رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو - الفصل التاسع

أهلا بك مرة أخري في موقع قصص 26 ويسعدني أن أقدم لك الفصل التاسع من رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو وهي نوع مختلف من القصص الرومانسية المليئة بالصراع بين الحب والإخلاص, هل يستطيع الحب أن يغير حياتنا من الاسوأ للأفضل، وماذا سيحدث إذا وجدت الخيانة مقابل الحب.
 تتسم رواية طفلة حطمت كبريائي بالكثير من الأحداث والمواقف الدرامية التي ستنال اعجابك بالتأكيد فتابع معنا.

رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو (الفصل الثامن)

رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو (الفصل التاسع)

رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو (الفصل التاسع)


=============================

 رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو - الفصل التاسع

ينزل ادم من أعلى الدرج بعصبية ليس لها مثيل
ويمسك وتين من شعرها
ادم: بطلى تمثيل بقى انا قولتلك متخرجيش من اوضتك طول مانا ف البيت صح
سهير: تحاول أن تخلص رؤى من يدة يبنى حرام عليك بقى سيبها هتموت ف ايدك
مديحة زوجة عمة: سيبية يربيها مش هى السبب ف موت ابنك
سهير: لا انا مؤمنة أن دة قدر ابنى
ندى وهى تقترب منة وتحاول أن تخلص رؤى من يدة لغرض معين وهو أن تكون بقربة وتلمس يدة
ندى: خلاص يا ادم سيبها واطلع ارتاح وانا هعملك قهوة
ليبعدها عنة بقوة لتسقط ع الارض
لتجرى عليها مديحة: بقى كدة يا ادم هى دى شكرا اللى بتقولها لبنتى
ادم: اخرسوا انا مش عايز اسمع صوت واحد فيكم
ويوجة كلامة لرؤى : أما انتى بقى قدامى ع فوق
تطلع الدرج وهو مازال ماسكها من شعرها
يدخل اوضتها ويرمى بها ع الارض: انتى متخرجيش من هنا انتى فاهمة
رؤى وهى تبتلع ريقها بصعوبة خوفا منة : ح....حا....حاضر
ادم: يا انا يا انتى ف البيت دة
**************
حياة تتحدث ف الفون مع نور ف الهاتف
حياة: انا خايفة ع رؤى
نور: البنت ياحرام حالتها صعبة اوى موت زياد غيرنا وعملنا ضجة ف البيت كلة
حياة : انتى مش فهمانى
نور: .......
حياة: انتى مشوفتيش ادم كان بيبص لرؤى ازاى تحسى عايز يخلص منها وطبعا ادم بحكم شغلى معاه فهماه كويس
نور: انتى اتجننتى ادم عمرة ما هيأذى رؤى دى مرات زياد
حياة: مش عارفه يانور بس بجد خايفة اوى ع البنت دى شكلها طيبة وكفاية حظها الزفت دة
نور: زياد اللة يرحمة كان ببحبها بجد
حياة: اللة يرحمة بس برضو خليها تحت عينك
***************
مديحة ؛ ياموكوسة مش عارفة توقعية فيكى
ندى : يعنى اعمل اية ياماما مانتى شايفة اللى بيحصل وموت زياد بوظ كل حاجة
مديحة : اهو غار ف داهية ملناش دعوه احنا عايزين ادم دة هو الكل ف الكل ياهبلة خليكى ناصحة زى امك
ندى : يعنى اعمل اية
مديحة: انا هقولك ع فكرة تخلى م هو اللى يجرى وراكى ويتجوزك
********************
وتين: صباح الخير ياماما
ميرفت : صباح النور ياحبيبتى
تلاحظ وتين اثر دموع ف عيون ميرفت
وتين: ماما انتى كنتى بتعيطى
ميرفت : اختك صعبانة عليا اوى
وتين وهى تحتضنها: دة قدر ياامى وهى أن شاء اللة هتبقى احسن بس انا يقترح انها تيجى تعيش معانا
ميرفت: حماتها عايزاها جمبها
وتين: دة اكيد ادم هو اللى عايز كدة
ميرفت؛ ادم !!؟؟وهو اية مصلحتة أن رؤى تقعد ف القصر ولا تمشى
وتين: انا خايفة عليها جدا منة دة متخلف عقليا ونور بتقول أن زياد كان حاجة كبيرة اوى بالنسبالة
ميرفت : اللة يرحمة هتروحى الجامعة انهاردة
وتين: لا انا هروح ل رؤى انا حاسة انها محتجالى
ميرفت: ماشى ياحبيبتى وابقى طمنينى عليها
ويلا عشان تفطرى
********************
ف الجامعة
يبحث عمر عن وتين ولم يجدها ويذهب لمروة صديقتها
عمر: رورو صباح الخير ياقلبى
مروة: صباح النور ياعمر عامل اية
عمر: الحمد للة تمام الجميل بتاعى مبيجيش لية
مروة؛ الجميل بتاعك جوز اختها مات بعد جوزهم بيوم وهى قاعدة مع اختها
عمر: جوز اختها !!؟؟؟ مش دة اللى جة هنا قبل كدة ودخل معانا مكتب العميد
مروة: ايوة بالظبط هو دة
عمر يشعر بالارتياح فقد مات من يحمى وتين منة ؛ تسلميلى ياقلبى
مروة : مش هتحضر المحاضرة
عمر: احنا بتوع الكلام دة برضو
مروة: ع رايك انا هروح احضر عشان اكتب لوتين الملخص
عمر: قشطة باى
مروة: باى
********************
ف غرفة رؤى
زياد: حبيبتى بتعيط لية
رؤى: اخوك ضربنى يازياد وشد شعرى انا عملت أية لكل دة
زياد: حقك عليا انا بس عشان خاطر زياد امسحى دموعك مش بحب اشوفك كدة
رؤى: انا تعبت اوى بقى
زياد: متخافيش يا رؤى انا معاكى
رؤى: معايا فين انت ميت يازياد ميت
زياد: انا هنا يارؤى ويشير ع قلبها
رؤى؛ بس انا عايزة اموت عشان تعبت اوى بجد ومش قادرة استحمل
زياد: عايزة تموتى يارؤى ؟؟؟؟
رؤى: اشمعنى انت
زياد: انا دة قدرى متمنتشش الموت وكمان انا فرحان اوى
رؤى باستغراب: بعد كل اللى حكتهولك دة وتقولى فرحان
فرحان أنى بتهان واتضرب ولا دموعى اللى مبتنشفش
زياد: لا فرحان أن آخر يوم في عمرى عشتة معاكى
اخر حد شوفتة كنتى انتى
اخر حضن كان منك
اخر كل حاجة كنتى انتى مشتركة فيها
رؤى: اسكت
زياد: بحبك يارؤى
رؤى وهى تضع يدها ع اذنها : بقولك اسكت
زياد: مش هبعد عنك ابدا هتلاقينى معاكى ف كل مكان
رؤى: اسكووووووووووووووت
وتصدم عندما تجد من يقف أمامها ويتابع المشهد من اوله
*********************

إلي هنا ينتهي الفصل التاسع من  رواية طفلة حطمت كبريائي بقلم بيبو، 
تابعونا على صفحتنا على الفيس بوك من هنا للمزيد من الروايات الأخري 

جديد قسم : قصص رومانسية

إرسال تعليق