رواية يوما ما سنلتقي (الجزء الأول من ثلاثية اللقاء) بقلم هدير مصطفي - الفصل الحادي عشر

أهلا بك مرة أخري في موقع قصص 26 ويسعدني أن أقدم لك الفصل الحادي عشر من رواية يوما ما سنلتقي بقلم هدير مصطفي وهي الجزء الأول من ثلاثية اللقاء وتعتبر واحدة من القصص الرومانسية المليئة بالصراع بين الحب والحرمان والقرب والبعد.
 تتسم رواية يوما ما سنلتقي بالكثير من الأحداث والمواقف الدرامية التي ستنال اعجابك بالتأكيد فتابع معنا.

رواية يوما ما سنلتقي بقلم هدير مصطفي - الفصل العاشر

رواية يوما ما سنلتقي (الجزء الأول من ثلاثية اللقاء) بقلم هدير مصطفي - الفصل الحادي عشر
رواية يوما ما سنلتقي (الجزء الأول من ثلاثية اللقاء) بقلم هدير مصطفي
=============================

 رواية يوما ما سنلتقي بقلم هدير مصطفي - الفصل الحادي عشر

(وصلوا البنات القاهره وكانوا في الليل)
#شمس :روحوني الاول
#ملك :ماتيجي تباتي معانا وروحي بكره
#شمس :لا ماما وحشتني اوي
#ملك :ماشي ياستي هنوصلك الاول
(وصلوا شمس ونزلت وخدت شنتطها وطلعت شقتها والبنات كملوا طريقهم وراحوا الفيلا وكان الحزن ماليهم وكأنهم فقدوا حد عزيز عليهم وتعدي ايام وشهور وهما لسه زي ما هما)
(سامي في مكتبه وهشام معاه)
#سامي :مالك يابني
#هشام :ماليش
#سامي :لا بجد فيك ايه ... مش زي عادتك ليه
#هشام(بالم) :وحشتني اووووي....8شهور ياسامي ماتكلمتش معاها ما سمعتش صوتها
انا صحيح بشوفها من بعيد لبعيد
#سامي(مقاطعه) :ايه؟ بتشوفها؟
#هشام :ايوا كل يوم بروح اقف بالعربيه قدام المستشفي بتاعها واشوفها وهي خارجه
#سامي :حرام عليك نفسك ياهشام
#هشام(بنرفزه) :غصب عني ياسامي بحبها .... بحبها بجد
نفسي تبقي معايل وفي حضن قلبي
#سامي :انا اول مره اشوفك كده
#هشام :عشان اول مره احب
(صمت سامي وتذكر شمس وقال بصوت هادي)
#سامي :فعلآ اول مره احب
#هشام :لسه بتفكر فيها برده
#سامي :اه لو اعرف هي مين بس
(اما عند سيف وامير في مكتبهم )
#سيف :انت هتفضل كده كتير
#امير :وحشتني اوي.. وحشتني شقوتها..جنونها..ضحكتها ...نظرتها... كل حاجه فيها وحشتني بجد
#سيف :وهتعمل ايه
#امير :مش عارف ...... هي وعد مااتصلتش بيك
#سيف :للاسف مااتصلتش ولا مره من يوم ما سافروا (ثم صمت قليلآ وقال)
#سيف :ايه رئيك تحاول تنساها
#امير :انت هتقدر تنسي؟
#سيف : ها... انسي ايه
#امير :وعد
#سيف(بصدمه) :أ....أنت...انت بتقول ايه
#امير :انا شوفت الصور اللي انت راسمها لها
#سيف(بتوتر) :اصل..
#امير(مقاطعه) : ايه يابني هو الحب حرام ما احنا في الهوا سوا
#سيف :طب هنعمل ايه بقي
#امير(بحيره) :مش عارف
(شمس في مكتبها ويدخل عليها شاب في الثلاثينات من عمره)
#الشخص :صباح الخير
#شمس :صباح النور.... خير
#الشخص :بصراحه ياانسه شمس انا شخص معجب بحضرتك جدآ وبتمني انك توافقي اننا نرتبط ببعض
#شمس(بدهشه) :نعم..ازاي.. حضرتك انا نا اعرفكش ازاي عايزني ارتبط بيك
#الشخص :انا مراد السيوفي صاحب شركات السيوفي لصناعة الادويه واكيد هنتعرف علي بعض في فترة الخطوبه المهم تكوني موافقه علي المبدأ ولا رأي حضرتك ايه
#شمس :هاا..اه...ان شاءالله اللي فيه الخير يقدمه ربنا
#مراد :خلاص ده الكارت بتاعي اتمني تكلميني في اقرب وقت
(شمس اخدت الكارت وضحكت بخبث)
#شمس :اوكي...مع السلامه
#مراد :سلام
(خرج مراد وجلست شمس وقالت لنفسها)
#شمس : معقوله مراد بيه السيوفي بنفسه هنا والله وجتلك الفرصه لحد عندك ياشمس
(اما شهد قاعده في اوضتها الكئيبه والدموع في عيونها ويرن تليفونها)
#شهد(بزعيق) :انتي عايزه مننا ايه ابعدي عننا بقي لسه باقي ايه في حياتنا عشان تدمريه يافريده هانم
#فريده :اسمعيني بس يابنتي
#شهد :بنتك..(ابتسمت بسخريه)
بنتك مين وازاي
(دخلت وعد علي صوت زعيقها وشدت التليفون منها)
#وعد : انتي عاوزه مننا ايه بقي سبينا في حالنا انسي ان عندك بنات اعتبرينا موتنا زي ما احنا معتبرينك ميته
(وقفلت شهد التليفون وقعدت جمب اختها وحضنتها وفضلوا يعيطوا)
(عند ملك هي قاعده في مكتبها وتدخل عليها فتاه تلبس ملابس تكشف اكتر من اللي بتخفيه)
#الفتاه :هاي
#ملك(تنظر للبنت) :اهلآ.. نعم.... اساعدك ازاي
#الفتاه :حاجه بسيطه خالص
#ملك :جايه ليه اخلصي
#الفتاه : بصراحه جايه ارجعلك حاجه خدتها منك
#ملك :هاتي اخرك يا سهر
#سهر :عايزه مبلغ ...... هو مش كبير عليكي هما بس 5مليون جنيه
#ملك :وانا هعطيكي المبلغ ده مقابل ايه
#سهر :عصام.... هتنازلك عنه
#ملك(تضحك بسخريه) :هههههههه قصدك عصام مين .....اهاااا مش قصدك طليقي مين قالك اني عايزاه
#سهر :حبك ليه هيخليكي توافقي
#ملك(ببرود) : هتطلعي برا بهدوء ولا اطلبلك الامن
#سهر : ده اخر قرار
#ملك :قولت بره
*********************

إلي هنا ينتهي الفصل الحادي عشر من رواية يوما ما سنلتقي بقلم هدير مصطفي
تابعونا على صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري 

جديد قسم : روايات رومانسية كاملة

إرسال تعليق