رواية بنت من الارياف بقلم وردة - الفصل العشرون

هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

رواية بنت من الارياف بقلم وردة - الفصل العشرون

أهلا بك مرة أخري في موقع قصص 26 ويسعدني أن أقدم لك الفصل العشرون من رواية بنت من الارياف بقلم وردة وهي نوع مختلف من القصص الرومانسية التي تتسم بالكثير من الأحداث والمواقف الدرامية التي ستنال اعجابك بالتأكيد فتابع معنا.

رواية بنت من الارياف بقلم وردة - الفصل العشرون

رواية بنت من الارياف بقلم وردة
رواية بنت من الارياف بقلم وردة
=============================

 رواية بنت من الارياف بقلم وردة - الفصل العشرون

ادم: خلص المكالمه اللي مفهمش منها حاجه ولا سببها ايه ..بص للعامل لو الرقم ده طلب يكلمني يا ريت تقولها مش موجود...مشي وراح علي اوضته وبيفكر هي مين اللي كانت بتكلمه دي ..دخل الاوضه وبينادي علي حياه
محدش رد عليه ...راح فتح الحمام بردو ملقهاش ..طلع تلفونه وبيكلمها ..لقي بيرن في شنطتها عند باب الاوضه
جري علي الشطه وهنا قلبه دق ونادي بإسمها.. حياه ..وطلع يجري وهو مش عارف هو رايح فين ..وصل عند امن الفندق يسئل عنها ..بس قالولوه محدش شافها ..
ادم كان خلاص وصل لمرحله الغضب وهو بيزعق ازاي فندق بالحجم ده يختفي فيه حد ..وميكنتش ليه وجود ولا كمان اثر ليها في كاميرات المراقبه..
الشرطه الفرنسيه حضرت وبدأت تحقق في الموضوع ..واللي ابتدا من اول دخلوهم الفندق ومكالمه التلفون الغريبه
الظابط : ممكن تحكلي اللي حصل معاك بالتفصيل..
ادم: برفذه انا لسه اعيد واحكي اللي حصل ..
الظابط : ممكن تهدي وتعرفنا ايه اللي حصل بالظبط من لحظه دخولك الفندق..
ادم بدا يحكي عن المكالمه اللي جاتله وكانت واحده اتكلمت كلام عادي بس تقريبا هدفها كان انها تعطلني..بعدها طلعت اوضتي ملقتش مراتي ..هو ده كل اللي حصل..
الظابط: محصلش اي خلاف بينكم ؟
ادم :بضيق خلاف ايه اللي بتتكلم عنه اخنا كنا سهرنين برا ويدوب وصلين !
الظابط تمام اهدي هنعمل متابعه للخط بتاعك علشان لو حد كلمك عنها ومتقلقش يا فندم في خلال ساعات مرات حضرتك هتكون عندك...
ادم: قاعد مخنوق مش عارف هيعمل ايه ولا هيتصرف ازاي هيقول ايه لابوها اللي وثق فيه وساعده انه يتجوزها ؟ يقوله ايه في الوعد اللي عطاه ليه بإنه يحميها ويحافظ عليها...هيواجهه ازاي بعد ما ضيع بنته من ايده ...انت كان عندك حق يا عمي انا مش راجل يعتمد عليه في حاجه ؟ دموعه غصب عنه نزلت .. روحتي فين يا حياه ..!!
بدا يفوق نفسه مش وقت انه يضعف او يستيلم لازم يتصرف... مسك موبيله وكلم الرائد سيف ...
ادم:الحقني يا سيف حياه خطفوها ..؟؟
سيف:اهدي يا ادم مالها حياه؟؟
ادم:حياه انخطفت مني تاني يا سيف لتاني مره معرفتش احافظ عليها ..
سيف:بإستفسار امتا ده حصل انت مش في شهر العسل ..
ادم: ايوه بس خطفوها حاسس اني هموت انا مش عارف حد هنا ومعرفش اللي خطفها هيعمل فيها ايه ..محتاجك جنبي..
سيف :متقلقش يا ادم انا هكلم حد تبعي في السفاره عندك هيساعدك عقبال لما اوصل...
........
احمد شاف نور جايه عليه ..
نور :بإبتسامه صباح الخير..
احمد: بجمود كنتي فين بقالك اسبوع..
نور:بدموع مزيفه اصل ريم كانت لسه تعبانه ومعرفتش اسيبها لوحدها..
احمد: سكت لما لقي الموضوع يخص ريم طيب وهي عامله ايه؟؟
نور :بإنتصار ..هي بقت كويسه وبشكرك تاني علي واقفتك جنبي ..
احمد: مفيش داعي لشكر ولا كمان لرسايك ...وحركاتك دي يا ريت تبطليها ..قرب منها وبكره علشان نهايتك متكنش علي ايدي..سابها ومشي وهي ابتمست بالشر ..شكلها رسالتي عملت مفعولها معاك يا احمد ...بس انت متعرفنيش بحب جدا المغامره والشاطر اللي هيكسب في الاخر...

رواية بنت من الارياف بقلم وردة

مراد : بيضحك بإنتصار ..كمال قرب منه مالك بتضحك كده ليه..؟؟
مراد: علشان اللي برتبله ماشي زي ما انا عايز ..وقريب اوي هخرج من هنا ..ومش بس كده ..ادم السيوفي هو اللي هيكون مكاني ..وهيعيش نفس اللي عيشته في الشهرين اللي فاتو ..ولازم ادفعه تمن اللعب معايا ...
كمال: انت عملت ايه ؟؟
مراد: انا لسه معملتش حاجه ..ايدك في ايدي هنعمل كتير ..وانا لسه عند واعدي ليك قولت ايه؟؟
كمال: والمطلوب مني ايه ...؟
مراد: هقولك ..وكل ما عليك انك تنفذ بالحرف الواحد..وبس ومن غير اسئله كتير....
عند حياه فاقت لقت نفسها في مكان غريب اتخضت وحاولت تفتكر ايه اللي حصل ..فضلت تنادي علي ادم ..كانت خايفه ومرعوبه ..واكبر خوف مسيطر عليه هو ان ادم يكون جراله حاجه...
مجرد تفكيرها في الموضوع خلاها جنت وقامت تخبط علي الباب وتنادي عليه ..
الرجاله جروا فتحو الباب ..واول حياه ما شافتهم رجعت بضهرها لوراء ..دخل رجل قدامهم باين من شكله البيه بتاعهم ..
الباشا:مالك يا حياه هانم زعلانه ليه ..دا احنا حتي عندنا واجب في اضيافه وييقرب ايده منها ..
حياه: بغضب ابعد ايدك عني والا..
الباشا: والا ايه يا شاطره ..وبضحكه مقززه شكلك متعرفيش انا مين ...احب اعرفك بنفسي انا بكون صاحب اكبر ماڤيا لتجاره كل حاجه تخطر علي بالك...
حياه:بصتله بقرف ..ومالك بتقولها بفخر كده ليه..؟
الباشا:بضحك علشان مهنتي دي بتخلي الكل يعملي الف حساب في جميع انحاء العالم فهمتي يا شاطره...
حياه:انت عايز مني ايه وجايبني هنا ليه..؟
الباشا: عايز منك ايه ...فأنا عايز كتير ..واولهم حقي ؟
حياه: حقك ! وانا مالي ..حق ايه اللي ليك عندي ..
الباشا: حقي عند جوزك المصون ..حابب بس اوصلك معلومه صغيره ان جوزك المصون خل في اتفاقه معايا وباعني
بس هو غبي علشان ميعرفش هو بيتعامل مع مين..
حياه: بعدم فهم ..اتفاق ايه اللي بتتكلم عنه ..انت اكيد غلطان ان جوزي شغله كله في السليم ..
الباشا: ضحك بصوته كله..هو ده اللي هو مفهمهولك ان شغله في السليم..
وانتي بقي مصدقه لعلمك بقي اي صفقه مشبوه دخلت الشركه جوزك هو اللي كان بيتفق فيها بس هو ذكي جدا لما عرف ان المركب هتغرق بيه خلغ واتفق مع البوليس ولبسها لغيره ..بجد فأجيني ابن السيوفي بذكائه..
حياه: بصدمه كدب انت اكيد كداب ادم مكنش يعرف حاجه عن اللي امه بتعمله هي وجمال ومراد الحقير ...
الباشا: شكلك بتحبيه اوي وده عامي عنيكي عن حاجات كتير اوي ...علي العموم انتي هنا بس ضمان ..لحد ما جوزك يجبلي بقيت حقي اللي طمع عليه في اخر صفقه ...وعمل حوار وبلغ البواليس ..
حياه: بصراخ ادم ملوش علاقه بأي صفقه انت فاهم غلط امه هي اللي كانت شريكه مع جمال لكن هو لا ...
الباشا: انتي بردو مصممه ..طب اعمل ايه علشان اثبتلك ..انه كان معاهم وان هو شريك في كل حاجه ...
مد ايده لواحد من رجالته ..اطلب ادم السيوفي وافتح الاسبيكر علشان مراته تسمع...
حياه: قلبها بيدق بسرعه رهيبه خايفه فعلا يكون كلامه صح وادم يطلع شريك معاهم وانه قدر يخدعها ..
الباشا رن علي ادم ..
ادم: رد بصوت مهزوز مين معايا...؟
الباشا : معقوله مش عارف صوتي ؟
ادم: اتنفض انت مين وعايز ايه ..
الباشا: بضحك انت لسه هتسئل انا مين فين ذكائك يا ابن السيوفي..ولا خوفك علي مراتك مخليك مش مركز...
ادم: بصدمه انت ؟؟
الباشا: ايوه انا افتكرتني...هنا حياه دموعها مقدرتش تمناعها
ادم: قسماًبالله لو لمست من مراتي شعره واحده لتشوف مني ايام عمرك ما شوفتها انت فاهم..
الباشا : حقي يرجعلي يا ابن السيوفي ساعتها هتلاقي مراتك جايه لحد عندك معززه مكرمه قدامك ٢٤ساعه استني مني مكالمه تكون جهزت الفلوس واعرفك ازاي تقدر توصلها ليا....فصل الخط ..
ادم:بغضب شديد مراتي خط احمر يا ولاد *...* وخبط بإيده علي الحيطه بكل قوته..
الباشا: بص لحياه اللي صدقت كل حرف وده كان واضح من عياطها ،وشكلها..اظن كده عرفتي حقيقية جوزك وعرفتي ان مفيش حد احسن من حد ...جوزك لو فعلا بيحبك هيخاطر بشركته علشانك ..
سابها وطلع وهي كانت في دوامه مش عارفه الصح فين من الغلط...
ادم هيتجنن ومش عارف هيتصرف ازاي وهل هيقدر يجمع المبلغ اللي هو عايزه ولا هيعمل ايه..من غير تفكير كلم احمد
احمد:بهزار اخيرا جيت علي بالك ...ايوه يا عم باريس واخده عقلك...
ادم: بضيق اسمع كويس اللي هقولهولك يا احمد ..وعيزاك تنفذه بالحرف ...
احمد: بقلق خير يا ادم فيه ايه؟
ادم: شوف احنا نملك سيوله قد ايه ...وبعد كدا هتسحب قرض بضمان الشركه والفيلا ..وتبعتلي الفلوس ..
احمد: بحده ..نعم ليه انتي ناوي تعيش عندك ولا ايه...؟ انت قولت اسبوعين مش تقعد عندك مدي الحياه..
ادم: بنرفزه مش وقت رغيك ده يا احمد اسمع اللي بقولك عليه وتنفذه بالحرف الواحد مفيش وقت..
احمد: في ايه يا ادم انت حصل معاك ايه انت كويس؟
ادم: بدموع حياه راحت مني يا احمد لتاني مره بأقف وايديه مربوطه ..ومعرفشت احميها ..
احمد: بخضه يعني ايه حياه راحت منك ..
ادم: بتعب نفذ اللي قولتلك عليه وبسرعه مش قادر اتكلم ..
احمد: بإستسلام حاضر يا ادم ...
ادم: رمي التلفون وقعد علي الارض وصداع هيفرتك دماغه ..وبصراخ انا السبب ..انا السبب؟
........
مها قاعده مع احمد بس هي متوتره ..
احمد : مالك فيكي ايه ...
مها: مش عارفه يا حاج قلبي وكالني علي حياه اصلها قالت انها هتكلمني النهاره ولحد دلوقت مكلمتنيش فبالي مشغول بيها ..
احمد: ياستي انتي عايزه بنتك تبقي مع ادم وتفتكرنا ...
مها: بصتله وابتسمت عندك حق ..بس برود هي قالت انها هتكلمني ..
احمد: طب كلميها انتي واطمني عليها..
مها: ما انا بكلمها بس تلفونها مقفول..وده اللي مخليني قلقانه..
احمد: مقلقيش وشويه وهلاقيها بتكلمك..
مها: بهمس مع نفسها ياريت اكون مطمنه زيك كده يا حاج ..خدت نفس تهدي بيه نفسها ودعت لربنا انه يحميها ويرجعها باسلامه لحضنها..

رواية بنت من الارياف بقلم وردة

سيف وصل عن ادم ..وجري طلع الاوضه اللي ادم فيها خبط محدش رد ..نزل تحت سئل عليه العامل ...قاله انه في اوضته مخرجش ..
سيف: بخضه طب ممكن تيجي معايا تفتح الاوضه اصلي خايف عليه ليكون عمل في نفسه حاجه...
العامل طلع فتح الاوضه ..وسيف دخل يدور عليه ملقاش ليه اثر في الاوضه..طلع موبيله وكلمه..
ادم: رد بصوت مهزوز وصلت ..؟
سيف: ايوه انت فين ..
ادم: خمس دقاقيق وهكون عندك..
سيف قاعد مستنيه علي اعصابه..شافه جاي من بعيد ..شاورله...
ادم : سلم عليه ...
سيف: كنت فين ؟
ادم: كنت بتمشي ...
سيف: بصدمه بتتمشي ..! علي العموم انا روحت شوفت المحضر ...وطلع الموضوع مش سهلا ..اللي خطفها يعرفك كويس...وشكله متابعك بقاله فتره..انت ساكت ليه؟
ادم: بشرود وعايزني اقولك ايه انا سيبك تتكلم ..
سيف: مبلغتش ليه ان حد كلمك..؟
ادم: بصله وانت عرفت منين ان حد كلمني ؟
سيف: لما روحت اشوف المحضر الظابط قالي انهم متابعين خطك ..وان في مكالمه وصلتك ..بس للاسف الخط موصلهمش لحاجه..
ادم: ابتسم بسخريه ولا هيوصلو لحاجه..
سيف: مين الناس دي وعايزه منك ايه شكلك بيقول انك تعرفهم ...اتكلم!
ادم: نفخ بضيق...هحكيلك بعد ما مسكنا مراد وعرفنا المكان السري اللي كان بيستغلو بيه اسم الشركه لتجارتهم المشبوه ...طبعا انت عارف الصفقه اللي كانو جيبنها واللي الحكومه صدرتها ..
الصفقه دي كانت بمبالغ كبيره ..وطلعو دفعين منها جزء وعليهم جزء ..معرفتش ده غير لما واحد كلمني بعدها بأسبوعين ...
فلاش باك ****
تلفون ادم رن ..
ادم: الو ..؟
الباشا: انت ادم السيوفي ..؟
ادم: ايوه انا خير ؟
الباشا: كل خير انا ليا حق عندك وانت مديون ليا بعشرين مليون جنيه ؟
ادم: بصدمه افندم ! هي ناقصه هزارك ..
الباشا: بحده وغضب ...انا مبهزرش يا ابن السيوفي ..واعرف كويس انت بتتكلم مع مين
ادم: بتريقه ..هيكون مين يعني!!
الباشا: انا الباشا اكبر تاجر ممنوعات في العالم واللي في لحظه اقضي عليك من غير ما تحس فخليك مؤدب وشاطر واسمع اللي هقولك عليه ...امك اتفقت معايا تستلم الشحنه ...وكان نظام الدفع انها هتبعتلي الباقي بعد التسليم ..وده محصلش ..بسبب انها بقت عند ربها...
وانا علي حد علمي انك شريك معاها وعارف كل حاجه ...فلو حابب ميكنش بينا عداوه تدفع الفلوس من غير عنف...
ادم: ضحك بهستريه وانت متخيل بقا اني هدفعلك ...علي اساس شويه الكلام دول ...تبقي بتحلم ...اولا انا معرفكش ولا اتفقت معاك علي حاجه..
ثانيا بقي وده الاهم لو مفكر اني هخاف منك ومن شويه الهري اللي عمال تقولهم دول تبقي متعرفش انا مين ..فصل الخط ونفخ بضيق ..كانت ناقصك انت كمان...!!
الباشا: بغضب شديد بتحداني يا ابن السيوفي ..اظهار ان كلامهم عنك صح ...بس مبقاش انا ..لو مجبتكش راقع تحت رجلي..
باك****
سيف: وانت ليه مقولتش ليا الكلام ده قبل كده..؟
ادم: كنت مفكر واحد عارف الموضوع وبيصتاد في الميه العكره ..مفكرتش فعلا تكون ماڤيا بالحجم ده وانها محترفه اوي كده..كل اللي فكرت فيه انه كلام في الهواء...
سيف: طيب وانت ناوي علي ايه هتدفع ليهم الفلوس ولا هستيب الشرطه تتصرف..
ادم: طبعا هدفع الناس دي مبتهزرش علشان اخاطر بمراتي قصدهم ..
سيف: تبقي هتسمع اللي هقولك عليه ومش عايز منك اي تصرف من غير علمي ..
ادم: ناوي علي ايه؟
سيف: احنا هنشتغل بشكل سري بحيث اننا نقدر نوقع الباشا ده ..
ادم: بتريقه عايز تفهمني انك هتقدر توقع راجل زي ده ..
سيف: طبعا مش هكون لواحدي هستدعي فريق كبير من المخابرات بتكون دي شغلته ..
ادم: بحده نعممم انت ناسي ان مراتي عندهم وتحت ايديهم ..
سيف: اطمن الناس دي عارفه شغلها كويس اوي ..اسمعني انت وهتعرف اللي هيحصل كالاتي........
...............
حياه : بتفكر في كلام الباشا وليه بيقول كده عن ادم...كلمت نفسها ايه يا حياه انتي هتصدقي الراجل ده ..فين ثقتك في ادم ..بس ادم طلع يعرفه ..بس ده مش دليل ان ادم يكون شريك مع مامته
وهي تايها وافكارها مشوشه...
دخل عليها الباشا ...وبإبتسامه والله منوارنا يا دكتوره تعرفي ان كان نفسي اشوفك ...
حياه: بتحاول متظهرش خوفها ..وعايز تشوفني ليه ؟
الباشا : لاسباب كتير جدا ...واولهم علشان اشوف جمالك اللي بيحكو عنه ..
تعرفي انهم غلطانين انتي اجمل بكتر من الوصف اللي وصلني عنك ..
حياه: حست بخوف شديد بس حاولت تكون عاديه ومتبينش ده...
حياه: انت عايز ايه بالظبط وهدفك ايه من كلامك ده...
الباشا ابتسم هدفي واضح يا قطه عايز ادوق الجمال ده ...
حياه: شهقت بصدمه بس انت قولت انك عايز حقك ..وحقك الفلوس مش انا ..
الباشا:الفلوس حقي قديم اما بقي اللي جوزك المصون عمله ده ليه حق تاني خالص...وضحك بجنون اصله قل من كرامتي وانا لازم اردها في كرمته ...ولما شوفتك لقيتك بصراحه احلي انتقام ممكن اردهوله ...
بس علي فكره انا اعمل اي حاجه الإ الاغتصاب ..لازم يكون ده بكامل رضاكي..وكمان بموافقه جوزك...
حياه: بتسمع كلامه وقلبها بيدق من الخوف ...وبصراخ انت قصدك ايه ..
الباشا : لما جوزك يشرف هنا هتعرفي قصدي ...رمي كلامه وسابها ومشي وهي حاسه انها في كابوس ..واكيد هتفوق منه تلاقي نفسها في حضن ادم ..ومفيش اي حاجه حصلت من كل ده....

رواية بنت من الارياف بقلم وردة

ادم وسيف قاعدين علي اعصابهم...
ادم: ماسك الفون مستني منه يكلمه زي ما قاله ..بس هو متكلمش ..بدأ يتعصب ويخبط بإيده اي حاجه تيجي في وشه..
سيف: ممكن تهدي ..
ادم: بنرفزه بيلعب بأعصابي ...واحد حقير عرف يستغل نقطه ضعفي كويس بس وغلاوه حياه عندي ما هرحمه...
سيف: متقلقش هيقع تحت ايدنا بس يا ريت انت تهدي انت بس وتركز في اللي انت هتعمله..ولازم تعرف اي تهور منك هتكون النتيجه عكس توقعتنا..
التلفون رن ..وادم بلهفه رد عليه...
الباشا : اللي ٢٤ساعه خلصو يا تري حضرت الفلوس..
ادم: الفلوس جاهزه هوصلك ازاي؟
سيف: شاور ل ادم بإنه يتكلم معاه اكتر وقت ممكن ..علشان هو وزمايله يحددو مكانه...
الباشا: اسمعني هتنزل من الفندق اللي انت فيه هتلاقي عربيه واقفه مستنياك هتركبها ..ورجلتي هتوصلك ليا اخد الفلوس وتاخد مراتك شوفت الموضوع سهل ازاي ...وبضحك ويا ريت تبلغ الناس اللي بتتسنط علي المكالمه انهم مش هيوصلو لحاجه...فبلاش يتعبو نفسهم ضحك بصوته كله وبعدها فصل الخط...
سيف: بص لزمايله بصدمه ..الباشا ده طلع راجل مش عادي..ادم بصلهم وسحب شنطت الفلوس وطلع يجري من غير ما ينطق بحرف...
سيف: بغضب ادم استني بلاش تهور
بس ادم مسمعش منه وجري علي برا لقي العربيه اللي الباشا قال عليها فتح الباب وركبها والعربيه طلعت علي اقصي سرعتها.....
سيف: جري وراء منه وشافه وهو بيركب العربيه وبغضب شديد غبي يا ادم ..ومفيش فايده فيك..بص ل فارس
الظابط فارس واحد من ظباط المخابرات اللي سيف استدعاهم يساعدوه هو وفيريقه ...
سيف: هنعمل ايه ...؟
فارس بغيظ :هنطلع وراهم طبعا.... فريقه حضر العربيه وركبو وطالعو وراء ادم...
رجاله الباشا وصلو لفندق كبير نزلو وخدو ادم معاهم وركبو الاسانسير وطلعو لسطح الفندوق وهناك كان في طياره هيلو كوبتر مستنياهم ..ركبو فيها وبسرعه البرق كانو بيحلقو في السماء
سيف : وصل وتفأجي بيهم في السماء بص لظابط فارس بزهول وصدمه شديده ....!!
.........
الطياره هبطت علي سطح مكان فخم جداً مكان فيه الحراسه مشدده حرس في كل حته مكان صعب علي اي حد يقدر يلمسه مش بس يدخل فيه..
ادم: اول ماشاف المنظر عرف انه استحاله يخرج من هنا ...وان دي نهايته.
الباشا: اهلا بإبن السيوفي ..المكان نور بيك ...
ادم: بغضب شديد ..مراتي فين !!
الباشا: ضحك بصوته كله ...طيب علي الاقل تقعد تاخد نفسك وتشرب حاجه..
ادم: بحده انا مش جاي اشرب ...انت طلبت الفلوس وانا جبتها ..في المقابل انك تسلمني مراتي..ده كان كلامك...
الباشا: صح ده كلامي بس هيكون فيه تعديل بسيط ...بصراحه مراتك عجبتني ..فقررت اخليها ملكي ..وده هيكون مقابل تأخيرك في دفع الفلوس..
ادم: بغضب بيهجم عليه ...بس رجاله الباشا واقفته ..وفضلت تضرب فيه ضربات قاتله...
الباشا: مسك كأس من الخمره في ايده وهو مستمتع بضربه ...شاور لرجالته توقف ضرب..
ادم: بيحاول ياخد نفاسه ...
الباشا: بضحك انتي غبي قوي كده لدرجادي عايز تتهجم عليا في مملكتي وقصاد رجالتي...انت شكلك مستغي عن حياتك ...
ادم: بضعف مش هسيبك ولازم تدفع تمن اللي انت بتعمله ده غالي قوي...!!
الباشا: هنا انفجر من الضحك ...انت لسه فيك حيل تهدد..شاور للرجاله هاتوه وتعالو ورايا..
دخلو عند حياه ورمو ادم عندها ...
حياه: بلهفه جرت عليه ..وانصدمت من شكله من شكل وشه اللي بينزف دم من كل حته...حياه انفجرت في العياط ادم حبيبي انت كويس..عملو فيك ايه الكلاب دول..

ادم: بحب مد ايده يمسحلها دموعها متخفيش عليا ..انتي عامله ايه حد عمل فيكي حاجه...
حياه: انا كويسه ..بس انت اللي مش كويس وبإيدها بتحسس علي مكان الضرب..
ادم: متخافيش عليا انا بقيت كويس اول ما شوفتك...
الباشا: سقف بإيده مع ضحك هستيري مشهد رمانسي رائع بجد هو فيه حب كده ..انا كنت مفكر مبشوفش المشاهد دي غير في الافلام ..بس طلع علي ارض الوقع اهو.. وكمان بيحصل قدامي ...
حياه: بحده انت ايه يا خي فلوسك وصلك عايز ايه تاني ...
الباشا : عايز اللي قولتلك عليه يا قطه ..
بص علي السرير بخبث وابتسامه علي وشه ..هي ساعه علي السرير ده ساعتها هخليكم تيمشو انت جوزك المصون ...
ادم: هنا مقدرش يتحكم في نفسه وقام يهجم عليه تاني ..بس الرجاله مسكوه ونزلو ضرب فيه ..
حياه: بصراخ بتجري عليه ..بس الباشا مساكها من درعها ...انتي اللي فإيدك تنقذيه من الموت ..هي ساعه زمن وساعتها هسيبكم كلمه منك هخلي الرجاله توقف ضرب...انا لو عايزك غصب ..دي سهله جداا بس انا عايزك برضاكي ...هاااا قولتي ايه؟
حياه : بصتله بصدمه ونفس الوقت شايفه ادم هيموت في ايدين رجالته..
الباشا مستني رد حياه وعلي وشه ابتسامه نصر ..
حياه: بصتله بقرف وكرهه انا افضل الموت ولا اني ابيع نفسي واخسر اخرتي علشان واحد زيك ..
الباشا: بعين كلها شر نادي علي رجالته خلصو عليه ..
حياه: بصراخ استنو...!!
*********************

إلي هنا ينتهي الفصل العشرون من رواية بنت من الارياف بقلم وردة
تابعونا على صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري 

جديد قسم : قصص رومانسية

إرسال تعليق