رواية بنت من الارياف بقلم وردة - الفصل الثالث والعشرون

هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

This Blog is protected by DMCA.com

رواية بنت من الارياف بقلم وردة - الفصل الثالث والعشرون

أهلا بك مرة أخري في موقع قصص 26 ويسعدني أن أقدم لك الفصل الثالث والعشرون من رواية بنت من الارياف بقلم وردة وهي نوع مختلف من القصص الرومانسية التي تتسم بالكثير من الأحداث والمواقف الدرامية التي ستنال اعجابك بالتأكيد فتابع معنا.

رواية بنت من الارياف بقلم وردة - الفصل الثالث والعشرون

رواية بنت من الارياف بقلم وردة
رواية بنت من الارياف بقلم وردة
=============================

 رواية بنت من الارياف بقلم وردة - الفصل الثالث والعشرون

ادم دخل مكتبه لقي سيف قاعد مستنيه
ادم : بإستغراب سيف خير في حاجه ...
في اخبار جديده...
سيف: لا الاخبار كلها عندك انا جاي لحاجه تانيه...
ادم: ضيق عنيه حاجه ايه دي اللي مخليك من بدري كده قاعد في مكتبي ..
سيف: في واحده هنا بتشتغل في الشركه عندك اللي شوفناها في بيت حماك في المنصوره....
ادم: ايوه مالها...
سيف: اسمها اسيل...
ادم: عارف مالها ...
سيف: عايز اشوفها..!!
ادم: بصله بصدمه انت جاي تهزر صح..
سيف: وانا ههزر ليه ...
ادم: وعايز تشوفها ليه...
سيف: علشان نويت اتجوزها...
ادم: هي مين...؟؟!
سيف: فيك يا ادم هو انا بشرح فزياء متركز معايا...
ادم: اركز في ايه انا دماغي فيها اللي مكفيها وانت جاي تهزر...
سيف: هيقولي تاني بهزر..
ادم: ايوه بتهزر انت جاي تتجوزها هنا في الشركه...
سيف: مش بالظبط انا بس عايز اشوفها واتكلم معاها بس
ادم: ضحك ده الموضوع بجد بقي ...!
سيف: ايه عندك مانع...؟
ادا: وهمانع ليه الشركه شركتك هى مع حياه سبتوهم مع بعض هتلاقيهم في مكتب حياه...
سيف: تمام بعد اذنك بقي..واه اعتبرها اجازه النهارده...ولسه هيمشي وكمان حاجه خمس دقايق وتكلم مراتك وتقولها انك عايزها...
ادم: ابتسم تمام اي اوامر تانيه...
سيف: بتوتر بيعدل من هدومه لا مفيش بس انا شكلي حلو...
ادم: ضحك حلو يلا الحق وقتك...
سيف طلع ومش واول مره يكون متوتر وضربات قلبه سريعه كده ..وصل عند مكتب حياه واقف شويه يهدي نفسه وبعدها خبط ..
حياه: ادخل ...سيف دخل واول ما شاف اسيل ابتسم ..وفضل باصص عليها من غير ما ينطق ولا كلمه ..فاق علي رنه تلفون حياه..
حياه: اتفضل يا سيف باشا ...ثواني هرد علي الفون...لسه سيف مركز مع اسيل اللي باصه في الارض ومكسوفه من نظراته...
حياه: ثواني هشوف ادم عايزني ليه اتفضل اقعد وانا مش هتأخر..
سيف دخل قعد ...اسيل طيب انا كمان هقوم اشوف شغلي...لسه هتقوم سيف وقف انسه اسيل محتاج منك طلب ممكن...
اسيل: بتوتر مني انا؟؟
سيف: ايوه ممكن تقبلي اعزمك علي اي حاجه برا ...
اسيل: بصدمه لا معلش ورايا شغل...
سيف: انا اخدت ليكي اجازه النهارده..
اسيل: بصدمه اكبر ...ليه؟..انا طلبت منك ده...
سيف: لا بس انا محتاج اقعد معاكي واقولك علي حاجه لو سامحتي اقبلي..
اسيل: سكتت ومش عارفه تقوله ايه..
سيف: ابتسم تمام هستناكي تحت في العربيه اوعي تتأخري..سابها وخرج وهي بدأت تتنفس براحه وتسئل نفسها يا ترا عايزني في ايه...معقوله اللي حسيته ده صح...ابتسمت وراحت علي الحمام تبص علي نفسها في المرايه..وبسرعه نزلت ركبت معاه العربيه ...وهو مشي من غير ولا كلمه.......
.................

رواية بنت من الارياف بقلم وردة

حياه: وصلت عند ادم خبطت ودخلت..
ادم: ابتسم..تعالي ...
حياه: هو في ايه...ليه حاسه اني كوبري..
ادم: ضحك مش اوي..دي خدمه للحكومه..
حياه: والله حسيت ان في حاجه مش طبعيه خصوصا من نظراته...
ادم: الواد وقع ومحدش سمي عليه..
حياه: ابتسمت يارب خير اسيل بجد بنت جدعه..وحبوبه وصاحبه بجد...
ادم: وسيف كمان نفس الموصفات..
ربنا يجمع بينهم ...
حياه: يا رب ..طيب كفايه عليهم كده انا هروحلهم مينفعش بردو دي شركه مش نادي...ولسه هتمشي ..
ادم: مسكها من ايدها مش هتلاقيهم ..سيف طلب مني اجازه النهارده ل اسيل وانا وافقت..
حياه: دانتو مرتبينها بقي...
ادم: بضحك ما قولتلك دي خدمه للحكومه..ضغط علي ايدها بحب ..وقربها منه لما بقت في حضنه..
حياه: ادم احنا في الشركه ..
ادم وايه يعني انتي مراتي مسك يإيده وشها وبص في عنيها بتركيز ولسه هيقرب من شفايفها الباب انفتح وحياه اتنفضت من بين ايديه...
مراد واقف وعلي وشه ابتسامه طب نور المبه الحمرا علشان تاخد راحتك..
ادم : وقف مش مستوعب هو شايف صح ولا تهيأت جري عليه ولسه هيضربه مراد مسك ايده ..
مراد: مش هسمحلك تعملها..
ادم: بعصبيه انت ليك عين تيجي هنا باي وش يا حيوان ..
السكرتيره ادم كانت في الحمام واول ما شافت مراد ماسك في حناق ادم كلمت الامن بسرعه.. ..
حياه: بتشد ايد ادم علشان خاطري ابعد عنه ده جاي وعايز يوارطك..
مراد: يا ريت تهدي وتسمعني للاخر يا ادم بيه .
ادم: مفيش بيني وبين واحد واطي زيك كلام انت فاهم..
امن الشركه وصل ومسك مراد ..
مراد: بزعيق سبوني اوعو حد يلمسني
واجه كلامه ل ادم وبزعيق لازم تفهم ان ليا حق في الشركه دي ....ولا انت نسيت ان بابا كان شريك في الشركه ..ضحك بإستفزاز شكلك نسيت...
ادم: بص لحياه بصدمه يعني ايه معني كلامك...
مراد: المعني واضح ....انا الوريث لبابا والطبيعي ان حصته في الشركه هنا تكون من نصيبي ...راجع حسابتك..
سابه ومشي كام خطوه وبعدها رجع وقف في وشه بتحدي مش بسهوله ممكن تخلص مني ..
ادم: بعصبيه شديده متحلمش كتير يا مراد قريب اوي هترجع مكانك الحقيقي وساعتها اوعدك مش هتخرج منه تاني ابدا...
مراد: سابه ومشي وادم بعصبيه اي حاجه يوقعها علي الارض حياه بدموع قربت منه ادم علشان خاطري اهدي
ادم: اهدي ..اهدي ازاي ..بدا ياخد نفاسه وطلع موبيله وكلم المحامي تعالي عندي حالاً ......
.........
كمال كان مستني مراد تحت في العربيه واول ما شافه نزل فتحله الباب ....
كمال: عملت ايه..؟؟
مراد: بإبتسامه نصر فجرت القنبله وخليته علي اخره...ومن بكرا هنبدأ ..استعد ..
كمال: ابتسم واول حاجه جت علي باله حياه ..وانا مستعد..
مراد: يلا اركب خلينا نمشي .....!
.........

رواية بنت من الارياف بقلم وردة


عند سيف واسيل قاعدين والاتنين متوترين ....
سيف: بدا يتكلم ويحكي عن نفسه ..واسيل بتسمعه وتبتسم علي كلامه...
سيف: انا خلصت تقريبا قولت كل حاجه عن حياتي .. الدور عليكي بقي عايز اسمعك عايز اعرف كل حاجه عنك لو ده مش هيضايقك....
اسيل: طيب ممكن انا اسئلك سؤال الاول..
سيف: بإبتسامه جذابه طبعا انا النهارده تحت امرك..
اسيل : انت ليا جبتني هنا وليه مهتم تعرف كل حاجه عني ...
سيف: ابتسم طبعا هتصدقيني في اللي هقوله...بس انا من ساعه ما شوفتك وانا مش عارف اركز وصورتك ديما بتطارد خيالي ساعتها سألت نفسي ليه شاغله بالي قوي كده ..ملقتش غير اجابه واحده غير اني بحبك ...
اسيل: اول ما سمعت اعترافه وشها قلب الوان وبصت في الارض وضربات قلبها بدق بعنف هي عمرها ما سمعت الكلام ده من حد اتمنت تسمعه قبل كده من كمال بس بعدها حست ان اللي كانت بتحس بيه مع كمال مش حب ..
قطع شرودها كلام سيف...لو كلامي ضايقك فأنا اسف بس ده احساسي وبصراحه مقدرتش اخبي اكتر من كده
اسيل:بتوتر ممكن ترجعني الشركه..علشان عندي شغل.. .. !
سيف: بخيبه امل تمام انا تحت امرك..
تحبي ترجعي الشركه ولا اوديكي مكان تاني ..!
اسيل: لا عايزه ارجع الشركه لو سمحت..
سيف: تمام انا اصلا رايح هناك ..بس يا ريت تفكري في كلامي..
اسيل: هزت دماغها بالموافقه..وده ادي امل ل سيف ..
سيف: ابتسم تمام يلا بينا...
........
فريده واحمد خلصو عند الدكتوره..
فريده: التحليل هيطلع كمان تلات ساعات..
احمد: انا لما اخلص شغلي هعدي اجيبه هوصلك البيت وبعد كده هطلع علي الشغل لما نشوف ايه حكايه مراد دي كمان ..هي اصلا الشركه حالها واقف لوحدها ..
فريده: شكله ناوي علي الشر..صحيح نسيت اسئلك هو كمال خرج معاه
احمد: ايوه والاتنين شكلهم ناوين مش ناوين علي خير كمال خلاص اتبدل بقي واحد تاني واحد مش بيفكر غير في نفسه وبس
فريده: ربنا يهدي انا خايفه علي ادم قوي كل يوم بيقابل مشاكل وكأن المشاكل ماوارهاش غيره......
............
احمد وصل فريده وبعد كده طلع علي الشركه نور اول ما شافته راحت عليه ازيك يا احمد..
احمد: انا كويس ولسه هيمشي
نور وقفت في وشه ..النهارده عيد ميلاد ريم وطلبت مني اعزمك انت عارف قد ايه هي بتحبك ومتعلقه بيك..
احمد: اسف عندي شغل ومش فاضي بس هبعتلها هديتها بعد اذنك...
نور : نفخت بضيق ماشي يا احمد انا وانت والزمن طويل...
...........
احمد دخل عند ادم لقاه هو وحياه والمحامي وكان علي اخره....
احمد : فيه ايه مالكم..؟
ادم: بنرفزه فيه مصايب الشركه كانت تحت ايدك الفتره اللي فاتت ازاي كنت ماشيه..عايز افهم...
احمد: بقلق في ايه حصل ايه فهمني ..!!
ادم: ازاي جمال لسه ليه اسهم في شركتي انا قولت انك تشتري كل الاسهم ولو كان ليه فلوس ياخدها وانك تتصرف باي تمن المهم انه ميكنش ليه وجود هنا... ده محصلش ليه...؟؟
احمد: كنت هعمل كده بس لما انت طلبت مني فلوس سيوله معرفتش اشتري الاسهم بتاعته...
ادم: بعصبيه كنت عرفتي متسبنيش علي عمايا ..سيتك تعرف ان مراد جاي وبيطالب في مكانه في الشركه يعني الديره لسه مفتوحه والله واعلم ناوي علي ايه ...شكله راجع علشان يخربها ...اكتر ماهي... وانت نايم في العسل كنت عرفتني لو مش قد المسؤليه ...كنت اتصرفت..!
حياه: بصت ل احمد اللي شافته زعل...ادم ممكن تهدي لو علي الشركه تغور اهم حاجه سلامتنا وسلامتك انت اهم حاجه...
ادم: ابتسم بسخريه ...وبصوت عالي اه واقول لمراد تعالي اعمل فينا ما بدالك اتفضل الشركه تحت امرك اصلي انا مش راجل ..صح هو ده اللي انتي عيزاه...
حياه: بدموع انا عايزاك تكون بخير مش اكتر بعد اذنكم..وطلعت من المكتب وقفلت الباب وراها واحمد والمحامي بصو لبعض مش عارفين يقولو ايه ...!
..........
حياه خرجت والدموع في عنيها قبلت اسيل وسيف جاين عليها...
اسيل: بخضه في ايه مالك بتعيطي ليه...
حياه: بصت لسيف مفيش سابتهم ومشت..اسيل حياه استني في ايه...
سيف: خبط ودخل عند ادم لقاهم ساكتين...في ايه ؟؟
ادم: حصل اللي كنت خايف منه ..؟
سيف: اللي هو ايه؟؟
ادم: مراد جه الشركه النهارده...
سيف: ايه ..!! ده مش بيضيع وقت وبدا العب بدري قوي عكس ما كنت متوقع...ده مش خايف علي نفسه بقي...اللي اذا..؟؟
ادم: اللي اذا ايه..؟؟
سيف : يكون حد بيساعده ومقويه...!!
ادم: قصدك مين...؟؟
احمد: قصدك علي كمال...
سيف: لاطبعا كمال ده كارت ممكن يضرب بيه بس لكن مسانده دي اكيد حاجه من فوق ...
ادم: قصدك يكون ليه علاقه بالباشا..!!
سيف: احتمال ...
ادم: لو ده صح يبقي ساعتها انا اللي هخلص عليهم بإيدي هما الاتنين....
سيف: ممكن تهدي انحنا مش عايزين تهور لازم نتوقع اي حاجه بحيث لو ضرب اي ضربه ساعتها نكون جاهزين..
احمد: طيب هنعمل ايه...؟
سيف: انا هقولكم وهكون معاكم خطوه بخطوه..سيف بدا يتكلم والكل بيسمع منه مع شويه اعترضات من ادم......
عند حياه....
اسيل: هو ميقصدش يزعلك او يعلي صوته عليكي..وبعدين هو اعصابه تعبانه الصدمه بردو مش شويه عليه...
حياه: عارفه وعلشان كده انا خايفه عليه انا مش عايزه شركه ولا فلوس انا عايزه اعيش حياه طبيعيه زي اي اتنين من غير مشاكل مش هفضل عايشه وانا علي اعصابي انا اللي حصل في شهر العسل مش بقدر انساها وازاي كان بينا وبين الموت خطوه...
اسيل: علي فكره بقي انا عندي نفس مشكلتك ..وحاسه بيكي علشان ده احساسي دلوقتي...
حياه: بعدم فهم قصدك ايه
اسيل: سيف النهارده قالي انه بيحبني اول ما قال كده حسيت انه هيغمي عليه من الفرحه بس بعدها خوفت ..
حياه: خوفتي من ايه ؟؟
اسيل: خوفت من شغله انتي ناسيه انه ضابط وشغله كل مأموريات وضرب نار يعني هكون علي اعصابي لما يخرج من البيت لحد ما يرجع ساعتها من كتر الخوف يحصلي حاجه...
حياه: انتي هبله وبعدين لو كل واحده هقول زيك كده الظباط مش هيتجوزو يا بنتي انتي غيري طبيعه شغل جوزك هو عارفها كويس مضّرب عليها كويس...لكن ادم غير طبيعه شغله غير مش حابه يكون ليه عداوه مع حد وساعتها يطعنوه في ضهره من غير ما يحس..وبعدين تعالي هنا انتي لسه بتحبي كمال وبقولي الكلام ده مبرر...
اسيل: لاوالله كمال انا شطبته من حياتي من زمان بس زي ما قولتك خايفه ..
حياه: مسكتها من وشها وبصت في عنيها بتركيز سيف فرصه كويسه وشكله بيحبك يا ريت مضيعيش الفرصه من ايديك بسبب حاجات تافه ملهاش اي وجود وخلي ايمانك بربنا كبير..
اسيل: اترمت في حضنها ...وحياه طبطبت عليها عايزه اشرب شربات قريب..
اسيل: ابتسمت بحب ان شاء الله..
حياه : طب يلا بينا انا هروح وهاخدك اوصلك في سكتي...
اسيل: مش هتنسني ادم...؟
حياه: لا...هو عنده شغل كتير وانا حاسه نفسي تعبانه ...
...........

اخر اليوم الكل خلص شغله..
احمد نزل يشتري هديه ل ريم علشان عيد ميلادها...
ادم وصل الفيلا وفضل واقف كتير مع الحرس وحياه متابعه من الشباك..
سيف: مسك موبيله وعايز يكلم اسيل بس مش عارف هيقولها ايه ..فكر كتير وبعدها رن عليها...
اسيل : شافت رقم غريب مردتش ترد بس حاجه جواه قالتلها انه هو ..اترددت شويه بس بعده فتحت الخط وفضلت ساكته..
سيف: نمتي...؟؟
اسيل: بضربات قلب سريعه لا بس انت جبت رقمي منين...؟
سيف: ابتسم..مش عيب تسأليني السؤال ده.... دا حتي عيبه في حقي كظابط..
اسيل: ابتسمت معاك حق..فضلو ساكتين مش عارفين يقولو ايه ..
سيف: اسيل مش عايز اضغط عليكي بس بجد انا حابب تكوني مراتي في اقرب وقت ...
اسيل: سمعت كلمه مراتي فصلت الخط بسرعه وهي مش عارفه تاخد نفاسه ...
سيف: انصدم من رد فعلها وفسر ده بإنها مش عايزاه...

رواية بنت من الارياف بقلم وردة

احمد: وصل عند شقته نور ودق جرس الباب...
نور: اول ما شافته من العين السحريه مكنتش مصدقه جرت بسرعه تبص علي نفسها في المرايه وتعدل من شعرها وهدومها..وطلعت فتحت الباب..
احمد: مساء الخير ..
نور: مستغربه هدوءه مساء النور ..
ريم: سمعت صوته جرت عليه واحمد واطي شالها ..ريم كنت عارفه انك هتيجي يا عمو ..
احمد: باسها من خدها مقدرش اتأخر عنك ابدا..شوفتي انا جبتلك ايه..بدا يطلع لعب كتير وريم كل ما تشوف لعبه تحضنه وتبوسه....
نور : جابت التورته وبدا يحتفلو هما التلاته...ونور مكنتش مصدقه انه موجود معاه وفي شقتها وبيلعب مع بنتها..

ادم: دخل الاوضه لقي حياه ماسكه الفون وشكلها بتكلم حد...راح علي الدولاب وبيغير هدومه وبيبص علي حياه لقاه مش مهتميه بوجوده..ابتسم وعرف انها زعلانه منه دخل الحمام ياخد دش ...من غير ما يكلمها...
................
عند نور الوقت اتأخر واحمد بيلعب مع ريم شويه وريم طلبت تنام في حضنه وهو ممنعش ده وخدها ودخل علي السرير ..ونور مذهوله من تصرفاته بس في نفس الوقت كانت مبسوطه وطايره من السعاده..شويه ودخلت عليهم لقتيهم الاتنين نايمين في حضن بعض دخلت نامت جنبهم وهي مش مصدقه وحاسه نفسها بتحلم...

ادم: خرج من الحمام وهو بيمسح شعره بالفوطه...لقي حياه لسه ماسكه الفون قرب منها بتكلمي مين...
حياه: من غير ما تبصله دي اسيل ...
ادم: بتقولو ايه الوقت ده كله..
حياه: ابدا بتاخد رأي في حاجه...
ادم: الموضوع يخص سيف مش كده...
حياه: حاجه زي كده...
ادم: هو الجميل زعلان ولا ايه..
حياه: من غير ما تبصله ..هو انت بتعمل حاجه تزعل..
ادم: اه والدليل ان حبيبتي زعلانه مني ..مسك وشها بإيده وعنيهم اتقبلت مع بعض اسف اني رديت عليكي بعصبيه النهارده بس بجد اعصابي تعبانه والمفروض انك تقدري وضعي ..
حياه: عارفه كل ده بس انت اللي مش حاسس بيا ولا مقدر خوفي عليك...
ادم: لا حاسس ومقدر ده علشان ده نفس احساسي اتجاهك..بس مش هسمح لخوفي وقلقي انهم يخلوني اتخلي عن مبأدي واني ادفن راسي في الرمله زي النعام اكتر من كده...
حياه: بس...!! ادم حط ايده علي بوقها وبعدها سكتها بشفافيه وباسها بحب وشوق الباب خبط وهو بالعافيه بعد عنها..وقام يشوف مين لقاها فريده ..
فريده: اسفه يا ادم بس احمد اتأخر قوي متعرفش هو فين وبكلمه تلفونه مقفول..
ادم: احمد خرج قبلي من الشركه وقال عنده مشوار ..
فريده: بخوف قلقانه عليه مش عارفه ليه قلبي مقبوض مش عادته يتأخر كده...
حياه من وراء ادم تعالي يا فيري الغايب حجته معاه..
ادم: مسك تلفونه وعمل كام مكلمه بس بردو معرفش مكانه....
فريده: وصلت لحاجه ...؟
ادم: لا طلبت اماكن كتير ممكن يروح فيها وملقتهوش...
فريده: بصت لاخوها ...هو حصل بينكم حاجه انتو اتخانقتو مع بعض ..
ادم: لا انا بس كنت مضايق وقولت كلام عادي مش معقوله يكون زعل منه...
فريده: بغضب تمام كده عرفت هو راح فين قامت مشت وادم بص ل حياه علي فكره اتكلمنا بعدها عادي واشتغلنا كتير كمان وخرج عادي وقال انه عنده مشوار..
حياه: مش محتاج تبرر ليا حاجه ....اهم حاجه اختك اللي شكلها زعلت..
ادم : نفخ بضيق طيب وانا مين يدور علي زعلي ...!!
حياه: طلعت وراء فريده..لقتها قاعده في اوضتها وبتعيط ...حياه بطبطب بإيدها علي كتفها ممكن تهدي احمد لو كان زعل من ادم مكنش استني في الشركه ..ادم بس كانت اعصابه تعبانه شويه وهو مقدر ده...
فريده: لو كلامك صح هو فين احمد لو بيتأخر برا بيكمني ويقولي علشان مقلقش ...
حياه: ممكن يكون اطر يروح مشوار وتلفونه فصل شحن الغايب ليه الف حجه...
فريده: بتمسح دموعها ممكن بردو !! طب روحي لجوزك واسفه علي الازعاج..
حياه: كلام ايه ده بتعتذري ليه انا قولتلك قبل كده احنا اخوات قبل ما نكون ولاد عم ...وان شاء الله احمد بخير ....او حب يروح مكان يريح اعصابه فيه...
فريده: هو ممكن يكون راح شقتنا انا متأكده من كده بس كان المفروض يقولي..
حياه: تلاقيه عايز يكون لوحده معلش اعزريه...
قعدو مع بعض شويه وحياه قامت راحت اوضتها..وادم قاعد مستنيها ...حياه انت لسه صاحي...
ادم: عندك مانع...
حياه: طيب مجتش هديت اختك ليه او قولتلها كلمتين...
ادم: طول ما انتي معاه خلاص ملوش لازمه وجودي...
حياه:بصتله بضيق تصبح علي خير.....
فريده طول اليل مانمنتش ولما الشمس طلعت قامت لبست هدومها وراحت علي شقتها.....!!

احمد فاق الصبح لقي ريحه غرببه عليه في حضنه ريحه مش متعود عليها... فتح عينه لقي نور بإبتسامه ..
نور :بدلع صباح الخير ..!!
احمد: فتح عنيه وغمضها كذا مرا وبعدها قام وقف بسرعه انتي بتعملي ايه..؟
نور : انت اللي عندي في شقتي واوضته نومي وعلي سريري كملت بهيام متتخيلش يا احمد انا قد ايه حلمت بالحظه دي ومكنتش مصدقه وانا طول اليل نايمه في حضنك..
احمد: كان بيسمعها وهو مصدوم وقام بسرعه وهو مضايق ومخنوق من نفسه..هو معقول عمل كده نام في حضنها ومحسش بنفسه...قام طلع ولسه بيفتح الباب لقي اللي في وشه....؟؟؟
توقعاتكم؟؟؟
احمد شاف مين..؟؟
ومحدش يقول فريده علشان مش هي ..؟؟بنت من الارياف بقلم ورده

الحلقه ٥
ادم دخل مكتبه لقي سيف قاعد مستنيه
ادم : بإستغراب سيف خير في حاجه ...
في اخبار جديده...
سيف: لا الاخبار كلها عندك انا جاي لحاجه تانيه...
ادم: ضيق عنيه حاجه ايه دي اللي مخليك من بدري كده قاعد في مكتبي ..
سيف: في واحده هنا بتشتغل في الشركه عندك اللي شوفناها في بيت حماك في المنصوره....
ادم: ايوه مالها...
سيف: اسمها اسيل...
ادم: عارف مالها ...
سيف: عايز اشوفها..!!
ادم: بصله بصدمه انت جاي تهزر صح..
سيف: وانا ههزر ليه ...
ادم: وعايز تشوفها ليه...
سيف: علشان نويت اتجوزها...
ادم: هي مين...؟؟!
سيف: فيك يا ادم هو انا بشرح فزياء متركز معايا...
ادم: اركز في ايه انا دماغي فيها اللي مكفيها وانت جاي تهزر...
سيف: هيقولي تاني بهزر..
ادم: ايوه بتهزر انت جاي تتجوزها هنا في الشركه...
سيف: مش بالظبط انا بس عايز اشوفها واتكلم معاها بس
ادم: ضحك ده الموضوع بجد بقي ...!
سيف: ايه عندك مانع...؟
ادا: وهمانع ليه الشركه شركتك هى مع حياه سبتوهم مع بعض هتلاقيهم في مكتب حياه...
سيف: تمام بعد اذنك بقي..واه اعتبرها اجازه النهارده...ولسه هيمشي وكمان حاجه خمس دقايق وتكلم مراتك وتقولها انك عايزها...
ادم: ابتسم تمام اي اوامر تانيه...
سيف: بتوتر بيعدل من هدومه لا مفيش بس انا شكلي حلو...
ادم: ضحك حلو يلا الحق وقتك...
سيف طلع ومش واول مره يكون متوتر وضربات قلبه سريعه كده ..وصل عند مكتب حياه واقف شويه يهدي نفسه وبعدها خبط ..
حياه: ادخل ...سيف دخل واول ما شاف اسيل ابتسم ..وفضل باصص عليها من غير ما ينطق ولا كلمه ..فاق علي رنه تلفون حياه..
حياه: اتفضل يا سيف باشا ...ثواني هرد علي الفون...لسه سيف مركز مع اسيل اللي باصه في الارض ومكسوفه من نظراته...
حياه: ثواني هشوف ادم عايزني ليه اتفضل اقعد وانا مش هتأخر..
سيف دخل قعد ...اسيل طيب انا كمان هقوم اشوف شغلي...لسه هتقوم سيف وقف انسه اسيل محتاج منك طلب ممكن...
اسيل: بتوتر مني انا؟؟
سيف: ايوه ممكن تقبلي اعزمك علي اي حاجه برا ...
اسيل: بصدمه لا معلش ورايا شغل...
سيف: انا اخدت ليكي اجازه النهارده..
اسيل: بصدمه اكبر ...ليه؟..انا طلبت منك ده...
سيف: لا بس انا محتاج اقعد معاكي واقولك علي حاجه لو سامحتي اقبلي..
اسيل: سكتت ومش عارفه تقوله ايه..
سيف: ابتسم تمام هستناكي تحت في العربيه اوعي تتأخري..سابها وخرج وهي بدأت تتنفس براحه وتسئل نفسها يا ترا عايزني في ايه...معقوله اللي حسيته ده صح...ابتسمت وراحت علي الحمام تبص علي نفسها في المرايه..وبسرعه نزلت ركبت معاه العربيه ...وهو مشي من غير ولا كلمه.......
.................

رواية بنت من الارياف بقلم وردة

حياه: وصلت عند ادم خبطت ودخلت..
ادم: ابتسم..تعالي ...
حياه: هو في ايه...ليه حاسه اني كوبري..
ادم: ضحك مش اوي..دي خدمه للحكومه..
حياه: والله حسيت ان في حاجه مش طبعيه خصوصا من نظراته...
ادم: الواد وقع ومحدش سمي عليه..
حياه: ابتسمت يارب خير اسيل بجد بنت جدعه..وحبوبه وصاحبه بجد...
ادم: وسيف كمان نفس الموصفات..
ربنا يجمع بينهم ...
حياه: يا رب ..طيب كفايه عليهم كده انا هروحلهم مينفعش بردو دي شركه مش نادي...ولسه هتمشي ..
ادم: مسكها من ايدها مش هتلاقيهم ..سيف طلب مني اجازه النهارده ل اسيل وانا وافقت..
حياه: دانتو مرتبينها بقي...
ادم: بضحك ما قولتلك دي خدمه للحكومه..ضغط علي ايدها بحب ..وقربها منه لما بقت في حضنه..
حياه: ادم احنا في الشركه ..
ادم وايه يعني انتي مراتي مسك يإيده وشها وبص في عنيها بتركيز ولسه هيقرب من شفايفها الباب انفتح وحياه اتنفضت من بين ايديه...
مراد واقف وعلي وشه ابتسامه طب نور المبه الحمرا علشان تاخد راحتك..
ادم : وقف مش مستوعب هو شايف صح ولا تهيأت جري عليه ولسه هيضربه مراد مسك ايده ..
مراد: مش هسمحلك تعملها..
ادم: بعصبيه انت ليك عين تيجي هنا باي وش يا حيوان ..
السكرتيره ادم كانت في الحمام واول ما شافت مراد ماسك في حناق ادم كلمت الامن بسرعه.. ..
حياه: بتشد ايد ادم علشان خاطري ابعد عنه ده جاي وعايز يوارطك..
مراد: يا ريت تهدي وتسمعني للاخر يا ادم بيه .
ادم: مفيش بيني وبين واحد واطي زيك كلام انت فاهم..
امن الشركه وصل ومسك مراد ..
مراد: بزعيق سبوني اوعو حد يلمسني
واجه كلامه ل ادم وبزعيق لازم تفهم ان ليا حق في الشركه دي ....ولا انت نسيت ان بابا كان شريك في الشركه ..ضحك بإستفزاز شكلك نسيت...
ادم: بص لحياه بصدمه يعني ايه معني كلامك...
مراد: المعني واضح ....انا الوريث لبابا والطبيعي ان حصته في الشركه هنا تكون من نصيبي ...راجع حسابتك..
سابه ومشي كام خطوه وبعدها رجع وقف في وشه بتحدي مش بسهوله ممكن تخلص مني ..
ادم: بعصبيه شديده متحلمش كتير يا مراد قريب اوي هترجع مكانك الحقيقي وساعتها اوعدك مش هتخرج منه تاني ابدا...
مراد: سابه ومشي وادم بعصبيه اي حاجه يوقعها علي الارض حياه بدموع قربت منه ادم علشان خاطري اهدي
ادم: اهدي ..اهدي ازاي ..بدا ياخد نفاسه وطلع موبيله وكلم المحامي تعالي عندي حالاً ......
.........
كمال كان مستني مراد تحت في العربيه واول ما شافه نزل فتحله الباب ....
كمال: عملت ايه..؟؟
مراد: بإبتسامه نصر فجرت القنبله وخليته علي اخره...ومن بكرا هنبدأ ..استعد ..
كمال: ابتسم واول حاجه جت علي باله حياه ..وانا مستعد..
مراد: يلا اركب خلينا نمشي .....!
.........

عند سيف واسيل قاعدين والاتنين متوترين ....
سيف: بدا يتكلم ويحكي عن نفسه ..واسيل بتسمعه وتبتسم علي كلامه...
سيف: انا خلصت تقريبا قولت كل حاجه عن حياتي .. الدور عليكي بقي عايز اسمعك عايز اعرف كل حاجه عنك لو ده مش هيضايقك....
اسيل: طيب ممكن انا اسئلك سؤال الاول..
سيف: بإبتسامه جذابه طبعا انا النهارده تحت امرك..
اسيل : انت ليا جبتني هنا وليه مهتم تعرف كل حاجه عني ...
سيف: ابتسم طبعا هتصدقيني في اللي هقوله...بس انا من ساعه ما شوفتك وانا مش عارف اركز وصورتك ديما بتطارد خيالي ساعتها سألت نفسي ليه شاغله بالي قوي كده ..ملقتش غير اجابه واحده غير اني بحبك ...
اسيل: اول ما سمعت اعترافه وشها قلب الوان وبصت في الارض وضربات قلبها بدق بعنف هي عمرها ما سمعت الكلام ده من حد اتمنت تسمعه قبل كده من كمال بس بعدها حست ان اللي كانت بتحس بيه مع كمال مش حب ..
قطع شرودها كلام سيف...لو كلامي ضايقك فأنا اسف بس ده احساسي وبصراحه مقدرتش اخبي اكتر من كده
اسيل:بتوتر ممكن ترجعني الشركه..علشان عندي شغل.. .. !
سيف: بخيبه امل تمام انا تحت امرك..
تحبي ترجعي الشركه ولا اوديكي مكان تاني ..!
اسيل: لا عايزه ارجع الشركه لو سمحت..
سيف: تمام انا اصلا رايح هناك ..بس يا ريت تفكري في كلامي..
اسيل: هزت دماغها بالموافقه..وده ادي امل ل سيف ..
سيف: ابتسم تمام يلا بينا...
........
فريده واحمد خلصو عند الدكتوره..
فريده: التحليل هيطلع كمان تلات ساعات..
احمد: انا لما اخلص شغلي هعدي اجيبه هوصلك البيت وبعد كده هطلع علي الشغل لما نشوف ايه حكايه مراد دي كمان ..هي اصلا الشركه حالها واقف لوحدها ..
فريده: شكله ناوي علي الشر..صحيح نسيت اسئلك هو كمال خرج معاه
احمد: ايوه والاتنين شكلهم ناوين مش ناوين علي خير كمال خلاص اتبدل بقي واحد تاني واحد مش بيفكر غير في نفسه وبس
فريده: ربنا يهدي انا خايفه علي ادم قوي كل يوم بيقابل مشاكل وكأن المشاكل ماوارهاش غيره......
............
احمد وصل فريده وبعد كده طلع علي الشركه نور اول ما شافته راحت عليه ازيك يا احمد..
احمد: انا كويس ولسه هيمشي
نور وقفت في وشه ..النهارده عيد ميلاد ريم وطلبت مني اعزمك انت عارف قد ايه هي بتحبك ومتعلقه بيك..
احمد: اسف عندي شغل ومش فاضي بس هبعتلها هديتها بعد اذنك...
نور : نفخت بضيق ماشي يا احمد انا وانت والزمن طويل...
...........
احمد دخل عند ادم لقاه هو وحياه والمحامي وكان علي اخره....
احمد : فيه ايه مالكم..؟
ادم: بنرفزه فيه مصايب الشركه كانت تحت ايدك الفتره اللي فاتت ازاي كنت ماشيه..عايز افهم...
احمد: بقلق في ايه حصل ايه فهمني ..!!
ادم: ازاي جمال لسه ليه اسهم في شركتي انا قولت انك تشتري كل الاسهم ولو كان ليه فلوس ياخدها وانك تتصرف باي تمن المهم انه ميكنش ليه وجود هنا... ده محصلش ليه...؟؟
احمد: كنت هعمل كده بس لما انت طلبت مني فلوس سيوله معرفتش اشتري الاسهم بتاعته...
ادم: بعصبيه كنت عرفتي متسبنيش علي عمايا ..سيتك تعرف ان مراد جاي وبيطالب في مكانه في الشركه يعني الديره لسه مفتوحه والله واعلم ناوي علي ايه ...شكله راجع علشان يخربها ...اكتر ماهي... وانت نايم في العسل كنت عرفتني لو مش قد المسؤليه ...كنت اتصرفت..!
حياه: بصت ل احمد اللي شافته زعل...ادم ممكن تهدي لو علي الشركه تغور اهم حاجه سلامتنا وسلامتك انت اهم حاجه...
ادم: ابتسم بسخريه ...وبصوت عالي اه واقول لمراد تعالي اعمل فينا ما بدالك اتفضل الشركه تحت امرك اصلي انا مش راجل ..صح هو ده اللي انتي عيزاه...
حياه: بدموع انا عايزاك تكون بخير مش اكتر بعد اذنكم..وطلعت من المكتب وقفلت الباب وراها واحمد والمحامي بصو لبعض مش عارفين يقولو ايه ...!

رواية بنت من الارياف بقلم وردة

حياه خرجت والدموع في عنيها قبلت اسيل وسيف جاين عليها...
اسيل: بخضه في ايه مالك بتعيطي ليه...
حياه: بصت لسيف مفيش سابتهم ومشت..اسيل حياه استني في ايه...
سيف: خبط ودخل عند ادم لقاهم ساكتين...في ايه ؟؟
ادم: حصل اللي كنت خايف منه ..؟
سيف: اللي هو ايه؟؟
ادم: مراد جه الشركه النهارده...
سيف: ايه ..!! ده مش بيضيع وقت وبدا العب بدري قوي عكس ما كنت متوقع...ده مش خايف علي نفسه بقي...اللي اذا..؟؟
ادم: اللي اذا ايه..؟؟
سيف : يكون حد بيساعده ومقويه...!!
ادم: قصدك مين...؟؟
احمد: قصدك علي كمال...
سيف: لاطبعا كمال ده كارت ممكن يضرب بيه بس لكن مسانده دي اكيد حاجه من فوق ...
ادم: قصدك يكون ليه علاقه بالباشا..!!
سيف: احتمال ...
ادم: لو ده صح يبقي ساعتها انا اللي هخلص عليهم بإيدي هما الاتنين....
سيف: ممكن تهدي انحنا مش عايزين تهور لازم نتوقع اي حاجه بحيث لو ضرب اي ضربه ساعتها نكون جاهزين..
احمد: طيب هنعمل ايه...؟
سيف: انا هقولكم وهكون معاكم خطوه بخطوه..سيف بدا يتكلم والكل بيسمع منه مع شويه اعترضات من ادم......
عند حياه....
اسيل: هو ميقصدش يزعلك او يعلي صوته عليكي..وبعدين هو اعصابه تعبانه الصدمه بردو مش شويه عليه...
حياه: عارفه وعلشان كده انا خايفه عليه انا مش عايزه شركه ولا فلوس انا عايزه اعيش حياه طبيعيه زي اي اتنين من غير مشاكل مش هفضل عايشه وانا علي اعصابي انا اللي حصل في شهر العسل مش بقدر انساها وازاي كان بينا وبين الموت خطوه...
اسيل: علي فكره بقي انا عندي نفس مشكلتك ..وحاسه بيكي علشان ده احساسي دلوقتي...
حياه: بعدم فهم قصدك ايه
اسيل: سيف النهارده قالي انه بيحبني اول ما قال كده حسيت انه هيغمي عليه من الفرحه بس بعدها خوفت ..
حياه: خوفتي من ايه ؟؟
اسيل: خوفت من شغله انتي ناسيه انه ضابط وشغله كل مأموريات وضرب نار يعني هكون علي اعصابي لما يخرج من البيت لحد ما يرجع ساعتها من كتر الخوف يحصلي حاجه...
حياه: انتي هبله وبعدين لو كل واحده هقول زيك كده الظباط مش هيتجوزو يا بنتي انتي غيري طبيعه شغل جوزك هو عارفها كويس مضّرب عليها كويس...لكن ادم غير طبيعه شغله غير مش حابه يكون ليه عداوه مع حد وساعتها يطعنوه في ضهره من غير ما يحس..وبعدين تعالي هنا انتي لسه بتحبي كمال وبقولي الكلام ده مبرر...
اسيل: لاوالله كمال انا شطبته من حياتي من زمان بس زي ما قولتك خايفه ..
حياه: مسكتها من وشها وبصت في عنيها بتركيز سيف فرصه كويسه وشكله بيحبك يا ريت مضيعيش الفرصه من ايديك بسبب حاجات تافه ملهاش اي وجود وخلي ايمانك بربنا كبير..
اسيل: اترمت في حضنها ...وحياه طبطبت عليها عايزه اشرب شربات قريب..
اسيل: ابتسمت بحب ان شاء الله..
حياه : طب يلا بينا انا هروح وهاخدك اوصلك في سكتي...
اسيل: مش هتنسني ادم...؟
حياه: لا...هو عنده شغل كتير وانا حاسه نفسي تعبانه ...
...........

اخر اليوم الكل خلص شغله..
احمد نزل يشتري هديه ل ريم علشان عيد ميلادها...
ادم وصل الفيلا وفضل واقف كتير مع الحرس وحياه متابعه من الشباك..
سيف: مسك موبيله وعايز يكلم اسيل بس مش عارف هيقولها ايه ..فكر كتير وبعدها رن عليها...
اسيل : شافت رقم غريب مردتش ترد بس حاجه جواه قالتلها انه هو ..اترددت شويه بس بعده فتحت الخط وفضلت ساكته..
سيف: نمتي...؟؟
اسيل: بضربات قلب سريعه لا بس انت جبت رقمي منين...؟
سيف: ابتسم..مش عيب تسأليني السؤال ده.... دا حتي عيبه في حقي كظابط..
اسيل: ابتسمت معاك حق..فضلو ساكتين مش عارفين يقولو ايه ..
سيف: اسيل مش عايز اضغط عليكي بس بجد انا حابب تكوني مراتي في اقرب وقت ...
اسيل: سمعت كلمه مراتي فصلت الخط بسرعه وهي مش عارفه تاخد نفاسه ...
سيف: انصدم من رد فعلها وفسر ده بإنها مش عايزاه...
...........
احمد: وصل عند شقته نور ودق جرس الباب...
نور: اول ما شافته من العين السحريه مكنتش مصدقه جرت بسرعه تبص علي نفسها في المرايه وتعدل من شعرها وهدومها..وطلعت فتحت الباب..
احمد: مساء الخير ..
نور: مستغربه هدوءه مساء النور ..
ريم: سمعت صوته جرت عليه واحمد واطي شالها ..ريم كنت عارفه انك هتيجي يا عمو ..
احمد: باسها من خدها مقدرش اتأخر عنك ابدا..شوفتي انا جبتلك ايه..بدا يطلع لعب كتير وريم كل ما تشوف لعبه تحضنه وتبوسه....
نور : جابت التورته وبدا يحتفلو هما التلاته...ونور مكنتش مصدقه انه موجود معاه وفي شقتها وبيلعب مع بنتها..

ادم: دخل الاوضه لقي حياه ماسكه الفون وشكلها بتكلم حد...راح علي الدولاب وبيغير هدومه وبيبص علي حياه لقاه مش مهتميه بوجوده..ابتسم وعرف انها زعلانه منه دخل الحمام ياخد دش ...من غير ما يكلمها...
................
عند نور الوقت اتأخر واحمد بيلعب مع ريم شويه وريم طلبت تنام في حضنه وهو ممنعش ده وخدها ودخل علي السرير ..ونور مذهوله من تصرفاته بس في نفس الوقت كانت مبسوطه وطايره من السعاده..شويه ودخلت عليهم لقتيهم الاتنين نايمين في حضن بعض دخلت نامت جنبهم وهي مش مصدقه وحاسه نفسها بتحلم...

ادم: خرج من الحمام وهو بيمسح شعره بالفوطه...لقي حياه لسه ماسكه الفون قرب منها بتكلمي مين...
حياه: من غير ما تبصله دي اسيل ...
ادم: بتقولو ايه الوقت ده كله..
حياه: ابدا بتاخد رأي في حاجه...
ادم: الموضوع يخص سيف مش كده...
حياه: حاجه زي كده...
ادم: هو الجميل زعلان ولا ايه..
حياه: من غير ما تبصله ..هو انت بتعمل حاجه تزعل..
ادم: اه والدليل ان حبيبتي زعلانه مني ..مسك وشها بإيده وعنيهم اتقبلت مع بعض اسف اني رديت عليكي بعصبيه النهارده بس بجد اعصابي تعبانه والمفروض انك تقدري وضعي ..
حياه: عارفه كل ده بس انت اللي مش حاسس بيا ولا مقدر خوفي عليك...
ادم: لا حاسس ومقدر ده علشان ده نفس احساسي اتجاهك..بس مش هسمح لخوفي وقلقي انهم يخلوني اتخلي عن مبأدي واني ادفن راسي في الرمله زي النعام اكتر من كده...
حياه: بس...!! ادم حط ايده علي بوقها وبعدها سكتها بشفافيه وباسها بحب وشوق الباب خبط وهو بالعافيه بعد عنها..وقام يشوف مين لقاها فريده ..
فريده: اسفه يا ادم بس احمد اتأخر قوي متعرفش هو فين وبكلمه تلفونه مقفول..
ادم: احمد خرج قبلي من الشركه وقال عنده مشوار ..
فريده: بخوف قلقانه عليه مش عارفه ليه قلبي مقبوض مش عادته يتأخر كده...
حياه من وراء ادم تعالي يا فيري الغايب حجته معاه..
ادم: مسك تلفونه وعمل كام مكلمه بس بردو معرفش مكانه....
فريده: وصلت لحاجه ...؟
ادم: لا طلبت اماكن كتير ممكن يروح فيها وملقتهوش...
فريده: بصت لاخوها ...هو حصل بينكم حاجه انتو اتخانقتو مع بعض ..
ادم: لا انا بس كنت مضايق وقولت كلام عادي مش معقوله يكون زعل منه...
فريده: بغضب تمام كده عرفت هو راح فين قامت مشت وادم بص ل حياه علي فكره اتكلمنا بعدها عادي واشتغلنا كتير كمان وخرج عادي وقال انه عنده مشوار..
حياه: مش محتاج تبرر ليا حاجه ....اهم حاجه اختك اللي شكلها زعلت..
ادم : نفخ بضيق طيب وانا مين يدور علي زعلي ...!!
حياه: طلعت وراء فريده..لقتها قاعده في اوضتها وبتعيط ...حياه بطبطب بإيدها علي كتفها ممكن تهدي احمد لو كان زعل من ادم مكنش استني في الشركه ..ادم بس كانت اعصابه تعبانه شويه وهو مقدر ده...
فريده: لو كلامك صح هو فين احمد لو بيتأخر برا بيكمني ويقولي علشان مقلقش ...
حياه: ممكن يكون اطر يروح مشوار وتلفونه فصل شحن الغايب ليه الف حجه...
فريده: بتمسح دموعها ممكن بردو !! طب روحي لجوزك واسفه علي الازعاج..
حياه: كلام ايه ده بتعتذري ليه انا قولتلك قبل كده احنا اخوات قبل ما نكون ولاد عم ...وان شاء الله احمد بخير ....او حب يروح مكان يريح اعصابه فيه...
فريده: هو ممكن يكون راح شقتنا انا متأكده من كده بس كان المفروض يقولي..
حياه: تلاقيه عايز يكون لوحده معلش اعزريه...
قعدو مع بعض شويه وحياه قامت راحت اوضتها..وادم قاعد مستنيها ...حياه انت لسه صاحي...
ادم: عندك مانع...
حياه: طيب مجتش هديت اختك ليه او قولتلها كلمتين...
ادم: طول ما انتي معاه خلاص ملوش لازمه وجودي...
حياه:بصتله بضيق تصبح علي خير.....
فريده طول اليل مانمنتش ولما الشمس طلعت قامت لبست هدومها وراحت علي شقتها.....!!

احمد فاق الصبح لقي ريحه غرببه عليه في محضنه ريحه مش متعود عليها... فتح عينه لقي نور بإبتسامه ..
نور :بدلع صباح الخير ..!!
احمد: فتح عنيه وغمضها كذا مرا وبعدها قام وقف بسرعه انتي بتعملي ايه..؟
نور : انت اللي عندي في شقتي واوضته نومي وعلي سريري كملت بهيام متتخيلش يا احمد انا قد ايه حلمت بالحظه دي ومكنتش مصدقه وانا طول اليل نايمه في حضنك..
احمد: كان بيسمعها وهو مصدوم وقام بسرعه وهو مضايق ومخنوق من نفسه..هو معقول عمل كده نام في حضنها ومحسش بنفسه...قام طلع ولسه بيفتح الباب لقي اللي في وشه....؟؟؟
*********************

إلي هنا ينتهي الفصل الثالث والعشرون من رواية بنت من الارياف بقلم وردة
تابعونا على صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري 

جديد قسم : قصص رومانسية

إرسال تعليق