رواية بنت من الارياف بقلم وردة - الفصل السابع عشر

هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

رواية بنت من الارياف بقلم وردة - الفصل السابع عشر

أهلا بك مرة أخري في موقع قصص 26 ويسعدني أن أقدم لك الفصل السابع عشر من رواية بنت من الارياف بقلم وردة وهي نوع مختلف من القصص الرومانسية التي تتسم بالكثير من الأحداث والمواقف الدرامية التي ستنال اعجابك بالتأكيد فتابع معنا.

رواية بنت من الارياف بقلم وردة - الفصل السابع عشر

رواية بنت من الارياف بقلم وردة
رواية بنت من الارياف بقلم وردة
=============================

 رواية بنت من الارياف بقلم وردة - الفصل السابع عشر

ادم وصل بالعربيه تحت الشركه ومستني حياه...بس هي اتأخرت طلع تلفونه ورن عليها مبتردش ...نزل من العربيه يشوفها...وصل مكتبها ملقهاش
راح للسكرتيره يسئلها ..قالتله انها مشت من بدري...
ادم:قلبه انقبض معرفش ليه طلع يجري علي مصعد الشركه وهناك كانت الصدمه لما شاف شنطتها مرميه وساعه كانت لبساها علي الارض...ادم بخوف ...حياه
ونزل يجري عند مدخل الشركه ويصرخ في افراد الامن انهم يقفلو مداخل الشركه ...بس حياه مكنش ليها اثر ..افراد الامن بيشوفو كامرات المرقبه لقوها مطعتله....
ادم:بعصبيه يعني ايه عايز افهم شركه كبيره زي دي يحصل فيها خطف ولا حد يحس بيها وكمان تعطيل كامرات المرقبه دي شركه دي ولا محل بقاله...
الكل اتجمع علي عصبيه ادم المفرطه...
ادم كلم الرائد سيف وبلغه بلي حصل ..
سيف:ممكن تهدي وانا هتصرف..
ادم:كان زي المجنون كل ما يفتكر ان ممكن يحصلها حاجه.....مسك موبيله وكلم مراد...
مراد:بإبتسامه عريضه.....شكلك عرفت اللي حصل ...
ادم:اقسم بالله يا مراد لو لمست منها شعره لاكون مموتك...
مراد:بضحكه رنانه هنشوف مين هيموت مين يا ابن السيوفي...
ادم:متنساش ان اختك عندي وتحت ايدي...
مراد:بثبات احب اقولك انك غبي قوي ماهي دلوقتي بقت عندي في مكان امن بس ورحمه امي لندمك علي اللي عاملته فيها....
ادم:مصدوم والخوف ملك قلبه لو فكرت بس تلمس شعره من حياه قول علي حياتك يا رحمان يا رحيم...
مراد:بضحك هنشوف ...اه متخافش هخليك تشوفها لايف...
في مشاهد هتعجبك اوي...
ادم:مصدوم من كلامه والخوف خلاص وصل بيه لمرحله خلته مش عارف يعمل ايه ..ركب عربيته للمكان اللي كان فيه ماهي لقي رجالته مقتوله ..والمكان مفهوش حد قعد علي الارض وفضل يصرخ باعلي صوته.......
...............
في قسم الشرطه...
القائد :بعصبيه يعني ايه المكان اللي هجمتو عليه فاضي...والبضاعه فين ؟؟
الرائد سيف:باصص في الارض بكسره اظهار احنا فكرنا انهم اغبيه بس طالعو بيلعبو علي كبير ...
القائد:انت هتندب دي مصيبه انت عارف اللي ممكن يحصل انا غلطان اني سمعت كلامك كان مفروض البضاعه توقف في المينا ....بس طبعا ذكائك خيالك انك هتعرف تقبض عليهم وهم متالبسين...
اشرب بقي مش بعيد انا وانت نتحول للتحقيق.....
سيف:يافندم في حاجه مش مفهومه البضاعه دخلت قدام عيني للمخازن اكيد في مكان سري عرفو ينقولها ..بس للاسف موصلناش لحاجه....بس انا مش هسكت خصوصا بعد خطف الدكتوره حياه....ولازم اثبت كل حاجه عليهم.
القائد:بسخريه هو احنا عارفين نثبت عليهم شغلهم في التجاره المشبوها لما هنعرف نوصل لحياه....
هنا ادم دخل بقوه وافراد الشرطه بيشدو فيه واول ما وصل للقائد
قالهم يسبوه
ادم :بعصبيه عايز مراتي ياسيف باشا فين كلامك ...وان كل حاجه هتخلص النهارده...
سيف:قرب منه ممكن تهدي ان شاء الله في خلال ١٢ساعه حياه هتكون في بيتك...!!
ادم:بعصبيه شديده انا لسه هستني ١٢ ساعه تبقي بتحلم انا عايز قوه دلوقتي حالا تطلع علي بيت مراد...
القائد:وانت مفكر انه هيخليها تكون في البيت عنده...لدرجادي هو غبي...
ادم:يعني ايه انا بتهمه بخطفها المفروض انتو بقي تشوفو شغلكم
القائد :لو علي شغلنا حضرتك هتقدم بلاغ وبتهمه فيه وهو هيجي وبعدها بكام ساعه هيطلع...عارف ليه علشان مفيش دليل ضده ...
ادم:بصلهم بغضب كنت عارف ومتأكد انكم هتقولو كده بس انا بقي هتصرف
ومشى وسابهم وهو عامل زي المجنون......

رواية بنت من الارياف بقلم وردة

في اوضه ضلمه حياه بدأت تفوق حاسه بصداع في دماغها بتحاول تركز وتفوق نفسها واول ماشافت الضلمه من حواليها صرخت بأعلي صوتها...
جمال ،وميرفت سمعو صوتها ..
ميرفت :بشماته الحق دي شكلها فاقت..
جمال:تعالي نشوفها...
حياه :بخوف جرت علي الباب وبتخبط بجنون افتحو من هنا حرام عليكم...
الباب انفتح ودخلت ميرفت وجمال...
حياه رجعت لوراء بخوف ...وميرفت بتقرب منها بضيق ايه يا بت بتصرخي ليه ...جمال اول ما شافها قرب منها وبإبتسامه اعجاب بيقرب ايده منها براحه عليها يا ميرفت شكلها خايفه
ميرفت:شدت جمال لا يا خويا مش خايفه دي زي العفريت انت بيخيل عليك الشويتين دول
حياه بخوف انتو عايزين مني ايه..
ميرفت:كل خير يا حلوه ...حاجه بسيطه بس لو باقيه علي عمرك...
حياه:انا معرفش انتي عايزه ايه وابعدي عني...
جمال:شكلك مش خايفه علي نفسك وعلي جمالك يا حلوه الا تخسريه...
حياه:ضربات قلبها بتعلي وبتذيد من الخوف....
ميرفت :فين يا بت الورق اللي معاكي..
اللي عمك الغبي ادهولك ....
حياه:بتحاول تكون قويه قدامهم انا معرفش انتي بتتكلمي عن ايه...
ميرفت :ابتسمت بسخريه كنت عارفه انك هتتعيبنا معاكي ...يلا يا جمال بينا مراد هيقدر يشوف شغله معاه....
سابوها وطالعو وهي بتجري علي الباب اللي طالعو منه انا بخاف من الضلمه حرام عليكم خرجوني من هنا...وفضلت تنادي علي ادم بأعلي صوتها .....
............
احمد عرف الخبر جري علي ادم اللي كان عامل زي المجنون وبيجمع عدد من الرجاله علشان يقتحمو الفيلا بتاعت مراد...
احمد :انت كده ناوي تإذي حياه مراد ده كلب وممكن لو لقي الخطر قرب منه يقتلها...
ادم :وانا مش هقعد اتفرج يااحمد لازم اتصرف خصوصا ان احنا في بلد الاقوي هو اللي بيعرف ياخد حقه بدراعه .. وكمل بدموع وانا مش هستني لما استلم جثتها ...احمد حضنه بعد الشر اهدي كده وان شاء الله خير
.................
فريده قاعده قلقانه لما عرفت الخبر من احمد وخافت اكتر لما بتكلمه في الفون ومبيردش قامت لبست هدومها وطلعت علي الفيلا عند مامتها....وهناك كانت الصدمه لما شافت نور تحت رجلين مامتها وبتترجاه تساعدها انها تخلي احمد يقرب منها ويتجوزه ....
ميرفت: انت اللي غبيه حتت عيل زي ده مش عارفه توقعيه كان لازم تكوني اذكي من كده ...للاسف انتي ضعيتي فرصه كبيره من ايدك ..اصبري بقي لما شوف حاجه تانيه تخليه يبعد عنها للابد .....بس افضي علشان انا مشغوله اليومين دول...
نور:بتمسح دموعها وانا تحت امرك في اللي تطلبيه بس اهم حاجه احمد يكون ملكي انا وبس...
هنا فريده مقدرتش تمسك اعصابها اكتر من كده وفي واحده بتعلن عن ملكيه جوزها ليها كده بكل بساطه..دخلت ومسكت نور من شعرها وبدأت تضرب فيها بكل قوتها بقي انتي يا زباله يلي مش لقيه راجل يلمك يا بجحتك يا شيخه عايزه تاخدي راجل من مراته وبيته ليه مفكره الحكايه سهله كده ...نور بتصرخ تحت ايدها ...وميرفت مصدومه ان فريده سمعتهم ...
نور :ابعدي عني يا حيوانه....
فريده:انا بردو اللي حيوانه يا سهله يا رخصيه انا بقي هربيكي واعرفك ازاي تتعدي علي حاجه ملكي يا زباله...نور بالعافيه قدرت تتخلص منها وطلعت تجري ...فريده بتاخد نفاسها وبتبص علي مامتها بكرهه ..وبتقرب منها وميرفت عنيها في الارض مش قادره تبصلها...فريده ليه ...وبزعيق في وش مامتها ليه بكرهيني اوي كده ..دانا بردو بنتك...ليه عايزه تفرقي بيني وبين جوزي هو عملك ايه...
ميرفت:علشان مش ده الراجل اللي كنت بتمناه لبنتي ...
فريده:بسخريه ويا تري مراد بقي هو الراجل اللي بتتمنيه ليا اللي كل يوم في حضن واحده شكل..هي دي الرجوله في نظرك ...
ميرفت:بس شوفي عايش في فيلا شكلها ايه ولا بيدخله فلوس قد ايه
حياه تانيه ورفاهيه جوزك لو عاش عمره كله مش هيعيشها.....
فريده:وتفيد بإيه الفلوس والرفاهيه وانا عايشه مع واحد يخوني وكل يوم مع واحده....ويقلل مني ومن كرمتي واعيش في تعاسه...اللي متعرفهوش بقي انا مشوفتش السعاده والفرح والحب غير مع احمد هو بس اللي قدر يحسسني اني ليا وجود في حياته انتي طول عمرك في وادي وانا وادم في وادي مكنتيش بتظهري بس غير لما تدي اومر نعمل ايه ومنعملش ايه لكن تسئلي هل احنا مبسوطين ولا فينا ايه ولا كان يفرق معاكي
انتي عايشه بس علشان نفسك حتي بابا طول عمرك بتعمليه كأنه عدو مش جوز كنت لما اشوفكم واشوف قد ايه الفتور اللي بينكم ..اقول عمري ما هتجوز غير اللي بحبه واللي يحافظ علي حبي واللي يحسسني ان قد ايه غاليه عنده......بس انتي بقي عايزه بكل سهوله تسرقي مني سعادتي وتديها لغيري ..عمري ما شوفت ام كده قلبها حجر كده وبتكرهه ولادها كده ..
ميرفت كانت بتسمعها من غير ما يهز فيها شعره ..وببرود خلصتي الاسطوانه بتاعتك ولا لسه في باقي...
فريده:بصتلها بكرهه وسابتها ومشت وهي منهاره وقلبها مكسور من اقرب حد ليها واللي هي بتكون مصدر الامان والحنان ليها .......

رواية بنت من الارياف بقلم وردة

ادم جهز عدد كبير جدا من الرجاله علشان يقتحم فيلا مراد ..تلفونه رن وكان الرائد سيف ...
ادم:نعم عندةاخبار قول معندكش متعطلنيش عن شغلي ...
سيف:ممكن تهدي وبلاش تهور ..
ادم:انا حر لما يبقي القانون في البلد دي مجتاج البلطجي يبقي لازم اتهور ...
سيف:وانت هتعمل ايه مراد وابوه بيتعاملو مع مافيا يعني مش سهل اي حد يعرف ايه اللي في دماغهم ..محتاجك تفكر وتساعدني نجيب حق ابوك ومراتك ...
ادم:بسخريه انا حقي هقدر ارجعه من غير مساعده من حد...
سيف :بعصبيه يا ادم افهم الموضوع مش سهل زي ما انتي فاهم...انا خايف عليك وعلي حياه واللي متعرفهوش بقي حياه كانت معانا من الاول وبتساعدنا بس هي مخبيه معلومات وان الاوان نعرفها وانت لازم تساعدنا
ادم:وانا معرفش انت عايز ايه ولا عندي معلومات تفيدك..
سيف :لا عندك سبق وقلتلي ان ابوك سايب معلومات مهمه مع حياه في خزنه في البنك ...وللاسف وصلنا للخزنه ولقانها فاضيه ...لازم نعرف المعلومات لسه مع حياه ولا هما قدرو يوصالها ..صدقني ده يفرق جدا في اننا نوصل لمكان المافيا واللي هيوصالنا لحياه.....
ادم:سكت وبيفكر يا تري حياه عملت ايه في المعلومات دي .....بس انا معرفش حاجه انا كل اللي اعرفه انهم كانو في الخزنه غير كده لا....
سيف:دور كويس وشوف حد تكون حباه بتثق فيه وممكن تأمنه علي حاجات زي ....علي العموم انا في ايدي

شويه حاجات بخلصها وهكون عندك بس ابوس ايدك تعقل وفكر بعقلك علشان منخسرش حاجات بعد كده نندم عليها......
ادم فصل معاه وقعد علي الارض بخيبه امل ...احمد قرب منه وحط ايده علي كتفه قالك ايه.....
....................
حياه من كتر الخوف جسمها كله بيتنفض بس هي طول الوقت بتقرا قراءن علشان تحس انها في امان وهي مع ربنا ....الباب انفتح ومراد دخل عليها وبإبتسامه يا رب يكون المكان عجبك .هو صحيح مش مقامك بس معلش بقي وبيقرب ايده منها ..حياه بصريخ ابعد عني يا حيوان ..
مراد:اهدي يا حلوه ايه هتعملي فيها الخضره الشريفه علي فكره مش بيخيل عليا الاشكال اللي زيك ...
حياه:بغضب تفت في وشه انت حيوان عايز مني ايه...
مراد:بعصبيه ضربها بالقلم ...وحياه صرخت ..
مراد:قرب منها بعصبيه شكلك ناويه علي موتك قريب مش مراد الالفي اللي واحده تعامله كده ....نادا علي رجالته
الرجاله :نعم يا مراد بيه ...
مراد:خدوها علي الاوضه التانيه ...
الرجاله خدوها وحياه بصرخ فيهم
وصلو عند مكان كمال ورموها عليه
كمال:بخضه حياه ....حياه انتي كويسه
حياه:بتبعد بعيد عن كمال وهي منهاره من العياط ...
كمال:بعصبيه والله لموتك يا مراد ...
مراد دخل عليهم بيضحك بأعلي صوته ..قرب من كمال اتكلم علي قدك يا كمال انت مش شايف نفسك واللي ايه انت هنا تحت رحمتي
كمال:لو فكرت تمس منها شعره هيكون اخر يوم في عمرك
مراد:بسخريه ايه خايف عليها راجل اوي امال ما خوفتش علي اختي ليه لما صورتها فديو ونشرتها وشوهت سمعتها يا سبع الرجال...
كمال :علشان اختك دي رخصه وسهله وكل حاجه عندها مباحه ...
مراد :بعصبيه ضربه بالقلم وقرب منه خلاص يا زباله اخرتك قربت وتعرف وقتها مين السهل والرخيص واللي سهل اوي افعصه برجلي وارميه لكلاب السكك ومحدش يدور عليه ...عارف ليه علشان اللي زيك ملوش وجود ...
حياه مش فاهمه حاجه ولا مستوعبه هما بيقولو ايه .....
كمال:هتندم يا مراد علي كل اللي بتعمله ده ووقتها مش هرحمك...
مراد:بضحكه رنانه ...انت خلاص ايامك بقت علي الدنيا معدوده...بس مش قبل ما افضحك في كل المواقع بفديو مثير للجدل المديره حياه السيوفي تقيم علاقه مع موظف عندها بالشركه لتسهيل امور شغلها المشوبه..وكمل بضحكه شريره..
حياه:شهقت بصدمه ودموعها علي خدها بإنهيار وبتدعي في سرها
كمال:بص لحياه متخافيش يا حياه محدش هيقدر يإذيكي حتي انا
مراد:بضحك ياسلام علي الحب اما بيبهدل صاحبه..بس احب اقولك مش بمزاجك
حياه:بتصرخ كلاب انتو ايه مش بني ادمين ولا تعرفو ربنا .....مراد قرب منها وبإيده شد الطرحه من علي شعرها لا بني ادمين يا حلوه وبيقرب منها ..... وحياه بتصرخ بإنهيار.......
كمال: ابعد عنها يا كلب وبدموع والله لموتك يا مراد.....

رواية بنت من الارياف بقلم وردة

ادم في اوضته حياه وماسك هدومها وبيعيط بإنهيار ياتري عملو فيكي ايه الكلاب ...فاق علي الفون وهو بيرن ...مسح دموعه وحاول يكون طبيعي ..ورد ...الو....
مها:انا مها يا ادم معلش يا بني بكلمك حياه تلفونها مقفول ...هي فين هي كويسه قلبي مقبوض عليها ...
ادم:مقدرش يمسك نفسه من العياط ..حياه ضاعت مني مقدرتش احافظ عليها انا مش راجل ولا استحق اكون راجل ..ضيعتها ...
مها:بخوف بنتي حصلها ايه رد يا بني طمن قلبي يا يعني ايه انتو زعلتو من بعض ولا حصل ايه....
ادم:حياه خطفوها مني حرموني منها الكلاب بس والله ما هرحمهم
مها:بدموع ...خطفوها.....انا ياما حظرتها تبعد عنهم بس هي مسمعتش كلامي يا حببتي يا بنتي...يا تري عاملو فيكي ايه ...انا عايزه بنتي انتو السبب ابوك هو السبب رماها في وسط ناس مبترحمش...لما خلاص هتروح مني....
ادم:اهدي يا طنط حياه بخير ومش هسمح لحد يمس منها شعره صدقيني
بس اوصل بس للمعلومات اللي حياه مخبياه وساعتها هنقدر نوصلها
مها:بتمسح دموعها معلومات ايه اللي بتتكلم عنها يا بني ..
ادم :معلومات بابا وحياه بس اللي يعرفوها انتي تعرفي حاجه عنها كانو في خزنه وحياه نقلتهم معرفش فين....
مها:لو قصدك علي الظرف فهو عندي
ادم:انتي متاكده ....
مها :من يومين بس حياه بعتتهولي وقالت احافظ عليه علشان فيه معلومات مهمه...
ادم:بأمل حافظي عليه لما اجيلك الظرف ده هو املنا ان حياه ترجع لينا تاني.....
فصل معاه وكلم الرائد سيف علشان يبلغه بالاخبار الجديده...
سيف:بفرحه طب قابلني حالا معندناش وقت نضايعه .......
........... ..........
عند حياه متبهدله من مهاجمت مراد ليها معدش عندها القدره تتكلم او صوتها يطلع...
كمال:بخوف عليهاحياه انتي كويسه حياه رودي عليا
حياه:ساكته ودموعها بس علي خدها
كمال:انا اسف يا حياه انتي هنا بسببي
بسبب غبائي بس اللي متعرفهوش انك انتي اول حب قلبه عرفه حبيتك لدرجه الجنون معرفش ليه انتي بذات بس كل اللي حاجه فيكي كانت بتخطفني لعالم تاني ...لعالم خالني اعمل اي حاجه في سبيل انك تكوني ليا انا وبس....
حياه:بغضب علشان انت حيوان

والحيوانات يحصل منهم اي حاجه في سبيل نفسهم وبس .....
كمال:انا اسف ...سامحيني..بس اللي عايزك تعرفيه انك اغلي حاجه عندي
حياه:بعصبيه اخرس مش عايزه اسمع صوتك...
مراد دخل عليهم وبإبتسامه ايه مالكم لا دانا محضرلكم مفاجه هتعجبكم ...
كمال:لو لمستها تاني هموتك يا مراد
مراد:بضحك علي اساس اني لمستها اولاني ...بس تعرف انا بحبك اه والله بحبك علشان هخليك انت اللي تقوم بالمهمه دي شوفت بقي انا بحبك ازاي
حياه:انت تقصد ايه لو قربت مني هموتك انت فاهم
مراد :اهدي يا حلوه
رجاله مراد دخلت وفكت كمال ...وبعدها مسكوه ومراد طلع حقنه مخدر مفعولها بيخلي الانسان مش طبيعي ولا عارف هو بيعمل ايه...
مراد اداله الحقنه وغمز بعينه عايزك تشرفني بقي انا هتفرج عليك عايز فديو يكسر الدنيا...وسابه وطلع وقفل الباب عليهم
وحياه بخوف اوعي تقرب مني حرام عليك ...كمال متخافيش مني يا حياه انا اخر واحد في الدنيا دي ممكن يإذيكي ...قال كلامه بس مفعول الحقنه كان اشتغل ومقدرش يمسك نفسه وهجم عليها........
*********************

إلي هنا ينتهي الفصل السابع عشر من رواية بنت من الارياف بقلم وردة
تابعونا على صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري 

جديد قسم : قصص رومانسية

إرسال تعليق