رواية بنت من الارياف بقلم وردة - الفصل الرابع

هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

This Blog is protected by DMCA.com

رواية بنت من الارياف بقلم وردة - الفصل الرابع

أهلا بك مرة أخري في موقع قصص 26 ويسعدني أن أقدم لك الفصل الرابع من رواية بنت من الارياف بقلم وردة وهي نوع مختلف من القصص الرومانسية التي تتسم بالكثير من الأحداث والمواقف الدرامية التي ستنال اعجابك بالتأكيد فتابع معنا.

رواية بنت من الارياف بقلم وردة - الفصل الرابع

رواية بنت من الارياف بقلم وردة
رواية بنت من الارياف بقلم وردة
=============================

 رواية بنت من الارياف بقلم وردة - الفصل الرابع

حياه طلعت اوضتها وهي مخنوفه ومضايقه معقوله حبها لادم كان واضح اوي كده لدرجه خلت عمها يعرف ويحس بيها... وبدأت تفكر في كلام عمها ..وتكلم نفسها معقوله هفرض نفسي عليه وهتجوزه غصب عنه هاجي علي كرامتي واوافق علي طلب عمي نفخت بضيق وقامت تتؤضي علشان تصلي صلاه استخاره يمكن توصل لقرار...
ادم وصل قدام بيت ماهي ونزل لازم يشوف جمال ويتكلم معاه ويعرفه اللي حصل وانه هيسيب الشركه ...
ويعتمد علي نفسه بعد اللي ابوه قاله في حقه وفرض قراراته عليه...
ادم:رن جرس الفيلا ودخل لقي جمال قاعد في مكتبه
الخدامه:ثواني وجمال بيه هيكون عندك يا ادم بيه...
ادم كان قاعد مخنوق ومش عارف هيعمل ايه...ولا هيقول لجمال ايه...
جمال:اهلا يا ادم ازيك...
ادم :سلم عليه كويس الحمد لله
جمال: عملت ايه مع ابوك عرفت تقنعه انه يسيب الشغل يمشي زي ما كان ماشي ولا لسه دماغه ناشفه..
ادم:بخجل مش عارف يقول ايه هو بصراحه يا عمي بابا لسه عند رأيه وكمان هو اللي هيمسك اداره الشركه
ومش بس كده ده كمان عايز يبعدني عن ماهي ويجوزني بنت اخوه الفلاحه
انا مش عارف بابا ايه اللي حصله
جمال: بصدمه يعني هو اللي هيمسك ادارة الشركه ...مستحيل ده يحصل ابوك لو لغي العقود اللي بنا مع الشركه الاحنببه بيقي خلاص الشركه ضاعت احنا بينا شروط جزاء بملايين ...انت لازم تتصرف ...
ادم:انا خلاص معتش في ايدي حاجه علشان اتصرف بابا خلاص حكم واحنا علينا التنفيذ علشان انا خلاص هسيب الشغل وهكون حر نفسي ومش هخضع لقراراته...
جمال:لاطبعا انت في ايدك كل حاجه واهم حاجه انك متسبش لابوك الساحه وفكره انك تسيب كل حاجه لابوك ده اكبر غلط علشان ساعتها كلنا مش هنلاقي ناكل ...
ادم:بس انا خلاص خدت قراري ومش هرجع فيه ...انت فهمت بابا طالب مني ايه عايزني بكل بساطه اتخلي عن ماهي واتجوز بنت عمي ...انا الحمد لله اقدر اعتمد علي نفسي وعندي شقتي واقدر بكل سهوله اشتغل في اي شركه واعيش حياتي من غير ما حد يتحكم فيها...
جمال:بسخريه لا انت شكلك اجننت تتجوز وتعتمد علي نفسك من مرتب وظيفه بنتي بتصرفه في يوم انت بتضحك عليا ولا علي نفسك...
انسي الموضوع ده لازم تلاقي طريقه تعقل بيها ابوك وفكره انك تعتمد علي نفسك دي انساه خالص
ادم:بصدمه بس اللي انت متعرفهوش طالما بابا خد قرار مش هيرجع فيه واستحاله انه يشتغل مع الشركه الاجنبيه تاني والاهم من ده كله قراره بجوازي من بنت عمي....
ماهي عرفت من الخدامه ان ادم هنا نزلت تشوفه بس انصدمت من كلمه جوازه من بنت عمه...
ماهي:بصدمه بنت عمك مين اللي بتتكلم عنها؟؟؟؟؟....
ادم :لف وشه لماهي اللي الدموع اتجمعت في عنيها ...ادم قرب عليها وخدها في حضنه ...
ماهي:زقته بعيد عنها ممكن ترد وتعرفني بنت عمك مين دي وايه الحكايه بالظبط...
ادم:طيب ممكن تهدي وانا هحكيلك علي كل حاجه...
بدا ادم يحكي اللي حصل من بدايه الصبح في الشركه لحد قرار ابوه بإنه يبعد عنها ويتجوز بنت عمه...
ماهي :بصدمه من اللي سمعته يعني ايه الكلام ده وبصت علي باباها وانت ايه رأيك في الكلام ده يا بابا هو لعب عيال ازاي ياخد قرار عدم جوازي كده من نفسه هو مفكر نفسه ايه....
جمال:بيحاول يكتم غضبه هو ده فؤاد طول عمره مش بيهمه حد اهم حاجه عنده نفسه وبس ..نفخ بضيق ووجهه كلامه لادم عندي حل والقرار ليكم....

رواية بنت من الارياف بقلم وردة

عند احمد وكمال...
كمال قاعد سرحان ومبتسم في اللي خطفت قلبه وعقله من يوم ما شافها ...
احمد:بابتسامه نفسي اعرف مين اللي واخده عقلك اوي كده لدرجه بقالي ساعه بكلمك ومش بترد عليا...
كمال:ابتسم بحبها اوي يا احمد ونفسي تحس بيا وبمشاعري اول ما بشوفها بحس ان الدنيا كلها بين ايديا...
احمد:بقهقه ايه ده مش مصدق انت تحب طيب فين بقي مزز الكباريه والعيشه المرتاحه وشعار مش محتاج الجواز في حاجه....ولا انت بتحب بس جواز لا..
كمال:بلهفه يا ريت اغمض عيني القيني اتجوزتها وانا ساعتها هقول الجواز نعمه واللي يكرهه يعمي...
احمد: بضحكه رنانه انا مش مصدق انت اللي بتقول كده ..طيب مين دي بقي اللي قدرت تعمل المعجزه دي وتغيرك كده...
كمال:انت تعرفها وكمان شوفتها ...
احمد:مين؟؟؟!!!
كمال:ابتسم بحب (حياه)....
عند ماهي..
ماهي:بصدمه نعمممم انت بتقول ايه يابابا عايز بنتك تتجوز واحد متجوز ...لا وكمان هي اللي هتكون في النور وانا اللي في الضلمه استحاله ده يحصل...
جمال:هو ده الحل الوحيد ولا عايزه تتجوزيه وهو موظف بيقبض كام مليم كل اخر شهر غير ان لو ساب الشركه لابوه هنضيع كلنا بيما فيهم انا ...
ماهي:بعصبيه انا اهم حاجه عندي شكلي قدام الناس وكرامتي ازاي تسمح تقول كده لادم ازاي عايزني اتجوزه وهو هيتحوز غيري هقول ايه للناس معلش اطريت اتجوزه في السر علشان هيجوز غيري في النور...
جمال:معلش لازم تستحملي علشان خاطر ابوكي لو فؤاد نفذ اللي في دماغه ساعتها هنكون بنشحت في الشوارع وقرب منها وبعدين انت اهم حاجه
عندك ان ادم بيحبك وبيموت فيكي وكمان بنت عمه هتكون جواز علي الورق بس واوعدك لازم اخداك حقك ورجعلك كرامتك قدام الكل...
مراد دخل عليهم لقاهم حضنين بعض
مراد:ايه جو العشق الممنوع ده
جمال:بحده اخيرا شرفت كنت فين ؟؟
مراد:ابدا كنت سهران مع اصحابي شويه
جمال:ويا تري شوفت انا رنيت عليك قد ايه ولا مخدتش بالك...
مراد: لا خدت بالي طبعا بس مكنش ينفع اكلمك اصلي كنت في اجماع مغلق..
جمال:انت بتستهبل تعالي وراي علي المكتب نشوف هنعمل ايه في المصايب اللي نازله ترف علي دماغنا دي....
.......
تاني يوم علي الفطار في فيلا فؤاد السيوفي...
فؤاد:امال ادم فين منزلش يفطر ليه
ميرفت :بحده انت عايزه يكون ليه نفس بعد اللي انت قولته ده...
فؤاد :بصلها بعين كلها غضب طيب كويس يا ريت بقي بعد كده اللي كلامي ميعجبهوش بعد كده مشوفش وشه خالص...
عند حياه قامت اتوضت وصلت ولبست طقم جميل جدا وهي طالعه من اوضتها اتقابلت مع ادم بس حياه بصت لارض وكملت ونزلت علي تحت
حياه:بابتسامه صباح الخير...
فؤاد:احلي صباح ...اتأخرتي ليه مستنيكي من بدري...
حياه:اسفه بجد لو اخرتك بس سهرت شويه علشان المذكره فات منها كتير
فؤاد:طيب اقعدي افطري علشان منأخرش علي الجامعه...
حياه قعدت وبدأت تفطر وميرفت بتبصلها بغضب ومش طيقاه قدامها ...
ادم :صباح الخير يا بابا
فؤاد:ابتسم صباح النور اقعد افطر معانا ولا خلاص ناوي تبعد ...
ادم:لا الصراحه حبيت ابلغلك اني موافق علي طلبك وهبعد عن بنت جمال الالفي وبص بضيق علي حياه وهتجوز بنت عمي...
الكل بصله بصدمه واولهم ميرفت وحياه...
ادم:بس ليا شرط....مش هسيب مكاني في اداره الشركه وكمان مش هنلغي التعامل مع الشركه الاجنبيه...
فؤاد:ابتسم بسخريه كنت عارف ومتاكد ان جمال هيقولك كده وانه مستعد يضخي بسعادة بنته مقابل الفلوس
فؤاد قام وقف هقول كلامي واخر مره هقرره كرسي مجلس الاداره هيكون تحت ايدي انا ...وهتكون انت المدير التنفيذي.... اما بقي بخصوص الشركه الاجنبيه فالموضوع خلاص يعتبر خلص وزمان وصلهم فاكس بكده.... وبص علي حياه يلا علشان متأخرش علي الجامعه وسابهم ومشي ..ادم بكل غضب خبط بإيده علي التربيزه هو ليه بيعمل معايا كده
ميرفت قربت عليه اهدي يا حبيبي كل حاجه ليها حل بس اصبر
ادم:اصبر !! عايزني اتجوز حتت فلاحه وتقولي اصبر انا ادم السيوفي اكبر رجل اعمال في السوق تكون دي مراتي
ميرفت :لا طبعا دي اخرها تشتغل عندك خدامه بس اصبر عليا هو كده اللي بيتحادنا ...
ادم: ماما انا بحب ماهي بالشكل ده هضيع مني لازم تتصرفي ..
ميرفت:اكيد هتصرف وجوازك من ماهي هيتم زي ما انتي عايز وفي اي وقت كمان
ادم:ازاي يعني مش فاهم
ميرفت :انا هقولك ازاي ...وكمان عايزك تسمع كلام ابوك وتتجوز حياه ...
ادم:بصدمه انتي اللي بتقولي كده ..
ميرفت:ابتسمت بشر ..الجواز هيكون لفتره علشان وضع الشركه يستقر واذا كان علي ماهي سبلي الموضوع ده

رواية بنت من الارياف بقلم وردة


عند فؤاد وحياه...
حياه :كل شويه تبص علي عمها وترجع تبص في الارض بتوتر...
فؤاد:ابتسم عايزه تقولي ايه يا حياه ...قولي عايز اسمعك ...
حياه:بكسوف من عمها بعد معرفته بحبها لادم...ابدا بس انت مش شايف انك كنت قاسي مع ادم شويه...
فؤاد:ابتسم علي برائتها بالعكس ادم مش شايف الحقيقه فين ولا مصلحته بتكون فين...وانا وانتي ان شاء الله هنعرفه الصح من الغلط...
حياه:بصت لعمها بس انا مش هقدر اتجوزه ولا اجاي علي كرمتي
فؤاد:قرب منها بس انتي كرمتك هتكون محفوظه ومحدش هيقدر يمسها طول ما انا موجود......
عند احمد قاعد في مكتبه دخلت عليه نور زميلته في الشغل وصديقه مقربه ليه
نور:ازيك يا احمد مش بشوفك ليه في شقتك ولا انت خلصت تشطيب..
احمد :ابتسم اه خلصت وكله تمام انتي عامله ايه ريم كمان واحشني جدا
نور:هي حاليا في المدرسه وبتسألني كل شويه هو عمو احمد هيجي هنا امته لما دوشاني...
احمد:ابتسم قريب ان شاء الله الفرح وهنجي نعيش جنبكم وهشوفها وتشوفني كل يوم..
نور:بحزن هي فريده وافقت تيجي تعيش معاك في شقه !!!
احمد:اتنهد بحزن لسه بس انا قولتلها قراري ومش هغيره ولازم تفهم اني مش هقبل اعيش في بيت مراتي خصوصا بعد تعبي في توضيب شقتي
نور:بفرحه حاولت تخفيها ...بس انت بتحب فريده ازاي تقدر تستغني عنها
احمد:ابتسم ومين قال اني اقدر اسغني عنها اللي بيني وبين فريده مفيش قوه علي الارض تخلينا نستغني عن بعض وان شاء الله هتوافق علي قراري وانا متأكد من كده...
نور:ابتسمت ربنا يسعدكم بجد انتو الاتين تستهلو بعض ...وكملت بدمعه من عنيها ...
احمد:بخضه مالك في ايه...
نور:مخنوقه اوى يااحمد عاصم شكله نسي انه ليه بنت وزوجه مسؤليين منه
تعبت اوي من بعده عني انا وبنته اللي مش بتبطل اسئله عنه...
احمد :قرب منها وخدها في حضنه ومسح علي شعرها بحنان طيب ممكن تهدي وانا هتكلم معاه في الموضوع ده
نور :حاسه بقلبها هيخرج من مكانه وهي في حضن اللي ملك قلبها بطبته وحنانه... بس كانت الصدمه لما الباب انفتح عليهم وهي في حضن احمد ..
*********************

إلي هنا ينتهي الفصل الرابع من رواية بنت من الارياف بقلم وردة
تابعونا على صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري 

جديد قسم : قصص رومانسية

إرسال تعليق