رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو - الفصل الرابع

أهلا بك مرة أخري في موقع قصص 26 ويسعدني أن أقدم لك الفصل الرابع من رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو وهي نوع مختلف من القصص الرومانسية المليئة بالصراع بين الحب والإخلاص, هل يستطيع الحب أن يغير حياتنا من الاسوأ للأفضل، وماذا سيحدث إذا وجدت الخيانة مقابل الحب.
 تتسم رواية طفلة حطمت كبريائي بالكثير من الأحداث والمواقف الدرامية التي ستنال اعجابك بالتأكيد فتابع معنا.

رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو (الفصل الثالث)

رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو (الفصل الرابع)

رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو (الفصل الرابع)


=============================

 رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو - الفصل الرابع

يصدموا حين يجدوا نور وحياة خلفهم
نور: زياد انت بتعمل اية هنا
زياد: نوووووور
نور: انت اية اللى انت قولتة دا
زياد: ملكيش دعوة القرار ف ايديها هى
لتقارب منها نور وحياة تتابع ف صمت
نور: وانت موافقة يا رؤى
**********************
يجلس ادم ع العشاء مع اسرته
زياد: عملت أية فعرض شركة سليم
ادم: ولا حاجه رفضت طبعا
زياد: لية بس انا مش كنت اتكلمت معاك
ادم: وانا محدش يلوى دراعى وانا عمرى ما هشارك الشركة دى وانت وانت عارفين لية
زياد: ايوا بس مش هتخسر حاجة لو شركتهم ف المشروع دا بس
ادم : لا هخسر كتير وانا لا يمكن اشاركهم ومتتكلمش ف الموضوع دا تانى
ويترك الطعام ويطلع غرفتة
فرح بدلع: مش هتكمل اكلك
ادم وهو يطلع السلم : شبعت
********************
ف الصباح
يصل ادم للشركة ويدخل يجد حياة ف انتظارة بملف ورق
حياة صباح الخير يامستر ادم
ادم: صباح النور
حياة: حضرتك عندك انهاردة معاد مع الموظفين اللى متقدمين للوظيفة الجديدة وكمان ميعاد الساعة 12 مع مدير المشروعات
واستاذ سليم منتظر حضرتك من نص ساعة ف المكتب
ليتوقف ادم عن المشى: لية
حياة: مقالش هو جة وقال أنة عايز حضرتك
ادم: هو فين
حياة: ف مكتبى
ادم: مدخليهوش غير لما اقولك
حياة: حاضر
ادم: واطلبيلى قهوتى
حياة: حاضر
بعد مرور ربع ساعة يرن هاتف مكتب حياة
لترفع السماعة : ايوة يامستر ادم
ادم: دخليلى سليم
ويغلق الهاتف
حياة: اتفضل يا استاذ سليم مستر ادم منتظرك
ليدخل سليم مكتب ادم ويشير لة ادم أن يجلس
ادم: انت عايز تدخل شريك ف المشروع دا بالذات عشان شركتك بتقع
سليم: نقول بصراحة اة
ادم: وانا مش هدخلك المشروع دا
سليم: يعنى اية
ادم: يعنى زى ما سمعت
سليم: دا اخر كلام
ادم: اة واتفضل عندى شغل
سليم: ماشى
ويخرج بغضب لتفزع حياة وتدخل لادم
حياة : مالة دا
ادم: سيبك منة جبتى الورق
حياة وهى تعطية ملف: اتفضل
وتخرج
*********************
زياد يجمع أوراقه ف الشنطة ويخرج من مكتبة ويجد حياة أمامة
زياد: حياة
حياة : نعم يا مستر زياد
زياد: كلام امبارح ميوصلش لحد
حياة وهى تتصنع النسيان: كلام اية
زياد: كلام اللى حصل ف المستشفى مع نور
حياة: ااااااااااااااة لا دى حاجة متخصصنيش بس حرام عليك اللى انت بتعملة دا
زياد: انتى ازاى تكلمينى كدا
حياة: اسفة عن اذنك
**************************
ف اليوم التالى
تستيقظ رؤى صباحا ع صوت منبهها وتأخذ حكامها وارتدى بنطلون جينز وتيشرت بنص كم وجاكيت جينز بكم وتستدل شعرها ع شمل ديل حصان وتذهب للمستشفى
رؤى وهى تنظر للدكتور: صباح الخير
الدكتور: صباح النور كنت لسة هتصل بيكى
رؤى بخضة : خير ماما حصلها حاجة
الدكتور: بعد الشر بس الحالة يتدهور ولازم نلحقها محتاجين نعمل العملية ف اقرب وقت
لتبكى بشدة وتذهب للشركة ولاول مرة تدخل مكتب زياد بدون استأذان
ليتفاجئ من شكلها ليقف من مكانة
زياد: مالك
ويصدم حين .........
*********************

إلي هنا ينتهي الفصل الرابع من  رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو، 
تابعونا على صفحتنا على الفيس بوك من هنا للمزيد من الروايات الأخري 

جديد قسم : قصص رومانسية

إرسال تعليق