطبخ : ماخلاص ياعم انت هتزلنى عشان حضرت الفطار ف مرة ماحنا بنأكلك
وتصمت عندما سمعت صوت ميرفت
ميرفت : وتين اية اللى انتى بتقولى دة
وتين: انا مش قصدى اللى انتى فهمتى
ميرفت: ولا كلمة اتفضلى ع اوضتك
حمزة: خالتو وتين متقصدش حاجة هى بس دبش شوية
ميرفت: دى اسمها قلة ادب اتفضلى ع اوضتك
لتدخل غرفتها وتبكى بصمت فهى لم تقصد اى إهانة أو تجريح لكرامتة
وتمسح دموعها وتتفاجئ بمجرد أن رأت رسالة من عمر
*****************
ادم: تحبى نسافر
رؤى: لية ماحنا هنا حلوين
ادم: عادى لو مش حابة برحتك بس المفروض اننا عرسان نسافر يومين واهو نخلص شوية من زن ندى ومرات عمى
رؤى وهى تمشط شعرها: برحتك معنديش مانع
وتتفاجئ عندما تجدة يحتضنها من الخلف
رؤى وهى تحاول الإفلات من يدة : ادم اوعى
ادم: تؤتؤ
رؤى : لو سمحت يا ادم ابعد
ادم: عايزانى ابعد
رؤى: اة ياريت
ادم: طب هاتى بوسة وانا ابعد
رؤى : لا طبعا وابعد بقى
ادم : طب مش هبعد غير لما اخد بوسة
رؤى: لا مش هعمل كدة
ادم: طب خلاص من الواضح انك حابة الوضع كدة
رؤى لكى تتخلص منة تضع قبلة بشفتيها الصغيرة ع خدة وتجرى داخل الحمام وتغلق الباب
ادم: طب ممكن تخرجى
رؤى من الداخل وقد انقلب لونها الأحمر من كثرة الخجل
: مش هخرج واطلع برة الاوضة بقى
ادم: لا معلش بما انك بوستينى ف انتى كدة ليكى عندى بوسة وانا مبحبش ابقى مديون
رؤى وهى تضحك بصمت : لا انا مسامحة
ادم: انتى هتجبى عليا اخرجى خدى حقك
رؤى: امشى الاول وانا اخرج
ادم: ماشى بس انتى برضوا ليكى عندى بوسة
***********************
مصطفى : طب وهتعمل اية يازميلى
عمر: مش عارف الحيوان دة طب عليا مرة واحدة ملحقتش
مصطفى؛ ياسطى خلاص فكك منها وانا اجبلك اللى احلى منها
عمر: انا مش عايز اللى احلى منها انا عايزها هى
مصطفى: انت الخسران انا كنت هجبلك حاجة نضيفة
عمر: مانا عايز وتين عشان نضيفة
مصطفى: وطالما هى نضيفة عايز تعمل كدة لية فيها
عمر : عشان اوسخها مينفعش واحدة ترفضنى أو تدينى وش خشب عملالى فيها محترمة ومسك ايد لا واحضان لا
مصطفى: ولية متقولش انها مبتمثلش وأنها فعلا محترمة
عمر: انت مالك اعم انت هتعمل اللى اقولك علية وبس
مصطفى: انا مش شغال عندك
عمر: لا شغال عندى انت مصاحبنى عشان فلوس اصلا
مصطفى: انا مروح
عمر: خلاص اقعد متزعلش
مصطفى: قولتلك سيبنى اروح
عمر: خلاص اعم غور ف داهية
****************
وتين لنفسها: طب اقول لحمزة ولا لا
لا طبعا حمزة ممكن يتخانق معايا انا
وتفزع حين تسمع طرقات باب غرفتها
وتين تمسح دموعها : مين
يدخل حمزة غرفتها: انا عارف انك مش قصدك كدة بس لازم تتعودى أن مش كل الناس هتستحمل منك الدبش دة
وتين بدموع باكية: واللة ماكان قصدى انا اسفة
ليقبل رأسها : متتاسفيش عشان مفيش بنوتة بتتاسف الباهت
لتضحك وتين : تصدق فعلا انت حنين زية كانك نسخة تانية منة
حمزة: طب ياستى تعالى نخرج شوية
وتين: هنروح فين
حمزة : خليها مفاجأة
وتين: ماشى هنخرج امتى
حمزة: بليل
وتين: اتفقنا يلا بقى اطلع برة عشان انام
حمزة: انتى مش كنتى مرعوبة امبارح وفضلتى تعيطى عشان انام جمبك
وتين وهى تضربة بالمخدة : انت غلس ورخم واطلع برة ومتدخلش اوضتى تانى
ويستمروا هكذا لبضع دقائق
********************
يدخل ادم غرفتة
ويبحث عنها : رؤى يا رؤى
لتخرج من الحمام وهى تلف جسدها يروي الاستحمام وطارقة شعرها يتطاير بحرية
ادم ف نفسة يخربيت جمالك
رؤى: هتفضل باصصلى كدة كتير
ادم: اة قصدى لا انا كنت جاى اقولك أن حمزة كلمنى وقالى اجيبك انتى وملك ونور بليل عشان عيد ميلاد وتين وقالى محدش فيكم يقولها عشان هى ناسية اصلا
رؤى: ااااااااااااااة انا نسيت خالص برافو علية حمزة عمرة مانسى عيد ميلاد واحدة فينا وبالذات البت تونة
ادم: طب البسى عشان تنزلى مع ملك ونور تجبولها هدية
رؤى: حاضر
**********************
سهير : بما انكم خارجين يابنات انا هروح لميرفت اقعد معاها شوية
لتوافقها ملك ونور
ملك بصوت مرتفع : يلا يارؤى اتاخرنا
رؤى وهى تنزل من أعلى الدرج
انا.جيت اهو
نور: يلا عشان منتأخرش
رؤى: يلا
وف اقل من ساعة يصلوا المكان المراد
نور: انتى هتجيبلها اية ياملك
ملك: انا هجبلها مكياج
نور: وانتى يارؤى
رؤى: هجبلها سلسلة عليها صورتى انا وحمزة وهى واحنا صغيرين
ملك: وانتى يانونو
نور: مش عارفة محتارة ممكن اجبلها ساعة
رؤى: وتين مش بتلبس ساعات
نور: اوف : طب ممكن اجبلها خاتم فضة
رؤى: اة وتين بتحب الفضة اوى .
وينتهون من شراء هدايتهم
ويرجعون للقصر وتطلع كلا منهم لغرفتها
تدخل رؤى غرفتها تبحث عن ادم ولم تجدة ولكن سرعان ما سمعت صوت الدش
رؤى ف نفسها : هو انا لية مقولتلوش أنى بحبة دة المفروض جوزى
بس مينفعش برضوا تيجى منى هو احسن حل انى احطلو الساعة اللى جبتهالوا ف الدولاب عشان مينفعش اديهالوا
فلاش باك
رؤى: بصو اختاروا الخاتم بتاع وتين وانا هجيب حاجة من هنا وجاية ع طول
ملك: رايحة فين
رؤى: جيالكم
نور: طب استنى هختارو ونروح سوا
رؤى؛ لا ملوش لازمة خلصوا انتو بس واستنونى هنا
*****
رؤى كويس أنى مأخدتهومش معايا كان زمانهم فضحونى
وتفتح رؤى دولاب ادم وتتفاجئ حين تجد بة هدوم حريمى
رؤى ف نفسها وهى تمسك الملابس بيدها
معقولة يكون جبهالى اكيد لا بس اية اللى هيحطها ف دولابة
ع العموم انا اخليها مكانها واشوف هو هيعمل اية
تترك رؤى الملابس من يديها وتترك الساعة ف الدولاب وتتجهز للحفلة وقلبها وعقلها مشغول بحبيبها
اهى فعلا ملابس انثى غيرها
******************
وتين وهى تضع الكحل
تسمع طرقات الباب
وتين: ادهلى ياماما
حمزة: دة انا ينفع ادخل
وتين وهى تنظر لة بالمرآة : اة طبعا ينفع بس قولى اية الشياكة دى ورايحين فين
حمزة : متستعجليش هتعرفى كل حاجة
وتين: انا مش قادرة اصبر اكتر من كدة
حمزة: خلاص هانت اهو يابنتى بطلى زن
ويثنى لها زراعة لتضع يدها بداخلها ويغلق عليها بحذر وكأنها ستطير منة
ويصلواالمكان االمراد
تجلس وتين بكافية وتتفحص المكان
حمزة: سرحتى ف اية
وتين: مسرحتش انا بس بتفرج ع المكان
حمزة: عجبك
وتين : اممممممممم جدا
بس هو فاضى لية
حمزة: عشان المكان كلة بتاعك انهاردة
وفجأة المكان يضلم باكملة
وتين بخوف: حمزة ياحمزة انت روحت فين
ونور المكان ف جزء مخصص وتتفاجئ وتين منة عندما تجدة يقف ويحمل بيدة بوكية ورد كبير
وتين: اللة دة ليا انا
حمزة وهو يجلس ع ركبتية ويفتح لها علبة بها خاتم
حمزة ببتسامة : تتجوزينى
وتين بفرحة : موافقة طبعا زيأتى النور ف المكان باكملة وتصدم حين تجد ادم وملك ونور ورؤى
رؤى وهى تقترب منها : مبروك ياتونة اوعى تزعلى الواد دة
وتبدأ التهانى
يلاحظ ادم تغير رؤى
ادم : مالك
تنتبة لصوتة ؛ مليش
م؛ شكلك متغير
رؤى: عايزة انام مصدعة جدا
ادم: طب تحبى نروح
رؤى: لا خلينا
******************
مديحة : عملتى اللى قولتلك علية
ندى: اة ياختى ومحصلش حاجة ولا سمعنالهم صوت
مديحة: اصبرى ع رزقك
ندى: ادينى صابرة
ونتركها وتدخل غرفتها تغير ملابسها
مديحة : انتى رايحة فين.
ندى: رايحة لسليم
مديحة: يادى ام سليم دة
ندى: اهو دة اللى بينسينى الدنيا باى
مديحة: متتاخريش
*****************
ف القصر
تدخل ملك ونور ورؤى وادم
ملك: كان يوم حلو اوى
نور: اة ووتين كانت فرحانة
والكل يلاحظ تغير نور
ملك: مالك يارؤى
رؤى : مفيش واللة شوية صداع
ادم: طب تعالى نطلع نريح
لتسبقة ع الدرج وهو يتابعها بعينة
تدخل غرفتها تأخذ دش وتخرج وهى ترتدى روب الاستحمام وتترك شعرها ينزل منة بعض قطرات الماء
ادم سرعان ما سرح فيها
رؤى وهى تجلس أمام المرآة وتلاحظ نظرة المعلق عليها ف المراية
وتتفاجئ حين تجدة يقف بخلفها يمشط لها شعرها
ادم وهو يجعلها تقف من مكانها : مش هتقوليلى مالك برضوا
وتين: مفيييي...
وتصدم حين ......
*********************

إلي هنا ينتهي الفصل السادس والعشرون من  رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو، 
تابعونا على صفحتنا على الفيس بوك من هنا للمزيد من الروايات الأخري 

جديد قسم : قصص رومانسية

إرسال تعليق