رواية بنت من الارياف بقلم وردة - الفصل التاسع

أهلا بك مرة أخري في موقع قصص 26 ويسعدني أن أقدم لك الفصل التاسع من رواية بنت من الارياف بقلم وردة وهي نوع مختلف من القصص الرومانسية التي تتسم بالكثير من الأحداث والمواقف الدرامية التي ستنال اعجابك بالتأكيد فتابع معنا.

رواية بنت من الارياف بقلم وردة - الفصل التاسع

رواية بنت من الارياف بقلم وردة
رواية بنت من الارياف بقلم وردة
=============================

 رواية بنت من الارياف بقلم وردة - الفصل التاسع

حياه ماسكه الجريده وبتقلب فيه شهقت بصدمه لما شافت صوره عمها وهو مقتول....ومكتوب عليها..انتحار رجل الاعمال فؤاد السيوفي نتيجه تعرض للصدمه بعد القبض عليه بتهمه الاتجار بالادويه الفاسده والمخدرات....
حياه بصريخ لاااااااا اكيد الكلام ده غلط مش ممكن يكون صح عمي فؤؤؤؤؤاد ...ميرفت جت علي صوتها وخدم الفيلا كلهم اتجمعو حاوليها
ميرفت بغضب فيه ايه صوتك عالي ليه...
حياه:جريت عليها شوفتي اللي حصل لعمو يا طنط عمو فؤاد انتحر ...
ميرفت:بصتلها ببرود وانت كنتي متوقعه منه ايه غير كده بعد ما حققته بانت للكل
حياه:بصتلها بصدمه وبعد وقعت علي الارض مغمي عليها !!!
.........
ادم نايم في حضن ماهي تلفونه بيرن وهو مش راضي يشوف مين....
ماهي :بخنقه هو مين الرزل اللي بكلمك كده علي الصبح...
ادم:شدها في حضنه سيبك منه ...
ماهي :هو انتي هتروح لابوك امته ...
ادم:كمان شويه بتسئلي ليه...
ماهي:بمكر ابدا كنت عايز اروح معاك اطمن عليه مش بيكون ابوي جوزي بردو...
ادم:ابتسم حاضر هاخدك معايا ..وهما بيتكلمو الباب خبط ...
ماهي :مين اللي هيجلنا بدري كده...هقوم اشوف مين...
ادم:تمام وانا هدخل اخد دش علشان اروح لبابا المحكمه...
ماهي :راحت تفتح الباب لقت مراد اخوها ...
مراد:ادم فين .....؟؟؟ماهي بإستغراب ليه في ايه !!!؟؟؟
مراد: دخل ينادي علي ادم...
ماهي ادم في الحمام فهمني في ايه...
مراد:ادم باباه انتحر في السجن...
ادم بصدمه من وراه انت بتقول ايه ...

رواية بنت من الارياف بقلم وردة

في العزاء الكل متجمع وبيعزي ميرفت..
حياه وهي في حضن امها ..بتعيط بإنهيار خلاص يا ماما عمو فؤاد راح مش هشوفه تاني ...
مها:وهي بطبطب عليها ادعليه يا بنتي ربنا يرحمه ويصبر اهله علي فراقه...
كمال كلم الفندق اللي احمد وفريده كانو نزلين فيه وبلغهم الخبر......
فريده وصلت الفيلا وهي منهاره دخلت تجري علي مامتها ورمت نفسها في حضنها...بابا مات يا ماما معقوله يموت من غير ما اشوفه واحضنه ويقولي حمدالله علي سلامتك...
ميرفت :بدموع مزيفه ربنا يرحمه يا فيري ويصبرنا علي فراقه....
معلش يا حبيبتي دا قضاء ربنا...
اخر اليوم احمد السيوفي قاعد مع بنته ومراته في الليفنج في الفيلا..
ميرفت جت عليهم وبصتلهم بقرف اعتقد العزا خلص وشكرا تقدرو تتفضلو..وشاورت بإيده علي الباب
احمد :بصلها بصدمه انتي بطترديني من بيت اخويا ...
ميرفت:نعم اخوك مين اخوك كان حيلته ايه علشان يكون عنده فيلا زي دي لا فوق كل حاجه هنا باسمي انا ولو مفكر انك هتورث بقي وتطلعلك بقريشين من وراه تبقي غلطان...
حياه: بغضب وقفت في وشها انتي ازاي كده ازاي قادره تتكلمي في حاجه زي كده بابا لو قاعد في المكان ده فقاعد علشاني انا مش طمع في فلوسك...
ميرفت :كويس اوي لو كان قاعد زي مابتقولي علشانك ممكن ياخدك ويمشي وورقتك هتوصلك..
احمد ومها بصو لبعض بصدمه وحياه معرفتش ترد عليها تقول ايه...
بس ادم من وراهم حياه مش هتروح في مكان حياه مراتي وانا بس اللي قرر امته تتطلع من البيت ده ...
ماهي :كانت قاعده مع فريده ومتابعين اللي بيحصل واول ما سمعت ادم جالها ذهول ....
ميرفت:بصت لادم بغضب شديد ايه اللي انت بتقوله ده..
ادم:بصرامه اللي سمعتيه وبص علي حياه ممكن تتطلعي تستريحي في اوضتك وانت كمان يا عمي
احمد:لا معلش انا وبنتي هنروح بيتنا وياريت نتفذ كلام ولدتك...
ادم:وقف وحط ايده في جيوبه قدام عمه بس حياه مراتي ومش هسمح لحد ياخدها من هنا علشان ده بيتها ..
احمد: بعصبيه لو هو فعلا بيتها مكنش انطردت منه من شويه...؟؟
ادم:معلش حضرتك عارف ان الاعصاب مشدوده وبتأسف لحضرتك...
ميرفت:بذهول من ادم مكنتش متوقعه منه كده ...
ماهي:بغيره وحقد مسكت شنتطها وبصت لادم بغضب وبعدها طلعت تجري من الفيلا....
حياه كانت مستغربه ادم وكلامه عنها ازاي بيقول مراتي وهو مش بيطقها. ...
احمد:بص لحياه بضيق طبعا هتقعدي وهتنفذي كلام جوزك ..
حياه:بصت في الارض ومش عارفه تعمل ايه...
احمد بزعل مسك ايد مها علي العموم انا وولدتك هنمشي واللي يريحك اعمليه ومشي وسابه مش عارفه تعمل ايه حياه جرت عليهم وارمت في حضنهم بابا ماما علشان خاطري قدرو موقفي انا وعدت عمي اني مش هتخلي عن ادم ومينفعش اخلي بوعدي معاه..
احمد:بعصبيه وتستحملي الذل والاهانه بشكل ده زمان لما عمك كان موجود انا كنت مطمن بس دلوقتي اديكي شوفتي مراته بتفكر ازاي مفكره اننا طمعانين فيها وطول ما انتي هنا مش هتشيل الفكره من دماغها....
حياه :بس هي متهمنيش كل اللي يهمني هو وعدي لعمي وبس
احمد:قرب منها وخدها في حضنه بيتي هيفضل مفتوح ليكي في اي وقت وتأكدي اني انا مش عايز غير راحتك وبس..
حياه:صدقني يا بابا راحتي بتكوم هنا مع جوزي...
احمد ومها ودعو حياه بعد كلام كتير
..
ميرفت وادم مع بعض ..
ميرفت:بعصبيه ممكن اعرف ايه اللي انت هببته تحت ده...
ادم:ماما معلش انا تعبان وعايز انام ممكن تأجلي اي خناق لبعدين...
ميرفت:بذهول نوم ايه فهمني الاول ليه خلتها تقعد مخلتهاش تمش مع اهلها ليه ..
ادم:عادي مش هتفرق كتير ..اعتبريها خدامه ذياده في البيت مش هتزعلك في حاجه...
ميرفت:ابتسمت يعني انتي مش بتحبها..
ادم:بتعجب !!! بحبها ايه السؤال الغريب ده لا طبعا هو انا علشان قولت تقعد في البيت يبقي بحبها كل ما في الموضوع ان دي وصيه بابا مش اكتر ويا ريت تريحي بالك ....
كل ده وحياه سامعته هي كانت عارفه ان ادم مبيحبهاش بس وصفه ليها كخدامه خلاه انهارت من العياط.....
حياه دخلت اوضتها وقعدت علي الارض وحططت ايدها علي قلبها وبدأت تكلم نفسها ليه بتحبه !!! ليه متمسك بيه هو يادوب شايفك خدامه ليه!! حرام عليك ياقلبي ليه بتعذبني معاك يارب انت عالم بحالي ريحني من عذابي وضعفي وقلت حيلتي وارحمني من عذاب حبه...
ادم طلع من اوضتة مامته ورايح علي اوضت حياه..سمعها وهي بتتكلم في الاول كان مصدوم بس بعدها غصب عنه ابتسم معرفش ليه ابتسم بس كل اللي حس بيه انه كان مبسوط من انها بتحبه بتتعذب بسبب حبه او غروره كراجل ان في واحده بتحبه بجنون...
فكر يدخل الاوضه بس راح اوضه تانيه حاول ينام معرفش كل ما يفتكر حياه يبتسم بعدها كلم نفسه جري ايه يا ادم اخرتها هتحب دي...قلبه رد عليه مالها دي جميله وشبه الملايكه...بس انا بحب ماهي وبعدين مش بالشكل...
قلبه بس دي بتحبك والبحر يحب الزياده ..
ادم:وبعدين دي متمشيش معايا انا عايز واخده تكون شرف ليا قدام الناس ولما اقدمها قدامهم تكون في مستواهم مش اقل منهم ودي اينعم حلوه بس طريقه لبسها مختلف عن نظام حياتي كلها وبعدها نفخ بضيق ونام وهو بيتسارع مع افكاره.......
.
عندكمال واحمد قاعدين مع بعض..
احمد:بضيق ممكن اعرف مالك وايه اللي بسطك اوي كده...
كمال:وهو مبتسم علشان حلمي خلاص قرب يتحقق....
احمد:بإستغراب بصله حلم ايه ده..!!؟؟
كمال:هو مش فؤاد بيه اللي كان غاصب ادم انه يتجوز حياه دلوقتي فؤاد بيه االله يرحمه مات وادم وميرفت هانم فرصتهم وجات لحد عندهم وكمل بفرحه وكمان لو عرفت انه متجوز مش هتمكمل معاه...
احمد: بغضب شديد هو انت لسه بتفكر فيها هو مش انا قولتك تنسي الموضوع ده...انت كده هتدخل في مشاكل انت في غني عنها وبعدين اشمعنا حياه ...
كمال:بحبها وعمري ما حبيت حد قدها..
احمد:قام واقف يبقي الموضوع ده برا عني ..سلام..
كمال:بخنقه ..طب خليك بات معايا الوقت متاخر
احمد:لا هنام في شقتي .. وسابه ومشي ركب عربيته وهو في الطريق كلم حبيبته..
احمد:بحب عامله ايه دلوقتي يا روحي
فريده: الحمد لله حاسه اني احسن شويه...انت فين ...
احمد:انا سايق العربيه رايح علي شقتنا
وكمل بحب بكره بقي ان شاء الله هاجي اخدك علشان مقدرش اسغني عنك دقيقه...
فريده:لا معلش يا حبيبي سبني اسبوع مع ماما علشان اعصابها لسه تعبانه غير اني لسه مصدومه من موت بابا وحاسه بدماغي هتنكسر من اللي بيحصل حوليا
احمد:بصدمه ايه... اسبوع دا احنا يا دوب متجوزين بقالنا اسبوع لا يا فيري بكره هتنامي في حضني انا مش عارف هنام من غيرك اليله ازاي اصلا غير اني هعرف ادويلك دماغك يا روحي...
فريده:طيب ماما كده هتزعل...
احمد:بضيق خلاص متزعليش مامتك يا حببتي وسلام بقي علشان وصلت البيت...
فصل معاه ونفخ بضيق وهو داخل الشقه لقي اللي بيقوله...
زعلانه منك يا عمو احمد كل ده ومتسألش عليا...
احمد :بص لقاه ريم قرب منها وشالها وباسها من خدها بوسه حنونه حبيبت عمو واحشتيني
ريم :وانت كمان ...نور بلهفه حمد الله علي سلامتك.
احمد:سلم عليها الله يسلمك يا نور والله انتي وريم وحشتوني اوي...
نور :بهيام وانت كمان واحشتنيا اوي
احمد:بصلها وابتسم ....
نور:صحيح نسيت اقولك البقاء لله انا كنت هناك في العزاء النهارده..
احمد:بزعل فؤاد بيه طول عمره راجل شريف ومستحملش اللي حصله...
نور:ربنا يرحمه ويسامحه..هو انت هتروح الشغل امتا...
احمد:ابستم بسخريه شكلي هروح من بكره...يلا تصبحي علي خير نتقابل الصبح بقا...
نور:بحب وانت من اهله...

رواية بنت من الارياف بقلم وردة

تاني يوم عند حياه قاعده في اوضتها ودمعتها علي خدها منشفتش ...
بس سمعت صوت ميرفت عالي طلعت تشوف في ايه...
ميرفت والكل موجود يعني ايه حياه هتحضر معانا فتح الوصيه يا استاذ محمود...
محمود المحامي والله يا جماعه انا اللي عندي قولته الكل هيكون موجود هفتح الوصيه غير كده لاء...
ادم:تمام ناد علي ابتسام تنادي علي حياه...كل ده وميرفت علي نار مصيبه ليكون كاتب حاجه بإسمها
محمود:ابتسم ابتسامه جانبيه ..
حياه نزلت والكل كان موجود
بدا محمود يفتح الوصيه ويقراها.....
.اللي خلت الكل في حاله من الصدمه...
محمود كان بيقرا الوصيه والكل كان مصدوم ان فؤاد كتب كلنا حاجه بإسم حياه بيع وشراء....
ميرفت:بجنون مستحيل اكيد فيه حاجه غلط وقربت من محمود اتفقت معاك علي ايه علشان تزور الوصيه كده.
محمود:بعصبيه وقام واقف قصادها انا مسمحلكيش الوصيه اهيه قدامك ممكن تقدمي طعن فيها في المحكمه بس تتعدي حدودك معايا وتقولي كلمه في حق اخلاقي ده انا مسمحش بيه بعدها طلع ظرف مقفول وعطاه لحياه
حياه وهي تحت تأثير الصدمه خدته منه...
محمود:انا كده خلصت وقولت اللي عندي وسابهم ومشي ...
ادم :جري بسرعه سند مامته اللي اغمي عليها....
ادم بصريخ حد يطلب الدكتور بسرعه فريده واقفه مش عارفه تتصرف حياه قربت منها وبتشوف نبضها..بس ادم بعد ايدها ممكن تبعدي وكفايا كده بقا اللي حصل بسببك...
حياه:حست بوجع كبير هي ملاهاش ذنب فيه ومتعرفش عمها عمل كده ليه..
ادم :شال مامته وحاطها علي السرير.. وفريده كلمت الدكتور...
ادم بيحاول يفوق مامته بس ميرفت كانت الصدمه كبيره عليها..الدكتور وصل وكشف عليها وكتبلها علي ادويه تفوقها
فريده قاعده حنب ميرفت والدموع في عنيها ماما سلامتك
ميرفت:بتفتح عنيها ايه اللي حصل انا كنت بحلم صح قوليلي ان اللي حصل كان حلم..
ادم:قرب منها ممكن تهدي يا ماما اعصابك تعبانه حاولي تستريحي
ميرفت:بإنكسار شوفت ابوك عمل فينا ايه يا ادم حط رقبتنا تحت رجلين بنت اخوه الفلاحه وخلانا زي الخدامين عندها ده اللي كنت خايفه منه دخلها البيت وبعدا كدا جوزها ليك وكمان كتبلها كل حاجه بإسمها......منه لله ابويا زمان سلمه الشركه لما بقا كل حاجه بإسمه وكملت بسخريه ودلوقتي هو سلامها لبنت اخوه وساب ولادي اللي في الاصل بيكون مالي انا وابويا..
ادم:بخنقه طلع من الاوضه وارح اوضته عند حياه هو متعصب ...حياه كانت قاعده بتقري الرساله اللي من عمها ودموعها علي خدها .....
*********************

إلي هنا ينتهي الفصل التاسع من رواية بنت من الارياف بقلم وردة
تابعونا على صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري 

جديد قسم : قصص رومانسية

إرسال تعليق