قصة عشق علي حد السيف بقلم زينب مصطفي - الفصل الأخير

هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

قصة عشق علي حد السيف بقلم زينب مصطفي - الفصل الأخير

مرحباً بك في موقع قصص 26 مع  قصة عشق علي حد السيف بقلم زينب مصطفي التي سبق أن نشرنا لها رواية عشقها المستحيل وحققت مايزيد عن مليون زيارة.
الفصل السادس والعشرون والأخير من قصة عشق علي حد السيف وهي واحدة من القصص الرومانسية المُغلفة بقدر كبير جدًا من الدراما الرائعة التي تسحبك سحبًا إلى عالم الرواية الساحر جدًا بالألوان الزرقاء.
حققت قصة عشق علي حد السيف بقلم زينب مصطفي نجاحًا كبيرًا جعل الألاف من القراء يبحثون عنها ويهتمون بقراءتها حتي أصبحت واحدة من أكثر القصص العربية التي يتم البحث عنها في مُحرك البحث جوجل.

اقرأ أيضا لزينب مصطفي: رواية عشقها المستحيل

قصة عشق علي حد السيف بقلم زينب مصطفي
قصة عشق علي حد السيف بقلم زينب مصطفي




قصة عشق علي حد السيف بقلم زينب مصطفي - الفصل السادس والعشرون والأخير

بعد مرور عامين 💓

وقفت زهره ترتدي ثيابها وهي تستعد لمرافقة شقيقتها الى مركز التجميل استعدادا لإقامة حفل زفافها على طبيب اطفال مشهور
لتلاحظ دخول سيف الصامت والمتجهم للغرفه لتتجاهله هي الاخرى بغضب

وهو يقول بفروغ صبر
ياريت تخلصي بسرعه علشان اختك تلحق ميعاد مركز التجميل

زهره ببرود
انا خلصت خلاص

سيف وهو يتأمل فستانها الرقيق المحتشم بتدقيق
انا حجزتلك جناح في الفندق الي الفرح هيتعمل فيه ووديت لبس الولاد هناك علشان تقدري تلابسي وتجهزي الولاد ذي ما إنتي عاوذه مع ان المربيه ممكن تجهزهم وتتفرغي انتي لتجهيز نفسك ومساعدة اختك

زهره بصوت مرتفع غاضب
قلتلك مية مره انا الي هجهز ولادي ومش محتاجه مساعده من حد

سيف بحده وهو يحاول السيطره عل غضبه
اتكلمي كويس ووطي صوتك وانتي بتكلميني انا اساسا متحملك بالعافيه
وصابر عليكي لحد ما فرح اختك يمر وبعدها هيكون ليا معاكي تصرف تاني

كتفت زهره يديها فوق صدرها بغضب وهي تقول بتحدي
وجاي على نفسك ومتحمل لحد الفرح مايخلص ليه ..ما تخلص دلوقتي وتترتاح

سيف وهو يضيق عينيه بتحزير
تقصدي ايه

زهره بغضب
قصدي واضح ..المأذون الي يجوز سالي يطلقنا علشان تخلص وترتاح

نظر لها سيف وهو يقول ببرود

اه ..دا انتي اتجننتي بقى وعاوذه عقلك يرجعلك تاني وانا عارف هرجعهولك اذاي

ليتوجه الى باب الغرفه يغلقه من الداخل جيدا
وزهره تنظر اليه بخوف وهي تتراجع للخلف وهو يتقدم منها بهدوء وهي تتراجع بخوف وتقول بتحزير
انت بتقفل الباب ليه عارف لو عملت فيا حاجه هصوت و ألم عليك القصر كله

لتجري سريعا تحاول الهرب منه بالقفز من فوق الفراش الا ان الثوب أعاقها وسيف يسحبها من خصرها لتقع ويصبح جسدها يقبع فوق ساقيه ورأسها يتدلى لاسفل ويده تقيد يديها وجسدها اليه بشده
وهو يقول ببرود
كنتي بتقولي ايه..

زهره بخوف
سيف عيب الي انت بتعمله ده انا بقيت
ام وكب...

لتنزل صفعه قويه على مؤخرتها اخرستها وهي تتئوه
اه..سيف ..

سيف بغضب
وهو يصفعها مره اخرى بقوه اوجعتها
انا متحمل جنانك بقالي اسبوع ومش فاهم انتي بتعملي كده ليه ..لكن توصل انك تطلبي الطلاق تبقي اتجننتي فعلا ولازم تعقلي

لتنزل صفعه اخرى اقوى لتصرخ زهره ببكاء
كفايه ياسيف مبقتش قادره .. انت كده بتوجعني
لتمس كلماتها قلبه المتخم بعشقها وهو يعيد وضعها على الفراش ويحتضنها بتملك اليه ويمسح دموعها وهو يقول بعتاب شديد
عاوذه تتطلقي يا زهره عاوذه تسيبيني

هزت زهره رأسها بنفي وهي تحتضنه بشده ودموعها تسيل بالرغم عنها وهي تدفن رأسها في عنقه
لاء.. انت عارف انا بحبك أد ايه و مقدرش اعيش من غيرك

قصة عشق علي حد السيف بقلم زينب مصطفي


سيف وهو يمرر يده بحنان على اسفل جسدها الموجوع ويقبل اعلى رأسها بحب
طيب قوليلي في ايه.. انا عملت او قلت حاجه ضيقتك وزعلتك مني ..

هزت زهره راسها بنفي وهي ماتزال تدفن رأسها بداخل عنقه
ليرفع سيف وجهها اليه وهو يتأمل ملامحها الباكيه بعشق وهو نادم بشده لتسببه في بكائها

ليقول بحنان
ممكن تبطلي عياط وتتكلمي معايا بصراحه..انتي حالك مقلوب من ساعة الحفله الخيريه الي كنا فيها مع بعض
صح والا انا غلطان

زهره بهمس وهي تهرب من عينيه
صح ..

سيف وهو يضمها اليه بعشق وحنان جارف
طيب ممكن تنسي ان انا سيف حبيبك وجوزك وتعتبريني بابا سيف وتحكيلي ايه الي عمله فيكي الحمار الي اسمه سيف ده وزعلك وانا اخدلك حقك منه و أعلقه كمان على باب القصر لو حبيتي

ضحكت زهره بضعف ليضمها سيف اليه بشغف وعشق جارف
ايوه كده الضحكه الحلوه رجعت من تاني لبنوتي الحلوه

ليذيد من ضمها وهو يقول بحنان
احكي لبابا سيف ياعمر سيف ودنيته

زهره وهي تهمس بخجل
مش عارفه اقولك اذاي ومش عارفه هتفهمني والا لاء بس..

سيف بحنان
احكي ياقلبي انا سامعك وهفهمك

زهره وهي تدفن وجهها مره اخرى في كتفه وتقول بهمس شديد وسيف يقترب بأذنه منها بشده حتى يستطيع تمييز ماتقوله
في اخر حفله روحناها مع بعض.. انت عارف إن انا يعني بتضايق من الي اسمها كاميليا دي

قبل سيف وجنتها بحنان مشجعا لها دون ان يقاطعها
لتتابع بهمس ودموعها تتساقط دون ارادتها
الست دي بجحه وعينيها منك وياريت متنكرش ..انا شفت طريقة كلامها معاك ودلعها البايخ عليك إلي بطريقه مكشوفه اوي

سيف وهو يرفع وجهها ويقول بحنان انا مش هنكر كلامك.. بس انا برضه موقف تعامل معاها نهائي و بوقفها
عند حدها.. وتقريبا دي اول مره اشوفها من شهور و اتجاهلتها تماما علشان عارف أد إيه انتي بتضايقي منها يبقى ايه الي مزعلك اوي كده

زهره بغيره ودموعها تتساقط بشده

اصلها حلوه اوي و بنت عيله وسيدة اعمال كبيره وغير كده معاها دكتوراه في الاقتصاد ذيك ..يعني ..
لتصمت بتردد
وسيف يحثها بحنان على المتابعه وقد بدء في فهم ما يحدث معها من تغيير

يعني ايه يا حبيبتي كملي

زهره بغضب وغيره ودموعها تسيل بشده
يعني هي لايقه عليك ومناسبه ليك اكتر مني..
مستواها و تعليمها وشغلها كل حاجه فيها بتقول انك تستاهل واحده ذيها تكون مراتك مش واحده ذيي ست بيت وبس

نظر لها سيف بدهشه شديده انقلبت فجأه الى ضحك شديد وهو يضمها اليه
وزهره تحاول الابتعاد عنه
وهي تقول بغضب
انت بتضحك على ايه انا غلطانه اني بتكلم معاك

ضمها سيف اليه وهو يقبل اعلى رأسها بحنان
بضحك على هبلك وجنانك ..معيشاني اسبوع في الجحيم و خلتيني ألف حوالين نفسي
وانا براجع كل كلمه قولتها ليكي وكل تصرف عملته معاكي عشان خايف يكون هوه ده الي زعلك مني وفي الاخر يكون الجنان الي بتقوليه ده هو الي مزعلك

زهره بغضب
سيف ..ده مش جنان أنا....

سيف وهو يرفع وجهها اليه ويقول بجديه حانيه
لاء ده جنان و جنان رسمي لما اسمع الكلام ده من زهره هانم بنت كامل بيه الي ابويا كان شغال عنده سواق و الي انا كنت بنام و أقوم احلم بس بنظره منها و انا عارف انها بالنسبالي حلم مستحيل صعب و استحاله يتحقق او اوصل له..

ليتابع وهو يمسح دموعها بشفتيه بحنان زهره هانم الي حبتني و أنا لسه طالب مملكش حتى تمن القلم الي بكتب بيه و الي قبلت تتجوزني وانا حتة محاسب على قدي مرتبي أقل من انه يشتري ليها فستان او حتى شنطه من الي كانت متعوده تلبسهم...زهره الي رغم بعدي عنها عشقها وحبها كان بيذيد في قلبي وانا بفحر في الصخر علشان اثبت اني أستهالها و أثبت إني جدير بيها وأليق بمستواها .. و إلي لحد دلوقتي بصحى من عز نومي علشان أتأكد انها جنبي و في حضني و إني مش بحلم و هفوق ملاقيهاش جنبي و ان حقيقي زهره هانم كامل قبلت بابن السواق الي بيعشق التراب الي بتمشي عليه و إلي حياته كلها فدى كلمة بحبك الي بتقولها له من شفايفها الحلوين دول ..

ليقترب من شفتيها يلتهمهم بلهفه وهو يقول بعشق
عرفتي انا بضحك ليه يا حبيبتي ..

تاهت زهره معه في متاهه من المشاعر الشغوفه وشدة حبه وعشقه لها تطفئ مشاعر الغيره التي لعبت بها وبمشاعرها وقلبها ليمر بعض الوقت بهم و سيف يروي عطشه منها بنهم
ليتنهد اخيرا وهو يضمها اليه ويقول
بعشق
لولا فرح اختك مكنتيش خرجتي من هنا النهارده
صرخت زهره وهي تتزكر موعد مركز التجميل
فرح سالي .. انا نسيت ..سيف قوم بسرعه
رفعها سيف بين زراعيه بمرح وهو يتجه بها للحمام الملحق بالغرفه
زهره بتوتر
سيف انت رايح بيا فين بقولك هنتأخر على ميعاد مركز التجميل

سيف بمرح
اهدي يا زهره هانم لسه قدامنا ساعه كامله على ميعاد مركز التجميل

ليتابع بمرح
هناخد دوش وبعدين نلبس ونروح علطول ومش هنتأخر متقلقيش

زهره باستسلام
حاضر يا سيف بيه لما نشوف اخرتها إيه وياك..

سيف بجديه
انا و انتي ملناش اخر انا وانتي لنا أول وبس
لينزلها بحنان بحوض الاستحمام وهو يضمها اليه ويتابع بجديه
أخر مره أسمع منك كلمة طلاق مهما حصل ما بينا كلمة طلاق دي محزوفه من قاموسنا ..انا وانتي الي بيجمعنا مش ورقه عند مأذون أو الي مابينا ممكن ينتهي بكلمة طلاق مني ..الي مابينا اكبر من كده بكتير انتي جزء مني يا زهره مستحيل ينفصل عني الا بموتي وعشان كده عاوذ وعد منك اني مسمعش الكلمه دي منك تاني

احتضنته زهره بلهفه وخوف وهي تقول ودموعها تتساقط
بعد الشر عنك..إوعى تقول كده تاني دا انت كل حياتي وحياتي كلها فداك وانت عارف كده كويس

قصة عشق علي حد السيف بقلم زينب مصطفي


لتتابع وهي تحتضنه بلهفه
واوعدك مش هقول الكلمه دي تاني ولو قولتها ابقى اعمل فيا الي انت عاوذه
سيف وهو يمسح دموعها بمرح وخبث ويقبل شفتيها بحنان
اعمل كل الي انا عاوذه.. انتي أد الكلام الي بتقوليه ده

زهره بدلال
سيف..

سيف وهو يرفعها لتصبح في مستوى وجهه ويلتهم شفتيها بعشق
عيون سيف وعمر سيف

ليغيب معها مره اخرى في متاهات عشقهم
وقفت زهره تراقب بفرح شقيقتها التي تتألق في فستان الزفاف الابيض وهي ترقص ببطئ بين يدي عريسها الذي يظهر عليه ملامح الفرح والعشق الشديد لها ..
لتشعر بيدين تحيط بخصرها من الخلف وسيف يقول بحنان
حبيبي واقف لوحده ليه

زهره وعيونها ممتلئه بدموع الفرح
شوف سالي حلوه اذاي ياسيف ذي القمر مش كده فستانها وفرحها كل حاجه طلعت حلوه ذي ما كنت متخيله واكتر

أدارها سيف اليه وهو يمسح عيونها بأطراف أصابعه بحنان
انا مش شايف غير قمر واحد منور كل حياتي إمسحي دموعك و تعالي نبارك للعروسه
ليتناول يدها في يده ويتجه نحو سالي وزوجها ويقوم بالمباركه لهم و زهره تحتضن شقيقتها وتقول بفرح
ألف مبروك يا حبيبتي
وسالي تحتضنها بقوه وهي تهمس بسعاده
ربنا يخليكو ليا يارب
لتمر ليلة عرسهم بفرحه وسعاده وزهره وسيف يقومو بوداعهم حتى باب السياره
احتضنت زهره شقيقتها وهي تبكي
خدي بالك من نفسك يا حبيبتي واول ما تنزلو من الطياره علطول اتصلي بيا طمنيني عليكي

سالي وهي على وشك البكاء
حاضر خدي بالك من نفسك ومن الولاد

سيف بمرح
خد مراتك و إمشي يا كريم دول قلبوها عياط ولو سبتهم مش هيخلصو النهارده
والطياره هتفوتك

كريم بمرح
عندك حق ..دول حاضنين بعض بقالهم ربع ساعه ومش عاوذين يسيبو بعض
ليحتضن كريم سالي بحنان مواسيآ
خلاص بقى يا حبيبتي ميعاد الطياره قرب
ليسلم على سيف وزهره مودعا
ويركب السياره وينطلق بها وسالي تشير لشقيقتها مودعه وزهره تودعها بحماس وهي تبكي وسيف يلف يده حولها بمسانده وحنان
زهره وهي تبكي وتدفن وجهها في كتف سيف
انا مش عارفه هروح البيت من غيرها إذاي
سيف بحنان
متقلقيش يا حبيبتي انا عامل حسابي ومش هنروح البيت النهارده

زهره بدهشه
تقصد ايه

سيف بحنان
قصدي هتفهميه دلوقتي يلا بينا يا حبيبتي
دخلت زهره الى سيارة سيف لتجد طفليها مالك وذياد الغارقين في النوم برفقة المربيه
ليجلس سيف وهو يحتضن زهره التي اطمئنت على اطفالها أولا ثم استكانت في حضن سيف
وهو يقول بحنان
حاولي متناميش يا حبيبتي احنا قدامنا دقايق ونوصل

زهره بدهشه
نوصل فين

سيف بحنان
المطار...

زهره بدهشه
هنعمل ايه في المطار ..هنودع سالي قبل ما تروح شهر العسل

سيف بحنان
هنسافر احنا كمان

زهره بدهشه
هنسافر....هنسافر فين

سيف بجديه
باريس ...

زهره بدهشه
هنعمل ايه في باريس

سيف وهو يقبل اعلى رأسها برقه
لما نوصل هتعرفي

لينقضي الوقت سريعا و تنقضي إجرائات السفر لسيف برفقة زهره وطفليه والمربيه الخاصه بهم ويصلو الى باريس عاصمة النور على متن طائرة سيف الخاصه..

وصل سيف برفقة زهره الى شقته الفاخره التي تقع في اعلى ناطحة سحاب تطل على برج إيفل مباشره ..

زهره بحماس طفولي وهي تنظر من الشرفه التي تطل على برج ايفل

المنظر من هنا روعه انا مش مصدقه نفسي..انا في باريس والي قدامي ده برج ايفل

ضحك سيف بمرح على فرحتها الطفوليه
طيب تعالي نامي وبكره هفسحكو في باريس كلها

قصة عشق علي حد السيف بقلم زينب مصطفي


اقتربت زهره منه تقبل وجنته بسعاده
ربنا يخليك ليا يا حبيبي انا كنت فاكره ان اليوم ده هيكون صعب عليا بس انت خليته من اسعد ايامي

رفعها سيف بين يديه وهو يقول بحنان
طيب ندخل ننام علشان فرق التوقيت ميتعبناش وعشان تبقي مرتاحه و احنا بنتفسح بكره

قبلته زهره من وجنته بحب وهو يتجه بها لغرفته وهو يضمها لاحضانه بشده و يهمس بحنان
نامي ياحبيبتي انا عارف انك مرهقه من السهر و السفر

لتضم زهره نفسها اليه بشده وهي تغلق عينيها بسعاده وتغرق في نوم مريح بين احضان سيف الذي تأملها لبعض الوقت بعشق قبل ان يستسلم
هو الاخر للنوم.

في الصباح..

إستيقظت زهره من نومها في وقت متأخر لتجد سيف يوقظها بقبلات صغيره رقيقه على وجهها وهو يقول بحنان
إصحي يا كسلانه انا جايبك باريس علشان تنامي

فتحت زهره عينيها وهي تبتسم وتقول براحه
صباح الخير يا حبيبي ..

سيف بحنان
صباح النور يا عمر سيف يلا قومي علشان تفطري

لتجد سيف يضع فوق ساقيها صينية مملؤه بطعام شهي وورده حمراء صغيره يذين بها صينية الفطور
سيف بحنان
يلا افطري بسرعه وخدي دش علشان هنخرج علطول

زهره بلهفه
طيب تعالى انت ومالك وذياد إفطرو معايا

سيف وهو يقبل وجنتها بحنان
انا ومالك وزياد فطرنا من بدري و لبستهم كمان يلا افطري وخدي
انتي دش وانا هروح اطمن عليهم

ليتركها وهي تتناول طعامها ويذهب للاطمئنان على اطفاله
ليمر بعض الوقت وتخرج زهره من الحمام بعد استحمامها لتجد سيف يقف وهو مرتدي بدله سوداء انيقه ويقف ينظر لها بحنان



زهره بتعجب
انت لابس كده ليه

اقترب سيف منها وهو يضمها اليه بعشق ويقول بشغف
انا عارف انك بتحبيني ذي ما بحبك وعارف انك اتنازلتي عن حاجات كتير كل بنت بتتمناها ومنها فستان الزفاف الابيض وفرح كبير فأنا هحاول أعوضك ولو بجزء صغير من الي انتي تستحقيه

ليقوم بسحب كيس جلدي كبير مخصص للحفاظ على الفساتين ليقوم بفتحه وابراز فستان زفاف رائع ابيض اللون

زهره وعيونها تمتلئ بالدموع وهي
تملس على الفستان بلهفه وفرح
دا عشاني ..



قربها سيف اليه وهو يقول بعشق

عشانك يا عمر سيف ..ولو طلبتي عمري يا زهره هيبقى برضه قليل علشانك

ليميل على شفتيها يلتهمهم وهو يضمها اليه بشغف وعشق ليمر بعض الوقت
ثم يبعدها سيف قليلا وهو يقول بمرح
انا هخرج بره وكملي انتي لبسك واجهزي لاني لو فضلت لا انا ولا
انتي هنخرج من هنا

ضحكت زهره بسعاده وهي تراه يخرج
بسرعه من الغرفه لتمرر يدها بحب على الفستان وهي تحتضنه بسعاده..

بعد قليل ..
خرجت زهره من الغرفه بعد ان ارتدت فستان زفافها الرائع ووضعت القليل من المكياج على وجهها لتصبح في جمال حوريه من قصص الاساطير وهي تخرج من الغرفه وهي ترفع الفستان بيدها بتوتر وسعاده
سيف بمرح وهو يقول لاطفاله
اخيرا ماما عروستي الحلوه خلص......

ليقطع كلماته وهو يتأملها ويتأمل جمالها الصارخ بدهشه شديده
ليهمس بعشق وهو يقترب منها
زهره...

احمرت وجنة زهره بخجل لذيذ وأطفالها الذين يرتدون بدل صغيره رسميه يلتفون من حولها يحتضونها وهم يصرخون بفرحه
وسيف يقترب منها بعشق ويده تمر على اكتافها بحب وهو مازال يتأملها بعشق وحنان
ليهمس بعشق وهو يخرج علبة
مجوهرات كبيره يفتحها وهو يخرج
عقد رائع من الماس الابيض ويضعه حول عنقها
عروستي الحلوه ..الي قلبي هيقف من كتر جمالها وحبها الي مالي قلبي

ليقبل عنقها بحنان وهو يتابع وضع سوار من نفس التصميم حول معصمها وهو يقبله برقه ثم يضع الخاتم في اصبعها وهو يقبل باطن يدها بعشق

لتتفاجأ زهره به يحملها بين يديه بتملك ويتجه بها للخارج ترافقهم المربيه التي تمسك بيدي طفليه وتتجه معه للخارج

دخل سيف الى سيارته مكشوفة السقف يقودها و بجانبه زهره التي تجلس بسعاده بجانبه و هي تنظر لطفليها الجالسين بجانب المربيه في الخلف وتتحدث معهم بمرح



ليصلو سريعا الى موقع برج ايفل وسيف يحملها مره اخرى بين يديه ويقف بها مباشره تحت برج ايفل وهو يضمها اليه بعشق لتنطلق المئات من البلونات الحمراء من حولهم وسيف يلف بها بشده وهو يحملها بين يديه ويقبلها بجنون وسط تصفيق وصفرات التشجيع من الحاضرين و يقوم مصور خاص بهم بالتقاط صور عديده لهم معا وبرفقة طفليهم ..

ليضمها سيف اخيرا اليه وهو يقول بعشق..
مبروك يا حبيبتي..و ربنا يقدرني وأسعدك طول العمر

زهره بسعاده
سعادتي الوحيده هي في وجودي جنبك يا حبيبي

ليميل ويرفع طفليه بين زراعيه وهو
يقرب زهره منه ويقول بعشق وحب
كل سنه وانتم معايا وماليين حياتي بالفرحه والسعاده والحب
لتنطلق البلونات الحمراء من حولهم مره اخرى وطفليه يصرخون بسعاده وسيف يحتضن بعشق كف زهره بين
يديه وهو يقول بهمس
كل سنه وانتي معايا وجوه قلبي يا زهرة عمري



*********************
النهـــــــــــــــــــــــــــــــــــاية
*********************
إلي هنا تنتهي قصة عشق علي حد السيف بقلم زينب مصطفي
تابعونا على صفحتنا على الفيس بوك من هنا للمزيد من القصص الرومانسية

اقرأ أيضا رواية آدم ولانا

جديد قسم : قصة عشق

إرسال تعليق